البابا تواضروس: الفساد يهدم الشعوب والفهلوة لا تبنى وطن    بعد رفع سعر البنزين في تركيا.. 7 زيادات في أقل من عام تعرف عليها    سفير أفغانستان يشيد بدعم مصر لبلاده    حازم الببلاوي: السيسي أشجع الرؤساء.. والشعب هو البطل    استثمارات ضخمة في العلمين لتعظيم القيمة المضافة من الغاز الطبيعي    "رسلان": السيسي قاد البلاد لنهضة حقيقية ودشن مشروعات عملاقة    سفير مصر لدى الأردن يلتقي مع وزير العمل لمتابعة أوضاع الجالية المصرية    زعيم حزب "إسرائيل بيتنا": لن أتحالف مع نتانياهو أو جانتس بشكل منفرد    فيديومتحدث حكومة الكويت: ندعو الجميع للتواصل مع الجهات الرسمية للحصول على المعلومة الصحيحة    الأمم المتحدة تتواصل مع واشنطن بشأن إصدار تأشيرة دخول لروحاني وظريف    ريال مدريد يتأخر بثنائية دى ماريا أمام سان جيرمان فى الشوط الأول.. فيديو    فيديو| نهاية الشوط الأول.. سان جيرمان يضرب الريال بهدفين لدي ماريا    ضبط وإحضار طبيبة تركت فوطة في بطن سيدة أثناء عملية ولادة بالمحلة    بالفيديو.. أول تعليق لأرملة العميد الشهيد عادل رجائي بعد ثأر الداخلية من قاتلي زوجها    تنفيذ تجربة إطلاق صافرات الإنذار بالرياض وبعض المحافظات.. غدا    الاستماع لأقول الشهود في واقعة سقوط طفل داخل بالوعة صرف صحي بالسلام    مؤتمر الطرق الصوفية يبعث برسالة تأييد ومبايعة للرئيس السيسي    ليفاندوفسكي يقود هجوم بايرن ميونخ أمام سرفينا زافيدا    رئيس جامعة الإسكندرية يبحث مع وفد أمريكي تقديم برامج دراسية "أون لاين"    الجاليات المصرية في أوروبا تدعم السيسى لاستكمال الإصلاح    أحلام أهل بهجورة.. هل تحققها «حياة كريمة»    أردوغان: يمكن إعادة توطين 3 ملايين لاجئ سوري في "المنطقة الآمنة"    استعدادات المرور لاستقبال العام الدراسي الجديد | صور    الصحة: ضبط 180 طن زيتون فاسد مصبوغ بالورنيش (فيديو)    توقعات طقس ال72 ساعة المقبلة.. مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 33    إياد نصار: أول مرة أُكرم على عمل سينمائي .. وانتظروني في «حواديت الشانزليزية»    أحمد سعد يستعد لجولة غنائية في الإمارات الأسبوع المقبل    حفيدة عادل إمام تحقق حلمها بمقابلة مينا مسعود.. وهذه حكايتها    بحبك وبموت فيك ... شاهد.. محمد حماقى فى أحدث ظهور له    حنان أبوالضياء تكتب: غداً افتتاح مهرجان الجونة السينمائى    مانشستر يونايتد يتلقى ضربة قوية قبل مواجهة أستانة بالدوري الأوروبي    تركي آل الشيخ يهدي مشجعا سيارة بورش الكان لهذا السبب    فيديو.. رمضان عبدالمعز: الوقوف بجانب المهموم مفتاح للخير    نائب رئيس جامعة عين شمس يتفقد المدن الجامعية    دراسة: طلبات اللجوء إلى ألمانيا تسجل تراجعا ملحوظا في 2018    "تعليم الجيزة" يتابع اختبارات مديري "مدارس 30 يونيو"    المقاولون العرب يغلق الباب أمام انتقال نجمه للأهلي    محكمة تايلاندية ترفض دعوى تطالب بإقرار عدم دستورية تعيين رئيس الوزراء    الصحة: إطلاق 54 قافلة طبية مجانية بالمحافظات ضمن مبادرة "حياة كريمة"    العالم فى خطر بسبب مرض يشبه الإنفلونزا    شاهد.. لحظة استشهاد فلسطينية قتلها قوات الاحتلال بدم بارد    منتخب شباب عمان يصل السبت لمواجهة نظيره المصري وديا    "الصحفيين" تنظم ندوة لمناقشة "كتابات هيكل بين المصداقية والموضوعية" الأحد القادم    الكشف المجاني على 3600 مواطن بالمجان في أسوان    محافظ بورسعيد يتابع سير العمل بوحدات التأمين الصحي الشامل    استعدادات مكثفة بكلية بنات عين شمس لاستقبال الطلاب الجدد والقدامى    "جنوب الوادي" تنتهي من الاستعدادات اللازمة لاستقبال الطلاب الجدد    طرح «معهد الأورام» للاستثمار غير صحيح..هذه هي الحقيقة    وفد سياحي إنجليزي لزيارة الأماكن السياحية في المنيا    إخراج زكاة المال للغارمين وللأخت المطلقة .. تعرف على ضوابطهما    "بالصبر والإستغفار".. الإفتاء توضح كيفية التعامل مع الزوج الخائن    "التعليم" تكرم معلمي القوافل التعليمية المجانية على مستوى الجمهورية    تأجيل مباريات الهلال السعودي لهذا السبب    الآثار تبحث مع السفير الفرنسي أعمال تفعيل مشروع تطوير منطقة صان الحجر الأثرية    بلاغ يتهم فاطمة ناعوت بازدراء الأديان    مفاجأة فى انتظارك.. حظك اليوم الأربعاء 18-9-2019 برج الحمل    هل يجوز هبة منزل لابنتي أخي دون الإضرار بورثتي؟.. "البحوث الإسلامية" يرد    معلق مباراة الأهلي وصنداونز: فضيحة كبرى كادت تحدث في الدقيقة 80    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطفل الذى اتهم محمد هاشم :ضربون وهددونى
نشر في كلمتنا يوم 24 - 12 - 2011

كشف الطالب منصور أمين منصور عن تعرضه للتعذيب من قبل قوات الجيش داخل مجلس الشعب لإجباره على اتهام الناشر محمد هاشم صاحب دار ميريت بأنه حرضه وآخرين على القيام بأعمال تخريب بمجلس الوزراء وحرق المجمع العلمي عن طريق توزيع الكمامات والخوذ والنقود على المتظاهرين.
وفي حوار لجريدة الشروق أجراه الزميل هشام أصلان , قال منصور وهو أحد طفلين ظهرا بالفيديو الذي بثه المجلس العسكري في المؤتمر الصحفي للواء عادل عمارة إنه أجبر على الإدلاء بتصريحاته للتليفزيون بعد تعرضه للضرب وتهديده بالضرب والتعذيب إذا لم يقل ما أملي عليه.
وعن تفاصيل ما تعرض له قال منصور, إنه تم القبض عليه الساعة 10 صباحا يوم السبت 19 نوفمبر، وأضاف كنت نازل أشتري حاجات من مول البستان، لقيت الناس بتجري في شارع طلعت حرب، مرضيتش أجري لأني مضربتش ومعملتش حاجة، لقيت الظابط جه ورايا، وقالي تعالى إنت تبعهم؟ وازاي ماشي بالراحة، إنت مش هاعملك حاجة؟”.
وأضاف أنه سأل احد العساكر”مش قلتولي إنكوا هتحققوا معايا؟” فرد قائلا: “معلش، جايلنا أوامر إننا ناخد أي حد، عشان معندناش عدد كبير فعايزين العدد يزيد، وعايزين نكترهم عشان مش هينفع يروحوا المحكمة وهم قليلين كده”.
وأكمل: “دخلونا غرفة صغيرة، عن طريق طرقة، وكانت الريحة فظيعة، ريحة الدم مالي الطرقة وعلى الحيطان، كأن واحد دابح ناس جوه”.
وأضاف أن المحتجزين قالوا له إنهم أتوا قبله بعشر دقائق فقط وأن العساكر “كانوا مقلعينهم هدومهم وبيخلوهم ياكلوا النجيلة، واللي ميكالهاش، كان بيلحس الجزمة”.
وأكد “اللي كان بيغم عليه منهم يروحوا يفوقوه بالكهرباء، ولما يفوق يضربوه، كل ما عسكري معدي يضربه”, مشيرا إلى أن بعض الفتيات كن محتجزات معه.
وأضاف: التليفزيون جه يصور معانا، وكان الظباط بيقولوا لللي هيتصور، قول أنا واخد فلوس، أنا في الأول قلتله إني ساكن هنا ومليش دعوة، والمصور قاللي متقلقش انا هعمل نفسي بصورك لكن مش هصورك عشان هما مديني اوامر إني أصور أي حد”.
سألته إن كان هناك شعار أو اسم للقناة التي كانت تصوره، فقال إنها “أخبار مصر”.
وأضاف أحد الذين تم تصويرهم بحسب منصور قال إنه “طالب بكلية التجارة، وكان نازل التحرير يتفرج وماخدش فلوس”، فأوقف الضاط وجنوده التصوير وانهالوا على هذا الطالب ضربا، وخلوه يصور ويقول إنه واخد فلوس”.
ومضى يقول بعد ذلك أخذوني على السجن الحربي, وهناك “عاملونا معاملة أحسن من بتوع مجلس الشعب، وقالوا إن الجيش مش من حقه يعمل الكلام ده، وعالجونا لمدة حوالي 3 ساعات”.
وقال: ” سجلوا معي في السجن الحربي، والمصور قاللي متخافش دي مش كاميرا تليفزيون، دي هيشوفها بس المشير وناس كبيرة في البلد”, وسألني قاللي مشفتش حد كان بيساعد الثوار راجل كويس كده؟، قلتله اه فيه راجل كويس بيدي الناس خوذه عشان متتعورش، ومكنش في دماغي حاجة غير كده، بعدها قالولنا لازم تقولوا إن الناس بتدي فلوس حتى لو مخدتش عشان تروح، واضطربت أقول كده من خوفي”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.