الخدمات الطبية للقوات المسلحة والجائزة الذهبية لعام 2020    إهانة الفن .. وصمت النواب !    رفع 120 طن قمامة من قرى شبين الكوم    تراجع أسعار النفط العالمية مع ارتفاع الإصابات بكورونا في الصين    شاهد. . نائب وزير الإسكان: الدولة ستستلم منطقة الأعمال المركزية خلال شهر أكتوبر القادم    شاهد .. وزير التعليم يصدر بيانا عاجلا بالفيديو عبر حسابه الرسمي على فيس بوك    دراسة ل زراعة 200 ألف فدان من بئر النصف في مطروح    لبنان: الجيش حافظ على الأمن وأحبط المخططات الإرهابية    برشلونه يبدأ الاستعداد للقاء إلتشي بمشاركة ميسي وغياب ديست    بعد مرور 40 دقيقة .. منتخب مصر مازال متقدم على بيلاروسيا 25/ 17    طارق الدوري: رئيس اللجنة الأولمبية الدولية يحضر نهائي مونديال اليد    العثور على جثة سائق توكتوك مصابة بطلقات خرطوش في الدقهلية    منال الصيفي تكشف تفاصيل الحالة الصحية لزوجها أشرف مصيلحي    تكثيف حملات التطهير والتعقيم بسنورس في الفيوم    نائب وزير التعليم يكشف ل"مصراوي" موقف صرف حوافز معلمي الصف ال3 ابتدائي    الطيران المدني الكويتي يقلص عدد القادمين لمطار الكويت الى ألف راكب يوميا    شباب وفتيات كفر الشيخ يشاركون في مبادرة «العب رياضتك وزود مناعتك»    طيران الاحتلال يستهدف مواقع سورية.. فيديو    تحرير 460 مخالفة تموينية خلال أسبوع في سوهاج    مصرع شاب أسفل عجلات القطار بجنوب الأقصر    محكمة استئناف تركية تلغى براءة رجل الأعمال كافالا فى قضية احتجاج ضد أردوغان    رسالة عاجلة من أمير الكويت ل رئيس العراق    اليوم السابع: بدء تطعيم الفرق الطبية بلقاح كورونا فى مستشفيات العزل الأحد    المرور يحرر 32 مُخالفة شروط التراخيص في 24 ساعة    خاص| «إلغاء الامتحانات».. «التعليم العالي» تكشف السيناريوهات المتوقعة    يكره صفة الغباء في المرأة ويأكل الريحان.. أحمد عزمي يجيب على أسئلة مهمة    تعرف على صفات الله تعالى الواجبة    لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي تصادق بالإجماع على تعيين جانيت يالين وزيرة للخزانة    رياح وأتربة بقري ومدن المنيا    محافظ بورسعيد يستقبل رئيس قسم القلب والقسطرة بجامعة باليرمو الإيطالية    العب رياضتك وزود مناعتك.. انطلاق مبادرة «7 الصبح» لرفع اللياقة بشمال سيناء    فتاوى الأسبوع | أبرزها.. حكم زواج التجربة    إيناس كامل تشارك في بطولة «كوفيد-25» مع يوسف الشريف و«النمر» مع محمد إمام    4 دقائق مُصورة ترصد استقبال أكاديمية الشرطة للطلبة الجدد-(فيديو)    فجر مفاجأة بشأن هيفاء وهبي ولم يحب سوى هذه المرأة.. أبرز تصريحات أحمد الفيشاوي في "ليلة الخميس"    تبسيط وتسهيل الإجراءات.. قرار جديد من وزير الإسكان بشأن تراخيص البناء    موكب جنائزي لضحايا انفجاري بغداد.. فيديو    تعافي وخروج 56 حالة من مستشفيات العزل بالغربية    ضبط 42 مخالفة في المنيا.. والمحافظ يوجه بمتابعة تطبيق إجراءات كورونا    ختام فعاليات معرض الكتاب بالفيوم    وفاة مصاب فى حادث الصحراوى الشرقى ببنى سويف وارتفاع الوفيات ل8    حبس عاطل لإدارته صفحة على الإنترنت ونشر الفجور بالإسكندرية    (فيديو).. شبيهة إلهام شاهين تكشف رد فعل الفنانة أثناء رؤيتها    رفض احتجاج برشلونة على عقوبة ميسي    "التضحية لأجل الوطن" موضوع خطبة الجمعة المقبلة    جمعة: نشكر الرئيس على رعايته مؤتمر الأوقاف الدولي "حوار الأديان والثقافات"    الرئيس السيسى فى زيارة تفقدية لأكاديمية الشرطة فجرًا    لاعب وحيد في قائمة الإسماعيلي ارتدى قميص الفلاحين    تنفيذ 536 حكما قضائيا في حملة أمنية بأسوان    خطيب مسجد الحسين يوضح معاني النور في القرآن الكريم.. فيديو    (شاهيناز) تتعرض لأزمة صحية مفاجئة    (فيديو).. عبدالغني هندي يكشف أسباب طمأنينة القلب عند تلاوة القرآن الكريم    ضعف المياه بمدينة أشمون والعزب المجاورة لمدة أسبوع بالمنوفية    روني يرشح مانشستر يونايتد للفوز بلقب الدوري الانجليزي    بث مباشر.. شعائر صلاة الجمعة من مسجد الحسين    ليفربول يوافق على إعارة زميل صلاح في الشتاء    الجيش الأثيوبى يحذر السودان من طرف ثالث يدفعه لخوض حرب مع أثيوبيا    «أوقاف المنيا»: استمرار الجولات المرورية لمتابعة إجراءات الوقاية من كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر تستعرض إسهاماتها الثقافية في الندوة الدولية لمنظمة العالم الإسلامي "إيسيسكو"
نشر في مصراوي يوم 26 - 11 - 2020

شاركت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، ممثلةً عن مصر في فعاليات الندوة الدولية لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو" بعنوان "إسهام الفن الإسلامي في بناء الحضارة الإنسانية ونشر قيم السلم"، والتي أقيمت افتراضياً "أون لاين" الأربعاء 25 نوفمبر الجاري، بمشاركة 11 دولة عربية وإسلامية.
أكدت عبدالدايم، في كلمتها أن الفن الإسلامي بكافة صوره في مصر ومعظم دولنا الإسلامية لعب دوراً مهماً في تنمية المجتمعات من خلال تحفيز قدرات البحث والفكر لدى الأفراد وهو ما أسهم في تجديد وتطوير أساليب الحياة، وأشارت بأن مصر تُعد نموذجا لدمج الحضارات والثقافات منذ بزوغ فجر التاريخ بداية من العصر الفرعوني ثم القبطي والإسلامي وصولاً إلى عصر النهضة والعصر الحديث، وعلى مر العصور تمكن الفن الإسلامي في بناء الحضارة الإنسانية التي تُعد إحدى صور نشر قيم السلم والمحبة بين البشر ومن أهم ما يميز الفن الإسلامي في مصر أنه لا يرتكز على نمط بعينه إنما يُعتبر فناً حضارياً متميزاً بالتعدد والتنوع في الفنون والعمارة.
واستعرضت العديد من جهود وزارة الثقافة ممثلة في عدد من قطاعاتها في الحفاظ على الموروثات الثقافية والحضارية ودورها في الحفاظ على هوية التراث العربي والإسلامي كميراث للإنسانية بوجه عام، حيث أوضحت بأن مصر تمتلك جهاز التنسيق الحضاري التابع لوزارة الثقافة الذي يعنى بحماية هذا الطراز المعماري المميز والذي يُسهم في إبراز قيمة الفن الإسلامي وتأثيره على الثقافة البصرية للمواطن المصري بصفة خاصة وعلى البشر بصفة عامة، وذلك من خلال إنشاء السجل القومي للمباني ذات الطراز المعماري المتميز، وإطلاق العديد من المشروعات والمبادرات والمسابقات التي تهدف إلى إعادة إحياء المدن والأماكن والشوارع التاريخية بهدف توثيق هذه الأماكن وتنمية وتنشيط الذاكرة المعرفية والإبداعية بتراثنا العربي والإسلامي.
وأوضحت جهود وزارة الثقافة المصرية من خلال برامجها التنفيذية ومجموعة من الإجراءات للحفاظ على هذا التراث بكافة صوره لحمايته من الاندثار وإعادة إحيائه والمتمثل في برنامج دعم الصناعات الثقافية والتي تهدف من خلاله إلى تحقيق تنمية ثقافية مستدامة في جميع مجالات صناعة الثقافة والفنون والاسترشاد بها في مجالات العمارة والتصميمات الخارجية والداخلية للمباني والمنشآت وإعادة إحياء الحرف التراثية، كصناعات مساهمة في تنمية ودعم الاقتصاد المصري، حيث تم إطلاق مبادرة "صنايعية مصر" في 15 يوليو 2019 ضمن المبادرة التي أطلقتها الدولة للتدريب المهني والحرفي وتشجيع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتنظيم الوزارة العديد من المعارض الخاصة بالحرف التراثية التي تتميز بطابعها الإسلامي من زخارف وفنون وأعمال نحتية، والنقش والأركيت على النحاس ومن ثم المشاركة بها في المعارض الدولي، كما أكدت نجاح وزارة الثقافة في استرداد أربعة مخطوطات تاريخية تعود إلى العصر الإسلامي قبل بيعها بالمزادات العلنية خارج جمهورية مصر العربية، واستعادة الجزء السادس عشر من مخطوطة الربعة القرآنية الخاصة بالسلطان قنصوة الغوري "1446- 1516" وجميعها مخطوطات ذات قيمة ثقافية ومعرفية ومادية لا تقدر بثمن.
ولفتت إلى أنه في ضوء استراتيجية وزارة الثقافة الهادفة إلى إعلاء قيمة الفنون بما تحمله من معان سامية تهدف إلى دعم قيم التسامح والمحبة بين البشر وتواصل حوار الثقافات الذي لا ينقطع استضافت جمهورية مصر العربية المهرجان الثقافي والفني الأول لمنظمة التعاون الإسلامي والذي أقيم تحت شعار "أمة واحدة وثقافات متعددة"، و"فلسطين في القلب" في فبراير 2019، شارك خلاله ثماني عشرة دولة حيث حلت عليه تنزانيا ضيف شرف، واضافت كيفية اتخاذ وزارة الثقافة من الفنون وسيلة لمواجهة التطرف الفكري والتأثير في سلوك الفرد لينعكس على سلوك المجتمع، ويظهر ذلك من خلال برامجها، فإن الدولة المصرية ممثلة في وزارة الثقافة تحرص على الاحتفال السنوي بليالي شهر رمضان الكريم في المناطق الأثرية والتاريخية التي تحمل الطابع الإسلامي مثل سور القاهرة الشمالي بالقاهرة الفاطمية، وتقديم العديد من الفنون الأدائية التي تحمل الطابع الروحاني والإسلامي، بالإضافة إلى تقديم المهرجانات التي تبرز السلام والتعايش مثل مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية، إضافة إلى معارض الكتاب التي تقام بعدد من الكنائس المصرية والتي تضم مجموعة من أمهات الكتب الإسلامية التي تؤكد على احترام الآخر بغض النظر عن العرق أو الدين وتتيح حرية الرأي والتعبير في إطار احترام الأديان بقيمها السامية من المحبة والتآخي بين البشر، كما تحرص وزارة الثقافة على دعم وإحياء فنون الخط العربي والذي تميزت به الحقبة الإسلامية حيث اهتمت بفن خط النسخ، وذلك من خلال ملتقى الخط العربي والذي يقام في ديسمبر من كل عام للاحتفاء بهذا الفن التاريخي، كما استعرض أهم المشروعات والمبادرات الثقافية التي تعزز القيم الإيجابية داخل المجتمع ومكافحة التطرف الفكري أهمها الدمج الثقافي لأبناء المناطق الحدودية، ملتقى المرأة الحدودية، مسرح المواجهة والتجوال، إصدارات وزارة الثقافة من الكتب والسلاسل الثقافية.
وفي نهاية كلمتها، أكدت الوزيرة، على دور الفنون عموماً والفنون الإسلامية بوجه خاص في التأثير على بناء المجتمعات السليمة التي تعمل على قبول الاختلاف وتوحيد الاتجاهات نحو نشر قيم السلم والتواصل بلغة تفاهم بين شعوبنا.
كما أشاد الدكتور سالم بن محمد المالك مدير منظمة "الإيسيسكو" بتجربة مصر في الحفاظ على الهوية الموروثات الإسلامية، مؤكداً بأن مصر ستظل ملتقى الحضارات ومهد الإنسانية والثقافات وأشاد بمجهودات الدولة المصرية ممثلة في وزارة الثقافة في الحفاظ على هذا التراث وتوعية الشباب بقيمته الهائلة، مؤكداً بأن مصر ستظل قلب العالم الإسلامي النابض بمقومات ومفاهيم الإنسانية بما تمتلكه من تعددية وتنوع ثقافي وفني مشيداً بالدور الريادي الذي تلعبه المشروعات الثقافية المصرية لحفظ التراث الإسلامي من الاندثار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.