ندوة لتوعية المزارعين حول الري الحديث وتبطين الترع بالفيوم    هل الوقت مناسب لشراء الذهب بعد استقرار أسعاره في مصر؟    البورصة المصرية تربح 3.3 مليار جنيه    «مياه المنوفية» تعقد اجتماعا لمتابعة المشروعات الجارية بمركز أشمون    المرزوقي: موقع مصر يؤهلها لصناعة وتصدير السيارات الكهربائية    محافظ الشرقية يعقد اجتماعا لمتابعة أعمال تطوير قرى مركز الحسينية    إسبانيا تُعلن إعطاء 57 مليون جرعة من لقاحات كورونا    الجامعة العربية تُحذر من التصعيد جنوب لبنان    أزمة تونس: حركة النهضة تدعو إلى الحوار    إسرائيل تُعلن استعدادها لشن هجوم عسكري على إيران    أولمبياد طوكيو| تعرف على موعد مباراة مصر وإسبانيا على برونزية اليد    ميدو: أنصح الزمالك بالتعاقد مع عبدالعاطي.. و"وادي" الأنسب للقلعة الحمراء    ضبط مصنعين و2000 سرنجة خارج الصيدليات بالبحيرة    مع ارتفاع درجات الحرارة | 10 طرق لتجنب الإصابة بضربة شمس    صور| وكيل الأزهر يتفقد مراكز تصحيح الشهادة الثانوية.. ويوجه رسالة هامة للطلاب    9 أغسطس.. أولى جلسات محاكمة عامل بإحراز سلاح ناري و4 طلقات    مصرع "دليفرى" فى حادث مرورى خلال قيادته دراجة بخارية بالعياط    مصرع شخص وإصابة 4 آخرين إثر حادث تصادم سيارتين بطريق الإسماعيلية    العثور علي جثة مشرد بإحدي الحدائق بمصر الجديدة    العثور على جثة مسن مشرد بمصر الجديدة    الأمين العام للمجتمعات المسلمة: المؤتمر العالمي السادس للإفتاء «نموذج مشرف»    أغسطس|"مسار إجباري.. وسط البلد" في الأوبرا المصرية    تامر علي يستعد لطرح "تاني علبة سجاير"    رقم وزارة الصحة المصرية للاستعلام عن لقاح كورونا    «بنى سويف» يتابع أعمال المبادرة الرئاسية لعلاج مرضى الضمور العضلي بالتأمين الصحي    المستشار حامد شعبان سليم يكتب عن : واجب النصيحة…!؟    "قومي الطفولة" يدشن فعاليات المبادرة الوطنية لتمكن الفتيات "دوّي" بمنشأة ناصر    "ليلة بكى فيها الزعيم".. ذكرى وفاة مصطفى متولي    فيلم الانس والنمس يتصدر الإيرادات بمليون ونصف في أول يوم عرض    في أول يوم.. 15 ألف طالب يسجلون في اختبارات القدرات بالجامعات    جامعة النيل: نسعى للتعاون مع المؤسسات البحثية المحلية والعالمية    الأهلي يُبلغ «نجمه» بالرحيل    بالصورة .. وزارة الداخلية تكرم طالبة بكلية الشرطة .. أعرف التفاصيل    عالم أزهري: 6 أمور تمنع الرزق.. وسر تحقيق البركة    السودان يتوسط بين إثيوبيا وجبهة تحرير التيجراي    حظك اليوم وتوقعات الأبراج الخميس 5/8/2021    مفتي الجمهورية يهنئ الرئيس السيسي والأمتين العربية والإسلامية بمناسبة العام الهجري الجديد    إخلاء إجباري بسبب حرائق الغابات في شمال كاليفورنيا    رغم إصابته في المواجهات الأمنية.. ضابط شرطة يحصل على الدكتوراة في القانون الجنائي    النزول بالحد الأدنى للقبول بالثانوى العام بالشرقية إلى 230 درجة    المصرية لخدمات الاستثمار تنضم للشراكة بين NI كابيتال القابضة وهيئة البريد    صبحي يؤازر منتخب اليد عقب الخسارة من فرنسا    الرعاية الصحية تعلن تقديم 85 ألف خدمة طبية للمنتفعين بالتأمين الصحي ببورسعيد    قرارات الحكومة اليوم.. الموافقة على التعاقد مع إحدى الشركات لتشغيل خدمات بمواقع أثرية    مصر والجزائر.. «حلف في الطريق»    «فضلت البقاء في المستشفى».. تطورات الحالة الصحية ل ياسمين عبد العزيز    وزيرة الصحة: المخزون الاستراتيجي من الأكسجين يصل إلى 3.3 مليون لتر    عشرات الوفود تشارك في مراسم تنصيب إبراهيم رئيسي    قراران جمهوريان بنقل عضوتين من النيابة الإدارية لوظيفة غير قضائية    شروط تحويل الطلاب بين المعاهد الأزهرية والمدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم    بالإنفوجراف.. شروط التبرع ببلازما الدم    مصر في طوكيو.. انتهاء جولة السلاح واستكمال باقي المنافسات الجمعة    أولمبياد طوكيو 2020.. ضياء جودة يخسر من الجورجي جينو في المصارعة الحرة    ما حكم الدين في إنفاق شخص على أمه أو أخته من مال حرام    خبير تحكيمي يعلق على الحالات الجدلية في مباراة الأهلي ووادي دجلة    تريد أن يفتح الله عليك ويزيد من سعة رزقك.. عمرو خالد ينصح بهذا الدعاء    شادي محمد ينتقد أداء الأهلي أمام وداي دجلة    «تعليم النواب»: حفظ القرآن يمنح الأطفال قدرًا كبيرًا من الاتزان النفسي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لا مبرر للخفض.. مصرفيون يتوقعون تثبيت الفائدة باجتماع المركزي الخميس المقبل
نشر في مصراوي يوم 13 - 06 - 2021

أجمع 3 مصرفيين، خلال استطلاع رأي لمصراوي، على التوقع باتجاه البنك المركزي إلى تثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض للمرة الخامسة على التوالي في اجتماع لجنة السياسة النقدية الخميس المقبل نظرا لعدم وجود مبرر لخفض للفائدة، في ظل استقرار الأوضاع المالية والنقدية الراهنة.
وأشار المصرفيون، الذين تحدثوا لمصراوي، إلى أن البنك المركزي يبحث عن وجود سعر متوازن مناسب للجميع سواء على مستوى القطاع العائلي (الأفراد العاديين)، أو الاستثمارات غير المباشرة في أدوات الدين بالجنيه المصري.
وذكروا أن ذلك يأتي تزامنا مع استمرار مبادرات البنك مدعمة الفائدة لبعض القطاعات الإنتاجية مثل الصناعة والزراعة والسياحة، والمقاولات، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتمويل العقاري، وتحويل عمل السيارات للوقود المزدوج.
وتعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي اجتماعا يوم الخميس المقبل لبحث مصير الفائدة على الإيداع والإقراض بناءً على قراءة الأوضاع الداخلية والخارجية ومعطيات السوق المحلي والعالمي.
وكانت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي قررت تثبيت أسعار الفائدة 4 مرات على التوالي في شهور ديسمبر 2020، وفبراير، ومارس، وأبريل الماضي، لتصل إلى 8.25% للإيداع، و9.25% للإقراض.
وتوقع محمد عبد العال، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة البنك العربي السودان سابقا، اتجاه البنك المركزي إلى تثبيت أسعار الفائدة في الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية لتوافق أسعار العائد المطبقة حاليا مع السياسات المالية والنقدية على المستوى المحلي والدولي.
واتفق مع عبد العال في التوقعات بتثبيت المركزي أسعار الفائدة، تامر الصادق، نائب رئيس إدارة الخزانة والمعاملات الدولية في ميد بنك، بالإضافة إلى رئيس تنفيذي لأحد البنوك الخاصة.
وقال عبد العال، لمصراوي، "لا يوجد مبرر لخفض أو رفع المركزي للفائدة في الاجتماع المقبل في ظل وجود احتياطي نقدي أجنبي مستقر، واستقرار التصنيف الائتماني لمصر لدى كبرى مؤسسات التصنيف العالمية، مع استمرار مبادرات المركزي المدعمة لبعض القطاعات الإنتاجية مثل الصناعة والسياحة، والمقاولات، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وتحول عمل السيارات للوقود المزدوج، فكل هذه العوامل تؤدي إلى مواصلة تثبيت الفائدة دون تغيير".
وأطلق البنك المركزي حزمة من المبادرات لدعم القطاع الخاص، والحفاظ على معدلات النمو مخصصا لها شرائح تجاوزت نصف تريليون جنيه شملت مبادرة لدعم قطاع الصناعة والزراعة والمقاولات بشريحة 200 مليار جنيه بفائدة متناقصة 8%، وشريحة مخصصة بقيمة 50 مليار جنيه لدعم قطاع السياحة بفائدة 8%.
كما رفع المركزي الشريحة التمويلية المخصصة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بفائدة 5% متناقصة من 200 مليار جنيه إلى 317 مليار جنيه، فضلا عن تخصيص 100 مليار جنيه لدعم المبادرة الرئاسية للتمويل العقاري بفائدة 3% التي من المنتظر الإعلان عنها قريبا، بجانب مبادرات تحفيز البنوك على التوسع في ميكنة المدفوعات.
وأكد محمد عبد العال أن المركزي يبحث عن وجود سعر فائدة متوازن، حيث يتعارض أي خفض للفائدة مع الاحتفاظ بمدخرات القطاع العائلي (الأفراد العاديين) في البنوك، وهي شريحة هامة، إلى جانب أن خفض الفائدة قد يؤثر سلبا على جاذبية الاستثمارات غير المباشرة التي تشهد منافسة محتدمة بين الأسواق الناشئة.
وأشار إلى أن ارتفاع أسعار السلع الأساسية والخامات عالميا لم ينعكس على السوق المحلي رغم ارتفاع التضخم السنوي في مايو الماضي حيث يرى أن هذا الارتفاع ضئيلا، مقابل تسجيل نمو الناتج المحلي معدلات جيدة خلال النصف الأول من العام الجاري وهو ما لا يستدعي اتجاه المركزي لخفض الفائدة.
وأعلن البنك المركزي الخميس الماضي تسجيل المعدل السنوي للتضخم الأساسي زيادة طفيفة ليصل إلى 3.4% خلال مايو الماضي مقابل 3.3% في أبريل الماضي، بينما وصل معدل التضخم السنوي لإجمالي الجمهورية في مايو إلى 4.9% مقابل 4.4% في أبريل الماضي، بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.
ورغم ترجيح محمد عبد العال ارتفاع معدلات التضخم السنوي والشهري على المدى المتوسط خلال الفترة القادمة تأثرا بتداعيات خارجية كصعود أسعار النفط في الأسواق العالمية بما ينعكس على زيادة سعر فاتورة الاستيراد، وهو ما يؤدي إلى زيادة الأسعار وارتفاع معدلات التضخم، فإنه يرى أن معدلات التضخم لن تتجاوز مستهدفات البنك المركزي.
ووضع البنك المركزي مستهدفا جديدا لمعدل التضخم السنوي عند مستوى 7% (بزيادة أو نقصان 2%) في المتوسط خلال الربع الرابع من عام 2022.
وقال تامر الصادق إن المركزي سيتجه لتثبيت أسعار الفائدة في الاجتماع القادم نتيجة استقرار الأوضاع الراهنة، مشيرا إلى أن معدلات التضخم لشهر مايو المقبل تعد مقبولة ولا تستدعي الحاجة لخفض أو رفع الفائدة خاصة مع عدم وجود أي ضغوطات على الدولار.
وأكد نائب رئيس إدارة الخزانة والمعاملات الدولية في ميد بنك أن تثبيت الفائدة يساعد على الحفاظ على جاذبية الاستثمار في أدوات الدين بالجنيه المصري ضمن المنافسة مع تركيا والأسواق الناشئة على الأموال الساخنة خاصة بعد تسجيلها أرقاما تاريخية في مصر.
وكان الدكتور محمد معيط وزير المالية، قال في تصريحات صحفية سابقة، إن قيمة استثمارات الأجانب في أدوات الدين المحلية تراوحت بين 28 و29 مليار دولار بنهاية مايو الماضي.
ويرى رئيس تنفيذي لأحد البنوك الخاصة، بحسب ما قاله لمصراوي، أن البنك المركزي سيثبت الفائدة في الاجتماع المقبل لتجنب حدوث أي خروج من الاستثمارات غير المباشرة في أذون وسندات الخزانة بعد تسجيلها أرقاما تاريخية تقترب من 29 مليار دولار لأول مرة.
وأشار إلى أن استمرار صعود الاستثمارات غير المباشرة في أدوات الدين المصرية تعد من العوامل المهمة في رسم صورة إيجابية عن استقرار سوق الصرف في مصر، والسياسة النقدية والمالية، وتحفز على دخول الاستثمارات المباشرة.
وأكد أن الوقت الراهن غير مناسب لخفض الفائدة على الإيداع والإقراض، بسبب عدم تحمل السوق في الوقت الراهن لأي تراجع للفائدة، مع اتجاه البنك المركزي الفيدرالي الأمريكي لرفع الفائدة على سندات الخزانة بما له من تداعيات على الاستثمارات غير المباشرة في الأسواق الناشئة ومنها مصر.
وأوضح أن خفض المركزي للفائدة خلال العام الماضي لم ينعكس على أسعار أذون وسندات الخزانة بالتراجع، أو على ودائع العملاء قصيرة الأجل في البنوك بالهبوط بل مازالت عند نفس مستوياتها.
اقرأ أيضا:
بعد صعود التضخم.. ما توقعات قرار البنك المركزي حول الفائدة الخميس المقبل؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.