ارتفاع أرباح بنك البركة إلى 783 مليون جنيه خلال النصف الأول من 2022    صور| إزالة 50 حالة تعد على الأراضي خلال 7 أيام بسوهاج    «مدبولي» يؤكد حرص الحكومة على المشاركة في تمويل مشروعات برنامج «نُوَفِّي»    فريق من الأمم المتحدة يزور بسام السعدي في سجن عوفر    الدنمارك تسجل 3511 إصابة جديدة بفيروس كورونا و50 وفاة    5 نصائح يجب اتباعها أثناء ارتفاع درجة الحرارة .. إنفوجراف    إصابة 5 أشخاص إثر حادث تصادم 4 سيارات    انتهاء امتحانات الدور الثاني بالشهادة الإعدادية بسوهاج    التعليم العالي: اختبارات القدرات 2022 أجريت دون شكوى من الطلاب    البدوي: «العمال العرب» يسعى جاهدًا إلى توحيد وتقوية الحركة العمالية    كوريا الشمالية: كورونا نقل لنا ب«بلالين» من جارتنا الجنوبية وسننتقم    بعد الحكم بحبسه.. ماذا تقول اللوائح بشأن عزل مرتضى منصور من الزمالك    ضياء السيد: أتمنى عدم استمرار ميكيسوني وبيرسي تاو في الأهلي    محمد إبراهيم: سعيد بتجديد التعاقد مع سيراميكا كليوباترا.. وهذه حقيقة مفاوضات الأهلي    شوبير يفتح النار على سواريش بسبب تشكيل الأهلي أمام المصري    التنمية المحلية: بدء تنفيذ الخطة التدريبية الجديدة للمحليات الأحد المقبل بمركزسقارة للتدريب    أسعار الحديد اليوم في مصر 11 أغسطس 2022    بنك البركة يحقق 783.11 مليون جنيه صافي ربح خلال النصف الأول    اتهمتني بالإلحاد.. قاتل سلمى بهجت: هددتها بتشويه سمعتها    مصرع 3 أشخاص وإصابة 14 فى انقلاب ميكروباص على صحراوى بنى سويف    إصابة 2 بجروح طعنية وقطعية فى مشاجرة بقسم ثانٍ سوهاج    أمجد مصباح يكتب 7 سنوات على رحيله «نور» السينما و«شريف» الدراما    بإطلالة صيفية.. إنجي علي تشعل انستجرام بوصلة رقص مع أحمد سعد |شاهد    أخلاقنا في خطر.. الالتزام بالقِيَم له أثره في حفظ الأمنَ    المحرصاوي يٌكرم الدكتور أحمد إسماعيل لتمثيله المشرف لجامعة الأزهر في أمريكا    تقديم الخدمة الطبية ل441 ألف مواطن ضمن برنامج «رعاية كبار السن» خلال 10 أشهر    مجموعة السبع: ندعم جهود تعزيز السلامة والأمن النوويين في محطة زابوروجيا الأوكرانية    سلسلة زلازل تضرب هوكايدو اليابانية.. ولا تحذير من تسونامي    رفض الإجابة على 400 سؤال.. كواليس التحقيق مع ترامب في اتهامه بمخالفات مالية    واشنطن تضع مسؤولين تحت الحراسة الشخصية بسبب إيران    مصرع 3 أشخاص وتضرر 39 منزلا إثر انفجار منزل فى ولاية إنديانا الأمريكية    «الداخلية»: قنوات الإخوان الإرهابية تُروَّج معلومات مغلوطة عن أوضاع السجون في مصر    السيطرة على حريق شقة سكنية في المريوطية دون خسائر في الأرواح    مدبولى يرأس اجتماع الحكومة من العلمين الجديدة اليوم    رئيس «القابضة للمياه» يتفقد محطات معالجة الصرف الصحي وتحلية مياه البحر بشرم الشيخ    بالكاجوال.. رانيا محمود ياسين تظهر بدون مكياج عبر انستجرام |شاهد    برج الدلو اليوم.. تشعر بالحاجة إلى الحنان    لمياء فهمي عبدالحميد إلى المستشفى بعد تعرضها لوعكة صحية    جامعة الأزهر تنفي إعفاء الطلاب من قرار محو الأمية لشخص كل عام    تنسيق الجامعات 2022.. فتح الموقع الإلكتروني لتسجيل رغبات المرحلة الأولى    70 دقيقة متوسط تأخيرات القطارات على خط «طنطا - دمياط» اليوم الخميس    طبيب مصري بألمانيا ينجح في تقليل مدة العلاج بالإشعاع لمرضى سرطان الجلد    دوري WE المصري    شباب الصحفيين تهاجم جورج إسحاق: أين حمرة الخجل أيها العجوز المتصابي    مسار اجبارى يختتم فعاليات مهرجان المسرح الروماني بالاسكندرية تحت لافتة كامل العدد    مهرجان الدراما الأول.. دفع جديد للصناعة    «الصحة»: مشكلة ضعف السمع في مصر أكبر من بعض الدول بسبب زواج الأقارب    بالفيديو.. خناقة رضا عبدالعال وسمير كمونة ولحظة الانسحاب على الهواء    صور| حماقي يواصل تألقه بأضخم حفلات صيف 2022 على شاطئ المنصورة الجديدة    جامعة الجلالة: منحة كاملة للحاصل على ميدالية ذهبية بنسبة 100% والطالب المتفوق بنسبة 50%    لهؤلاء الطلاب.. جامعة حلوان تطرح برامج تعليمية لسد احتياجات سوق العمل    اتحاد السلة يكشف موقفه بعد استلام عقود أنس أسامة من الزمالك والاتحاد    إحالة فريق عمل مباراة الأهلي والمصري للشئون القانونية لعدم الشفافية    محافظ الإسماعيلية يبحث سبل التعاون في مجال الخدمات الطبية    خالد الجندي: آيات الربا غير مقصود بها وضع الأموال في البنوك    "ما اتجوزتش عشان محسودة".. وأستاذ بالأزهر يوضح: هل يؤثر الحسد في حياتنا؟    ما هي فوائد التقوى في حياة المؤمن؟ علي جمعة يجيب    على جمعة: ليس من العدل أن نصدر فكرة أن المرأة مظلومة دائما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إمكانية مراقبة وظائف الدماغ حتى تحت التخدير.. 4 تطورات مهمة تزيد من نجاح جراحة الدماغ
نشر في مصراوي يوم 16 - 07 - 2019

أسباب عديدة تسبب أورام الدماغ، من بينها العوامل الوراثية، وتطور السرطان في جزء آخر من الجسم، وتلوث الهواء والتعرض للمواد السامة أو المواد الحافظة للأغذية.
البروفيسور الدكتور إيلهان إيلماجي، متخصص في جراحة الدماغ والأعصاب، بمستشفى أجيبادم، بإسطنبول، يوضح أن علاج أورام الدماغ ناجح للغاية؛ بفضل التقدم التكنولوجي.
ويؤكد أن الهدف من العلاج ليس فقط البقاء على قيد الحياة، بل الحفاظ على نوعية حياة المريض.
التقنيات الرائدة
على الرغم من أن بعض وظائف الدماغ وطريقة عمله لا تزال غامضة، فالتقدم التكنولوجي في مجال جراحة المخ والأعصاب أنار نقاطًا عديدة كانت غامضة.
ويوضح "إلماجي" أن هذه التطورات تمكّن الجراحين من إجراء عمليات جراحية على أورام الدماغ دون تخذير المريض، مع التوضيح بأن هذه التقنيات تزيد معدل نجاح كل من التشخيص والعلاج لكونها تُمكن من تحديد البنية الفيزيائية للدماغ بأدق تفاصيله، وبذلك تُقلل من خطر حدوث أي تلف في الأنسجة السليمة أثناء استئصال الورم.
مراقبة وظائف الدماغ خلال التخدير
هذه التطورات الطبية التي تجعل الوسائل العلاجية التي لا يمكن تخيلها متاحة لعلاج أورام المخ- تنقسم إلى أربع مجموعات رئيسة هي:
- التصوير الشعاعي العصبي.
- الملاحة العصبية.
- الرصد العصبي.
- طرق التصوير أثناء العملية.
ويرى "إيلماجي" أن هذه الأساليب يشيع استخدامها من قبل جراحي الأعصاب، فهي تمكّنهم من مراقبة وظائف المخ في الجراحة حتى عندما يكون المريض تحت التخدير، ومن الممكن ملاحظة ما إذا تمت إزالة الورم بنجاح أم لا، مع التخطيط لإعادة العملية الجراحية، إذا لزم الأمر، قبل إنهاء العملية الجراحية.
1- التصوير الشعاعي العصبي
الدماغ صندوق مغلق، يحمل أغلى معرفة منذ الإنسان الأول، ولم يتم اكتشافه بالكامل حتى الآن.
والطرق المجهرية ذات أهمية حيوية؛ حيث تسهل الاستهداف في هذا الصندوق المغلق.
يتم فحص أي مشاكل في الدماغ مع طرق التصوير العصبي (التصوير بالرنين المغناطيسي المتقدم).
هذه التكنولوجيا يمكن أن توضح أفضل طريق للاقتراب من ورم الدماغ.
2- الملاحة العصبية: مرشد مثالي للعضو الأكثر حساسية
توفر أنظمة الملاحة العصبية إمكانية الوصول إلى الآفة من خلال أقصر الطرق وأكثرها راحة؛ حيث إن استخدام أنظمة الملاحة العصبية عند إجراء عملية جراحية لمريض مصاب بورم في المخ يكون مماثلًا تماما لاستخدام نظام الملاحة في مدينة لم تتم زيارتها مسبقا.
يوضح البروفيسور الدكتور إيلهان إيلماجي أنه لا تتم ملامسة الأنسجة السليمة للدماغ ولا تتعرض للخطر، حيث يتم الوصول إلى الورم مباشرة لإزالته بفضل هذه الطريقة.
3- الرصد العصبي: مراقبة وظائف المخ خلال التخدير
الدماغ عضو متعدد الوظائف، يعمل بمبدأ الفيزيولوجيا الكهربية.
يمكن للدماغ تنظيم العديد من الأوامر المعقدة في فترة زمنية أقصر من لحظة؛ حيث تتواصل ملايين الخلايا مع بعضها، خلال توصيل الإشارات الكهربائية.
هذا النموذج التشغيلي يوجه الجراحين في الجراحة بفضل تطوير تقنيات الرصد والمراقبة العصبية.
تتيح هذه الطريقة القدرة على مراقبة جميع الوظائف ذات الصلة في منطقة معينة من الدماغ أثناء إجراء الجراحة على المريض تحت التخدير، لذلك يمكن التنبؤ بالحالة ما بعد الجراحة. إذا لم تقدم هذه الطريقة المتقدمة تفاصيل حول أفضل منحنيات الدماغ، يتم توفير استيقاظ المريض في مرحلة معينة لمدة 40 دقيقة، وتستمر العملية أثناء استيقاظ المريض. وبعد تنفيذ الإجراءات ذات الصلة يتم تخدير المريض مرة أخرى، ويتم الانتهاء من الجراحة النهائية.
في هذه الحالات يشارك علماء الفيزيولوجيا العصبية في الإجراءات.
4- النجاح القابل للقياس قبل مغادرة غرفة العمليات
واحدة من أهم القضايا في جراحات أورام المخ هي التحقق مما إذا كان يتم إزالة الورم بنجاح أم لا. جميع الطرق المستخدمة في العملية تخدم هذا الهدف.
من ناحية أخرى يكون الفريق الجراحي قادرًا على اكتشاف فعالية الجراحة في العملية باستخدام "أساليب التصوير أثناء العمليات الجراحية".
الموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب هي من بين طرق التصوير أثناء العملية.
الأعراض التالية تشير إلى وجود ورم في الدماغ:
يوضح البروفيسور الدكتور إيلهان إيلماجي أن أورام المخ ليست كلها من السرطانات، وأن الجراحة هي الطريقة الأكثر قيمة للعلاج، مع إلقاء الضوء على حقيقة أنه يتم الحصول على نتائج ناجحة للغاية، إذا تم استكمال العملية الجراحية الناجحة مع العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي.
يوضح البروفيسور الدكتور إيلهان إيلماجي أنه يجب التحقق من وجود ورم في المخ في حالة ظهور الأعراض التالية:
الصداع والغثيان والقيء.
فقدان الرؤية أو ضيق في المجال البصري (بسبب ضغط العصب البصري بواسطة الورم).
فقدان القوة في الذراعين والساقين (حيث يقع الورم في أو حول المنطقة التي تنظم حركات الذراعين والساقين).
اضطرابات المشي والتوازن، وهجمات الدوخة أثناء جلوس المريض أو وقوفه، والشعور بالإعياء، والثقل في الرأس (بسبب ورم يقع بالقرب من المراكز ذات الصلة التي تنظم توازن الوضع).
ضعف الذاكرة.
نوبات صرع لم تكن موجودة من قبل.
لاستشارة البروفيسور.. أرسل طلبك إلى العنوان: [email protected]
وتابعوا على فيسبوك: (اضغط هنا)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.