اقرأ في عدد "الأهرام" اليوم الجمعة    الغرفة التجارية عن الذهب: هو الملاذ الآمن للاستثمار..فيديو    31 إصابة جديدة بفيروس كورونا في موريتانيا    رئيس "القومي للسينما" تنعى سمير الإسكندراني: رمز للفن المصري الأصيل    وجيه أحمد يكشف حقيقة حصول عصام عبد الفتاح على أجر في معسكر الحكام    ًحكم الصلاة جالسا    جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن شن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة    وول ستريت جورنال: أمريكا صادرات شحنات وقود إيرانية للمرة الأولى    وفيات الكورونا بالبرازيل تتجاوز 105 آلاف    أول تعليق من وزير التعليم على التغييرات الداخلية بديوان الوزارة    الزمالك: الأهلي استخدم أفيس البرتغالي كوبري لخطف كهربا    وزيرة الثقافة تنعى الفنان الكبير سمير الإسكندرانى.. وتؤكد: مصر فقدت أحد أبطالها وفنانيها المميزين    نجوم الفن ينعون سمير الإسكندراني: أعطى للوطن والفن الكثير    مي حلمي مهاجمة متابعيها: بكل قرف حاشرين نفسكوا في حياتي    المطربة اللبنانية سارة الهانى للمصريين: أتمنى رئيس عندنا مثل "السيسى"    النفط يهبط بعد خفض وكالة الطاقة توقعاتها للطلب في 2020    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا ممن برّ واتقى وصدّق بالحسنى    وزير العدل اللبناني السابق: نطالب بتحقيق دولي في قضية دخول المتفجرات إلى لبنان.. فيديو    فاطمة ناعوت تنعي سمير الإسكندراني: «كان أبويا الروحي»    إصابة 5 أشخاص بحادث تصادم سيارتي نقل على الطريق الصحراوي في البحيرة    فيديو.. محامية تروي كواليس سرقة سائق توكتوك لها في الغربية: وجهي كله إصابات    خالد سليم يعترف: لا أحب دخول ابنتي مجال الغناء رغم موهبتها (فيديو)    شاهد.. رامي جمال يتغزل في زوجته بكلمات رومانسية    مقتل مهندس طعنا بالدقهلية.. وشهود: طليق شقيقته متورط فى الحادث    الحرية ل Fortnite.. هكذا سخرت Epic Games من آبل    تعرف على الدروس المستفادة من سورة الجمعة    أين يدفن موتي الجن    حقيقة مرعبة.. فيروس كورونا ينتقل مع ذرات الغبار الدقيقة!    لقاح جديد لكورونا بسعر أقل من 65 جنيهاً    وزيرة الصحة: تقديم 10 منح سنوية للكوادر الطبية بالسودان    فايلر يخوض تحدي الأدوات المنقوصة في أول اختبار على "استاد الأهلي" بالدوري    ملف يلا كورة.. رسائل جمعة وإكرامي.. وأزمة جديدة في الدوري.. وتأهل تاريخي    أحمد فتحي عن انتقال رمضان لبيراميدز: الجميع يرحل والأهلي يستمر    عمر البشير كان يكره مصر حتى النخاع    اشتري آيفون X ب 7300 جنيه فقط ..عرض الجمعة    الإدارة المحلية بمجلس النواب: هناك الكثير من اللغط حول قانون التصالح..فيديو    دايملر تدفع 1.5 مليار دولار لتسوية قضايا ديزل أمريكية    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على تباين    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز هذا الرقم الصادم    مستشفى الشرق الأوسط بالإسكندرية تنعي طبيبة توفيت بعد إصابتها بكورونا    10 صور ترصد إجراءات "السكة الحديد" ضد كورونا    إبراهيم سعيد: الاهلي فشل في المفاوضات مع هذا الثلاثي ورمضان يستحق مليون دولار في الموسم    شوبير يكشف أسباب رحيل رمضان صبحي عن الأهلي فى اتصال معه.. فيديو    اتحاد الكرة يعلن عن حكم مباراة الأهلي والإنتاج الحربي    وزارة الطيران: مطار الغردقة يستقبل رحلة أسبوعية من مولدوفا خلال موسم الصيف    مدحت صالح يتألق بأيقونات من مشواره الفني على مسرح النافورة    ترشيح نجلاء بدر لفيلم "ريتسا" أمام محمود حميدة وأحمد حاتم    السودان: ربط إثيوبيا اتفاق سد النهضة بحصص مياه النيل أمر غير مقبول    مسؤول بالجامعة العربية: مساعدات مادية ولوجيستية وطبية سريعة إلى لبنان    والد وعم ضحيتين بحادث غرق معدية "دمشلى": "فرق الإنقاذ وصلت قبلنا"    قصة تجنيد الموساد الإسرائيلي للفنان الراحل سمير الإسكندراني    إعدام 580 كيلو خضروات وأسماك غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالشرقية    مصرع وإصابة 14 شخصا جراء حادث تصادم في البحيرة    أخبار الحوادث.. الإعدام لقاتل زوجته وأولاده الأربعة بالفيوم.. ننشر صور ضحايا معركة أولاد العم    العراق.. قصف تركي جديد يودي بحياة المدنيين    تعرف على تشكيل مانشستر سيتي المتوقع لمواجهة ليون في دوري أبطال أوروبا    فيديو.. خالد الجندي: حديث "ثلاث جدهن جد وهزلهن جد" غير صحيح    انتخابات مجلس الشيوخ.. إعلان النتيجة 19 أغسطس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صور الأقمار الصناعية تظهر زيادة مياه خزان سد النهضة.. ومحلل: هذا السبب
نشر في مصراوي يوم 14 - 07 - 2020

أظهرت صور جديدة بالأقمار الصناعية نشرتها وكالة "أسوشيتد برس"، الثلاثاء، زيادة منسوب المياه في خزان سد النهضة الذي لا تزال تختلف مصر وإثيوبيا حول عدد من النقاط الخلافية بشأنه، لعلّ أبرزها آلية ملئه وتشغيله. فيما رجّح محلل للوكالة الأمريكية أن يكون السبب وراء ذلك الأمطار الموسمية وليس إجراءً من جانب الحكومة الإثيوبية.
يأتي ذلك بعد ساعات من اختتام جولة المفاوضات التي باءت بالفشل بعد 11 يومًا من مباحثات رعاها الاتحاد الأفريقي، بحضور وزراء المياه والري بالدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) والمُراقبين.
وتُصر إثيوبيا على تجاهل مطالب دولتي المصب (مصر والسودان) وقالت إنها ستبدأ في ملء خزان السد البالغ قيمته 4.6 مليار دولار هذا الشهر، حتى من دون اتفاق، الأمر الذي من شأنه أن يُزيد التوترات، فيما تخشى مصر من أن يؤثر السد على حصتها من مياه النهر، إذ تعتمد على نهر النيل للحصول على قرابة 90 في المئة من احتياجاتها من المياه.
بيد أن المحلل في مجموعة الأزمات الدولية، ويليام دافيسون، رجّح أن يكون الخزان المتضخم الذي التقطه القمر الصناعي "سينتينل -1" التابع لوكالة الفضاء الأوروبية في 9 يوليو الجاري، "تراكمًا طبيعيًا للمياه خلف السد" خلال موسم الأمطار.
وقال دافيسون للأسوشيتد برس: "حتى الآن، على حد علمي، لم يكن هناك أي إعلان رسمي من إثيوبيا بالانتهاء من جميع أقسام البناء اللازمة لإكمال إغلاق جميع المنافذ والبدء في حجز المياه في الخزان". لكنه أضاف أن "إثيوبيا لم تتراجع عن الموعد المُعلن لبدء حجز المياه وملء الخزان في منتصف يوليو الجاري، عندنا يغمر موسم الأمطار النيل الأزرق".
كانت تقارير إعلامية إثيوبية أفادت بأنه تم البدء الفعلي لملء خزان السد في 8 يوليو. لكن وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو، نفى أمس الاثنين تلك التقارير، وقال إن حكومته لم تصرّح بهذا الأمر، متعهدًا بمساءلة أي وسيلة إعلام محلية نشرت هذا الخبر.
ولم يعلق المسؤولون الإثيوبيون على الفور على تلك الصور. لكن الانتكاسة الأخيرة في المحادثات بين الدول الثلاث، كما ترى "الأسوشيتد برس"، تُقلّص الآمال في التوصل إلى اتفاق قبل أن تبدأ أديس أبابا في ملء الخزان.
وأشارت الوكالة الأمريكية إلى أن إخفاق المباحثات الأخيرة حول السد يأتي في إطار سلسلة من المحادثات الفاشلة والمستمرة منذ 9 أعوام، رغم تدخل عدد من الوسطاء، بما في ذلك إدارة الرئيس دونالد ترامب.
واعتبرت أن الجولة الأخيرة التي توسط فيها الاتحاد الأفريقي وراقبها مسؤولون أمريكيون وأوروبيون، أثبتت عدم اختلافها عن الجولات السابقة.
وعُقِدت اجتماعات للجان الفنية والقانونية من الدول الثلاث أمس الاثنين بغرض الوصول إلى تفاهمات بشأن النقاط العالقة في المسارين، تلاها اجتماع لوزراء المياه تم خلاله استعراض مناقشات اللجان الفنية والقانونية والتى عكست "استمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية بشأن قواعد ملء وتشغيل السد"، بحسب بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري.
وفي نهاية الاجتماع، اتفق الوزراء على قيام كل دولة برفع تقريرها النهائى عن مسار المفاوضات اليوم الثلاثاء إلى دولة جنوب أفريقيا، بوصفها الرئيس الحالى للاتحاد الأفريقى، تمهيدًا لعقد القمه الأفريقية المصغرة، وفق البيان.
وأكّد سامح شكري، وزير الخارجية، التزام مصر بعدم اتخاذ إجراءات أحادية، فيما يخص المفاوضات، مضيفًا في تصريحات تليفزيونة: "نتوقع من كافة الأطراف احترام هذه التعهدات".
وأوضح شكري، مساء الاثنين، أنه "ستكون هناك فرصة للرؤساء أن يتداولوا الأمر خلال الاجتماع القادم لقمة الاتحاد الأفريقي، ويقرروا ما يراه كل منهم مناسبا في إطار الخطوة القادمة"، مشيرًا إلى أن "الجانب السوداني طرف أصيل في المفاوضات، وله مصالح خاصة به ومصالح مشتركة معنا".
كما أعرب شكري عن أمله في عدم اللجوء مرة أخرى إلى مجلس الأمن للبت في النزاع بين القاهرة وأديس أبابا، قائلًا "نأمل ألا نعود مرة أخرى لمجلس الأمن، لكن إذا كان هناك ما يهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي فهذه المسؤولية تقع على مجلس الأمن لاتخاذ الإجراءات التي تحول دون ذلك".
فيما أكد المتحدث باسم الحكومة السودانية فيصل محمد حرص بلاده على الاستخدام العادل والمنصف للسد، مُشيرًا إلى أن المفاوضات تقلل من الآثار السلبية للسد. وقال في مؤتمر صحفي من الخرطوم مساء اليوم الاثنين، إن السودان ليس وسيطًا لكنه شريك أساسي في المفاوضات، مشددًا على أنه لا حل إلا استمرار المفاوضات والتشاور.
وبعد ساعات من انتهاء المفاوضات، أعلن وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي، أن المحادثات الثلاثية حول السد "اتتهت بشكل حاسم"، مُشيرًا في تغريدة بالإنجليزية والأمهرية، الثلاثاء، عبر تويتر، إلى أنه "بالرغم من إحراز تقدم، لم يتم التوصل إلى اتفاق".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.