حملات مكبرة لتنفيذ قرارات الحكومة بغلق الحدائق والمتنزهات بأسيوط    محافظ المنيا يتابع إجراءات إنهاء الحجر الصحي للعائدين من الإمارات بالمدينة الجامعية    الوكيل: موقع الضبعة خالي من كورونا    الأنبا يؤانس يزور القس باقي صدقة بمقر الكنيسة الإنجيلية    برلماني: مخطط خبيث تقوده المخابرات التركية للإيقاع بأطباء مصر وضرب وحدتهم    التعليم تعلن شروط التقديم لرياض الأطفال في المدارس الحكومية    حريق هائل بمخزن للكرتون بمنطقة بلبيس الصناعية.. ولا إصابات    تعرف على لائحة الغرامات والمخالفات للحد من انتشار «كورونا» في الإمارات    مجلس المطارات الدولي يحدد 4 مراحل لاستئناف الرحلات الجوية    وزير الدفاع الإسرائيلي: تحركات سياسية من شأنها تغيير معالم الشرق الأوسط    أوبك: كندا تخسر مليون برميل يوميا بسبب كورونا    "المركزى" يكشف موعد عودة العمل بالبنوك بعد عطلة عيد الفطر    رئيس النواب الليبى يلتقي قيادات الجيش لبحث آخر التطورات    الأزهر يسلط الضوء على أوضاع اللاجئين الروهينجا في عيد الفطر    بعد «إنذار تويتر».. ترامب يهدد مواقع التواصل بالإغلاق    الصحة العراقية: تسجيل 287 حالة إصابة جديدة بكورونا    "لحظات مفزعة" عاصفة رعدية تضرب سماء ولاية مكسيكية.. فيديو    إجلاء 300 جزائرى عالقين فى لندن بسبب أزمة فيروس كورونا    رسمياً.. إستئناف الدوري اليوناني بداية يونيو المقبل    بدء فاعليات المؤتمر الافتراضى الأول لجامعة طنطا    رابطة الدوري الإنجليزي تعلن 4 حالات جديدة مصابة بكورونا    الزمالك يحذر من نسب بعض الخطابات المزورة للاتحاد الإفريقي    الشباب السعودي يطلب مهاجم الأهلي    تعرف على تفاصيل اجتماع «الخطيب» مع الإدارة المالية ل«الأهلي»    لايبزيج يفشل في اقتناص وصافة البوندسليجا بالتعادل أمام هيرتا برلين    إبراهيموفيتش يغادر إيطاليا بعد إصابته أثناء التدريبات مع ميلان    ميسي: علينا التعايش مع الأمر الواقع.. وتأجيل كوبا أمريكا "محبط"    مبابي يتغنى بفريق ليفربول ومدربه يورجن كلوب: تحول إلى آلة في «البريميرليج»    شرطة الكهرباء تضبط 4 آلاف قضية سرقة تيار خلال 24 ساعة    رغم الحظر.. مئات المواطنين في منطقة حريق خط غاز المطرية    الدفع بونش و6 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق خط غاز حلمية الزيتون    التعليم: تسليم خطابات المشاركة بأعمال امتحانات الثانوية العامة 2020 منتصف يونيو    توقعات طقس 72 ساعة مقبلة.. مائل للبرودة ليلا وشبورة صباحا    مصرع وإصابة 7 في تصادم سيارتين بطريق الإسماعيلية بورسعيد    غدًا الخميس.. رحلة طيران استثنائية للمصريين العالقين بالإمارات    العثور على جثة فتاة بالقرب من الميناء النهري في نجع حمادي.. والتحريات: شقيقها قتلها    حوار| رحاب الجمل: عبير البرنس سبب تسريب رقم هاتفي.. ولن أتخصص في أدوار الشر    محمد فؤاد: «هنعدلها سوا.. وعيد سعيد على شرطة وجيش وأطباء مصر»    في ذكرى ميلادها.. صور نادرة جمعت فاتن حمامه وعمر الشريف    نبيل عيسى ل"الوفد": أحلم بتقديم شخصيات "علاء الدين" و"سندباد"    بعد حفلها "أون لاين" على مسرح المجاز بالشارقة.. يارا: كنتم قريبين من قلبي    سويسرا تؤكد استعادة فتح حدودها مع ألمانيا وفرنسا والنمسا منتصف شهر يونيو    الأوقاف: صلاة الجمعة القادمة بمسجد السيدة نفيسة بحضور 20 مصليًا    ما هى الرسالة التى جاء بها سيدنا يوسف عليه السلام    كيف أحبب ابني في الصلاة؟.. «الإفتاء» تجيب    البحوث الإسلامية: لا يشترط التتابع في صيام كفارة اليمين    خروج 9 حالات من «عزل كفر الدوار» و5 من «التعليم المدنى» بدمنهور بعد شفائهم    مستشار وزيرة الصحة: 320 مستشفى في مصر تستطيع التعامل مع كورونا    سلبية المسحة الثانية لمحافظ الدقهلية وزوجته    تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا لمُسن بجرجا في سوهاج    الكاردينال تاغل: البابا يؤكد أهمية الرسالة في الحياة المسيحية    بتكليف رئاسي.. تخصيص 100 مليار جنيه لمواجهة كورونا    مي كساب تتصدر استفتاء "الفجر الفني" كأفضل إعلان اليوم الأربعاء 27 مايو    ماحكم سجود التلاوة ؟ .. «البحوث الإسلامية» يجيب    وزير الزراعة ومحافظ البحيرة يتفقدان قرى الخريجين بالنوبارية (صور)    "قريبه بلغ عنه".. تفاصيل هروب "وائل" من "الحجر" لقضاء العيد مع أسرته    حظك اليوم| توقعات الأبراج 27 مايو 2020    «الأوقاف»: لم يتم تحديد موعد لفتح المساجد.. والأمر متروك لتقدير لجنة إدارة أزمة كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وسائل منع حمل للرجال تظهر ''نتائج واعدة''
نشر في مصراوي يوم 28 - 10 - 2016

أظهرت دراسة أمريكية أن استخدام حقن هرمونية للرجال يثبت أنه وسيلة آمنة وفعالة في منع الحمل.
وأفاد الباحثون الأمريكيون الذين أشرفوا على الدراسة أن حقن الهرمون أثبت فاعلية بنحو 96 في المئة في الاختبارات التي أجريت على حوالي 270 رجلا استخدموه، وظهر الحمل على أربعة نساء فقط من شركائهم.
ويدرس الباحثون منذ نحو 20 عاما إمكانية التوصل لوسائل منع حمل باستخدام الهرمونات للرجال.
وظل العلماء يبحثون عن وسيلة فعالة لإضعاف إنتاج الحيوانات المنوية دون التسبب في آثار جانبية سلبية أو آثار لا يمكن تحملها.
ولأن الرجال ينتجون الحيوانات المنوية باستمرار فإن هناك حاجة لمستويات عالية من الهرمونات لتقليل مستويات الحيوانات المنوية الطبيعية من أكثر من 15 مليون لكل ملليلتر إلى أقل من مليون لكل ملليلتر.
اضطراب الحالة المزاجية
ونُشرت هذه الدراسة في مجلة "علم الغدد الصماء السريرية والأيض" ونشرتها أيضا جمعية الغدد الصماء.
وأجريت الدراسة على رجال تتراوح أعمارهم بين 18 و45 عاما كانوا أقاموا علاقات كل منهم مع زوجة واحدة لنحو عام على الأقل، ووافق شركائهم من النساء على المشاركة في الدراسة.
وفُحصت أعداد الحيوانات المنوية للرجال في بداية الدراسة لضمان أنها طبيعية.
وأعطي بعد ذلك حقن لاثنين من الهرمونات (هما هرمون البروغسترون، ونوع من هرمون التستوستيرون) للرجال كل ثمانية أسابيع وجرى مراقبتهم لنحو ستة أشهر حتى تراجع عدد حيواناتهم المنوية لأقل من مليون.
وطُلب منهم بعد ذلك الاعتماد على الحقن الهرموني الذي استمروا في تناوله لنفس الفترة لكونه وسيلة منع الحمل الوحيدة خلال المرحلة التي تظهر فيها فاعليتها خلال الدراسة، والتي استمرت لنحو عام.
وبمجرد أن توقفوا عن تناول حقن الهرمونات جرى مراقبة الرجال لمعرفة مدى السرعة التي تعافت خلالها حيواناتهم المنوية واستعادت أعدادها الطبيعية.
ولم يتمكن ثمانية من الرجال من استعادة الأعداد الطبيعية لحيواناتهم المنوية بعد عام من انتهاء الدراسة.
وقال الدكتور ماريو فستين من منظمة الصحة العالمية في جنيف والذي أجرى الدراسة إن "هذه الدراسة خلُصت إلى أنه من الممكن أن يكون للرجال هرمون لمنع الحمل يقلل من مخاطر حالات الحمل غير المخطط لها في (النساء) شركاء الرجال الذين يستخدمونه."
ولم يستعن الباحثون بمشاركين جدد عام 2011 بعد أن أثيرت مخاوف بشأن الأعراض الجانبية مثل الاكتئاب واضطرابات المزاج الأخرى بالإضافة إلى آلام العضلات وحب الشباب.
ودفعت هذه الآثار الجانبية 20 رجلا إلى الانسحاب من الدراسة، وهي الآثار التي تحدث عنها عدد كبير آخر ممن خضعوا للدراسة.
حاجة لم تُلبى
وقال الدكتور فستين إن باحثين آخرين بدأوا دراسة الجمع بين مستويات مختلفة من نفس الهرمونات ووسائل مختلفة لنقلها للجسم مثل المواد الهلامية (الجل).
وأضاف: "كانت هذه خطوة في رحلة طويلة للوصول إلى التركيبة المناسبة لهرمونات منع الحمل للرجال."
وقال آلان بيسي، أستاذ أمراض الذكورة بجامعة شيفيلد: "من المؤكد أن هناك حاجة لم تُلبى للتوصل لوسيلة حمل فعالة للرجال، على غرار وسائل منع الحمل الهرمونية للنساء."
وأضاف: "مع ذلك، فإن جميع المستحضرات التي جرى تطويرها واختبارها حتى الآن لم تتحول إلى حقيقة قابلة للاستخدام لسبب أو لآخر."
وأوضح أن وسائل منع الحمل في هذه الدراسة "فعالة للغاية، وبالتالي فهي واعدة"، وأن عدد الآثار الجانبية لها اعتبرت مثيرة للقلق.
لكنه أضاف: "من الجدير بالذكر أن 75 في المئة من الرجال الذين شاركوا في هذه التجربة سيكونون على استعداد لاستخدام هذه الطريقة لمنع الحمل مرة أخرى، ولذا ربما كانت الآثار الجانبية ليست بهذا السوء على الإطلاق".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.