تظاهرات شعبية في إثيوبيا بعد تطويق الشرطة لمنزل ناشط شهير    استشاري أمراض صدرية يضع روشتة للمواطنين لتفادي الإصابة بأمراض الشتاء    تفاصيل اجتماعات المجلس الاستشاري المصري الهولندي للمياه    «المالية السورية» تؤكد: لا ضرائب جديدة    عاجل| الاتحاد الأوروبى يؤجل موعد خروج بريطانيا    الكنائس اللبنانية تدعو الشعب للحفاظ على نقائه حتى خروج البلاد من أزمتها    مصدر مطلع: كوشنر يزور إسرائيل فى عطلة نهاية الأسبوع    العاهل البحرينى يتسلم رسالة خطية من أمير الكويت حول العلاقات الثنائية    وزير الخارجية الروسي: حلمت بتعلم اللغة العربية    بطلة التايكوندو نور حسين: فضية الألعاب العسكرية حافز قوي لميدالية أوليمبية    ميسي ينفرد برقم مميز في تاريخ دوري أبطال أوروبا    فيديو| من الأحق بشارة قيادة المنتخب؟ عبد الظاهر السقا يجيب    ميرتينز يُعادل رقم مارادونا مع نابولي ب115 هدفًا    فيديو| أحمد موسى عن أزمة الأمطار: «كنت أتمنى اعتذار الحكومة للمواطنين»    غدا.. محاكمة بديع و70 آخرين في اقتحام قسم العرب    وزيرة الثقافة تكرم الفائزين في مسابقة «المواهب الذهبية»لذوي الاحتياجات الخاصة    العربية: رئيس الجمهورية اللبنانى يتوجه بكلمة غدا إلى اللبنانيين    "فاتحني ليزوج فايزة كمال ومحمد منير".. مراد منير يحكي ذكرياته مع صلاح السعدني    "الوجبات السريعة وتأثيرها على صحة الإنسان".. ندوة بقصر ثقافة المستقبل    استاذ علاقات دولية: مصر تستحوذ على 40% من إجمالى تجارة القارة الإفريقية مع روسيا    بدون ميكب.. رحمة حسن تبهر متابعيها بإطلالة كاجول    متزوج ومغترب للعمل ووقعت في الزنا.. فماذا أفعل؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    إصابة إمام مسجد وأمين شرطة في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    وزير التعليم: المحافظون لديهم سلطة تعطيل الدراسة حسب ظروف كل محافظة    الأوقاف والتعليم يعقدان دورة تدريبية مشتركة.. 2 نوفمبر    الأزهر: الإرهاب مرض نفسي وفكري لا علاقة له بالأديان السماوية    تنمية المشروعات: 21 ألف جنيه الحد الأدنى لتمويل المشروعات الصغيرة    مران خططي للمصري في آخر تدريباته قبل السفر لسيشل    تحفة معمارية.. رئيس الهيئة يتفقد مشروع متحف قناة السويس    اعتقال مسلح حاول طعن شرطية جنوبي لندن    فيديو| نجيب ساويرس ونجوم الفن يحتفلون بنجاح "حبيبى يا ليل" مع "أبو"    السكة الحديد: 3500 مهندسا تقدموا لمسابقة التوظيف.. واختبارات جديدة في انتظارهم    بنها: عميد طب بنها يتفقد المستشفى الجامعى تزامنا مع سقوط الأمطار    ولى عهد أبو ظبى يعلن مضاعفة الجهود لمكافحة شلل الأطفال    تأجيل موعد بدء قناة الزمالك الجديدة    تحليل فيديو اعتداء شقيقة زينة على أحمد عز.. أول ظهور ل التوءم | والفنان لا يعرف أسرة زوجته    بالY Series| فيفو تكشف عن أول هواتفها الذكية في مصر    رئيس جامعة حلوان عن تعيين المعيدين بعقود مؤقتة: نلتزم بما يصدره المجلس والوزارة    39 ألف زائر لمعرضي ويتيكس و"دبي للطاقة الشمسية"    وزيرا “التعليم العالى” و “الاتصالات” يبحثان سبل تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية    قافلة طبية مجانية بوادي جعدة في رأس سدر الجمعة والسبت المقبلين    مطلقة ولديها 3 أطفال ومعها ذهب للزينة.. هل عليه زكاة    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    غياب بوجبا ودي خيا عن مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    الداخلية: حقيقة مقطع فيديو علي قناة الجزيرة القطرية ومواقع التواصل الاجتماعي    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«بدر الدين الونائى» بالسيدة عائشة.. مقام مجهول لمسجد مهجور
«الآثار» تركته.. «الأوقاف» أهملته.. و«الحرامية» سرقوه
نشر في الوطن يوم 15 - 08 - 2012

تاريخه يعود للقرن التاسع الهجرى، صاحبه شخصية مغمورة، يرقد جثمانه فى مقام بقلب منطقة السيدة عائشة، «بدر الدين الونائى» شارع ضيق خلف مسجد السيدة، يتوسطه مسجد مهجور، لا تظهر منه سوى مئذنة مرتفعة، وزخارفه الإسلامية على شبابيك متهالكة، «الونائى» يعرفه الناس بالشارع، وليس العكس، حتى سكان المنطقة المواجهون للمسجد لا يعرفون معلومات سوى اسمه فقط، البعض يقول إنه قائد عسكرى قديم، وعند آخرين شيخ وعالم فى الدين.
يحفظ حدود المسجد جدار عالٍ محيط بفراغ داخلى متسع، أسفل المئذنة زاوية صغيرة يحافظ عليها جيرانه لأداء الصلاة فيها، فى الداخل أنقاض سقف المسجد المتساقط، «الجامع القديم» أبوابه تشبه مداخل الغار فى الجبل، أهل المنطقة يؤكدون أن جثمان صاحبه مدفون بداخله، لكن لا يستطيعون تعيين موقعه بالضبط؛ لأن مساحته كبيرة، سر المكان وسيرة صاحبه تعرفهما وزارة الأوقاف، التى اكتفت بوضع لافتات سوداء على الأبواب وأعلى فتحات الشبابيك، مكتوب عليها: «لجنة الزكاة تتلقى أموال الزكاة لتنفقها فى مصارفها الشرعية».
سكان الشارع مستنكرين ما تقوله لافتة الأوقاف: «هو فيه مصارف شرعية أهم من الجامع؟»، «مصطفى»، محاسب ببنك، يقول: إن الآثار غير مهتمة بالمسجد أو باقى آثار المنطقة ككل، قائلا عن مسجد «الونائى»: «الجامع ده كبير بس من جوه فاضى.. ومفيش غير باكية واحدة بيصلوا فيها»، يسجل الشاب شهادة يحتفظ بها من أيام طفولته: «زمان أكتر من مرة يعملوا ترميمات وبعدين فجأة يشيلوا السقالات ويوقفوا العمل».
نبيل خليل -تاجر رخام- يداوم على الصلاة بجامع «الونائى»، يؤكد صعوبة ترميمه؛ لأنه يحتاج إلى طرازه الأصلى بالأحجار والرسومات، موضحا: «إحنا بنتعاون ونلم مع بعض فى الحتة ومصلحين حتة بالخرسانة بنصلى فيها»، يقول «خليل» إن المسجد تابع للآثار، ومنذ زلزال 1992 لم يزُره أحد: «كانوا عاوزين يرمموه والموضوع مات لحد دلوقتى».
حتى المساجد لم تسلم من أيدى «الحرامية»، أنور عيسى -صنايعى محارة- يكشف عن سبب تهدم المسجد وسقوطه: «العيال كانت تسرق خشب السقف، وبعدها لقيناه بيقع حتة حتة»، ويرجع السبب إلى افتقاده إدارة ترعى شئونه: «الأمور ماشية بالبركة.. حتى خطبة الجمعة بنشحت لها شيخ يقولها.. وفى الآخر ما يعرفش»، واصفا دور «الأوقاف» ولافتات جمع الزكاة: «دى حاجات صورية عشان يعرفوا يسرقوا بس»، يربط المعلم أنور بين حال بيت الله وأحوال البشر المجاورين له، ويقول ساخرا: «إن كان البشر نفسهم عاوزين الترميم من جديد فما بالك بالجامع؟!».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.