كبرى شركات التكنولوجيا الصينية تتعهد بدعم رؤية بكين لتحقيق «الرخاء المشترك»    كوريا الجنوبية: 2383 إصابة جديدة بكورونا و6 وفيات    عقيلة صالح: إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها الحل الوحيد لتحقيق إرادة الشعب الليبي    القبض على عاطل أطلق عيارا ناريا من فرد خرطوش بالجيزة    والد ضحايا حادث دهس فرح الزقازيق: بنتي رجليها اتبترت وابني مصاب بنزيف    محمد التاجي عن شائعة وفاته: «أصحاب بناتي عزوهم فيا.. حرام احنا بشر»    4 طرق للحماية من سرطان الرئة.. "الصحة" تجيب    محمد الغيطي يعرض فيديو للحظة قص منة عبدالعزيز فتاة التيك توك شعرها    معنى اسم الله العليم المذكور فى القرآن الكريم    الوكالة الدولية: إيران ترفض دخول المفتشين ورشة لمكونات أجهزة الطرد المركزي    «التأديبية»: سقوط الدعوى بعد أجل معين حتى لا يظل العقاب سيفا على المتهم    المغرب: إنقاذ 58 شخصًا في عرض البحر أثناء محاولتهم الهجرة غير المشروعة    خطوات التسجيل للمستحقين ببرنامج «تكافل وكرامة»    التليفزيون هذا المساء..التنمية المحلية: غلق 85 ألف مركز دروس خصوصية والحملات مستمرة    "الرحلة" فيلم قصير لمحمد عبدالعزيز بين مصر وألمانيا    «التنظيم والإدارة»: الانتهاء من تثبيت 461 موظفا متعاقدا بالمنيا    تعرف على فضل الدعاء باسم الله الوهاب    بعد تغيبه.. العثورعلى جثة موظف كلية الزراعة بالمنوفية    وزارة الصحة: تسجيل 680 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و38 حالة وفاة    فيديو.. محافظة القاهرة: تخصيص مسار للدراجات على الرصيف في التحرير    "الري" تكشف تفاصيل محطة بحر البقر لمعالجة مياه الصرف قبل افتتاحها    "البديل من أجل ألمانيا" يتصدر نتائج الانتخابات في ولاية تورينجن    شغال الرابط "mlazemna" عاجل الآن إعرف نتائج السادس الاعدادي 2021 موقع نتائجنا حسب الاسم ورقم الجلوس    فيديو.. عالم أزهري: أعراض الحسد خرافة.. ولماذا لانواجه إسرائيل بجيش من الحساد    بالفيديو| دعاء "الغرق في أنوار الفاتحة" يوضحه عمرو الورداني    النشرة الدينية| الورداني: موت الفجأة ليس دلالة على غضب الله.. وداعية يعلق على الدعاء "يا مثبت العقل    مصرع شخص وإصابة 4 في حادث دهس شرقي تونس    تعليق قوانين المنافسة مع تصاعد نقص الوقود في جميع أنحاء بريطانيا    «علامات قد تدل على أن الشخص تعرض للحسد».. تعرف عليها    مدرب الإسماعيلي يجهز لاعبيه بدنيا بشكل قوي للموسم الجديد    دفع الجنين أثناء الولادة.. 4 مخاطر قد يسببها للأم والطفل    بعد تسريع عملية التطعيم.. "المصل واللقاح": دمج لقاحي كورونا والأنفلونزا قريبًا    إبنة أم محمد: «عرضنا على والدتى ترك العمل وقالت لو قعدت من الشغل هموت»    نقيب العلاج الطبيعي: سمكرة البني آدمين مصطلح غير علمي.. وعواقبها وخيمة (حوار)    دراسة: 3 دول أفريقية تحتاج 280 مليار دولار لمواجهة التغير المناخي    تعقيم غرف المدن الجامعية بالأقصر    هزة أرضية بقوة 5.7 درجة تضرب أكبر جزر الفلبين    النيابة تطلب التحريات في سقوط طفلة من لعبة «الإعصار» بملاهي في الإسكندرية    القبض على عامل اعتدى على ربة منزل بسلاح أبيض خلال سرقة شقتها بمدينة 6 أكتوبر    العثور على رضيع فى جوال ملقى أمام ترعة فى بني سويف    «نبيع ولا نشترى».. تعرف على سعر الذهب فى مصر وعالميا مساء اليوم الأحد 26 سبتمبر 2021    دير القديس مقار.. قبلة السياح المصريين والأجانب    مواقيت الصلاة اليوم الاثنين 27/9/2021 حسب التوقيت المحلي لكل مدينة    سيد معوض يكشف سبب رحيل جهاز المنتخب:"علاقتنا بالجمهور مش حلوة"    مفاجأة.. الأهلي يجس نبض كارتيرون لخلافة موسيماني    حظك اليوم الاثنين 27-9-2021.. قصة عاطفية للجدي وعلى العذراء أن يبتعد عن الإستفزاز    ورشة لتعليم الخط الهيروغليفي للأطفال بمتحف كفر الشيخ ورحلة ترفيهية لكبار السن.. صور    منتخب جنوب أفريقيا يعلن عدم استدعاء بيرسي تاو جناح الأهلي    عامر حسين : نبحث عن راعى لكأس الرابطة    الأهلى يدرس إعفاء موسيماني من عقوبة السوبر    الجونة يعلن تفاصيل التعاقد مع خالد قمر    الزمالك يتلقى موعد مواجهة توسكر ويحدد ملعبين لمبارياته بدورى الأبطال    إطلاق اسم القمص المصري أنجيلوس سعد على إحدى أكبر حدائق مدينة ميسيساجا الكندية    رابعة ابتدائى .. الكابوس الجديد فى كل بيت .. تعرف على التفاصيل    عمرو أديب: الضرائب مبتسبش حقها.. ومسؤول بالمصلحة يصحح: حق الدولة    أديب: أمي كانت أروبة بتشيلنا الدهب غوايش سادة وتبيع غويشة كل أول سنة دراسية    الأرصاد: انخفاض بدرجات الحرارة على كافة الأنحاء.. والعظمى بالعاصمة 30    روجينا بعد إثارة الجدل بسبب رقصها مع راغب علامة: أشرف زكى متفاهم وبيحبه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إثيوبيا ترد على بيان الأزهر: واقع من غير علم بحقيقة سد النهضة
نشر في مصراوي يوم 18 - 06 - 2021

زعم رئيس المجلس الأعلى الفيدرالي للشؤون الإسلامية الإثيوبية، عمر إدريس، أن البيان الصادر عن شيخ الأزهر الذي دعا فيه العالم لمساندة حق مصر والسودان فيما يخص قضية سد النهضة، أنه "واقع من غير علم حقيقة السد ومنبعه، ولم يراع حقوق الشعب الإثيوبي وما حفظ رأي وموقف الحكومة الإثيوبية"، على حد وصفه.
وقال رئيس المجلس الأعلى في تصريحات لوسائل إعلام محلية، ونقلت عنها شبكة "روسيا اليوم"، إن إثيوبيا لم تمنع مصر والسودان من الاستفادة والانتفاع من مياه النيل، ولكن طالبت بأن ننتفع منه معاً على حد سواء وبصورة عادلة ومنصفة.
وقال المفتي إنه "من هذا المنطلق، فينبغي على شيخ الأزهر أن ينظر إلى الحقيقة ويتيقن في أمر النيل ورأي حكومة إثيوبيا السديد".
وادعى إدريسي، أن "في كلام شيخ الأزهر خطأ في الواقع، ولهذا، فيلتزم أن ينتبه الشعب المصري والسوداني، والمجتمع الدولي، والعربي والإسلامي، والإفريقي، في أمر سد النهضة".
وقال "نحن في بلد الملك النجاشي، الملك العادل، والعدالة مازالت في بلادنا إثيوبيا إلى يومنا هذا".
وكان شيخ الأزهر الشريف، أحمد الطيب، دعا المجتمع الدولي والعربي والإسلامي والإفريقي لمساندة مصر والسودان في الحفاظ على حقوقهما المائية في ظل استمرار أزمة سد النهضة الإثيوبي.
وذكر الأزهر، في بيان، منذ أيام، أن الطيب دعا "المجتمع الدولي والإفريقي والعربي والإسلامي لتحمل مسؤولياتهم والتكاتف ومساندة مصر والسودان في الحفاظ على حقوقهما المائية في نهر النيل، والتصدي لادعاء البعض ملكية النهر والاستبداد بالتصرف فيه بما يضر بحياة شعوب البلدين".
وشدد الطيب على أن "الأديان كافة تتفق على أن ملكية الموارد الضرورية لحياة الناس كالأنهار هي ملكية عامة، ولا يصح بحال من الأحوال، وتحت أي ظرف من الظروف، أن تترك هذه الموارد ملكا لفرد، أو أفراد، أو دولة تتفرد بالتصرف فيها دون سائر الدول المشاركة لها في هذا المورد العام أو ذاك".
وأكد شيخ الأزهر أن "الماء بمفهومه الشامل الذي يبدأ من الجرعة الصغيرة وينتهي بالأنهار والبحار- يأتي في مقدمة الموارد الضرورية التي تنص شرائع الأديان على وجوب أن تكون ملكيتها ملكية جماعية مشتركة، ومنع أن يستبد بها فرد أو أناس، أو دولة دون دول أخرى".
وشدد على أن "هذا المنع أو الحجر أو التضييق على الآخرين، إنما هو سلب لحق من حقوق الله تعالى، وتصرف من المانع فيما لا يملك، وأن مَن يستبح ذلك ظالم ومعتد، ويجب على الجهات المسؤولة محليا وإقليميا ودوليا أن تأخذ على يديه، وتحمي حقوق الناس من تغوله وإفساده في الأرض".
وشدد على أن التمادي في الاستهانة بحقوق الآخر، لا سيما الحقوق الأساسية مثل الماء، هو أمر منهي عنه شرعا فضلا عن كونه مخالف للأخلاق والأعراف والقوانين الدولية والمحلية، ولو فتح هذا الباب فسوف تكون له عواقب وخيمة على السلام العالمي فبعض الأنهار يمر بأكثر من خمس دول، فهل يتصور أن تنفرد به أحدهم؟!".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.