جولات تفقدية ب "تعليم الغربية" للمدارس استعدادا للعام الدراسي الجديد    كرم جبر: كود إعلامي لحوادث الانتحار.. وبعض وسائل الإعلام تاجرت بفتاة المول    وزيرة التضامن تشهد ختام معسكر إعداد المبادرات الشبابية الخاصة بمشروع مودة    محافظ المنوفية يزور شقيقين تعرضا لحادث سير أثناء ذهابهما للعمل بالشرقية    اتحاد عام المصريين بالسعودية يطالب بأن تكون وثيقة التأمين "إلزامية"    «الديهي»: «حياة كريمة» أضخم مشروع تنموي يغير واقع البشر في العالم    مظاهرات في موسكو ضد الانتخابات البرلمانية    الأزمة بين باريس وواشنطن تفرض نفسها على الجمعية العامة للأمم المتحدة    مصدر ليلا كورة: غياب شيكابالا عن معسكر الزمالك بالتنسيق مع كارتيرون.. ونبيه سيتواجد    كيروش يحضر مباراة السوبر لمتابعة اللاعبين    سلة الزمالك يخوض 4 مباريات ودية في معسكر6 أكتوبر    تقرير يكشف: رونالدو استحق ركلة جزاء ضد وست هام    النيابة تأمر بحبس المتهم بدهس الشيخ هاني الشحات في مدينة نصر    "بعد أسبوع المسحة سلبية".. محمد عز يعلن تعافيه من فيروس كورونا    وزير الأوقاف: الانتحار لا يعقبه راحة وإنما عذاب أليم    محافظ دمياط تشهد إنطلاق مبادرة "معًا نطمئن.. سجل الآن "    الهند تستأنف تصدير لقاحات كورونا ابتداء من أكتوبر المقبل    أحمد موسى: العالم يدفع ثمن الثورة الصناعية من خلال تغيرات المناخ    رابطة الأندية تتولى إدارة الدوري المصري.. شريف صالح يكشف التفاصيل    صور| منها مصر.. فلسطينيون يرفعون أعلام الدول الرافضة للاستيطان الإسرائيلي    سقوط عصابة خطف حقائب السيدات في شبرا    المشدد 3 سنوات لسائق أخفى مسروقات متحصلة من جناية قتل في مدينة نصر    نتيجة الثانوية العامة 2020 الدور الثاني.. رابط النتيجة وموعد ظهورها    الأرصاد تكشف حالة الطقس ونسب الرطوبة بكافة الأنحاء حتى السبت المقبل    البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة ميقاتي    شرطة الموضة تسخر من فستان جميلة عوض في حفل الفضائيات العربية    اتحاد الكتاب: تواصلنا مع الناقد محمود قاسم وسنقدم الدعم لعلاجه    جامعة بنها تحصد 3 مراكز فى مسابقات الجامعات المصرية    الأزهر: لا يجوز للإنسان توزيع تركته في حياته إلا للضرورة    ارتفاع أسعار الذهب 12 دولارًا في ختام تعاملات اليوم بسبب أزمة «إيفرجراند»    توقيع الكشف الطبى على 142 مواطنًا فى قافلة طبية بوسط سيناء    في ألمانيا.. صراف يفقد حياته بسبب تنبيه عميل بضرورة ارتداء الكمامة    روسيا تكرم الشرطي الذي ألقى القبض على منفذ هجوم جامعة بيرم    الصندوق السيادى يوقع اتفاقًا لتحويل «باب العزب» لأول منطقة إبداع متكاملة بالشرق الأوسط    دفع لجان تجنيدية إلى المحافظات الحدودية لإنهاء المواقف التجنيدية للمواطنين    خبير لوائح يكشف عقوبات جديدة على الزمالك بسبب القضايا (خاص)    إعدام توابل فاسدة في حملة بحي غرب المنصورة    وزير الداخلية يستقبل نظيره الليبى لتطوير العلاقات    خطة لتشغيل منطقة الأعمال بالعاصمة الإدارية الجديدة    أسوان: تشغيل معدات نظافة جديدة لخدمة المناطق الأشد احتياجا    مجلس الدولة: الانتهاء من إعداد مدونة للتقاليد القضائية قريبًا    كوريا الشمالية تصف صاروخ جارتها الجنوبية الجديد بالبدائي    مدبولي يستعرض مقترحا لإنشاء مركز لتصنيع السيارات شرق بورسعيد    رئيس جامعة دمنهور: وضع خطة بكل كلية لإدارة الأزمات والكوارث    "قومي المرأة": إطلاق حملة ال 16 يوما من النشاط لمناهضة العنف ضد المرأة نوفمبر المقبل    مرتضى منصور: الخميس القادم الجزء الاول من فيديو الزلزال الرياضى    انهيار عائلة الفنان الراحل إيهاب خورشيد قبل لحظات من دفنه    يوم السلام العالمى.. 5 أبراج ما بتحبش الصراعات أبرزها الميزان والجدى    كريستين ستيوارت تعود للولايات المتحدة بعد مشاركة جذابة بمهرجان فينسيا    دار الكتب المصرية تقدم للعالم العربي "ببليوجرافية" عن أعمال صلاح عبد الصبور    وزير الدفاع يتفقد اختبارات القبول للكليات العسكرية والمعهد الفني للقوات المسلحة - فيديو    السبكي: جنوب سيناء أعلى محافظات المرحلة الأولى في إجراء الفحص الطبي الشامل للمواطنين    ضبط مهندسين بزراعة قنا استوليا على 5.5 مليون جنيه قيمة سماد مدعم    بطلق ناري .. مصرع مسنة وإصابة حفيدها بالبلينا    الصفاقسي ل في الجول: نتعجب من تصريحات مدرب الشرقية للدخان.. لم تصلنا عروض لضم فراس شواط    بعد دعوة حسين لبيب.. أزهري: لا يجوز التبرع بأموال الزكاة للأندية الرياضية    المفتى: مصر نموذجاً مثالياً لبناء الدولة الحديثة فى تحقيق مقاصد الشريعة    حكم قول المسلم للمسلم ياكافر؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مكالمة جماعية وصوت رضيع.. محاولات سيد للتواصل في مستشفى العزل
نشر في مصراوي يوم 15 - 06 - 2021


رسوم-سحر عيسى:
لحظة انتظرها سيد نصر، أبلغته زوجته أنها حامل بالشهر الأول؛ وضع الزوجان الحديثان خططًا لكيفية قضاء شهور الحمل الأولى، وكيف يُمكن استقبال المولود الجديد في العائلة، لكن كل تلك الخطط تلاشت حين أُصيبت الزوجان بفيروس كورونا، وعليه انتقلا سويًا إلى مستشفى كفر الزيات، كل واحد منهما بغرفة مختلفة، قسوة التجربة تضاعفت، في لحظة غابوا عن أنظاره، لم يكن ثمّة أمل سوى في مكالمة هاتفية تروي اشتياقه.
يوميًا يتلهّف الشاب لاستقبال مكالمة تُخفف من مرارة التجربة؛ يستمع لصوت زوجته ويطمئن على الصغير. طابق واحد، وأمتار من الخوف، أبعدت الزوجان عن بعضهما "فكرة إننا نبقى في نفس المستشفى، بس مش قادر أشوفها وأطمن عليها كانت صعبة عليا".
لم تعرف عائلة سيد معنى العُزلة، في نفس الشارع تقطن عائلة والده "بيوتنا مفتوحة لبعض، محدش بيقعد لوحده"، لكن مع كورونا انفرط رباط العائلة، تسللت العدوى إلى الباقيين رويدًا رويدًا، توفيت جدته واثنين من أعمامه، ذهب البعض للمستشفى نفسها، والبعض الأخر بمستشفى أخرى "لأول مرة نتفرّق، حتى لو قاعدين في نفس المكان".
انضم لسيد في نفس الغرفة بالمستشفى زوج عمته، على بعد قرابة مترين كان يمكث الطرفان، يتحدثان سويًا أحيانًا دون تلفُت لرؤية الأخر. بعد أيام من ابتلاع صدمة ما جرى في عائلة نصر، حاول التخفيف عن باقي العائلة "كنت ببعت لأبويا وأمي ومراتي الرسائل مع الممرضين، وأحيانًا نتكلم في التليفون".
صار اليوم موزعًا على أفراد عائلته، يتفق مع من تحمل هواتفهم مميزات مثل الكاميرا والتواصل الإلكتروني "وكنا بنتكلم مكالمة جماعية، ممكن يبقى فيها 6 أشخاص"، فيما يحاول رفيقه في الغرفة المناداة بصوت أعلى حتى يصل إلى مسامع المتواجدين بالمكالمة الجماعية، أما مع والده ووالدته كان الوضع مُختلفًا، نظرًا لعدم تواجد الخدمات نفسها بهواتفهم "قعدت أكثر من شهر مش عارف أشوفهم، لكن على الأقل بسمع صوتهم".
كانت محاولات سيد لالتئام جراح الأسرة تنجح أحيانًا، يطمئن قلبه حين ينزع عن والده ضحكة، أو تشعر زوجته بالسكينة قليلًا، يُصبّر أبناء أعمامه على مصابهم "ده كان بيهوّن كتير، لو مكناش بنتكلم باستمرار كان ممكن حد فينا يحصل له حاجة".
بعد أسبوعين، خرج سيد وزوجته من المستشفى بعد سلبية مسحتهما مرتين، فيما كان لايزال بعض أفراد عائلته بالمكان، من ضمنهما شقيقته الحامل في شهرها التاسع والأخير "وولدت في المستشفى، وبعد ما اطمنوا على الولد خرج لنا"، لكن مكثت شقيقته حوالي 41 يومًا في المستشفى، بات الشاب مُجددًا عصب التواصل بين الأم وصغيرها "كنت بصوره باستمرار وابعت لها عشان تقدر تشوفه، أو أسمعها صوته حتى لو بيعيط بس تبقى عارفة صوت ابنها".
لم تكن التجربة سهلة على نفس الشاب وعائلته، لكنه حاول التجاوز بأمور بسيطة، حتى وإن كانت مكالمة هاتفية في اليوم، أو مطالعة صورة عائلية في لحظات صفاء "كنت عارف إننا مش هنعدي من الموضوع غير وإحنا بنساند بعض، وإنها تجربة وعدت ولازم نكمل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.