بسبب كورونا.. إيقاف جميع الفعاليات بالأزهر الشريف - مستند    بعد قليل .. انعقاد أول اجتماع للجنة العامة بمجلس النواب    خبيرة أسواق: الاقتصاد المصرى شهد استقرارا ملحوظا خلال جائحة كورونا    وزير النقل: انتهاء تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية نهاية 2021    مطالبات بزيادة الجامعات المصرية المعترف بها في الكويت    ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة في مستهل جلسة بداية الأسبوع    وزير و9 محافظين يبحثون موقف مشروع القرى المستحدثة في عدد من المحافظات    35 مليون جنيه لتطوير المياه والصرف الصحي بسمالوط    وزير النقل يعلن موعد إنتهاء تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية    روسيا تسجل 23586 إصابة جديدة بكورونا و481 وفاة    زلزال بقوة 5.1 درجة يضرب تايوان.. ولا أنباء عن خسائر    تنصيب جو بايدن: الولايات الخمسون تتخذ إجراءات أمنية غير مسبوقة تحسبا لمظاهرات مسلحة    نيويورك تايمز: بايدن يتخذ قرارات حاسمة بعد دخول البيت الأبيض    أحزاب ترحب بقرار الولايات المتحدة بإدراج قياديي حسم على قوائم الإرهاب    قمة نارية بين ليفربول ومانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي.. الليلة    مواعيد مباريات الأحد 17 يناير 2021.. البنك ضد الأهلي وقمة ليفربول ويونايتد    تشكيل الأهلي المتوقع.. موسيماني يفكر في مركز جديد لوليد سليمان أمام البنك الأهلي    اشتعال أزمة ال «VAR» في اتحاد الكرة    شاهد.. الأرصاد تعلن انتهاء ظاهرة الشبورة وتتوقع بسقوط أمطار في هذه المناطق    مصرع عامل وإصابة 11 آخرين في انقلاب سيارة بالشرقية    لمواجهة تكدسات الظهيرة.. المرور يكثف خدماته بالشوارع والميادين    انتحال صفة رجال شرطة.. حبس مسجل وعاطل خطفا مسن لسرقته بالمقطم    ضبطت بمشغولات ذهبية.. حبس خادمة سرقت مخدومتها بالجمالية    #واتساب يتصدر تويتر.. ومغردون: واتساب بيعتذرلنا    حبس متهم بسرقة سائق بالإكراه في مدينة نصر    إليسا تواصل هجومها على حكومة لبنان: منافسة شرسة على "من الأسوأ"    محمد فؤاد:"لن أعود للسينما مرة أخرى ولما بغني لمصر بدمع"    نجل شقيقة فاتن حمامة يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاة سيدة الشاشة العربية    حي غرب شبرا الخيمة يشن حملة على قاعات الأفراح للتأكد من تنفيذ الإجراءات الاحترازية    إجراء 24 عملية قسطرة قلبية في يوم واحد بمستشفي بني سويف التخصصي    بريطانيا تحجر جميع الوافدين إليها لمواجهة سلالة كورونا الجديدة    تغريم قاعة أفراح 4 آلاف جنيه لمخالفة الإجراءات الاحترازية بشبرا الخيمة    انطلاق اليوم الثاني لمعسكر «اتكلم عربي» لأبناء المصريين ببريطانيا    بعد فشل احتراف مصطفى محمد.. لاعب جديد يرحل عن الزمالك خلال ساعات    تعرف على مواعيد قطارات السكة الحديد وتأخيراتها المتوقعة اليوم الأحد    أخبار الأهلي : نجم الزمالك : محمود الخطيب ساعد الأبيض على التجديد لنجومه    التشكيل المتوقع لبرشلونة أمام بلباو الليلة    جدول الدوري المصري اليوم وموعد مباراة الأهلي والقنوات الناقلة    برج الجدي| استفد من ذبذبات الفلك الإيجابية    سمير صبري :عبدالحليم استبعد سعاد حسني من "الخطايا" بعد فشل قصة حبهما    محمد الشرنوبي يهنئ نادر حمدي بحفل زفافه ويُعلق:"كان نفسي أكون معاكم"    فيفي عبده : الحجاب عايز واسطة ومش بلبس عريان    البرازيل تتجاوز 61 ألف إصابة جديدة بكورونا    وسائل التكنولوجيا وتدريس اللغة الإسبانية في مصر ورشة عمل بجامعة حلوان    رئاسة مجلس النواب تختار البياضي عضوا باللجنة العامة للمجلس    صعود مؤشرات بورصة الكويت بافتتاحية جلسة الأحد باستثناء "السوق الأول"    أهمها كيفية التأقلم.. 7 نصائح للتعامل مع الطلاب في نظام "التعليم عن بُعد" بكفر الشيخ    سمير صبري: سبب اعتزال شادية وفاة أخيها | فيديو    دعاء في جوف الليل: اللهم أنت الرجاء وإليك الدعاء فاحفظ أناسًا أحبهم فيك    ليستر سيتى يقتنص وصافة البريميرليج مؤقتًا بثنائية في شباك ساوثهامبتون    علي جمعة: الله يحب العدل ويبارك فيه ولو صدر من ملحد.. فيديو    بيانات «الصحة» تؤكد تراجع نسب شفاء مرضى كورونا ل 78.6%    شقيق عمر خورشيد: "أخويا إتقتل.. وقررت تقبل العزاء بعد وفاة صفوت الشريف"    غلق 20 مركزاً للدروس الخصوصية في «كفر الشيخ»    منها "السبق إلى الخيرات".. 5 أركان للقربى إلى الله يوضحها علي جمعة    وزير الشباب والرياضة يشهد مباراة تشيلي والسويد    "باطل وكل ما يترتب عليه باطل".. علماء الأزهر يحسمون الجدل في زواج التجربة المؤقت    مفتى الجمهورية يدين الحادث الإرهابى فى ولاية تبسة بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد الدايم: مصر نموذجاً لدمج الحضارات والثقافات على مر العصور
نشر في الوفد يوم 25 - 11 - 2020

شاركت الدكتورة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ممثلةً عن مصر في فعاليات الندوة الدولية لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) بعنوان "إسهام الفن الإسلامي في بناء الحضارة الإنسانية ونشر قيم السلم"، والتي أقيمت افتراضياً "أون لاين" الأربعاء 25 نوفمبر الجاري، بمشاركة 11 دولة عربية وإسلامية.
أكدت عبد الدايم في كلمتها بأن الفن الإسلامي بكافة صوره في مصر ومعظم دولنا الإسلامية لعب دوراً مهماً في تنمية المجتمعات من خلال تحفيز قدرات البحث والفكر لدى الأفراد وهو ما أسهم في تجديد وتطوير أساليب الحياة.
وأشارت بأن مصر تُعد نموذجا لدمج الحضارات والثقافات منذ بزوغ فجر التاريخ بداية من العصر الفرعوني ثم القبطي والإسلامي وصولاً إلى عصر النهضة والعصر الحديث، وعلى مر العصور تمكن الفن الإسلامي في بناء الحضارة الإنسانية التي تُعد إحدى صور نشر قيم السلم والمحبة بين البشر ومن أهم ما يميز الفن الإسلامي في مصر أنه لا يرتكز على نمط بعينه إنما يُعتبر فناً حضارياً متميزاً بالتعدد والتنوع في الفنون والعمارة.
واستعرضت عبد الدايم العديد من جهود وزارة الثقافة ممثلة في عدد من قطاعاتها في الحفاظ على الموروثات الثقافية والحضارية ودورها في الحفاظ على هوية التراث العربي والإسلامي كميراث للإنسانية بوجه عام، حيث أوضحت بأن مصر تمتلك جهاز التنسيق الحضاري التابع لوزارة الثقافة الذي يعنى بحماية هذا الطراز المعماري المميز والذي يُسهم في إبراز قيمة الفن الإسلامي وتأثيره على الثقافة البصرية للمواطن المصري بصفة خاصة وعلى البشر بصفة عامة، وذلك من خلال إنشاء السجل القومي للمباني ذات الطراز المعماري المتميز، وإطلاق العديد من المشروعات والمبادرات والمسابقات التي تهدف إلى إعادة إحياء المدن والأماكن والشوارع التاريخية بهدف توثيق هذه الأماكن وتنمية وتنشيط الذاكرة المعرفية والإبداعية بتراثنا العربي
والإسلامي.
كما أوضحت جهود وزارة الثقافة المصرية من خلال برامجها التنفيذية ومجموعة من الإجراءات للحفاظ على هذا التراث بكافة صوره لحمايته من الاندثار وإعادة إحيائه والمتمثل في برنامج دعم الصناعات الثقافية والتي تهدف من خلاله إلى تحقيق تنمية ثقافية مستدامة في جميع مجالات صناعة الثقافة والفنون والاسترشاد بها في مجالات العمارة والتصميمات الخارجية والداخلية للمباني والمنشآت وإعادة إحياء الحرف التراثية، كصناعات مساهمة في تنمية ودعم الاقتصاد المصري، حيث تم إطلاق مبادرة "صنايعية مصر" في 15 يوليو 2019 ضمن المبادرة التي أطلقتها الدولة للتدريب المهني والحرفي وتشجيع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتنظيم الوزارة العديد من المعارض الخاصة بالحرف التراثية التي تتميز بطابعها الإسلامي من زخارف وفنون وأعمال نحتية، والنقش والأركيت على النحاس ومن ثم المشاركة بها في المعارض الدولي.
كما أكدت نجاح وزارة الثقافة في استرداد أربعة مخطوطات تاريخية تعود إلى العصر الإسلامي قبل بيعها بالمزادات العلنية خارج جمهورية مصر العربية، واستعادة الجزء السادس عشر من مخطوطة الربعة القرآنية الخاصة بالسلطان قانصوة الغوري " 1446 - 1516 " ) وجميعها مخطوطات ذات قيمة ثقافية ومعرفية ومادية لا تقدر بثمن.
ولفتت إلى أنه في ضوء إستراتيجية وزارة الثقافة الهادفة إلى إعلاء قيمة الفنون بما تحمله من معان سامية تهدف إلى دعم قيم التسامح والمحبة بين البشر وتواصل حوار الثقافات الذي لا ينقطع استضافت جمهورية مصر العربية المهرجان الثقافي والفني الأول لمنظمة التعاون الإسلامي والذي أقيم تحت شعار " أمة واحدة وثقافات متعددة "، "
فلسطين في القلب " في فبراير 2019، شارك خلاله ثماني عشرة دولة حيث حلت عليه تنزانيا ضيف شرف، واضافت كيفية اتخاذ وزارة الثقافة من الفنون وسيلة لمواجهة التطرف الفكري والتأثير في سلوك الفرد لينعكس على سلوك المجتمع، ويظهر ذلك من خلال برامجها، فإن الدولة المصرية ممثلة في وزارة الثقافة تحرص على الاحتفال السنوي بليالي شهر رمضان الكريم في المناطق الأثرية والتاريخية التي تحمل الطابع الإسلامي مثل سور القاهرة الشمالي بالقاهرة الفاطمية، وتقديم العديد من الفنون الأدائية التي تحمل الطابع الروحاني والإسلامي، بالإضافة إلى تقديم المهرجانات التي تبرز السلام والتعايش مثل مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية، إضافة إلى معارض الكتاب التي تقام بعدد من الكنائس المصرية والتي تضم مجموعة من أمهات الكتب الإسلامية التي تؤكد على احترام الآخر بغض النظر عن العرق أو الدين وتتيح حرية الرأي والتعبير في إطار احترام الأديان بقيمها السامية من المحبة والتآخي بين البشر، كما تحرص وزارة الثقافة على دعم وإحياء فنون الخط العربي والذي تميزت به الحقبة الإسلامية حيث اهتمت بفن خط النسخ، وذلك من خلال ملتقى الخط العربي والذي يقام في ديسمبر من كل عام للاحتفاء بهذا الفن التاريخي، كما استعرض أهم المشروعات والمبادرات الثقافية التي تعزز القيم الإيجابية داخل المجتمع ومكافحة التطرف الفكري أهمها الدمج الثقافي لأبناء المناطق الحدودية، ملتقى المرأة الحدودية، مسرح المواجهة والتجوال، إصدارات وزارة الثقافة من الكتب والسلاسل الثقافية، وفي نهاية كلمتها أكدت عبد الدايم على دور الفنون عموماً والفنون الإسلامية بوجه خاص في التأثير على بناء المجتمعات السليمة التي تعمل على قبول الاختلاف وتوحيد الاتجاهات نحو نشر قيم السلم والتواصل بلغة تفاهم بين شعوبنا.
كما أشاد الدكتور سالم بن محمد المالك مدير منظمة الإيسيسكو بتجربة مصر في الحفاظ على الهوية الموروثات الإسلامية ، مؤكداً بأن مصر ستظل ملتقى الحضارات ومهد الإنسانية والثقافات وأشاد بمجهودات الدولة المصرية ممثلة في وزارة الثقافة في الحفاظ على هذا التراث وتوعية الشباب بقيمته الهائلة، مؤكداً بأن مصر ستظل قلب العالم الإسلامي النابض بمقومات ومفاهيم الإنسانية بما تمتلكه من تعددية وتنوع ثقافي وفني مشيداً بالدور الريادي الذي تلعبه المشروعات الثقافية المصرية لحفظ التراث الإسلامي من الاندثار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.