رئيس الوزراء يهنئ شيخ الأزهر بمناسبة المولد النبوى    الأسبوع المقبل.. ترقية 3 أساقفة لدرجة مطران و8 سيامات جديدة    وزير الأوقاف: تكريم الرئيس للعلماء دعم كبير للفكر الوسطي    بالفيديو.. تعرف على أسعار الخضروات والفاكهة    استقرار أسعار الخضراوات.. والبطاطس ب 8.5 جنيه    جهود أمنية لكشف إختفاء طالب بالمرحلة الإعدادية ب«أبو زعبل»    انطلاق فعاليات الأسبوع العربي للتنمية المستدامة في نسخته الثانية    استثماري دولي: قرار «المركزي» بتثبيت سعر الفائدة جاء عكس التوقعات    السعيطي: الرئيس شدد على تكاتف المجتمع الدولى    جندى منشق يؤكد أن شباب كوريا الشمالية لا يكنون الولاء لكيم جونج أون    المصري يكشف حقيقة التعاقد مع عصام الحضري    مدرب الإسماعيلي: الأهلي لم يطلب ضم المحمدي ومتولي في يناير    غريب: رمضان صبحي يقوم بدور القائد مع المنتخب الأولمبي    تشاهدون اليوم.. ألمانيا تستضيف هولندا بدوري الأمم الأوروبية    مصرع وإصابة 17 في حادث مروع فى أسوان    ضبط 1954 مخالفة متنوعة في حملة مرورية بالجيزة    فيديو| الأرصاد تحذر من استمرار الشبورة المائية الأيام المقبلة    مصرع 4 أشخاص إثر انقلاب سيارة ملاكى فى شارع رمسيس وتوقف حركة المرور    التعليم: نشر دليل تقييم الصف الأول الثانوي على موقع الوزارة    حريق هائل داخل شقة سكنية في أبو النمرس    ضبط 600 قطعة و550 كيلو حلوى "المولد" مجهولة المصدر بالبحيرة    "شوقي": حزنت لما أصاب العلم وأحاول فهم ماذا حدث خلال ال50 سنة الماضية    بالفيديو| الزراعة: فتح باب تصدير الخيول العربي إلى الدول العربية    اكتشاف إصابة 117 ألف مواطن ب«مضادات فيروس سي» بالبحيرة    انطلاق المؤتمر الأفريقي الثالث لعلاج الفيروسات الكبدية    وزير الخارجية البريطاني يصل إلى طهران لإجراء محادثات مع نظيره الإيراني    قيادي حوثي يدعو لوقف إطلاق الصواريخ باتجاه السعودية    ال الشيخ: كل أعداء السعودية ذهبوا إلى مزبلة التاريخ..وولي العهد رجل عظيم سيقود المملكة    معلومات لا تعرفها عن الصحفى الذى فضح ترامب أمام العالم    وزير الطاقة الأمريكي: مصر حققت نجاحات وحريصون على التعاون معها    بدء الحجز بمشروع جنة للإسكان الفاخر Online    سباق الدراجات الأول بمشاركة 85 من طلاب المعاهد    الكويت: القمة الخليجية في الرياض بحضور كل دول مجلس التعاون    إنريكي: قدمنا مستوى كبير في دوري أمم أوروبا رغم عدم تأهلنا    «العناني»: ممنوع إقامة الأفراح في الأماكن الأثرية    المخرج طارق العريان يبدأ تصوير «ولاد رزق 2» في ديسمبر المقبل    تجربة "الواقع الافتراضى" في مهرجان القاهرة السينمائى    امير مرتضى منصور يتحدث عن صفقات الزمالك الشتوية ومصير فتحى ومدبولى والنقاز واحداد    اليوم.. "الخطيب" يخضع لعملية جراحية بألمانيا    علماء صينيون يخترعون جهازا لقياس نسبة السكر في الدم عبر إشارات ضوئية    الكشف على 1215 مواطنا في قافلة طبية بالزهويين بشبين القناطر    "المرور": إغلاق طريق "مصر - الإسكندرية" الصحراوي حتى انتهاء الشبورة    شاهد.. أحمد فلوكس يحمل هنا شيحة في دبي    أجيري يطلب توقف الدوري أسبوعين قبل كأس الأمم الأفريقية    بالأرقام.. خسائر الاحتلال الصهيوني خلال الأسبوع الأخير    الخبر التالى:    البارونة جوانا شيلدز: التكنولوجيا دفعت الأديان للوراء.. وجعلت الأطفال أكبر ضحية في التاريخ    وفد طلابى سودانى يزور معهد الدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة    أمينة خليل: عندى كرش بخبيه فى اللقاءات التليفزيونية .. فيديو    محافظ جنوب سيناء يكرم 529 من حفظة القرآن الكريم    علاء نصر ينفي علاقته بمهرجان المبدعات العرب.. ويؤكد: تقدمت ببلاغ ضد المهرجان.. فيديو    متحدث النواب يكشف سبب تراجع شعبية البرلمان.. فيديو    وكيل «تعليم كفر الشيخ» ترد على واقعة احتفال «حضانة» بالمولد النبوي بالخناجر والسيوف    فى الغربية: 14 مرشحا بدائرة زفتى    إصلاح الخطاب الدينى اكتفى بالستر    كلمة حق    وجهة نظر    تم إخلاؤه لترميمه منذ عام 2010    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في رحاب حَجَّة الوداع (1)
نشر في مصراوي يوم 16 - 08 - 2018

حجَّ النبيُ صلى الله عليه وسلم حجَّةً واحدة في عُمره، وكانت في السنة العاشرة من الهجرة بعد فتح مكة، ودَّع فيها أصحابه وأُمَّته؛ ولذلك سميت بحجة الوداع، فقال لهم: «خُذُوا عَنِّي مَنَاسِكَكُمْ لَعَلِّي لَا أَرَاكُمْ بَعْدَ عَامِي هَذَا».. [أخرجه البيهقي].
وتُعد حجة الوداع لقاء مهم بين النبي -صلى الله عليه وسلم- والمسلمين، وفيها أرسى رسول الله صلى الله عليه وسلم القواعد التي تضمن للإنسان والمجتمع حياة آمنة ومستقرة، وكذا التطور والنَّماء للفرد خاصة وللمجتمع بصفة عامة.
و«مَكَثَ -النبي صلى الله عليه وسلم- بِالْمَدِينَةِ تِسْعَ حِجَجٍ _أي سنوات_، ثُمَّ أُذِّنَ فِي النَّاسِ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَاجٌّ هَذَا الْعَامِ، فَنَزَلَ الْمَدِينَةَ بَشَرٌ كَثِيرٌ كُلُّهُمْ يَلْتَمِسُ أَنْ يَأْتَمَّ بِرَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَيَفْعَلُ مَا يَفْعَلُ، فَخَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لِخَمْسٍ بَقِينَ مِنْ ذِي الْقِعْدَة..» _أي 25 من ذي القعدة_.. [أخرجه النسائي].
ثم حدد النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- مواقيت الإحرام المكانية لحجاج بيت الله الحرام، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: «إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى -اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَقَّتَ لِأَهْلِ المَدِينَةِ ذَا الحُلَيْفَةِ، وَلِأَهْلِ الشَّأْمِ الجُحْفَةَ، وَلِأَهْلِ نَجْدٍ قَرْنَ المَنَازِلِ، وَلِأَهْلِ اليَمَنِ يَلَمْلَمَ، هُنَّ لَهُنَّ، وَلِمَنْ أَتَى عَلَيْهِنَّ مِنْ غَيْرِهِنَّ مِمَّنْ أَرَادَ الحَجَّ وَالعُمْرَةَ، وَمَنْ كَانَ دُونَ ذَلِكَ، فَمِنْ حَيْثُ أَنْشَأَ؛ حَتَّى أَهْلُ مَكَّةَ مِنْ مَكَّةَ».. [أخرجه البخاري].
دخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة في اليوم الرابع من ذي الحجة، فأتى باب المسجد فأناخ راحلته ثم دخل المسجد، واستلم الحجر الأسود، ثم مضى عن يمينه، فرمل صلى الله عليه وسلم حتى عاد إليه ثلاثًا -والرمل: هو إسراع المشي مع تقارب الخُطى –ومشى أربعًا على هينة، فعَنْ سَالِمٍ، عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ يَقْدَمُ مَكَّةَ «إِذَا اسْتَلَمَ الرُّكْنَ الأَسْوَدَ، أَوَّلَ مَا يَطُوفُ: يَخُبُّ ثَلاَثَةَ أَطْوَافٍ مِنَ السَّبْعِ».. أخرجه البخاري.
وكان صلى الله عليه وسلم يدعو الله بين الركن اليماني والحجر الأسود بقوله تعالى: {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.. [البقرة: 201]، وذلك في كل شوط.
ثم نفذ إلى مقام إبراهيم عليه السلام فقرأ قوله تعالى: {وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ}.. [البقرة: 125]
ورفع صوته يسمع الناس وجعل المقام بينه وبين البيت فصلى ركعتين وقرأ في الركعة الأولى (الفاتحة والإخلاص)، وفي الثانية (الفاتحة والكافرون)، ثم ذهب إلى ماء زمزم فشرب منها، وصب على رأسه، ثم رجع إلى الركن فاستلمه.
فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: «أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كَانَ إِذَا طَافَ فِي الحَجِّ أَوِ العُمْرَةِ، أَوَّلَ مَا يَقْدَمُ سَعَى ثَلاَثَةَ أَطْوَافٍ، وَمَشَى أَرْبَعَةً، ثُمَّ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ، ثُمَّ يَطُوفُ بَيْنَ الصَّفَا وَالمَرْوَةِ».. أخرجة البخاري.
- نقلا عن موقع مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.