"القومي للإعاقة": تلقينا 116 اتصالًا هاتفيًا من الناخبين    مايا مرسي تشيد بمشاركة المرأة في أول أيام انتخابات النواب 2020    محمود مغاوري: نصر أكتوبر شهد إعجازا هندسيا ضخما بكل المقاييس    20 % زيادة فى صادرات مواد البناء المصرية خلال 8 شهور    محافظ الغربية يتابع آخر الاستعدادات لموسم الأمطار وانتخابات النواب    خاص | مستشار سابق لترامب: إذا لم يحدث تزوير سيفوز الرئيس بولاية ثانية    رغم الجهود الدبلوماسية.. استمرار القتال بين أذربيجان وأرمينيا في ناجورنو كاراباخ    سيناريو الرحيل إلى بيراميدز.. فتحي «أوسكار أفضل إخراج»    سقوط أمطار خفيفة في شمال سيناء.. والمحافظة ترفع حالة الطوارئ    "لما بنتولد" و"هذه ليلتي" يشاركان في مهرجان أونتاريو السينمائي    استقبال باهت ل«ديبارديو» فى افتتاح مهرجان الجونة السينمائى.. ولمسة وفاء للراحلين    بالرغم من جنسيتها المغربية.. جنات تدلي بصوتها في انتخابات مجلس النواب المصري "اعرف الحكاية"    رئيس الأعيان الأردني يدعو المجتمع الدولي للتصدي بحزم لمحاولات الإساءة للأديان    بعد تكريمه بفيينا.. ميسرة مقلد يوجه رسالة للرئيس السيسي    وزير الري: المياه سلعة اجتماعية لا تقبل الاتجار فيها    لجنة المرأة بالاوليمبية المصرية تحتفل بانتصارات اكتوبر المجيدة بمدينة البشاير بالإسكندرية    بعد توليه المسئولية.. 10 معلومات عن سامي الشيشيني المدير الفني الجديد في أسوان    اتحاد جدة يتعادل مع الفتح في الدوري السعودي للمحترفين    غدا.. مصر للطيران تسير 40 رحلة لنقل 4500 راكب    نشرة الحوادث المسائية.. إجراءات تأمين مكثفة لانتخابات النواب وسقوط مستريح جديد بسوهاج    سقوط تشكيل عصابى ارتكب 262 «واقعة نصب» فى 16 محافظة    المعمل الكيميائى يحدد مصير عاطل ضُبط بحوزته كمية من الحشيش في السلام    محافظ الإسكندرية: حريق محطة مصر بسيط.. ولا توجد ضحايا    12 ديسمبر.. محاكمة 9 متهمين في خلية داعش التجمع    «القومي للإعاقة»: تلقي 116 اتصالا خلال أول أيام الجولة الأولى لانتخابات «النواب»    أحمد مرعي يعلن قائمة منتخب مصر لكرة السلة استعدادًا لتصفيات أفريقيا    دورتموند يُسقط شالكه بثلاثية فى الدوري الألماني.. فيديو    بألوان مبهجة: "الكابلز" على السجادة الحمراء في اليوم الثاني للجونة..أيهما أفضل؟    الأوقاف السودانية: تطور كبير بمصر فى مسألة تجديد الخطاب الدينى    جونسون أند جونسون وأسترازينيكا تستأنفان تجاربهما على لقاح كورونا في الولايات المتحدة    الأعلى للأثار: 97% نسبة الانتهاء من الأعمال الانشائية بالمتحف المصري الكبير    توجيهات رئاسية بالانتهاء من المتحف الكبير بصورة حضارية    محمد رمضان X صورة جديدة مع روبوت آلى: نمبر وان    أياكس يدهس فينلو بفوز تاريخى 13-0 فى الدوري الهولندي.. فيديو وصور    دور توعوي.. مشاركة واسعة ل وعاظ الأزهر في انتخابات النواب| صور    ياسمين صبري :"الحياة حلوة بس نفهمها"    سفارة باكستان في القاهرة تُشارك في إحياء ذكرى معركة العلمين    تحرير 283 مخالفة مرورية متنوعة خلال 24 على طرق سوهاج    التعليم تعلق غلق مدرسة بالجيزة بسبب كورونا    داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير معهد تدريبي في أفغانستان    رئيس أرمينيا: روسيا وسيط موثوق به في تسوية نزاع قره باغ    محافظ الدقهلية: إصابات "كورونا" لم تتعد 2% في موجته الأولى    "استقلال الصحافة" تدعو الصحفيين المكلفين بتغطية الانتخابات إلى اتخاذ الإجراءات الاحترازية    بالصور.. السيدات يتصدرن المشهد الانتخابي بالفيوم    محافظ قنا يستجيب لسيدة ويوجه بنقل زوجها للمستشفى    رئيس جامعة القناة يشدد على الإلتزام بالإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة كورونا    الجدول الثاني لعرض حصص المواد في قناة "مدرستنا"    حبًا في الرسول.. علي جمعة: هذه الجمادات تحدثت مع النبي محمد    أمريكا: سندعم الإمارات بطائرات إف-35 مع الحفاظ على التفوق العسكري لإسرائيل    فحص 1114 سيدة ضمن الكشف المبكر عن هشاشة العظام لمنتفعات التأمين الصحي    تقرير.. "تساوى مع صلاح".. من هو بامفورد الذي اقتحم صراع الكبار في بريميرليج؟    "من أضحك الناس وأطيبهم نفساً".. الإفتاء يوضح 13 صفة للنبي في ذكري مولده    مشاجرة بين أنصار مرشحين أمام لجنة في بني سويف    جماهير برشلونة امامها 3طرق للإحتفال بالفوز على الريال في زمن الكورونا    المفتي: على الرجل عدم استخدام كلمة طلاق إلا عند استحالة العشرة    جونسون آند جونسون تستأنف تجارب لقاح كورونا    تعرف على إنسانية الرسول فى التعامل مع غير المسلمين    فيديو.. المفتي: إيداع الأموال في دفتر التوفير "حلال"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد جدل سؤال خالد منتصر.. اعرف لماذا هبطت الرسالات السماوية الثلاث في الشرق الأوسط
نشر في مصراوي يوم 23 - 09 - 2018

أشعل الدكتور والإعلامي خالد منتصر، مقدم برنامج "حصة قراءة"، على قناة "دريم"، الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة "تويتر" بطرحه سؤالاً لأحد
أصدقائه، مطالباً متابعيه بالإجابة والتفسير.
كتب منتصر قائلاً: لماذا الأديان السماوية نزلت في محيط (فلسطين، مصر، السعودية) فقط، ألا يحتاج باقي العالم وحي السماء مثلنا؟. ونالت التغريدة 150 رداً للإجابة عن سؤال "منتصر"، الذي تقدم بالشكر لمن يساعده في الإجابة.
فسّر حساب للدكتور إيهاب سرحان الأمر قائلًا:" إن الكرة الأرضية في تلك الفترة الزمنية، كان البشر يتجمعون في 3 قارات، وكانت منطقة الشرق الأوسط في
المنتصف، فخدمت جغرافيا المنطقة انتشار الدين".
وعلق "إبراهيم لطفي": "الفرس والروم أقوى إمبراطوريتين فى العالم كله فى هذا الوقت، أرسل لهم النبي الكريم رسله لهم كما أرسل إلى المقوقس عظيم القبط".
واستشهد "علي سلطان" بسورة غافر: (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ مِنْهُم مَّن قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُم مَّن لَّمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ ۗ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ فَإِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ)، مشيراً إلى عدم ذكر كافة الأنبياء في القرآن الكريم.
ونصح "أدهم عز الدين" صديق خالد منتصر بأن يقرأ قوله تعالى: (وإن من أمة إلّا خلا فيها نذير)، وعليه أن يتبعها بقوله سبحانه: (ورسلاً قد قصصناهم عليك ورسلاً لم نقصصهم عليك)، مضيفًا: أن الحكمة من الاكتفاء بذكر هؤلاء وأن خبرهم كان معروفا عند بعض العرب فيكون ذكرهم أقوى فى الحجة.
وبعد توجيه مصراوي سؤال صديق خالد منتصر للشيخ محمد الدومى، إمام مسجد "مصطفى محمود" الشهير بمنطقة المهندسين بالجيزة: "لماذا هبطت الرسالات السماوية الثلاثة في الشرق الأوسط؟"، أوضح "الدومي" أن نشر الدين يحتاج إلى فطرة سليمة، وأن مشكلة العالم الغربي القديم هي سيطرة الفلسفة اليونانية عليهم، مشيرًا إلى أن هبوط الرسالات السماوية في تلك المناطق كان سيحدث نوعًا من إضافة الفلسفات عليه، ونزول الرسالات في المرتبة الأولى تكريم وتشريف للعرب واستجابتهم لمراد الله.
وأرجع "الدومي" تأكيد الخطاب الديني حين ينادي باتباع الصحابة، لأنهم كانوا على فطرة الإسلام، ولم تلوّث عقيدتهم كما حدث بعد انتشار الإسلام في بلاد
الفرس والروم.
وحول بعثة الرسل فى الشرق الأوسط، أجاب فضيلة الشيخ عطية صقر، مفتي مصر الأسبق- رحمه الله- (مايو 1997)، ضمن فتاوى الموسوعة الشاملة لدار الإفتاء، عن السؤال: "ما الحكمة فى بعثة الرسل كلهم فى الشرق الأوسط من الأرض؟" قائلاً:
ليكن معلوماً أن الله سبحانه أرسل رسلاً كثيرين كما قال تعالى {ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك } غافر : 78 ، وقال تعالى { وإن من أمة إلا خلا فيها نذير} فاطر:
24، وقال تعالى { ولقد بعثنا فى كل أمة رسولا} النحل : 36 ، نعلم من هذه النصوص أنه يجوز أن يكون الله سبحانه قد أرسل رسلا فى غير منطقة الشرق الأوسط، على أن المختصين قالوا: إن العمران البشرى بدأ أول ما بدأ فى هذه المنطقة، وذلك لاعتدال جوها وكثرة خيراتها المتاحة من المياه والنبات وغيرها، ووجود عوامل ساعدت على تجمع الناس وتكوين وحدات مستقرة، أو على الأقل متعاونة متحدة، والغالب أن يكون لهذه العلاقات الاجتماعية أثر كبير على الفكر والسلوك، الذي قد يشيع ويعم الوحدة الاجتماعية كلها، ومن هنا كانت الحاجة أمسّ لإرسال رسول يهدي الضالين في العقيدة والسلوك، فالرسول لا يأتي لأفراد متناثرة ولكن لوحدات مترابطة، حتى لا يكون للناس على الله حجة {رسلاً مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل } النساء :165.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.