الرئيس السيسي يناقش خطة رفع كفاءة القوات المسلحة.. وتطورات "حياة كريمة"    الأعلى للجامعات يوجه رسالة بشأن التدخل في اختيار القيادات الجامعية    تحرك سوداني على النيل الأبيض خوفًا من "الملء الثاني" لسد النهضة    الإدارية العليا تقضي بعدم قبول طعن حظر نشاط حزب مصر القوية    حركة تنقلات محدودة في تعليم بني سويف    مدبولي: اهتمام من الرئيس السيسي بمنظومة النقل الجماعي على مستوى الجمهورية    «التموين» تطرح مناقصة جديدة لتوريد الزيت    تفعيل خدمة تغليف حقائب المسافرين بجميع مبانى مطار القاهرة    حملة مكبرة بدمنهور للقضاء على مكبرات الصوت    بوتين: التطعيم ضد كورونا أفضل من المرض به    الهوني يقود تشكيل الترجى أمام الأهلى فى موقعة دوري أبطال أفريقيا    لاعبو الأهلي يغادرون ملعب مباراة الترجي بعد تعرضهم للاختناق | صور    وزير الشباب الفلسطيني: مصر تشهد تطورا بالبنية التحتية الرياضية في عهد السيسي (فيديو)    مدرب الرجاء: مواجهة بيراميدز صعبة وهدفنا التأهل لنهائي الكونفدرالية    حقيقة تداول عنوان شبح مرعب فى شوارع الإسماعيلية يثير ذعر المواطنين    خيانة زوجة لزوجها مع ابن عمه في المرج.. والنيابة تبدأ التحقيق في الواقعة    لإساءة استخدام هاتفه المحمول .. تأييد حبس الفنان أحمد فلوكس    قيمتها مليون ونصف المليون جنيه.. حبس عاطل حاول ترويج 10 كيلو هيروين غرب الإسكندرية    بعد الهجوم عليها.. أحمد العوضي يغازل ياسمين عبد العزيز: بحبك يا عالمي    بسبب محمد رمضان.. مذكرة بمجلس الشيوخ لاستدعاء وزيرة الثقافة ونقيب الممثلين    انتهاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني ب «تربية رياضية» مطروح    الجمعية المصرية للحساسية: الفطر الأخضر يصيب أصحاب الأمراض المزمنة المهملة    استشاري: سلالة دلتا الهندية لكورونا انتشرت في 80 دولة    ماذا قال أردوغان للرئيس الإيراني المنتخب؟    إصابة 5 من أسرة واحدة في انقلاب سيارة ملاكي بجنوب سيناء    الأرصاد تحذر: ارتفاع الحرارة خلال ال6 أيام المقبلة.. «تصل ل42 درجة»    السعودية.. تؤكد أمام الأمم المتحدة دعمها لحقوق مسلمي الروهينجا    مدرب كرواتيا يحفز لاعبيه قبل مواجهة إسكتلندا    تأجيل إقامة الدورة الرابعة من مهرجان شرم الشيخ السينمائي    الشيخ خالد عمران: بعض التيارات تلاعبت بالدين فى السياسة والأخلاق    تشاجرت مع زوجي وتركت فهل عليّ وزر؟.. أمين الفتوى يجيب    صحيفة يابانية: طوكيو تكثف جهود توزيع لقاح كورونا لمواجهة بكين    الجيش اليمني: دمرنا 75 % من القدرات القتالية للمليشيات الحوثية    تعرف على سيرة القديسة أوفيمية    شائعة: تحصيل رسوم مقابل تقديم خدمات تلقي لقاح فيروس كورونا بالمنازل للمواطنين الذين يعانون من أمراض تعيق حركتهم    خاص| التعليم: تورط مسئول الحكومة الإلكترونية بالنصب على طلاب مدرسة إمبابة    تأجيل محاكمة رانيا يوسف بتهمة سب وقذف نزار الفارس ل 17 يوليو    محافظ المنيا يكلف نائبه بمتابعة تنفيذ مشروعات «حياة كريمة»    اخرها "دلتا".. فيروسات متحورة من كورونا أرعبت العالم    علاوة خام برنت إلى دبي تبلغ أعلى مستوى في 21 شهرا    «الأنس والنمس» يستعد للطرح بالسينمات    مدرب أسكتلندا: جيلمور مستقبل منتخبنا    الحريري يبحث مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي المستجدات السياسية في لبنان    إصابة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث انقلاب سيارة بجنوب سيناء    نائب وزير الاتصالات يفتتح منظومة التحول الرقمي بالنيابة الإدارية بالإسماعيلية    الأنبا ثاؤفيلس يدشن كنيسة مطرانية منفلوط    مفتي إثيوبيا يهاجم شيخ الأزهر بسبب سد النهضة    حملات مكثفة لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة كورونا بالشرقية    أمين الفتوى يوضح كيفية التخلص من وسواس الحلف بالله على كل شيء    بعد وفاته اليوم.. أبرز المحطات في حياة الفنان سيد مصطفى (صور)    كروكيه الزمالك بطلًا لكأس مصر بعد الفوز على الزهور    البنك العربي يتيح خدمات "فوري" لعملائه عبر منصاته الإلكترونية    بعد تصريحات طليقة تميم يونس .. سمية الخشاب: «الاغتصاب الزوجي جريمة»    سواريز يُبدي غضبه بعد الخسارة من الأرجنتين    نيمار دا سيلفا يسخر من أحد ملاعب كوبا أمريكا 2021 (صورة)    دعاء الرسول في الكرب والهم والحزن    برج العقرب اليوم...عليك الحذر ولا تفرط في ثقتك بنفسك    عبدالمنعم فؤاد ردًا على تجاوزات مفتي إثيوبيا: عليه توجيه النصيحة لحكومته.. والإمام الأكبر تكلم وفقا لمسئوليتة الدينية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"نفهم".. مشروع إلكترونى يحارب الدروس الخصوصية

اختاروا لمشروعهم عنوانا دالا من كلمة واحدة هى "نفهم".. ليختصروا كل معانى التعلم فى كلمة واحدة تدل على معنى واحد "التعلم ببساطة"؛ فكان مشروعهم الذى بدأ بتطويع مهاراتهم وخبراتهم فى الإنترنت والتطوير الإلكترونى لخدمة هذه الفكرة.
دروس مصورة
بدأ مشروع "نفهم" فى 2012 عندما أطلق الفكرة مصطفى فرحات ومحمد حبيب ويعاونهما أحمد الألفى ممولا، وذلك ضمن أحد مشاريع الشركات الحاضنة للشركات الصغيرة التى تتولى فيها الشركة الحاضنة دعم الشركات الصغيرة ماديا وتقنيا واستشاريا لمدة ثلاثة شهور، لينطلق بعدها مشروع "نفهم" مع شركائه الثلاثة، ويكملوا ما بدءوه لإعداد موقع إلكترونى يعمل على تبسيط العلوم للطلاب من المرحلة الابتدائية حتى الثانوية لمساعدتهم على رفع قدراتهم على استيعاب الدروس ومراجعتها من خلال توفير طرق تعليمية تفاعلية مختلفة عن الطرق والأساليب التقليدية، وبالرغم من كون موقع "نفهم" ما زال تحت البث التجريبى إلا أنهم وصلوا لأكثر من 3725 فيديو تشرح 2425 درسا.
يقول مصطفى فرحات: "من خلال خبرتى بتطوير مواقع الإنترنت وجدت أن العلم لا فائدة له بدون عطاء، وفكرت بطفلى سليمان ذى الثلاث سنوات، وكيف سأترك له تركة طيبة تعينه على فهم دروسه فيما بعد، ثم نظرت إلى حال أولياء الأمور الذين يعانون من تكاليف الدروس الخصوصية، فقررت مع شريكى محمد حبيب أن نبدأ مشروعنا واضعين المصلحة العامة نصب أعيننا".
ومع زيادة تكاليف العملية التعليمية التى قد تصل على أقل تقدير إلى ثلاثة مليارات جنيه فى السنة، حاول مؤسسو الموقع تقليل هذه التكلفة العالية مطوعين الإنترنت كوسيلة لتقديم خدماتهم التعليمية المجانية؛ وذلك من خلال تحميل التكلفة على المعلنين بالموقع لتقديم شروح مبسطة للمناهج التعليمية فى جميع المواد الدراسية لجميع المراحل التعليمية.
ويضيف فرحات: "فريق العمل مكون من تسعة أفراد ذوى كفاءات مهنية عالية يعملون دوما على دراسة أحدث الطرق التعليمية وكيفية تطويرها وتقديمها، بل كيفية تحويل الخدمة إلى شكل تفاعلى بين مستخدمى الموقع، فوفرنا خدمة بأسفل كل فيديو تعليمى بعنوان "فهمت" ليقوم الطالب بالنقر عليه ليؤكد فهمه للدرس".
وتابع: "كذلك وفرنا خدمة تقوم بترتيب وتقديم شرح مدرس ما عن غيره فى حالة فهم وارتباط الطالب به ووفقا للمادة الأقرب إلى الطالب، وقمنا بتقسيم المواد وفقا للشهور الميلادية، كذلك تقديم روابط ذات صلة بموضوع الدرس، بخلاف تقديم صور لجميع مناهج المراحل التعليمية ونعمل كذلك على تحفيز الطالب على الابتكار والإبداع من خلال تقديم كلمات إيجابية على صفحة المشروع على فيس بوك".
معلمون متخصصون
تسعى "نفهم" لإشراك ذوى الخبرات فى مشروعها الخدمة، فقد أتاحت لمستخدمى الإنترنت الاشتراك بالموقع بعدة أشكال، فأتاحت للمعلمين المساعدة فى إنشاء المحتوى، ومراجعين يعملون على مراجعة المحتوى العلمى الذى يضيفه مستخدموها يوميا ومراجعة دقة المعلومة علميا، ومطابقتها لمناهج وزارة التربية والتعليم، كذلك أتاحت الفرصة لمصممى مواقع الإنترنت لتقديم مساعدتهم للموقع من خلال العمل على تبسيط المادة العلمية وإتاحتها بشكل مبسط وواضح من الناحية الفنية، وأخيرا التسويق الذى يعمل على ابتكار طرق جديدة للوصول بمحتوى الموقع لطلاب المراحل التعليمية المختلفة فى كل أنحاء الجمهورية.
ويوضح فرحات: "فوجئنا بإقبال شديد من قبل المعلمين وتعاونهم مع الفريق رغم أن هدف المشروع هو تقديم دروس مجانية للطلبة، لكن تجاوب المعلمين معنا حفزنا كثيرا ورسخ إيماننا بمشروعنا، وهذا دفعنا إلى تنشيط الطلبة كذلك من خلال الإعلان عن مسابقات للطلاب أنفسهم لتقديم شروح لزملائهم وقدمنا جوائز قيمة، والحقيقة أننا لم نكن نتوقع هذا الإقبال على المسابقة، خاصة أن الطالب يقوم بمذاكرة الدرس جيدا، وتقديمه لزملائه بطريقة متطورة، ويعمل على تطوير ملكات البحث عن المعلومة مما يؤهله للفوز بالمسابقة".
الدعم المادى
تظل هناك بعض العقبات كتوفير معلنين على الموقع، والتواصل مع وزارة التربية والتعليم لتوفير دعم حكومى، وفى هذا الإطار يقول فرحات: "نسعى جديا للتواصل مع وزارة التربية والتعليم ولو من خلال إتاحة وجودنا بالمدارس الحكومية وتقديم موادنا المصورة كوسائل للشرح والإيضاح لطلبة المدارس الحكومية".
ويضيف: "على الرغم من كل ذلك فإن نجاح فريق العمل يصل إلى أقصى غايته حينما يتلقون تعليقات إيجابية من متصفحى الخدمة على الموقع أو كلمات الثناء والتقدير لمجهوداتهم على مواقع التواصل الاجتماعى (تويتر وفيس بوك)"، وتابع: "لم أكن أتوقع كل هذا الامتنان والتقدير من قبل الجمهور، فالنقد الإيجابى من كلمات الشكر والتقدير كانت أضعاف كلمات النقد السلبى، وحتى السلبى فإنه يصب لصالح الخدمة المقدمة نفسها؛ كأن يطلب ولى الأمر أن يتم الشرح بتفصيل أكثر، أو أن الفيديو المصور لم يكن واضحا، ومن أقرب كلمات التحفيز والامتنان لقلبى حين شكرتنا إحدى أمهات الفائزات بالمسابقة، مؤكدة لنا أننا ساعدناها على اكتشاف مهارات رائعة بابنتها لم تكن تعلم بها من قبل".
تقدمت "نفهم" إلى مسابقة عرب نت المقامة بمؤتمر الشركات الناشئة بلبنان وحصلت على المركز الثالث، وتم اختيارها من قبل MercyCorps كأفضل شركة ذات تأثير اجتماعى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.