رانيا يحيي: السيسي أرسل لجميع السيدات رسائل طمأنينة.. فيديو    نقابة الصحفيين تقر مقترحات لإصلاحات هيكلية بمشروع العلاج    "حجازي"يتفقد سير العملية التعليمية بالمدرسة الحكومية الدولية بأكتوبر    إصلاح أعطال الكهرباء الليلية بمدينة طور سيناء    وفد أممى يزور مشروعات الإسكان بالغردقة    برلمانى: الدول الداعمة والراعية للإرهاب حجر عثرة أمام خطط التنمية    المبعوث الأمريكي لإيران: ردنا سيكون قاسيا    عماد متعب: مصطفى محمد مستقبل منتخب مصر.. وأرفض الهجوم عليه    رمضان صبحي يحسم الجدل حول تصريحاته عن انضمام محمد صلاح للمنتخب في أولمبياد طوكيو    أخبار الطقس.. الجمعة تحسن ملحوظ في القاهرة والمحافظات    بعد غلق كوبري الجلاء.. ننشر الخطة البديلة للحركة المرورية    تعرف على فارق السن بين محمد الشرنوبي وخطيبته راندا رياض    سعد الصغير يدعو لشعبان عبد الرحيم من أمام الكعبة    بالفيديو| خالد الجندي: أي شيخ يفتي بعيدًا عن القانون آثم ونصاب    التأمين الصحي: نحرص على التواصل مع المواطنين وفقا لطبيعة كل محافظة    تفاصيل جولة محافظ القليوبية المفاجئة لمدينة قها    محافظ القليوبية يُشارك بالمؤتمر السنوى لأمراض الكبد والجهاز الهضمى    «بلومبرج»: الولايات المتحدة تتوصل لاتفاق تجارة من حيث المبدأ مع الصين    مصطفى محمد يرد على هجوم أحمد بلال    الإسبانى لويس جارسيا مديرا فنيا لنادى الشباب السعودى    فريدة الشوباشى ل"إكسترا نيوز": منتديات الشباب مدت جسور التواصل بين مصر والعالم    رحلة سعيدة تبدأ عروضها بطنطا    تحرير 12 محضرًا لمخابز مخالفة ومحال في الدقهلية    محتجو لبنان يغنون أمام البنوك تعبيرا عن القلق على مدخراتهم    تراجع الدولار أمام الجنيه في ختام تعاملات اليوم الخميس    شاهد.. هشام طلعت مصطفى يفتتح مكتب الشهر العقاري بالرحاب    ماذا قال سعد الصغير عن شعبان عبد الرحيم أمام الكعبة.. فيديو    آثار مصر المنهوبة    بالصور.. "عاشور": وضع حجر الأساس لأكاديمية المحاماة قريبًا    محافظ سوهاج: رفع درجة الاستعداد ل«القصوى» تحسبًا لسوء الأحوال الجوية    قطاع غزة بين حماس والجهاد    جريمة في الذاكرة..صغار ولكن قتلة    إنشاء مركز لتدريب أطفال التوحد بمديرية الشباب بالغربية    الجهاز الطبي بالإسماعيلي يطمئن الجمهور على لاعبي الفريق    دعاء نزول المطر.. يغفر الذنوب ويستجاب لمن شهد سقوط الأمطار    الجزائر: مرشح رئاسي يحذر من جر الانتخابات إلى العنف    الداخلية تعلن الإفراج بالعفو عن 456 سجينًا    شرطة الرعاية اللاحقة تُقدم مساعدات عينية ومادية لعدد من أسر المسجونين والمفرج عنهم    محافظ بني سويف يحيل مسؤولي الإشغالات والبيئة بالواسطى للتحقيق    عاجل.. إصابة 5 أشخاص في انهيار عقار بمنطقة بولااق أبو العلا    حكم قراءة الفاتحة للميت وخلف الإمام في الصلاة    نائب: تراجع معدل التضخم يؤكد نجاح برنامج الإصلاح المالى والاقتصادى    المركزي الأوروبي يبقي على سياسته النقدية دون تغيير في أول اجتماع برئاسة لاجارد    رغم رحيله.. الدكتور "فهمي حجازي" يعيش في ذاكرة محبيه    هل يجوز هبة مالي لأبنائي حال حياتي    آلاف المتظاهرين في العاصمة الجزائرية ومحاولة لاقتحام مركز انتخابي    «السيسي» يتحدث عن فترة حكم«مرسي»: «كنا هنضيع»    بالصور.. السفير الأمريكي بالقاهرة يشيد بمستوى طلاب مدرسة الطاقة الشمسية بأسوان    افتتاح فعاليات المؤتمر الأول لمركز جراحة الأوعية الدموية بجامعة المنصورة    اشتروا بهارات وسوداني.. مدبولي و4 وزراء في «جولة سيلفي» بأسوان    أهلي 2005 يلتقي طلائع الجيش في بطولة القاهرة    نصر عالمي جديد.. النخلة على قائمة التراث لدى "اليونسكو"    شاهد| رسالة من الرئيس السيسي للرجال بشأن المرأة؟    حملات موسعة على الإشغالات بشوارع الطالبية    الأهلي نيوز : حل لغز أيمن أشرف في الأهلي .. وكيف يحل فايلر الأزمة    وزير التعليم العالي يصدر قرارًا بإغلاق 6 مراكز للدروس الخصوصية في طنطا    للتدفئة في البرد.. اصنعي «بودرة السحلب» في دقيقة واحدة    سبورتنج يتأهل لملاقاة فيروفيارو في نصف نهائي أفريقيا لسيدات السلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسجيل صوتي يفضح "الإخوان": يحرضون قواعدهم على تشويه الدولة

فضح تسجيل صوتى مسرَّب بثه الإعلامى عمرو أديب عبر برنامجه «الحكاية»، مساء أمس، للإخوانى الهارب هانى صبرى، عن قيام التنظيم الإرهابى بتحريض المواطنين فى المحافظات على تشويه الدولة وتصدير صورة سلبية عن مصر، وجاء فى نص التسجيل: «السلام عليكم، الإخوة الأفاضل، أنا بابعت لهم رسالة صوتية هنا، عشان فيه ناس أمنجية بيقعدوا ينقلوا الكلام ده للإعلام المصرى، إن شاء الله الثورة تنجح، ونتقابل مع بعض فى مصر، الفترة دى عاوزين من الكوادر والناس يعملوا فيديوهات مهمة، يعملوها على قد ما يقدروا، يمثل كل شخص دور المذيع فى الشارع، هتنزل فى الشارع فى المنطقة اللى حواليك، نسبة الناس اللى رافضين السيسى فوق ال85%، وبالتالى مش هيكون فيه ملاحقات للناس اللى هتعمل كده».
هارب ل"إخوانه": "عايزين نُظهر للعالم إن الشعب بيكره النظام"
وتابع: «كل واحد يجيب سماعة تليفون ويسجل مع الناس إيه رأيكم فى السيسى والنظام الحالى، تكلموا الناس اللى بتبيع على الفرش واللى قاعدين فى الصيدلية، لو حد خايف يعمل فى المنطقة اللى حواليه عشان الشرطة أو الجيش يعمل فى منطقة تانية بعيدة عنه، عشان ما يتقبضش على حد»، وواصل: «طول ما الواحد بيقضى يومه فى الشارع يسأل الناس عن رأيهم فى أداء السيسى، ويصور دقيقة أو دقيقتين، وإحنا ننشرها هنا على الميديا، ونروَّج ليها عشان نُظهر للعالم الخارجى مدى كره الناس للنظام المصرى».
"نعيم": نشر الشائعات سلاحهم الأخير
وتعليقاً منه على هذا الهوس الإخوانى، قال الشيخ نبيل نعيم، زعيم تنظيم الجهاد الأسبق: «المعركة الحالية هى الأصعب للتنظيم، لأن الشائعات هى السلاح الأخير فى يد الإخوان، فقامت بالعمليات الإرهابية واستطاع الجيش والشرطة التصدى لهم، كذلك خرجت للمجتمع الدولى، والمجتمع الدولى ساند الدولة المصرية والرئيس السيسى، وآخرها حديث الرئيس الأمريكى ترامب بدعم الرئيس السيسى ووصفه له بأنه أنهى الفوضى، كذلك لم يقبل المصريون دعوات الفوضى التى يُطلقها التنظيم باسم التظاهر، فالشائعات ستكون المعركة الأخيرة قبل وفاة التنظيم، الذى يملك خلايا إلكترونية تمثل كتائب شكَّلها خيرت الشاطر لتحقيق أغراضه خلال فترة حكمهم، واليوم تقوم بعملية نشر الفوضى فى المجتمع، فتقوم تلك الكتائب بالتشكيك فى أى إنجاز للدولة كمشروع قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك شائعات تمس الجيش لضرب جسور الثقة بين القوات المسلحة وأبناء الشعب، فالتنظيم يسعى لإثارة حالة عامة من الفزع وفقدان الثقة داخل المجتمع وتصدير حالة خوف لمختلف القطاعات»، حسب قوله.
وأكد الشيخ خالد الزعفرانى، القيادى الإخوانى المنشق، أن «الإخوان وضعت حملة دعائية كبرى رصدت لها الملايين للضغط على النظام السياسى المصرى، بدأتها بالهارب محمد على، ثم تحركات من قِبل قنوات الإخوان، وتصدير صورة ضد القوات المسلحة لضرب الثقة بين الجيش والشعب، ثم دعوات للخروج، وتركيب فيديوهات قديمة على أصوات مربكة، مستهدفين معركة مصير لبقاء التنظيم فى ظل الانشقاقات الداخلية وتمرد المسجونين ودعوات الشباب بالخارج للعودة إلى الوطن، كما تسعى لإيصال رسائل للنظام بأن قوتها لم تضعف، لكن ظنى أن سلاح الشائعات هو آخر الأسلحة فى يد الجماعة، لكن حملة التشويه لن تستمر وسيدرك الشعب المصرى الحقيقة، فالتشويه امتد إلى المشروعات القومية الكبرى الملموسة على الأرض، والتشكيك فى أى عملية إصلاح أو تنمية لدى الحكومة، فضلاً عن خطط التنمية المستقبلية».
وقال طارق البشبيشى، القيادى الإخوانى المنشق، إن «الإخوان» بعدما خسرت المعركة مع الشعب على الأرض، وبعدما انكشف أمرهم للجميع وأيقنوا تماماً باستحالة عودتهم، سواء للسلطة أو حتى للوجود، لم يبقَ لهم إلا سلاح الفتنة والتحريض ونشر الشائعات والحرب النفسية ضد المصريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.