وزير النقل يهزم الصخور الجبلية بالتفجير لشق مسار القطار الكهربائي    فيتنام تُعلن وصول مليون جرعة من لقاح سينوفارم    نبيل الحلفاوي يعلق على خروج المنتخب الأولمبي من طوكيو    "المؤجلات وتأجيل الكأس".. مواعيد مباريات الأهلي والزمالك في صراع القمة    مدرب الإسماعيلي ل في الجول: إيهاب جلال لديه عدة عروض.. لكنه ينتظر التجديد للفريق    ضبط 218 قضية في مجال منع تداول الأرجيلة خلال 24 ساعة    أوقاف المنوفية: ضوابط جديدة لخريطة الدعوة بالمحافظة    «الرعاية الصحية»: تقديم 5 ملايين خدمة طبية وعلاجية لمنتفعي التأمين الصحي الجديد    ضبط 9 آلاف شخص لعدم ارتداء الكمامة في 24 ساعة    ضبط 2 طن دواجن مذبوحة بدون رقابة بيطرية فى الغربية    إيكاردي يقرر البقاء مع باريس سان جيرمان    داعية يوضح كيف يكون التغافل من أخلاق الاسلام    الأزهر للفتوى يوضح معنى حديث "طُوبَى لِمَنْ هُدِيَ إِلَى الإِسْلَامِ، وَكَانَ عَيْشُهُ كَفَافًا وَقَنَعَ..."    مطار القاهرة يبدأ في استقبال الوفود المشاركة في المؤتمر العالمي السادس للإفتاء    أعمل كوافيرة فما حكم تهذيب الحواجب؟.. وأمين الفتوى: "شوفي شغلك"    "الزراعة": علاج وفحص أكثر من 4000 حيوان مجانًا لصغار المربين بالقليوبية    خبير : توقعات برواج كبير في سوق الأسهم المصرية مع بداية الشهر القادم    10 أغسطس.. "الهجرة" تنظم ملتقى الشباب الدارسين المصريين الجدد بالخارج مع أعضاء مركز الحوار    طلاب الثانوية العامة يشتكون من صعوبة امتحان الأحياء: «أفكاره جديدة»    شرطة النقل تضبط 3 آلاف قضية متنوعة بالقطارات والمترو    مع سبق الإصرار.. المؤبد لمتهم بقتل طفل رميًا بالرصاص في الشرقية    قوات الأمن التونسي تضع قاضيا كبيرا قيد الإقامة الجبرية    الطالع الفلكى السّبْت 31/7/2021..حِسّ عَقْلانِى!    عاجل.. وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    اكتشفه حسن يوسف.. معلومات عن سعيد صالح في ذكرى ميلاده    لهذا السبب.. محمد ممدوح يوجه رسالة شكر للأب بطرس دنيال    تفاصيل حفل سلمى مختار وفرقتها في بيت العود    حققت 3 ملايين جنيه.. «العارف» يستحوذ على ثلث «إيرادات السينمات» أمس    استهداف خطى نقل للطاقة الكهربائية فى ديالى العراقية    ارتفاع ضحايا حرائق الغابات في تركيا إلى 6 قتلى    اليابان تواجه إسبانيا فى نصف نهائى أولمبياد طوكيو بعد الفوز على نيوزيلندا    أسعار العملات العربية والأجنبية.. اليوم السبت 31 يوليو 2021    لو عايز تمول مشروعك.. محافظة القاهرة تقدم قروضا تصل إلى 2 مليون جنيه    البورصة تسجل تداولات ب 17.2 مليار جنيه خلال الأسبوع الماضي    الكشف على 1300 مواطن في قافلة طبية بقصر بياض بإبشواي"صور"    «الاستغاثات الطبية»: 33 قرار علاج على نفقة الدولة و6 عمليات جراحية في 4 أيام    تنظيم ملتقى توظيف لذوي الهمم والعزيمة    البابا تواضروس يستقبل الأنبا فام أسقف إيبارشية شرق المنيا    بتكلفة 747 مليون جنيه| إنشاء 125 مدرسة جديدة بقرى سوهاج    إصابة مراقبة بلجنة الشهيد كريم أبو زامل بفوه أثناء امتحانات الثانوية العامة    حصول مطارى الغردقة ومرسى علم على شهادة الإعتماد الصحي للسفر الآمن من مجلس المطارات الدولى ACI    أستراليا تحرز برونزية التنس للزوجي المختلط بأولمبياد طوكيو    سباح أمريكي يحرز ذهبيته الثالثة في سباق 100 متر فراشة للرجال    مسئولو الإسكان يتفقدون وحدات سكن لكل المصريين ومحطة معالجة صرف صحي بالسادات    بولندا: 153 إصابة جديدة ب"كورونا" والإجمالي يتجاوز مليونين و882 ألفا    الفريق محمد فريد يشهد إجراءات تفتيش الحرب لإحدى وحدات المنطقة الجنوبية    بدء استخراج شهادات معتمدة للحاصلين على لقاحات كورونا بالدقهلية    بهذه العبادة.. كيف تفك الكرب وتقي نفسك مكر الآخرين؟    إصابة 5 أشخاص في حادث تصادم ميكروباص بعمود إنارة بكفر الشيخ    مصر في طوكيو.. قرعة نارية للفراعنة في المصارعة الروماني    تحريات مكثفة لضبط المتهم بقتل شخص وإصابة اثنين فى العياط    بدء توريد أثاث جامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 أكتوبر تمهيدا لافتتاحها    الدفاع الأفغانية: مقتل 226 من عناصر طالبان وإصابة 130 آخرين خلال عمليات عسكرية    زلزالان يضربان بيرو والجزائر.. وإنقاذ مئات المهاجرين ب«المتوسط»    أبرز 13 تصريحا ل صفاء أبوالسعود: نفسي في دور حلو يناسب صفاء دلوقتي    «تعليم أسوان» يحصد المراكز الأولى على مستوى الجمهورية في مسابقة المرشدات    «الحضري» خارج حسابات «سيراميكا» من «الجهاز الفني»    عاجل.. موقف محرج للداعية عمرو خالد أجبره علي الهروب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صحف اليوم تبرز نشاط رئيس الوزراء وتصريحات وزير الخارجية عن ليبيا
نشر في مصراوي يوم 24 - 06 - 2021

أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم الخميس، اجتماع مجلس الوزراء، وتأكيد رئيس الوزراء دكتور مصطفى مدبولي على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بالاهتمام بجودة التعليم الفني؛ فضلاً عن تصريحات وزير الخارجية سامح شكري بضرورة خروج القوات الأجنبية من ليبيا دون تأخير، وعدد من أخبار الشأن المحلي.
ففي صدر صفحتها الأولى وتحت عنوان "توجيه رئاسي بالاهتمام بجودة التعليم الفني"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن دكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء أكد أن التعليم الفني يحظى بأهمية استثنائية من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسى وذلك من خال التوجيه بإنشاء المزيد من مدارس التكنولوجيا التطبيقية في التخصصات الصناعية والاستثمارية والاتجاه إلى توطين الصناعات الكبرى، لتصبح السوق المصرية مفتوحة أمام الشباب.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس، حيث عرض الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، استراتيجية تطوير التعليم الفني ودور التكنولوجيا الحديثة فى تطبيقاتها، وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفني إلى خصائص منظومة التعليم الفني والتدريب المهني، في مصر، التي أعدتها الوزارة بصفتها الجهة الرئيسة المسئولة عنها، والتي تقدم خدمات التعليم الفني النظامي في مرحلة التعليم قبل الجامعي.
وأشار إلى أن عدد طلاب التعليم الفني بها خلال العام الدراسي الحالي 2020/2021 تخطى مليوني طالب.
وفي صحيفة "المصري اليوم"، وتحت عنوان "تجهيز أكبر مجمع "للقاحات كورونا" في مصر"، أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إعداد مصانع الشركة القابضة للقاحات والأمصال «فاكسيرا» بمدينة 6 أكتوبر، لتصبح أكبر مجمع لإنتاج اللقاحات فى الشرق الأوسط وإفريقيا، مزودة بخطوط إنتاج جديدة لتصنيع اللقاحات بتجهيزات بلغت نحو 17 مليون دولار، بالإضافة إلى 80 مليون جنيه إنشاءات.
وتحت عنوان "الحكومة: مشروعات تطوير الريف ممتدة إلى كل جزء على أرض مصر"، ذكرت صحيفة "الوطن" أن الدكتور مصطفى مدبولي، أكد أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري مبادرة تنموية تحظى بمرتبة متقدمة ضمن أولويات عمل الدولة المصرية خلال هذه المرحلة، بما يعكسه حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على المتابعة المستمرة للخطوات التي تتم لبدء تنفيذ هذه المبادرة، والتوجيهات الدائمة للحكومة بأهمية التخطيط الجيد فيما يتعلق بتحديد القرى المستهدفة والمشروعات ذات الأولوية، وصياغة برامج العمل ومعدلات التنفيذ، وذلك بالنظر إلى مستهدفات هذه المبادرة التي تمثل فرصة حقيقية لتغيير وجه الحياة في مصر، حيث يستفيد بالمبادرة نحو 60% من عدد السكان.
وفي صحيفة "الأهرام"، وتحت عنوان "شكري يحذر أمام (برلين-2) من عودة التوتر ويدعو لإجراء الانتخابات في موعدها"، أكد وزير الخارجية سامح شكري، أمس، موقف مصر الداعم لتطلعات الأشقاء في ليبيا، ومساندة الجهود الرامية لإطلاق عملية سياسية شاملة تنهى الصراع وتحقق انسحاب القوات الأجنبية من الأراضي الليبية، مع التشديد على أهمية إجراء الانتخابات المقررة في موعدها.
وخلال مشاركة شكري، في مؤتمر (برلين-2) الوزاري، حول التسوية السياسية في ليبيا، بالعاصمة الألمانية أمس، دعا شكري المجتمع الدولي إلى العمل جنبا إلى جنب مع المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية على تنفيذ الاستحقاق الانتخابي الذي طال انتظاره، لكونه الأولوية الأولى في برنامج عمل السلطة التنفيذية المؤقتة، وينبغي أن تتضافر جميع الجهود لضمان حتمية إجراء هذا الاستحقاق في موعده، لافتا إلى أن أي تسويف في مسألة إجراء الانتخابات في موعدها سيكون له تداعيات سلبية على ما تحقق من تقدم في ليبيا خلال الأشهر الماضية، محذرا من عودة حالة التوتر والتصعيد مرة أخري.
وشدد شكري على أهمية التطبيق الكامل لاتفاق جنيف لوقف إطلاق النار وقرار مجلس الأمن رقم 2570 بما فيه من نص صريح على مغادرة القوات الأجنبية والمرتزقة من كامل التراب الليبي دون مماطلة، وأنه ليدعو للقلق ما لمسناه خلال المداولات من محاولات للتنصل من هذا الالتزام الواضح والذي أقره مجلس الأمن. وأوضح أن مصر حذرت قبل عام من تبعات استمرار الصراع المسلح على الأمن القومى الليبي خاصة، وعلى دول جوارها العربي والإفريقي عامة، وأنها قد تضطر لاتخاذ إجراءات، فى حالة أي تجاوز للخط الأحمر (سرت/الجفرة)، لحماية أمنها القومى وحفظ ميزان القوة فى حالة الإخلال به.
وقد دعا المشاركون في المؤتمر إلى انسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، وقال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، إن هناك مخاطر أمنية تهدد الانتخابات ومنها سيطرة المرتزقة. وشدد على ضرورة "تجاوز كل العقبات لإجراء الانتخابات الليبية في موعدها"، بينما شدد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكن على أهمية مغادرة المرتزقة الأجانب من ليبيا.
وتحت عنوان "الانكتاد": مصر الأولى في جذب الاستثمارات بأفريقيا"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن د.مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، استعرض تقريراً أعده المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، حول عدد من النتائج الإيجابية التي تضمنها تقرير الاستثمار العالمي لعام 2021 الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الانكتاد".
وسلطت صحيفة "الجمهورية" الضوء على حوار رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة في مع رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، وتحت عنوان "إطلاق المرحلة الثانية من خطة الإصلاح الإداري بالدولة قريبا"، حيث ذكرت الصحيفة أن رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة الدكتور صالح الشيخ، أعلن بدء الجهاز في إعداد المرحلة الثانية من خطة الإصلاح الإداري وذلك في ضوء ما تم إنجازه من الخطة التي وضعتها الحكومة المصرية في عام 2014، حيث تم مخاطبة الوزارات المعنية لترشيح من يمثلها في اللجنة التي سيتم تشكيلها للوقوف على ملامح المرحلة الثانية من الخطة ومن المتوقع إعلانها قريبا.
وقال رئيس الجهاز، خلال حوار مع الكاتب الصحفي علي حسن رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، إنه بالفعل تم إنجاز الكثير من متطلبات المرحلة الأولى من الإصلاح الإداري وأحدثت حراكا كبيرا يمكن للموظف أن يشعر به وكذلك متلقي الخدمة وهو المواطن والذي نعتبر رضاءه هو المقصد والهدف، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الحكومة المصرية وضعت خطة الإصلاح الإداري في عام 2014، التي سعت من خلالها إلى مأسسة عملية الإصلاح وضمان استدامتها، بهدف خلق جهاز إداري كفء وفعال ومُحَوكم يحسن من إدارة موارد الدولة ويعلي من رضاء المواطن،موضحا أن الخطة شملت 5 محاور وهي؛ الإصلاح التشريعي، والتطوير المؤسسي، وبناء وتنمية القدرات، إلى جانب بناء وتكامل قواعد البيانات والمعلومات وتحسين الخدمات العامة المقدمة للمواطنين.
وفيما يتعلق بعدد الموظفين المرشحين للانتقال للعاصمة الإدارية والذين تم تدريبهم، أوضح الشيخ أن الجهاز انتهى من تدريب 49 ألفا و 360 موظفا حتى 19 يونيو الجاري، منهم 26 ألفا و497 موظفا تم تدريبهم على برامج أساسيات، و 20 ألفا و 772 موظفا تم تدريبهم على حزمة برامج الجدارات و 2091 موظفا على البرامج التخصصية، مشيرا إلى أن الخطة التنفيذية لتدريبهم تضم حِزْمة برامج أساسية تقدّم لكل الموظفين المرشحين للانتقال، حيث تشْمل التدريب على الموضوعات المتعلقة برفع الوعي الوطني وباللياقة الوظيفية، كما تشتمل أيضاً على شرح مقومات نجاح الدولة، والتعريف بمؤسساتها والمشروعات الكُبرى التي يتم تنفيذها في المجالات المختلفة، ومفاهيم الحَوْكَمَة ومكافحة الفساد، فضلاً عن المهارات الأساسية لاستخدام الحاسب الآلي والتحول الرقمي وإدارة التغيير.
وأضاف أن الخطة تضم أيضا حزمة برامج الجدارات والتي تُبنى على أساس نتائج تقييم الجدارات السلوكية، وفي هذا الإطار تم الانتهاء من إعداد "كارت" تدريبي لكل موظف مُرشّح للانتقال، بحيث يكون التدريب مستجيباً للاحتياجات من الجدارات السلوكية التي تم التقييم على أساسها، وعليه يتم تدريب مَنْ يحتاج إلى جدارة معينة وفقاً للتقييم، وتشمل هذه الجدارات السلوكية كلاً من: الدافعية للإنجاز، والاتزان الوجداني، وفعالية الاتصال، وكفاءة التعامل مع الواقع، وكفاءة الأداء، والانفتاح على الخبرة، والثقة بالنفس، والعمل الجماعي، واتخاذ القرار، وإدارة الوقت.
وتحت عنوان "وزير الداخلية خلال استقباله وفد لجنة الدفاع والأمن القومى بالنواب: تطوير آليات العمل داخل القطاعات الأمنية"، استقبل وزير الداخلية محمود توفيق، وفدًا من أعضاء لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، وذلك في إطار تفعيل وتعزيز مسارات التعاون.
واستعرض الوزير جانباً من الإستراتيجية الأمنية، والتي تتسم بأنها محددة الرؤى مكتملة الأهداف للحفاظ على أمن الوطن والمواطنين، من خلال تحقيق الانضباط في الشارع المصري، فضلاً عن المواجهة الحاسمة للجريمة بمختلف أشكالها وأنماطها، وتوجيه الحملات الأمنية بصفة مستمرة، لاستهداف البؤر الإجرامية، وسرعة ضبط العناصر الإجرامية، اعتماداً على أحدث الأساليب العلمية والتكنولوجية المتطورة، بالإضافة إلى تطوير وتحديث آليات العمل داخل كافة القطاعات الأمنية.
ومن جانبهم، أكد أعضاء اللجنة حرصهم على دعم أطر التعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية خلال المرحلة القادمة، بما يعزز الجهود والتضحيات المخلصة التي يبذلها رجال الشرطة في الدفاع عن الوطن، والتي هي محل تقدير من الشعب المصري، معربين عن تطلعهم لاستمرار تبادل الرؤى بين الجانبين، بما ينعكس على مصلحة خدمة قضايا الوطن والمواطن.
وسلطت صحيفة "الأهرام" الضوء على تصريحات وزير النقل الفريق المهندس كامل الوزير، وتحت عنوان "الوزير: المسئولون عن السكك الحديدية لم يعاونوا في التطوير"، نقلت الصحيفة عن وزير النقل قوله إنه تعهد منذ توليه حقيبة النقل بالتطهير والتطوير لمرفق السكك الحديدية، وبأنه لن يكون هناك مكان لفاسد أو مهمل أو مقصر وسيتم فصل كل من يخطئ ويؤدي خطئه إلى حادثة تزهق أرواحًا أو تتسبب في خسائر مادية لأموال الشعب.
وأضاف الوزير أنني لم أجد المعاونة الكافية من قيادات وموظفي الهيئة على الرغم من تقديم كل أنواع الدعم لهم للعمل على النهوض بالمرفق وتوفير الدولة جميع الإمكانيات.
وفي "الأهرام" أيضًا، وتحت عنوان "المركزي": إعفاء المواطنين من رسوم التحويلات والسحب النقدي"، ذكرت الصحيفة أن مجلس إدارة البنك المركزي المصري قرر مد سريان بعض القرارات التي سبق اتخاذها لمواجهة جائحة فيروس كورونا، وذلك لفترة جديدة مدتها 6 أشهر اعتبارًا من 1 يوليو وحتى 31 ديسمبر 2021، وذلك في إطار تنفيذ استراتيجية المجلس القومي للمدفوعات برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، واستمرارا لجهود البنك المركزي المصري الاستباقية في مواجهة تداعيات جائحة كورونا، التي تهدف لتنشيط وحماية الاقتصاد القومي والحفاظ على مكتسبات الإصلاح الاقتصادي واستقرار القطاع المصرفي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.