مواقيت الصلاة في مصر والدول العربية الأحد 9 أغسطس    انطلاق تصويت المصريين بالخارج في انتخابات "الشيوخ" أبرز عناوين الصحف    الهند تسجل أكثر من 64 ألف حالة إصابة جديدة ب كورونا خلال يوم واحد    «العضلة الخلفية» سبب تغيير حكم مباراة مصر للمقاصة وأسوان    كارتيرون يستقر على رحيل ثلاثي الزمالك    تعليق قائد الأهلي على تصريحات فاروق جعفر    للمصريين بالخارج .. 4 خطوات لتسهيل المشاركة بانتخابات الشيوخ    ألمانيا تسجل 555 إصابة جديدة بكورونا    السنيورة يثمن جهود السيسي لعودة الاستقرار للبنان بعد انفجار بيروت    ثبات أسعار الدواجن اليوم بالأسواق    التضامن: إيداع فتيات دار "جنود الرحمن" بالمستشفى    المقاصة يوضح موقفه.. هل طلب تأجيل مواجهة أسوان بعد إصابة لاعبيه بالكورونا    بعد ظهور شقيقتها بفستان أحمر.. ملك أحمد زاهر تشعل السوشيال ميديا بإطلالة سوداء    أخبار الفن .. روجينا وأشرف زكي يحتفلان بعيد ميلاد ابنتهما.. ومايا دياب تحكي عن الثورة والشارع اللبناني    فتح حساب جاري في البنك الأهلى المصرى.. تعرف على الشروط والأوراق المطلوبة    تحقيق رغبة ترامب .. البنتاجون يعلن تخفيض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان    هنيئًا لنا عشنا عصر ليو .. ميسي يتصدر تويتر بعد تألقه الخرافي أمام نابولي    مرتضى يكشف عن أغرب حوار دار بينه وبين تركي آل الشيخ: عرض عليا 2 مليون    الأرصاد تحذر من الشبورة الصباحية.. وهذه هي حالة طقس اليوم    الصين وأمريكا حرب مُعلنة من نوع آخر «والتيك توك» كلمة السر    أحمد مرتضى: أتمنى عودة عمر جابر لصفوف الزمالك    مخالفات البناء.. تعرف على أسعار التصالح بمحافظة الجيزة    اليوم.. مسرحية " اترك أنفى من فضلك" بمركز الهناجر للفنون    بسبب القناة الإنجليزية .. فرنسا تطالب بريطانيا بدفع 30 مليون جنيه إسترليني    «ناسا» تكشف حجم الضرر الناجم عن انفجار بيروت الهائل (صور)    تظلمات الثانوية العامة: الطلاب يتطلعون علي كراسات إجاباتهم في الدور الأول.. اليوم    محمد عادل إمام يدخل رمضان 2021 ب«الملك»    مقتل شخص وإصابة 4 بأعيرة نارية في مشاجرة على قطعة أرض بالشرقية    محافظ الغربية :إخلاء سكان عقار آيل للسقوط بمدينة المحلة قبل انهياره    4 سائقين يقتلون زميلهم ويحرقون جثته لسرقة توك توك بالخانكة    محافظ الغربية يتأكد من جاهزية المقار الانتخابية استعدادا لانتخابات مجلس الشيوخ    بعد مواجهة تشيلسي في «الأبطال».. بايرن ميونيخ يفتح ملف التجديد ل«ألابا»    بعد وفاة الطالب خالد مبروك.. الحزن يخيم على مواقع التواصل الاجتماعي.. ووزارة التربية والتعليم تنعى متفوق الثانوية العامة    مصرع شخص وإصابة 5 أخرين بالشرقية فى مشاجرة بالأسلحة النارية    سفير مصر بلبنان: لولا أن ثلثى موجة التفجير ذهبت بطريق البحر لتدمرت بيروت بالكامل    علي جمعة: لا حرمانية في التوسل بالسيدة مريم    علي جمعة: من معاني الوسيلة التقرب إلى الله.. فيديو    علي جمعة: يجوز التوسل بالأولياء والسيدة زينب كانت مستجابة الدعوة.. فيديو    علي جمعة: توسل المسلمين بالسيدة مريم ليس حراما.. فيديو    القليوبية تسجل "صفر" إصابة بفيروس كورونا ب11 مدينة ومركز    خبير قانوني: الدولة اتخذت الإجراءات الوقائية لحماية المشاركين في انتخابات الشيوخ    إثيوبيا تخشى إبرام إتفاق بشأن سد النهضة لهذا السبب    "التاسعة" يستعرض آراء أصحاب الورش المجاورة لمرفأ بيروت.. ومواطن يوجه التحية للمصريين    رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات: الدعاية الانتخابية تحكمها ضوابط في ظل جائحة كورونا.. فيديو    مؤتمر ناري - جاتوزو: لا أريد إثارة الجدل ولكننا فعلنا في برشلونة ما لم يحدث له منذ 8 سنوات    أستاذ جغرافيا: قناة السويس الجديدة "واعدة" وعكست الرؤية الثاقبة للقيادة السياسية    "آخر ظهور لرجاء الجداوي".. الرداد ينشر البرومو الرسمي ل"توأم روحي"    على جمعة لبرنامج "من مصر": توسل المسلمين بالسيدة مريم لا حرمانية فيه    "العليا للفيروسات": مستعدون لصد موجة كورونا الثانية كما فعلنا مع الأولى    إزالة 122 إشغالا متنوعا فى حملة للوحدة المحلية ببنى سويف.. صور    تعافي 5 حالات من كورونا بمستشفى الحميات بالفيوم (صور)    الرجاء المغربي: كاف لم يخبرنا بإقامة المواجهات الإفريقية بجماهير    كورونا.. البرازيل تصل لأكثر من 3 ملايين مصاب و100 ألف وفاة بالفيروس    مكرم: بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة خاطبنا الأم في المحافظات التي تصدر الهجرة غير الشرعية    عادل زيدان يطالب بعيد قومي لمشروع 1.5 مليون فدان    الانتاج الحربي: سنخضع لمسحة جديدة قبل مواجهة الأهلي    طبيب غلابة جديد بالغربية.. الدكتور أحمد سعيد كشفه ب10 جنيهات والإعادة مجانا (صور)    بالفيديو.. خالد الجندى: من يحبه الله يرزقه بهذه النعم الثلاث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محلل سياسي تركي ل"الوطن": الشعب عرف حقيقة أردوغان بعد فساد 2013
نشر في الوطن يوم 16 - 07 - 2019

تصدرت تركيا قائمة الدول التي يتعرض شعبها لانتهاك حقوق الإنسان، حيث وازدادت نسبة الانتهاكات في تركيا عام 2018 بنسبة 20% عن عام 2017 وجاءت تركيا في المرتبة الرابعة من حيث عدد الملفات الخاصة بالانتهاكات.
وتشير إحصاءات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان للعام القضائي 2018 إلى انتهاك تركيا المادة العاشرة من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان الخاصة بحماية حرية الفكر والتعبير عن الرأي خلال 40 دعوى قضائية.
وقال جودت كامل، المحلل السياسي التركي، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد كشف فساده وفساد نجله بلال في السابع عشر من ديسمبر عام 2013، أزال قناع التدين الذي كان يرتديه، حيث كان يتاجر بالتقاليد ويلعب على مشاعر المسلمين، لكن التسجيلات الصوتية التي أثبتت تلقيه رشاوى من رجال الأعمال كشفت حقيقته.
وفيما يخص انتهاك بنود مختلفة من المادة السادسة المتعلقة بحق المحاكمة العادلة احتلت تركيا المرتبة الثانية بواقع 53 إدانة، كما تصدرت تركيا القائمة من حيث انتهاك مواد الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان خلال 140 دعوى قضائية.
وأضاف كامل في اتصال ل"الوطن": "الشعب التركي عرف حقيقة أردوغان الذي كان يستغل نفوذ منصبه رئيسا للوزراء في الضغط على رجال الأعمال الأتراك في دفع الرشاوى، واتهم أردوغان جميع القضاة ونواب العموم الذين حققوا في قضايا الفساد الموجهة له أنهم تابعين لحركة الخدمة ولا يريدون الحكم الإسلامي أو الحزب الإسلامي، وأنهم عملاء لإسرائيل".
وتابع: "أردوغان يتدخل في أحكام القضاء منذ عام 2013، وأقصى الكثير من نواب العموم والقضاة ورجال الأعمال من مناصبهم وزج ب 15 نائبا بالبرلمان في السجون، ولجأ إلى أساليب مخالفة للدستور الذي عطله جزئيا قبل عام 2016 ليضمن البقاء على رأس السلطة، حيث إنه ضغط على مؤسسات الدولة للقضاء نهائيا على حركة الخدمة لكن مؤسسات المراقبة الدولية لم تجد أي دليل على الحركة التي تعمل مؤسساتها حول 170 دولة على مستوى العالم، إضافة إلى عدم وجود نشاط سري لها".
وحتى اليوم قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بانتهاك تركيا لمادة واحدة من موادها على الأقل خلال 3 آلاف و128 دعوى قضائية.
وأشار المحلل السياسي التركي أن رئيس المخابرات التركية ورئيس أركان الجيش دبرا الانقلاب المزعوم في منتصف يوليو 2016، ما جعل أردوغان يتهم أي شخص يعارضه بأنه "انقلابي"، حيث لم يتجرأ أحد على الحديث عن الدستور أو المراقبة الدولية أو الحريات داخل تركيا، وحال حدوث ذلك يتم اعتقال ذلك الشخص، أيا كانت صفته.
ومنذ محاولة الانقلاب اعتقلت السلطات التركية عشرات الآلاف من العسكريين والموظفين في القطاع العام والمدرسين والقضاة، بدعوى انتمائهم لجماعة فتح الله غولن رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة.
وشهدت تلك الفترة وفاة نحو 200 شخص في ظروف مشبوهة، أو تحت التعذيب، أو بسبب المرض جراء ظروف السجون السيئة، وفرار عشرات الآلاف إلى خارج البلاد، وفق التقارير الأخيرة التي نشرتها المنظمات الدولية ومنها تقرير منظمة العفو الدولية مطلع شهر مايو الماضي.
واختتم المحلل السياسي التركي حديثه ل"الوطن": "أردوغان رفع حالة الطوارئ من البلاد لكن ما يحدث حاليا يعتبر أسوء من هذه الحالة فلا يوجد شخص في تركيا أو دستور أو قانون يحاسب أردوغان".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.