مساعد رئيس الوفد: احتفالية الجهاد تليق بحزب عريق في مصر    لدعم طلاب الثانوية ..مبادرة لمحاربة الدروس الخصوصية في الوادي الجديد    القومي لحقوق الإنسان يشيد بدور الحكومة في تقرير مصر حول المراجعة الدورية الشاملة    جامعة بني سويف تعلن أسماء رؤساء اتحاد طلاب الكليات    «الأوقاف» توضح حقيقة التخفيضات على الوحدات السكنية    ندوة حول التعاون الأثري بين بلجيكا ومصر    أبوالغيط: نولي اهتماما كبيرا بتهيئة بيئة الاستثمار في المنطقة    رئيس "تطوير العشوائيات" أمام النواب: انفقنا 22 مليار جنيه خلال 6 سنوات    كامل الوزير يتفقد محطة مصر بعد عودته من الإسكندرية    الرئيس الروسى ورئيس وزراء الهند يبحثان المشاريع المشتركة بين البلدين    وزير الدفاع الأمريكي يريد عودة تركيا "إلى الصف"    مصطفى الفقي: لبنان يعُاني فسادًا لا حد له    شهيدان فلسطينيان في قصف مدفعي للاحتلال الإسرائيلي بغزة يرفع عدد الشهداء إلى 26    الأردن يدعو المجتمع الدولي لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة    مؤسسة محمد بن راشد الخيرية تقدم أطرافا صناعية لعدد من المحتاجين بالشرقية    تقرير إيطالي يكشف حقيقة عودة رونالدو لريال مدريد    "فتاة العياط" تكشف تفاصيل مثيرة بشأن قتلها للشاب الذي حاول اغتصابها    البترول تكشف تفاصيل جديدة عن حريق خط أنابيب البحيرة    بسبب جرعة مخدرة.. عاطل يقتل صديقه في دار السلام    فيديو .. فتاة العياط: تعلمت من غلطتي وخدت درس    مؤتمر صحفى لتدشين المركز الدولى للفنون بقصر المانسترلى.. الجمعة    "رئيس المنتدى العربى الأوروبى" يكشف كواليس مشاركة مصر ب"مجلس حقوق الإنسان"    وزيرة الصحة ووزير التنمية المحلية يطلقان مبادرة الحد من انتشار ونقل العدوى بالفيروسات الكبدية    أخصائي ب«مرض السكر» يوضح طرق الإصابة به وأعراضه    غدًا.. إنبي يواجه حرس الحدود وديًا    سفير فرنسا: الحزن عم بلادنا لحظة تأميم قناة السويس    مجلس وزراء النقل العرب يرحب بإنشاء مكتب للمنظمة البحرية بمصر    البابا تواضروس: الكنيسة قطعة من السماء    "دبان رزل ومبيتهشش"..المواطنون يناشدون الصحة بحمايتهم من الذباب الرذل    وزيرا التعليم والتموين يفتتحان مدرسة "الحلي والمجوهرات" (صور)    السجن 10 سنوات لكهربائي قتل جاره بالخطأ في كفر الشيخ    رسميًا.. تعديل موعد انطلاق «خليجي 24»    "الإفتاء" تدشن هاشتاج #إيتاي_البارود.. وتؤكد: صاحب الحريق شهيد    مسؤول حكومي: 32 مليار جنيه تكلفة تطوير المناطق العشوائية    إخلاء سبيل مُتهمي قضية "فتاة العياط" ومقتل عاطل بدار السلام.. نشرة الحوادث المسائية    مرتضى منصور يكشف حقيقة الفيديو المسرب ويوجه رسالة إلى تركي آل الشيخ    متحدث البرلمان: تناول المكملات الغذائية بدون إرشادات طبية «خطر جسيم»    فوز نيجيريا على بنين وتعادل الكاميرون مع الرأس الأخضر بتصفيات كان 2021    بالفيديو| الجندي: السحر شماعة الفاشلين.. "عمرك شوفت ست من فرنسا عليها جن"    رفع درجة الاستعداد بمدينة سفاجا لمواجهة السيول المحتملة    على الحجار يفوز بجائزة قابوس للثقافة والفنون    ابن عمة الفنان هيثم زكي يكشف عن تفاصيل علاقة الراحل بأسرته    كواليس زيارة نائب الرئيس الصينى للأقصر    المنطقة الأزهرية بالإسكندرية تعلن نتيجة مسابقة كرة السلة المرحلة الثانوية    لبحث الطلبات والشكاوى.. محافظ السويس يلتقي 17 مواطناً    الكشف على 1622 مواطنا بقافلة طبية ضمن مبادرة "حياة كريمة" بالمنيا    "الإسكندرية الأزهرية" تعلن أسماء الفائزين في مسابقة كرة السلة    الفائزات في التصفيات النهائية لمسابقة القرآن الكريم بمنطقة الأقصر الأزهرية | صور    لانضمامها لجماعة إرهابية.. قرار من النيابة العامة بشأن ابنة يوسف القرضاوي    خلال لقائه ب "عاشور".. رئيس الوزراء يرحب باختيار مصر مقرا ل "العربي للتحكيم"    بمشاركة 300 طالبة.. انطلاق مهرجان "فتاة المستقبل" بالمنوفية    ارتفاع حصيلة انفجار كابول ل12 قتيلا و20 مصابا    سيراميكا كليوباترا يتصدر ترتيب مجموعة القاهرة بعد قرار لجنة المسابقات    بعد صدور ديوانه عن الهيئة العامة للكتاب.. باسم فرات يفوز بجائزة السلطان قابوس    سعفان يبحث مع السفير السعودي تسهيل عمل شركات إلحاق العمالة المصرية    الصدقة على المتوفى.. هل يشترط صلة القرابة؟.. أمين الفتوى يرد    فترة العدة | حكم الزواج فيها وهل يجوز للمختلعة العودة لزوجها خلالها    شاهد | رأي ضياء السيد تعيين محسن صالح رئيسا للجنة التخطيط بالأهلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الزراعة: نتعاون مع "الفاو" في مشروع تحسين الأمن الغذائي للأسر المصرية
نشر في مصراوي يوم 16 - 10 - 2019

أكد الدكتور عزالدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن الأمن الغذائي يمثل أولوية قصوى لوزارة الزراعة، لافتا إلى أن الوزارة تتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "فاو" في تنفيذ مشروع تحسين الأمن الغذائي والتغذية للأسر المصرية.
وقال الوزير - في كلمته خلال الاحتفال بيوم "الأغذية العالمي " اليوم الأربعاء، والذي ينعقد تحت شعار "أفعالنا هي مستقبلنا.. نظم غذائية صحية من أجل القضاء على الجوع في العالم" - إن القرارات التي تتخذ لتعزيز التنمية الزراعية المستدامة، وتحقيق الأمن الغذائي لبناء مستقبل أفضل خال من الجوع وسوء التغذية، هامة جدا، وبما يحث الحكومة على قطع التزامات أقوى لضمان النهوض بالتغذية وتوفير أنماط غذائية صحية للجميع.
وأضاف أن النظام الغذائي الصحي يعرف بأنه الاعتدال في تناول الأطعمة التي تشمل المجموعات الغذائية الرئيسية، إلا أن الإفراط في استهلاك الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية، والدهون، والسكر الحر وغيرها، وكذلك قلة تناولهم للفواكه والخضروات والحبوب الكاملة يجعل النظام الغذائي غير صحي، مما يسبب انتشار الأمراض المرتبطة بسوء التغذية كالسمنة وزيادة الوزن.
وأشار أبوستيت، إلى تفاقم مشكلة نقص الغذاء في الدول النامية، ونقص ما يحتوي عليه من عناصر مهمة ، وضعف النشاط البدني مقارنة بالمجتمعات المتقدمة التي لا تتواجد فيها هذه المشاكل، وأن من هنا جاءت أهمية موضوع الاحتفال لهذا العام للحث على التغذية المتزنة السليمة والمرتبطة بالنشاط البدني، حيث ثبت بالدرسات الوطنية أن هناك مشكلة كبيرة بالنسبة لسوء التغذية لدى الأطفال، خاصة بالقرى، لافتا إلى أن عدم اتزان الغذاء ونقص النشاط البدني يؤدي إلى زيادة معدل الوفيات.
جدير بالذكر أن المؤتمر الثاني للتغذية الذى عقد في (روما ) عام 2014، تناول مشكلة زيادة الوزن والسمنة التي أصبحت متواجدة في معظم دول العالم المتقدم، وكذلك الدول النامية على السواء.
وأوضح وزير الزراعة - في كلمته - أن نسبة زياده الوزن والبدانة ترجع أيضا إلى العديد من العادات الغذائية السلبية ومنها تناول الأطعمة السريعة والمشروبات السكرية، وبخاصة لدى الأطفال والمراهقين، وعدم الاهتمام بوجبة الفطور، وتناول أطعمة غنية بالسعرات الحرارية بين الوجبات، خاصة في المدرسة وارتفاع نسبة الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة خارج المنزل، مما يعرضهم إلى الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة والمحتوية على سعرات حرارية عالية، لافتا إلى أن ما يعقد المشكلة أيضا ازدياد الاعتماد على وسائل النقل الحديثة ، وزيادة فترات الجلوس لمشاهدة التليفزيون، واستخدام الإنترنت وألعاب الكمبيوتر وقلة الحركة والنشاط البدني.
وتناول زير الزراعة - في كلمته - الأرقام التي كشفت عنها حملة "100 مليون صحة" بأن نحو 7,19 مليون مواطن يعانون من زيادة الوزن، مما يتطلب التحرك العاجل للوقاية والعلاج بوضع السلوكيات الصحية السليمة للمحافظة على الوزن الصحي والنشاط البدني في تعزيز الصحة ووضع نظم غذائية صحية فهناك حاجه إلى تغذية سليمة للمواطنين وليس الحصول على الطعام فحسب، بل يعني ذلك ضرورة تناول المزيد من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والألبان والمكسرات والبروتينات التي توجد بها نسب منخفضة من الدهون المشبعة، كما ينبغى خفض نسب السكر والوجبات الخفيفه السكرية والمشروبات والملح الزائد واللحوم المصنعة.
ولفت إلى تبني وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي مهمة تطوير الزراعة المصرية التي تتطلب توفير مناخ من الأمن والاستقرار، بالإضافة إلى الدعم الشعبي لجهود التطوير مع العمل من خلال شراكة الدولة مع القطاع الخاص ومنظمات العمل المدني، حيث تبنت الدولة عملية تطوير الأنماط الاستهلاكية لتحسين مستويات التغذية وزيادة نصيب الفرد من سلة الغذاء ذات القيمة الغذائية العالية، وكذلك تطوير شبكات الأمان الاجتماعي، وتقديم مواد غذائية ذات جودة معقوله إلى الأسر المستضعفة والفقيرة وخاصة النساء والأطفال لاستهلاك ما يكفى من الطعام الصحي والمغذي.
وأكد أن استراتيجية "التنمية المستدامة 2030 " التي تنفذها مصر خصصت مساحة كبيرة من خطتها وأهدافها للزراعة، واختصت صغار المزارعين والعمالة الزراعية عموما بالذكر في خطة النهوض بعناصر المنظومة الزراعية والقيمة المضافة للمنتجات الزراعية، خاصة عالية القيمة من بداية تسليم المزارع للمنتج مرورا بالمراحل المختلفة من التصنيع والتسويق بصورة تضيف للمنتج قيمة أعلى وسعرا أمثل وتوفير أساليب الاستغلال الزراعي الأنسب لتحقيق أفضل الإمكانيات لزيادة الإنتاج ورفع قيمته السوقية لتعظيم عائد الربحية للمزارع الأقل دخلا وزيادة دخله والقضاء على الفقر في المجمعات الريفية.
وأكد أن "الأمن الغذائي" يمثل أولوية قصوى لمنظمة الأغذية والزراعة لتحسين قطاعي الأغذية والزراعة وتطوير مستوى الأمن الغذائي على مستوى الأسر والمجتمع وتعزيز التنمية الزراعية لتعزيز الغذاء وتحسين الدخل للحد من الفقر، مشيرا إلى تعاون الوزارة مع منظمة "الفاو" في تنفيذ مشروع تحسين الأمن الغذائي والتغذية للأسر المصرية، عبر استهداف النساء والشباب بهدف تحسين الوضع الغذائي للأطفال والأسر في القرى الأكثر فقرا، من خلال إيجاد أنماط غذاء صحي آمن والتي من خلالها تمكنت الأسر وبخاصة النساء والشباب من الحصول على الغذاء الكافي والمتنوع من المصادر النباتية والحيوانية والحصول على المهارات اللازمة لتحسين النمط الغذائي واتباع طرق استهلاك تحقق القدر المطلوب من الوجبات الغذائية الكافية.
وتابع الوزير - في سياق كلمته - أن الوزارة مع منظمة "الفاو" في إطار البرنامج القطري في رفع مستوى الأمن الغذائي للسلع الغذائية الاستراتيجية، حيث تواصل المنظمة دعم الحكومة المصرية في مواصلة تطوير الاستراتيجية الوطنية للاغذية والتغذية للفتره من عام 2018 حتى عام 2028، مع مراعاة آثار تغير المناخ وتحديث استراتيجية التنمية الزراعية المستدامه 2030.
وقال إن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي تضع نصب عينيها عملية تطوير أسلوب إنتاج الغذاء خلال كامل سلسلة تداول الغذاء من الإنتاج حتى المستهلك، والتي يلزم خلالها تطبيق الممارسات الجيدة بدءا من الحقل ثم النقل والتخزين والتصنيع والتسويق مع الاهتمام بضرورة نشر الوعي بالاهتمام بثقافة الوعي الصحي والغذائي وتطبيق الممارسات التي تضمن سلامة هذا الغذاء وقد نجح هذا النظام في توفير الأغذية التي تفي بالاحتياجات من الطاقة.
وأكد أن عملية زيادة الإنتاج وحدها لا تكفي حتى يتحقق الأمن الغذائي للمجتمع، داعيا إلى ضرورة توفر القدرة لدى الأفراد للحصول على الغذاء سواء من ناحية القدرة الاقتصادية والإنتاجية ، مما يدلل على أهمية التعاون الكامل بين وزارة الزراعة ووزارة التجارة والصناعة والتضامن الاجتماعي ووزارة الصحة والاستثمار ووزارة التربية والتعليم حتى يمكن الوصول إلى وضع أنماط غذائية صحية، حيث إن تعزيز التغذية الجيدة والوجبات الغذائية الصحية ليست مهمة فردية بل مسئوليه عامه لا تقتصر على الحكومات وحدها ولا يمكن حلها إلا بمشاركة القطاع الخاص والمجتمع المدني، كما أن توفير نظم غذائية صحيه تحتاج إلى دعم من قطاع صناعه الأغذية.
وفي ختام كلمته، توجه أبوستيت بالشكر إلى الدكتور تشو دونجيو مدير عام منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بروما، والدكتور عبد السلام ولد أحمد المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والممثل الإقليمي لمنطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، والدكتور نصر الدين حاج الأمين، ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بالقاهرة، وهنأ المكرمين هذا العام على جهودهم المتميزة بهذا الصدد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.