للمصريين بالخارج| تعرف على إجراءات التصويت في استفتاء التعديلات الدستورية    مسيرة حاشدة للعاملين ب«أخبار اليوم» لدعم التعديلات الدستورية    "التعليم" تكرم الفائزين في مسابقة أجمل حديقة مدرسية وأحسن مشتل للعام الدراسي    "تنسيقية شباب الأحزاب" تدشن هاشتاج #صوتك_مستقبلنا لدعم المشاركة في "استفتاء تعديل الدستور"    وزير الأوقاف: التحدث عن القضايا الوطنية يكون بالمشاركة والشجاعة    »موديز« ترفع التصنيف الائتماني لمصر مع «نظرة مستقبلية مستقرة»    وزير الزراعة يبحث آفاق التعاون مع وفد برنامج الغذاء العالمي    رئيس الجالية المصرية بفرنسا: جولات النواب كان لها أثر إيجابي    مدبولي: الرئيس السيسي كلّف بإضافة 100 ألف أسرة جديدة بمشروع تكافل وكرامة    "الأهرام العربي" تصدر عددا وثائقيا عن العاصمة الإدارية الجديدة.. وتفاصيل تنشر لأول مرة    "التعاون الخليجي" والعراق يبحثان تعزيز التعاون في مختلف المجالات    ترامب يرحب بعرض المدعي العام الأمريكي النسخة المعدلة من نتائج "تحقيق مولر"    ارتفاع حصيلة قتلى معارك طرابلس إلى 205    صحيفة بريطانيا: رغم أنف أردوغان.. أكرم إمام أوغلو رئيسًا لبلدية إسطنبول    كينو يتقدم بالهدف الأول أمام الأهلي    الزمالك راحة غدا من التدريبات بعد الفوز علي الإسماعيلي    لعبوره السكة الحديد.. مصرع شخص صدمه قطاربالعياط    بالصور.. خروج قطار عن القضبان بكفر الشيخ    قبعة «حواس».. هدية لرئيس الوزراء    مهرجان كان يعلن قائمة الأفلام المشاركة هذا العام    صور| رامي صبري يُشعل حفل جامعة عين شمس    هل يحق للزوج منع زوجته من زيارة أهلها؟    وزير الأوقاف: مرضاة الرسول من مرضاة الله    تغطية حية للاستفتاء علي التعديلات الدستورية    بوتين: تابعنا حريق نوتردام بعيون دامعة ومستعدون للمشاركة في ترميمها    بالصورة.. أمير كرارة يسافر إلى الإسكندرية من أجل "كازبلانكا"    «الشارقة القرائي للطفل» يروي لزواره تاريخ القصص المصورة    الحماية المدنية تخمد حريقاً نشب داخل شقة بأوسيم    الزرقا يفوز على الترسانة ويحجز آخر تذاكر البقاء بالدوري الممتاز "ب"    لفتة إنسانية.. محافظ القاهرة يقبل يد طفل كفيف فائزًا بالمسابقة الدينية    بالصور .. مدبولى يتفقد "أرمنت الجديد" بالأقصر ويشيد بكفاءة الأطباء والخدمة المقدمة    أخبار منتخب مصر : اتحاد الكرة: الإعلان عن المباريات الودية للمنتخب الوطني خلال أيام    الانتهاء من تنجيل الملعب القانونى لمركز شباب السلوم    فريق ترامب القانوني: نتائج تحقيق مولر "انتصار كامل" لترامب    عرض سيارات وصور ومجسمات احتفالا بالعيد القومي لأسيوط    «الوطنية للانتخابات» تحذر المغتربين: هذا الفعل جريمة يعاقب عليها القانون    تنفيذ 111حكما قضائيا وفحص15 مسجل خطر ومشتبه فيه خلال حملة أمنية بمطروح    تعرف على حالة الطقس غدا    الهلال ضد النجم الساحلى.. الفريق التونسى يتوج بالبطولة العربية للمرة الأولى    جامعة المنصورة تقدم خدماتها الطبية والزراعية والبيطرية بقافلة لقرية البدواى    45 حفلاً تضئ مسارح الأوبرا في ليالي رمضان    السجن 5 سنوات لطالبين ابتزا سيدة ونشرا صورها على مواقع التواصل الاجتماعي    ما مدى ثبوت دعاء النصف من شعبان    ناظرة 799 حالة بقافلتى جنوب الوادى الطبية لقريتى هو وبركة بنجع حمادى    محافظ أسيوط يفتتح معرض نتاج ورش قافلة القومي لثقافة الطفل "عيالنا"|صور    شاهد بالفيديو .. استعدادات وزارة الداخلية لتأمين لجان الإستفتاء على التعديلات الدستورية    الصين: نمو الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين 6.5% باليوان في الربع الأول    مفتي الجمهورية يستقبل السفير الإثيوبي لبحث أوجه تعزيز التعاون الديني بين الدار وإثيوبيا    الاسماعيلي يوضح أسباب إستبعاد " بامبو" في بيان رسمي    سبورتنج يتوج ببطولة كأس مصر للسباحة القصيرة    ميركل تعرب عن حزنها لمصرع سياح ألمان فى حادث سير بالبرتغال    الذرة أرجوانية اللون تعمل على تقليل الالتهابات ومرض السكر    وزير الشباب السابق عن محمد صلاح: "عايزين زيه في المسرح والموسيقى والإعلام"    الإسكان: إعفاء غرامات التأخير ل3شهور للسكني والإداري والمحال وقطع الأراضي    القبض على متهم بتزوير مستندات وشهادات علمية وترويجها عبر «فيس بوك»    فيلم "اللعبة الأمريكاني".. إقبال ملحوظ وإيرادات تتجاوز نصف مليون جنيه    «الإفتاء»: الشريعة قررت مبدأ المسؤولية الفردية والجماعية.. والتقصير فيها خيانة    اعرفي طريقة عمل السمك الأبيض في المنزل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كواليس تعديل الدستور تحت قبة البرلمان
نشر في الصباح يوم 11 - 02 - 2019

«أبوشقة» يبدأ اجتماعات تشريعية النواب.. والجلسة العامة مذاعة على الهواء المعارضة تختفى وتستعد بحشد المصوتين ب«لا».. والاستفتاء قبل شهر رمضان
حالة من الجدل عاشها الشارع السياسيى منذ الأسبوع الماضى، بعد أن تبنى ائتلاف دعم مصر فى البرلمان مقترح تعديل الدستور المصرى، والذى لاقى ترحيبًا كبيرًا من جهة، ورفض من جهة أخرى، ويبدو أن الجدل لن ينته إلا بعد الانتهاء من التعديلات الدستورية الجديدة وطرحها للاستفتاء.
ويستعد مجلس النواب برئاسة د. على عبد العال لاتخاذ الإجراءات القانونية فى تناول تلك القضية الشائكة، والتى وصفها برلمانيون ل«الصباح»، بأنها من أخطر المراحل التى تمر بها الدولة سعيًا للاستقرار، وفى هذا التقرير ننشر كواليس اجتماعات أعضاء مجلس النواب واللجنة العامة على مدار أسبوع برلمانى حافل، وكذلك نسرد الإجراءات البرلمانية التى سيتخذها البرلمان لتعديل الدستور حتى يتم الاستفتاء عليه.
أعضاء البرلمان كان لهم دور فى فهم مواد الدستور الذى سيتم إدخال تعديلات عليها، وكان فى البهو الفرعونى الخاص بمجلس النواب اجتماعات فردية بالنواب لبعضهم لحثهم على قراءة اللائحة الداخلية للمجلس، لتنظيم مناقشات وإجراءات تعديل مواد الدستور التى تبناها ائتلاف الأغلبية تحت القبة، وكان الأسبوع الماضى زخمًا بالاجتماعات داخل أروقة مجلس النواب، أما عن المعارضة تحت القبة والتى تتمثل فى تكتل «25-30» فاكتفوا بالاعتراض الكلامى فقط، ولم يتم تقديم أى مقترح برفض التعديلات من قبل التكتل المعارض، وعقدوا اجتماعًا فى أحد الأحزاب اليسارية، وأعلنوا من منبره رفضهم للتعديلات على الدستور، وسعيهم لحشد المصوتين برفض التعديلات.
«الصباح» رصدت أكثر من مشهد داخل أروقة البرلمان، بعد أن اجتمع أعضاء ائتلاف دعم مصر، وأقروا بمقترحات لتعديل الدستور، حيث تضمن المقترح تعديل أكثر من مادة فى أكثر من باب، وبدورهم البرلمانى تقدموا إلى رئيس المجلس بمشروع تعديل الدستور تضمن 7 مواد دستورية، وتم إحالتها إلى اللجنة العامة لمناقشة الأمر.
الغريب فى الأمر أن اللجنة العامة عقدت أول اجتماعاتها فى نفس اليوم الذى تقدم به خمسة أعضاء فى البرلمان بالمقترح، وهو أمر غير اعتيادى لكنه صحيح بموجب لائحة مجلس النواب الداخلية، واجتمعت اللجنة يوم الأحد 3 فبراير، واستعرضت الطلب المقدم من أكثر من خُمس عدد أعضاء المجلس بشأن تعديل بعض مواد الدستور، وذلك استنادًا إلى أحكام المادة 226 من الدستور والمادة 140 من اللائحة الداخلية للمجلس، وقد وُزعت التعديلات على جميع النواب أعضاء اللجنة، ولم تشهد اللجنة وقتها أى خلافات بين الأعضاء على التعديلات فى حضور رؤساء الهيئات البرلمانية ورؤساء اللجان النوعية بالبرلمان.
ووقتها أكد رئيس المجلس، أنه لا ينكر منصف أن الاختبار الواقعى لبعض النصوص الدستورية التى استحدثها دستور 2014 تحتاج إلى بعض المراجعة وليس فى ذلك عيب أو انتقاص، وأن تجارب الدول حولنا تشهد بذلك.
وتضمنت التعديلات ال7 دعم المرأة ودعم تمثيل الشباب والمسيحيين، والأشخاص ذوى الإعاقة والمصريين المقيمين فى الخارج بنصوص ثابتة وراسخة لا تقبل التأويل وإنشاء غرفة ثانية للبرلمان «مجلس الشيوخ»، ومعالجة القصور الشديد فى تحديد مدة تولى رئاسة الجمهورية؛ لتصبح ست سنوات بدلاً من أربع سنوات، واستحداث منصب نائب رئيس الجمهورية وإجراء بعض الإصلاحات فى نظام اختيار رؤساء الجهات والهيئات القضائية، والنائب العام، ورئيس المحكمة الدستورية العليا.
كما تضمنت التعديلات التى طرحها الائتلاف فى اجتماع اللجنة العامة إنشاء مجلس تنسيقى يترأسه رئيس البلاد خاص بالجهات والهيئات القضائية، وأخيرًا مادة مستحدثة للقوات المسلحة لتكون هى الحامية والضامنة للديمقراطية ومدنية الدولة، وبالتالى يتعين إعادة النظر فى صياغة هذه المهمة بما يعكس هذا الفهم، وهذا يقتضى إعادة النظر فى طريقة تعيين وزير الدفاع.
وانتهى الاجتماع الأول للجنة العامة يوم الأحد وأعقبه اجتماع آخر للجنة يوم الثلاثاء الماضى، بعد أن وافقت اللجنة العامة على نص مشروع تقرير اللجنة، الذى أعده مكتب المجلس كلجنة فرعية لصياغة مشروع التقرير بشأن رأى اللجنة فى مبدأ تعديل الدستور، وهنا يبدأ مجلس النواب فى إجراءات تعديل الدستور، وأولها إحالة طلب التعديل وتقرير اللجنة العامة إلى لجنة الشئون الدستورية والتشريعية برئاسة المستشار بهاء أبوشقة لدراسته وتقديم تقرير عنه، وعلى اللجنة أن تُعِد تقريرًا للمجلس عن دراستها وبحثها للتعديل متضمنًا صياغة مشروع المواد المعدلة خلال 60 يومًا من تاريخ إحالة الأمر إليها، وعلى كل عضو من أعضاء المجلس لديه اقتراح أو دراسة أو بحث فى شأن طلب تعديل الدستور أن يقدمه لرئيس المجلس خلال ثلاثين يومًا من تاريخ إحالة التعديل إلى اللجنة، ويحيل رئيس المجلس هذه الاقتراحات إلى اللجنة، مع ما قد يكون لمكتب المجلس من ملاحظات.
ويجب أن يوافق أعضاء اللجنة التشريعية على التعديلات قبل تقديمها إلى المجلس، ثم يتم عرض تقرير اللجنة فى اجتماع علنى ويتم التصويت عليه بثلثى أعضاء المجلس، ليدخل البرلمان فى آخر مرحلة من مراحل تعديل الدستور أى قبل إعلان وقت للاستفتاء الشعبى على التعديلات من قبل مؤسسة الرئاسة، لحين صدور قرار مجلس النواب بشأن الموافقة النهائية على التعديل فى جلسة علنية ويتم إخطار رئيس الجمهورية بقرار البرلمان فى مبدأ التعديل مرفقًا ببيان الأسباب التى بنى عليه.
وأكد مصدر خاص ل«الصباح»، أن الجلسة العامة التى سيتم مناقشة تقرير لجنة الشئون التشريعية والدستورية بشأن تعديل مواد الدستور ال7 ستكون مذاعة، ليرى الشعب شفافية التصويت الذى سيكون نداء بالاسم على كل عضو بالموافقة أو الرفض، مشيرًا إلى أن اجتماع مناقشات اللجنة التشريعية والدستورية لن تكون مذاعة على الهواء مباشرة، متوقعًا أن يجرى الاستفتاء قبل شهر رمضان المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.