إحلال وتجديد 4 محطات مياه بالعدوة في المنيا    نتنياهو يدعو إلى إعادة فورية للعقوبات على إيران إذا ما تجاوزت مستويات تخصيب اليورانيوم    بالصور.. السيسي يضع إكليل زهور على نصب الجندى المجهول في بيلاروسيا    الزمالك يسعي لضم مهاجم المقاولون    «صدمة عصبية وإغماء».. إصابة 5 طلاب في امتحانات الأحياء والفلسفة والعلمي بالشرقية    الرياضة والأحياء يعيدان البسمة على وجوه طلاب الثانوية العامة ببنى سويف    صحة الإسكندرية ترفع حالة الطوارئ لاستقبال أمم إفريقيا    يسرا: أعود للسينما بفيلم من تأليف إبراهيم عيسى    تنظيم قوافل طبية بقرى الكفاح وأبوهريرة بالفرافرة    جدل حول مبادرة السراج بشأن الأزمة الليبية    إندبندنت : بوريس جونسون يتخلف عن اجتماع الحملة الانتخابية لرئاسة حزب "المحافظين"    لافروف يدعو كوريا الجنوبية للانضمام إلى مبادرة موسكو وبكين    وزيرة الصحة تبحث مع سفير اليابان تعزيز التعاون فى المجال الصحي    مدرب غينيا: أسعى لتكرار تجربة 2013 أمام نيجيريا    اخبار الزمالك اليوم حسم عودة الثلاثى المعار ورحيل الثلاثى الافريقى على راسهم معروف يوسف    تعرف على أسعار اللحوم في الأسواق المحلية؟    قوافل لجنة «المواطنة» بالمنيا تصل 25 قرية من الأكثر احتياجا    برواتب مغرية.. الكويت تعلن حاجتها لمعلمين والتقديم بالسفارة في القاهرة    "جنايات القاهرة" تقضى بعدم جواز محاكمة وزير الزراعة الأسبق بتهمة الكسب غير المشروع لهذا السبب    سفير مصر في بيلاروسيا: حجم التبادل التجاري بين البلدين زاد لأكثر من 120%    «خارجية البرلمان» تدعو للتواصل مع اليونسكو لاستعادة الآثار المهربة    آيتن عامر تغازل زوجها: "لقيت فيك اللى أى بنت بتحلم بيه"    محكمة جزائرية تأمر باحتجاز شريك لفولكسفاجن الألمانية    محافظ البحيرة يتفقد مستشفى رشيد    مدبولي يتابع الموقف التنفيذي لمشروع «مستشفى 500500».. ويؤكد: المشروع يعتمد على التبرعات    المغرب تواصل التراجع    جامعة السويس تستعد لبدء الدراسة بكليتى الأسنان والعلاج الطبيعى    "السياحة العالمية": العالم كله يترقب افتتاح المتحف المصري الكبير    تفاصيل اجتماع «الوزير» مع سفير النمسا بالقاهرة ووفد شركة «بلاسر»    مطالبات إسرائيلية للإطاحة بأبو مازن    %96.5 نتيجة تقدير العينة العشوائية لامتحان اللغة العربية للثانوية    «الجن» وصديقته يسرقان مساكن الدخيلة بالإسكندرية    تأجيل إعادة إجراءات محاكمة متهم بأحداث "عنف دار السلام" لجلسة 8 أغسطس لمرافعة الدفاع    سفير مصر بالخرطوم: القاهرة تقف على مسافة واحدة من جميع الأشقاء السودانيين    تفعيل آليات عمل صندوق تكريم الشهداء والمصابين    استمرار فعاليات التدريب المشترك بين عناصر من دول تجمع الساحل والصحراء    حفل غنائي ل "كارول سماحة" في المغرب.. الجمعة المقبل    أحمد خالد أمين : " الممر يستحق المشاهدة .. ومن زمان مدخلتش فيلم حرك مشاعري"    يا عميد البيان أنت زعيم.. الشيخ الشعراوى يمدح طه حسين    بالصور.. تأهب واسع النطاق في البلاد لتأمين فعاليات أمم أفريقيا    تعليق مثير من "الشوالي" على منتخب قطر ب"كوبا أمريكا"    لاعبو المنتخب الوطني يلتقطون صورا تذكارية بطولة الأمم الأفريقية    بسبب شيرين رضا .. دينا الشربيني تتصدر تويتر    فتح باب التقدم للمدرسة التدريبية المصرية- الايطالية الصيفية للطاقة الجديدة بأكاديمية البحث العلمى    وزير الدفاع يصدق على قبول دفعة جديدة من الطلبة المتطوعين لصالح المعاهد الصحية للقوات المسلحة    القبض على عاطل يقوم بأعمال فرض الأتاوات بشبرا الخيمة    فيلم «من إن بلاك» يتصدر إيرادات السينما الأمريكية    شاهد.. أحمد عكاشة: "المرض النفسي عضوي.. ولا علاقة له بالجن والحسد"    حمادة صدقي: البطولة ستبدأ قوتها في دور ال16    وكيل وزاة الصحة بالإسكندرية يوجه بضرورة تسجيل بيانات المرضى بالمستشفيات    "كريمة" يرفع دعوى قضائية على الهواء.. والسبب    للمتزوجين.. حكم الشرع حال نسيان المضمضة والاستنشاق خلال غسل الجنابة    مروان محسن يقود هجوم المنتخب أمام زيمبابوي في أولى مباريات كأس الأمم الأفريقية    مرصد الإفتاء: الشعوب المسلمة الأكثر تضررًا من الصراعات القائمة    نقابة الصحفيين تنتهي من تشكيل هيئة المكتب واللجان    أمين عام الفتوى: وردت إلينا أسئلة كثيرة حول مشاكل الحياة الزوجية والطلاق    خاطرة دعوية    بالنسبة لهم انطلقت البطولة مع وصول أول وفد.. استعدادات المتطوعين ب"كأس الأمم" فى "شباب وبس"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وسائل منع حمل للرجال تظهر ''نتائج واعدة''
نشر في مصراوي يوم 28 - 10 - 2016

أظهرت دراسة أمريكية أن استخدام حقن هرمونية للرجال يثبت أنه وسيلة آمنة وفعالة في منع الحمل.
وأفاد الباحثون الأمريكيون الذين أشرفوا على الدراسة أن حقن الهرمون أثبت فاعلية بنحو 96 في المئة في الاختبارات التي أجريت على حوالي 270 رجلا استخدموه، وظهر الحمل على أربعة نساء فقط من شركائهم.
ويدرس الباحثون منذ نحو 20 عاما إمكانية التوصل لوسائل منع حمل باستخدام الهرمونات للرجال.
وظل العلماء يبحثون عن وسيلة فعالة لإضعاف إنتاج الحيوانات المنوية دون التسبب في آثار جانبية سلبية أو آثار لا يمكن تحملها.
ولأن الرجال ينتجون الحيوانات المنوية باستمرار فإن هناك حاجة لمستويات عالية من الهرمونات لتقليل مستويات الحيوانات المنوية الطبيعية من أكثر من 15 مليون لكل ملليلتر إلى أقل من مليون لكل ملليلتر.
اضطراب الحالة المزاجية
ونُشرت هذه الدراسة في مجلة "علم الغدد الصماء السريرية والأيض" ونشرتها أيضا جمعية الغدد الصماء.
وأجريت الدراسة على رجال تتراوح أعمارهم بين 18 و45 عاما كانوا أقاموا علاقات كل منهم مع زوجة واحدة لنحو عام على الأقل، ووافق شركائهم من النساء على المشاركة في الدراسة.
وفُحصت أعداد الحيوانات المنوية للرجال في بداية الدراسة لضمان أنها طبيعية.
وأعطي بعد ذلك حقن لاثنين من الهرمونات (هما هرمون البروغسترون، ونوع من هرمون التستوستيرون) للرجال كل ثمانية أسابيع وجرى مراقبتهم لنحو ستة أشهر حتى تراجع عدد حيواناتهم المنوية لأقل من مليون.
وطُلب منهم بعد ذلك الاعتماد على الحقن الهرموني الذي استمروا في تناوله لنفس الفترة لكونه وسيلة منع الحمل الوحيدة خلال المرحلة التي تظهر فيها فاعليتها خلال الدراسة، والتي استمرت لنحو عام.
وبمجرد أن توقفوا عن تناول حقن الهرمونات جرى مراقبة الرجال لمعرفة مدى السرعة التي تعافت خلالها حيواناتهم المنوية واستعادت أعدادها الطبيعية.
ولم يتمكن ثمانية من الرجال من استعادة الأعداد الطبيعية لحيواناتهم المنوية بعد عام من انتهاء الدراسة.
وقال الدكتور ماريو فستين من منظمة الصحة العالمية في جنيف والذي أجرى الدراسة إن "هذه الدراسة خلُصت إلى أنه من الممكن أن يكون للرجال هرمون لمنع الحمل يقلل من مخاطر حالات الحمل غير المخطط لها في (النساء) شركاء الرجال الذين يستخدمونه."
ولم يستعن الباحثون بمشاركين جدد عام 2011 بعد أن أثيرت مخاوف بشأن الأعراض الجانبية مثل الاكتئاب واضطرابات المزاج الأخرى بالإضافة إلى آلام العضلات وحب الشباب.
ودفعت هذه الآثار الجانبية 20 رجلا إلى الانسحاب من الدراسة، وهي الآثار التي تحدث عنها عدد كبير آخر ممن خضعوا للدراسة.
حاجة لم تُلبى
وقال الدكتور فستين إن باحثين آخرين بدأوا دراسة الجمع بين مستويات مختلفة من نفس الهرمونات ووسائل مختلفة لنقلها للجسم مثل المواد الهلامية (الجل).
وأضاف: "كانت هذه خطوة في رحلة طويلة للوصول إلى التركيبة المناسبة لهرمونات منع الحمل للرجال."
وقال آلان بيسي، أستاذ أمراض الذكورة بجامعة شيفيلد: "من المؤكد أن هناك حاجة لم تُلبى للتوصل لوسيلة حمل فعالة للرجال، على غرار وسائل منع الحمل الهرمونية للنساء."
وأضاف: "مع ذلك، فإن جميع المستحضرات التي جرى تطويرها واختبارها حتى الآن لم تتحول إلى حقيقة قابلة للاستخدام لسبب أو لآخر."
وأوضح أن وسائل منع الحمل في هذه الدراسة "فعالة للغاية، وبالتالي فهي واعدة"، وأن عدد الآثار الجانبية لها اعتبرت مثيرة للقلق.
لكنه أضاف: "من الجدير بالذكر أن 75 في المئة من الرجال الذين شاركوا في هذه التجربة سيكونون على استعداد لاستخدام هذه الطريقة لمنع الحمل مرة أخرى، ولذا ربما كانت الآثار الجانبية ليست بهذا السوء على الإطلاق".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.