رئيس الوزراء يتابع موقف توافر المنتجات البترولية للأسواق المحلية        مديحة حمدي : المرأة لا تشعر بأنوثتها الحقيقية إلا وهي في كنف رجل    سياسة واقتصاد القاهرة: أوشكنا على الانتهاء من نموذج محاكاة لمؤتمر قمة المناخ    رئيس «النواب» يُهنئ السيسي بذكرى نصر أكتوبر: نحني الجباه إجلالًا للشهداء    مدبولي يتابع موقف توافر المنتجات البترولية لتلبية احتياجات السوق المحلية فى ظل الأزمة العالمية    محافظ الإسكندرية: تآكل العديد من الشواطئ بسبب التغيرات المناخية    «القومي للحوكمة» يناقش تنفيذ مشروعات ببرنامج مصر القُطري مع «التعاون الاقتصادي»    وزير التنمية المحلية يفتتح فعاليات مؤتمر أسوان لمدن التعلم 2022 بالتعاون مع اليونسكو    الرئاسة الفلسطينية تدين عمليات القتل اليومي الإسرائيلية بحق الفلسطينيين    رئيس تيار "الحكمة" يبحث مع مسئولة أممية تطورات المشهد السياسي بالعراق    مصر للطيران تحتفي بفوز ميار شريف ببطولة بارما الدولية المفتوحة للتنس    تشافي يعلن قائمة برشلونة لمواجهة الإنتر بدوري أبطال أوروبا    ملخص معسكر بيراميدز.. الفوز على رويال بدستة أهداف.. وتجهيز اللاعبين الجدد    بتكليف من الخطيب .. 5 ملفات على مائدة شركة الكرة في الأهلي    بنها.. طالب يتعدى على زميله بمطواة في مشاجرة بينهما بعد انتهاء اليوم الدراسي    سحب 2223 رخصة سيارة لعدم وجود الملصق الإلكتروني    ضبط 906 مخالفات تموينية خلال شهر أغسطس في قنا    لا يعانى من اضطراب نفسي.. رفع جلسة محاكمة قاتل «سلمى بهجت» فتاة الشرقية    طلب إحاطة بشأن سقوط سور سلم مدرسة بكرداسة    «الداخلية» تُطلق مبادرة «رَد الجميل».. تعرف على التفاصيل    فوز عالم سويدي بجائزة نوبل للطب بعد اكتشاف مذهل    ناهد السباعي : سعيدة بإختيار «19 ب» للمسابقة الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي    دار الإفتاء تُنهي استعدادها لمؤتمرها العالمي السابع بمشاركة 90 دولة    غدًا «الشيوخ» يبدأ دور الانعقاد الثالث    كل الأعمال بين القبول والرد إلا هذه الصلاة.. علي جمعة يوضح    سيدي يوسف القرضاوي    الحكومة توضح حقيقة نقص أدوية الأورام في المستشفيات الحكومية    صحة المنوفية: الكشف على 973 مواطنا بالقافلة الطبية بقرية اسطنها    فيديو.. هاني الناظر يقدم تعليمات لتجنب الإصابة بالجديري المائي لدى الطلاب    الأوقاف: اعتماد 6 شيخات للمقارئ القرآنية من الواعظات والمحفظات    الأشعة تثبت إصابة عبدالله جمعة بكدمة في الكاحل.. ومحاولات لتجهيزه    3 أسباب تدفع الزمالك للتراجع عن ضم أجنبي جديد    المركز القومى للترجمة يعلن قائمة الأكثر مبيعًا لشهر سبتمبر.. تعرف عليها    وزير الدفاع الصومالى: مقتل القيادى الإرهابى لميليشيا الشباب هو بداية الثأر للشهداء    مستجدات جهود تنمية الاستثمارات الأجنبية في مصر ودعم مسيرة التنمية الاقتصادية    إصابة 3 أشخاص في حادث تصادم بين سيارتين على الطريق الصحراوي بالبحيرة    الحمص ب30 جنيها.. أسعار البقوليات اليوم الإثنين 3-10-2022 في المنيا    المالية تعلن مواعيد صرف مرتبات أكتوبر ونوفمبر وديسمبر 2022    بطل مصر في التجديف يشارك بفعاليات أنشطة التوعية المائية بسوهاج    بالأسماء.. تحويل 2.7 مليون جنيه مصري ل77 عاملا مصريا غادروا الأردن    الخشت يلتقي مدير مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة لبحث آفاق التعاون    مدير متحف مكتبة الإسكندرية: قلعة قايتباي في الحدود الآمنة من آثار التغير المناخي    توفي في طابور الصباح.. محافظ كفر الشيخ ينعى معلم رياضيات بيلا    بحضور محافظ الدقهلية..افتتاح مدرسة دنديط الثانوية المشتركة بتكلفة 11.5 مليون جنيه    الزمالك يلتقي فاب الكاميروني في البطولة الأفريقية لكرة اليد    بالأرقام.. مصاريف المدارس الحكومية 2023    الرئيس البرازيلي: التعاون مع روسيا في مجال الأسمدة مسألة حياة لنا    اشتباكات في اليمن بعد ساعات من إعلان تعثر تمديد الهدنة    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز ال618 مليون حالة    خالد عبد الغفار يؤكد أهمية دعم برامج تحسين المؤشرات الصحية للأطفال بالتعاون مع اليونيسيف        «بوكية ورد واعتذار».. هكذا انتهى الخلاف بين نجلة الفنان سعيد صالح وفكري صادق    صلح على الهواء بين ابنة سعيد صالح وفكري صادق (فيديو)    «صناعة الدواء»: مشروعات لإنتاج عقاقير السرطان والمناعة والتخدير محليا    أيمن بدرة يكتب: بدل الحلوى نتذكر كل كلمة    الإسماعيلي يُحصن موهبته 5 سنوات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النيابة العامة: عزاؤنا في القصاص تكفينا لتشفي صدور قوم مؤمنين
نشر في الوطن يوم 29 - 06 - 2022

أذاع الحساب الرسمي للنيابة العامة المصرية على «فيس بوك»، فيديو لمرافعة النيابة العامة في قضية مقتل الطالبة «نيرة» في المنصورة، والتي أعدها وألقاها بدر مراون، رئيس النيابة بالمكتب الفني للنائب العام، والعضو بإدارة البيان، وشارك في إعدادها الأعضاء في الإدارة.
قضية نيرة أشرف
وقال ممثل النيابة: «جئناكم ب100 مليون مصري ومصرية يطالبون بالقصاص العادل، وعزاؤنا في القصاص تكفينا لتشفي صدور قوم مؤمنين، وليعلم الكافة أن كذلك نفعل بالظالمين، لقد تحدثت مصر كلها عن ملابسات الجريمة وتفاصيلها ولسنا بحاجة للحديث عن ما هو معلوم لدى الكافة، ولكنا نتطرق لما يجب علينا سرده وبيانه».
وتابع ممثل النيابة: «تبدأ وقائع دعوانا منذ زمن ليس ببعيد في جامعة المنصورة عام 2020 ميلاديا، حيث انتهى طلاب المرحلة الثانوية من دراستهم والتحقوا بالجامعة، تفرقوا بين مختلف الكليات والأقسام، كل يسعى وراء هدفا لبلوغه، ووراءه حلما يرغب في تحقيقة ومن بين هؤلاء طلابا تخيروت كلية الآداب في الجامعة».
وأوضح ممثل النيابة: «طلاب بالفرقة الأولى بالكلية، يبدأون عامهم الدراسي الأول بجدية والتزام، ويطلب منهم الأبحاث الدراسية وجمع المواد العلمية، وهنا يظهر شاب بينهم ينسق الأمر لهم ويتواصل مع الكثير من زميلاته وزملائه بالجامعة ويتفاعل معهم، فلا ريب في ذلك، فجمع المواد العلمية رابط مشترك بينهم، والإلمام بالمواد الدراسية هدف يسعى إليه جميعهم».
وأضاف: «الذي نذكره هو المتهم محمد عادل محمد إسماعيل، طالب امتهن العمل في المطاعم واحترف استخدام أدوات الطهي واعداد الطعام، هذا الذي وثق به أساتذته بالكلية فكلفوه بجمع الأبحاث العلمية من الطلاب، واشتهر عنه ذلك بين زملائه وزميلاته بالكلية، وكان من بينهم المجني عليها نيرة أشرف».
وأكمل: «كل ذلك طبيعي، إلى أن تبدل الحال واختلف، وقبل أن نعرض لهذا الواقع الذي تغير، فلنا مع المجني عليها وقفة لازمة، نيرة أشرف عبدالقادر، هي طالبة جامعية سماتها التطلع والطموح، والثقة بالنفس والاعتماد على الذات، والإقبال على الحياة، تقيم مع أسرتها بمدينة المحلة، الذين أفسحوا لها المجال وقدموا لها مساحة من الدعم والحرية لتحقيق طموحها، فاعتمدت على نفسها وعملت في إحدى الشركات بمحافظة القاهرة بالتزامن مع دراستها لتستطيع الإنفاق على نفسها دون مساعدة أهلها، حتى صارت تتنقل بين محل عملها بمحافظة القاهرة ومحل إقامتها بمدينة المحلة ومحل دراستها بمدينة المنصورة».
وقال: «وتعددت بحكم عملها علاقاتها الاجتماعية وتعاملت مع الكثيرين دون شبهة تسوؤها أو فعل يمس سمعتها، على خلاف ما يدّعي المتهم الماثل، فلم يكن عمل المرأة أبدا يعيبها يوما من الأيام أو يقلل من شأنها أو يحط من كرامتها، الطالبة نيرة أشرف هكذا كان حالها وكان سعيها».
وتابع: «ذات يوم من الأيام تواجدت نيرة مع زميلاتها، وتواجد في نفس الوقت المتهم، فتحرك وجدانه على الفور والتفت لها وافتتن بها، وبدأت نفسه تحدثه أنّها فتاة أحلامه التي يتمناها، لم تكن نيرة وقتها ممن يتعامل معه في جمع الأبحاث العلمية، وهنا لم يجد المتهم ما يلفت انتباهها إليه سوى الأبحاث المطلوبة، فظنّ في ذلك وسيلة للتقرب منها والتودد إليها، فبدأ من نفسه إعداد الأبحاث لها ومساعدتها وتقديمها دون طلب منها».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.