بسبب الموجة الحارة.. تكليف 31 طبيبا للإشراف على امتحانات جامعة بني سويف    محافظ أسوان: إعلان السيسي المحافظة عاصمة الشباب الإفريقي يعكس الرؤية الثاقبة للقيادة السياسية    محافظ الشرقية: توريد 570 ألف طن أقماح منذ بدء الحصاد    رفع الحظر عن استيراد البصل.. نقيب الفلاحين: السعودية أكبر سوق للصادرات المصرية    "سي إن إن": ترامب يفكر فى مناقشة خلاف سابق مع اليابان وسط حربه مع الصين    شاهد.. حرائق إسرائيل تدمر 714 فدانا    رئيس المجلس العسكري السوداني يصل القاهرة لإجراء مباحثات مع كبار المسئولين    منظمة غينية تمنح الرئيس السيسي لقب زعيم أفريقيا 2019    ترامب يدعو إلى استثمار ياباني أكبر في بلاده    نائب بريطانى: سنتعاون مع الأحزاب لوقف "بريكست" دون اتفاق    الأهلي يُخطر اتحاد الكرة رسميًا بقرارات اجتماع مجلس الإدارة الطارئ    الوداد يشكو جهاد جريشة للكاف    وكيل الأزهر يتفقد لجان امتحانات الثانوية الأزهرية في أول أيام انطلاقها    السجن 7 سنوات لعامل قتل مزارعا بسبب خلافات بينهما على أرض بسوهاج    مصرع 8 أشخاص بينهم 5 من عائلة واحدة فى حادثين مروعين بأسوان    عمرو أديب عن "كلبش": 5 دقايق فى المسلسل لخصت كل معركتنا    من الإهمال للاستفادة القصوى.. مع Watch it تراث ماسبيرو مش ببلاش    فيلم سوري يحصد جائزة أفضل وثائقي ب مهرجان كان السينمائي    تعرف على وصايا دار الإفتاء للصائمين لإحياء ليلة القدر    قبطي يقيم مائدة رحمن لأهالي شبرا طوال شهر رمضان    وزير التعليم العالي يتابع تطورات الموقف التنفيذي لإنشاء الجامعات الجديدة    النمسا تعرب عن قلقها من تصاعد أعمال العنف فى أوروبا    تأجيل هزليتي “جبهة النصرة” و”خلية الوراق”    حبس عامل يحمل جنسية دولة إفريقية في اتهامه بقتل زميله بمصنع كراسي بمدينة بدر    حزب الائتلاف الجمهوري: نتوقع إعلان الجيش الليبي السيطرة الكاملة على طرابلس خلال ساعات    واردات الصين من النفط الخام السعودى ارتفعت بنسبة 43% فى أبريل على أساس سنوى    السعودية تطلق نظام توثيق عقود العمل إلكترونيا    اليوم.. أوركسترا القاهرة السيمفونى يحيى حفلا بدار الأوبرا المصرية    استكمال العمل بمنفذ تذكرتى بمركز شباب الجزيرة بعد الإفطار وتوقعات بزيادة الأعداد    صلاة التهجد .. أفضل وقت لتأديتها وعدد ركعاتها    قافلة طبية توقع الكشف على 1451 مواطنا في قرية راغب بالشرقية    محافظ بورسعيد: 5 ملايين جنيه لحل مشاكل مياه الشرب    محافظ دمياط تتابع أعمال توريد محصول القمح لموسم 2019    عقوبات رادعة تنتظر الأهلى حال الانسحاب من الدورى.. تعرف عليها    فان دايك: لا نفكر كيف سنتخطى إخفاق الموسم لو خسرنا دوري الأبطال    سقوط 4 عناصر إجرامية جديدة في حملات تطهير «السحر والجمال»    مقتل 3 أشخاص وإصابة 8 آخرين في مشاجرة بين عائلتين بأسوان    بالصور..الحماية المدنية بالجيزة تسيطر علي حريق بشارع سهل حمزة    "المهن التعليمية" تنظم حفل تكريم صاحب أشهر صورة في حرب أكتوبر    توريد 3 مليون و355 الف فيال أنسولين لوزارة الصحة بزيادة 17 ٪؜ عن العام الماضى    وزيرة الثقافة تعلن تفاصيل جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب    تعرف على أدعية ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان    تكريم أبناء جامعة الإسكندرية الفائزين بجوائز أكاديمية البحث العلمي    التجارة بين الصين والدول العربية تسجل نموا بنسبة 28 % عام 2018    "عنيك في عنينا " تكافح العمى في 3 محافظات    نهائي كأس ألمانيا يتصدر اهتمامات الصحف    أول خطوة تشريعية تنفيذًا للتعديلات الدستورية    الأهلي يعلن تعافي على لطفي من الإصابة في الركبة    هذا هو أفضل وقت لأداء صلاة التهجد    محمد هنيدي يسخر من حجاب أحمد فهمى : المهم يكون عن اقتناع    الحرية المصري بالدقهلية في زيارة الي مستشفي الأورام    ضبط المتهمين بسرقة مليون و400 ألف جنيه من داخل سيارة بالمقطم    تدريب الأطباء والتمريض علي إجراءات مكافحة العدوي بأسيوط    أستاذ بقصر العيني: كبار السن لا يجوعون ولا يعطشون    مخرج شهير: "استخبيت من جماهير الزمالك فى الحمام"    أيام رمضان في التاريخ (20).. فتح مكة    موعد أذان المغرب اليوم ال20 من شهر رمضان 2019    انتقل إلى جوار ربه المغفور له    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعارضة السورية تطور مدرعة لأول مرة وطائرات الأسد تقصف المدني
نشر في الجمهورية يوم 10 - 12 - 2012

وقعت اشتباكات بين قوات الأسد والجيش السوري الحر في ضواحي العاصمة دمشق وجنوب حي القدام فيما قصفت مقاتلات الأسد المدن التي يسيطر عليها الثوار.
واستيقظ سكان العاصمة السورية دمشق علي دوي انفجارات عنيفة سمعها بوضوح سكان وسط العاصمة السورية. قال المرصد السوري لحقوق الإنسان حيث قصفت القوات حي الدرعية وأحياء أخري. ورجحت مصادر أن تكون التفجيرات ناجمة عن قصف عنيف لعدد من مدن وبلدات ريف دمشق. وقال شهود عيان إن بلدة النشابية بريف العاصمة شهدت أمس قصفا عنيفا بالطائرات الحربية مما دفع السكان المتبقين في البلدة إلي مغادرتها وإغلاق جميع المحال التجارية فيما شهدت بلدات الحسينية وحجيرة ومزارع عقربيا اشتباكات عنيفة. كما شهدت البساتين الواقعة بين حيي القابون وبرزة بدمشق أمس اشتباكات عنيفة بين وحدات من الجيش والثوار وتمت مشاهدة أعمدة دخان كثيفة تتصاعد من المنطقة كما دارت اشتباكات في بلدة حجيرة فيما سقط العشرات من القتلي والمسلحين في اشتباكات دارت بين بلدتي جوبر وزملكا.
علي صعيد متصل قتل 5 واصيب 40 في اشتباكات بين سنة وشيعة علويين في لبنان. وقعت الاشتباكات الطائفية علي خلفية التحيز للشيعة التي تمثل قوات الأسد والسنة التي تمثل المعارضة في سوريا. وتبادل الطرفان إطلاق النيران والقذائف الصاروخية في مدينة باب التبانة وجبل محسن.
وذكر قائد الجيش السوري الحر "المعارض" العقيد رياض الأسعد أن نظام بشار الأسد جهز طائرات محملة بالسلاح الكيماوي ستتدخل في حال تمت سيطرة الجيش الحر علي مطار دمشق الدولي. وقال الأسعد إن النظام السوري سوف يضعف أكثر في حال تمت سيطرتنا علي مطار دمشق الذي يعني توقف الدعم الإيراني والروسي. وأضاف الأسعد أن نظام الأسد الآن في حالة ضعف شديد رغم شائعات بأنه سوف يستخدمها فقط ضد الثوار. وتوقع الأسعد أن ينفذ النظام السوري ما أعلنه بأنه سوف يقضي علي كل من داخل سوريا ومحيطه من دول الجوار. وفي خطوة غير مسبوقة تمكّن الجيش السوري الحر من تطوير مدرعة بدائية باسم "الشام 2". قال المهندس المصمم لها إن تصنيع المدرعة استمر شهرا كاملا وإنها مصنعة من الصلب الخفيف وبها 5 كاميرا بالإضافة إلي تسليحها برشاش. وأضاف أن المدرعة قادرة علي تحمل قذائف مدفعية عيار 23 ملي بفضل درعها البالغ سمكه 2.5سم.
علي صعيد آخر عقد المعارضون السوريون اجتماعهم السري المهم في مدينة أنطاليا السياحية جنوب تركيا باشتراك أغلبية القادة الذين يشتركون ويسيرون عمليات القتال ضد قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد في شوارع المدن السورية حمص وحلب وحماة. وذكرت صحيفة ميلليت التركية أنه اشترك بالاجتماع ممثلون عن كل من تركيا وأمريكا وقطر وفرنسا والسعودية حيث قدمت المعارضة السورية خلال الفترات الماضية العديد من طلبات تزويدهم بالسلاح إلي الدول الغربية لعدم كفاية الأسلحة محدودة النطاق التي يمتلكونها بحربهم ضد قوات النظام السوري والقادمة لهم من قطر والسعودية وليبيا إضافة إلي سيطرتهم بعض الأحيان علي مستودعات ومخازن الأسلحة التابعة للنظام السوري. وجددت المعارضة السورية باجتماعها في مدينة أنطاليا طلب تزويدهم بأسلحة لاستخدامها ضد طائرات السلاح الجوي السوري التي تقصفهم وتقصف العديد من القري السورية ومنها صواريخ ستينجر. وأعرب ممثلو أمريكا والدول الغربية عن ارتياحهم للبنية الجديدة للمعارضة السورية التي وحدت قواها تحت قيادة مشتركة علي عكس الفترات الماضية إضافة إلي إبعادها عناصر تنظيم القاعدة من صفوفها والمصادقة علي المرحلة الديمقراطية وصناديق الاقتراع بعد انهيار النظام السوري.
ومن جانبها قالت الخارجية الروماني غادر سفير رومانيا دمشق متوجهيا إلي بيروت بسبب مخاوف أمنية. وأضافت أن السفير سيتابع الأوضاع من لبنان المجاورة.
كما أفاد ناشطون سوريون بأن القوات النظامية قصفت العديد من المدن بصواريخ مجهولة تتسبب في حرائق غير قابلة للإطفاء. وبث الناشطون شريطا مصورا علي شبكة الإنترنت يظهر صعوبة إطفاء هذه الحرائق الناجمة عن الصواريخ مضيفين أن من المدن التي تم استخدام هذه الصواريخ ضدها مدينة "دومة" بريف دمشق.
من جانبها كشفت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية النقاب عن وجود القوات الخاصة الإسرائيلية في سوريا بهدف رصد ومراقبة مخزون النظام السوري من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية. وقالت الصحيفة إن العمليات المخابراتية التي تشنها إسرائيل خارج حدودها تعد جزءاً من حرب سرية تهدف في الأساس إلي تعقب ترسانات الأسلحة غير التقليدية التي يمتلكها نظام الرئيس السوري بشار الأسد وتخريب تطويرها. وتعليقا علي هذا الشأن نقلت الصحيفة عن مصدر إسرائيلي قوله إن بلاده علي دراية تامة منذ عدة سنوات بمواقع الأسلحة الكيماوية والبيولوجية السورية. ومع ذلك أكد المصدر الإسرائيلي وجود مؤشرات ظهرت خلال الأسبوع الماضي تؤكد قيام القوات السورية بنقل ترسانتها من هذه الأسلحة إلي مواقع جديدة.
ومن ناحية أخري توجهت أمس ثلاث سيارات إسعاف داخل سوريا لنقل 3 جثامين من اللبنانيين الذين سقطوا في تلكلخ عبر معبر العريضة الحدودي مع سوريا. وقام الأمن العام اللبناني باتخاذ تدابير أمنية مشددة عند الحدود وحضر وفد من دار الفتوي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.