القوى العاملة: غدًا إجازة بأجر للقطاع الخاص بمناسبة تحرير سيناء    CNN: روسيا أكبر الفائزين من قرار ترامب بحظر شراء النفط الإيراني    زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب شرقي الهند    أبو تريكة يحتفل ب«112 سنة أهلي»: «نعشقك بدون سبب»    "مجلس الأهلي" يصدر قرارات تربوية بشأن أحداث كرة الماء.. تعرف عليها    تعرف على قرارات مجلس إدارة الأهلى فى اجتماعه أمس    تحرير 42 محضر مخالفات تسعيرة وسلع مغشوشة وفاسدة بالغربية    التحقيق مع 4 أشخاص في واقعة تهريب قطع أثرية عبر مطار أسوان    تعرف علي جدول ترتيب الدوري المصري    خبير تحكيمي: الزمالك وبيراميدز لم يحصلا على ركلات جزاء مستحقة.. وكان يجب طرد طارق حامد    قطار خاص يقل كيم إلى القبلة الروسية للقاء بوتن    لماذا يرقص المصريون أمام لجان الاستفتاء؟.. الاحتفال بالتعديلات الدستورية لاستكمال مسيرة الإنجازات.. رسالة للعالم بتأييد الرئيس والرد على دعوات الإخوان للمقاطعة.. والرغبة فى مواصلة المشروعات الكبرى ونمو الاقتصاد    مظاهرة فى حب محمد إمام بكواليس "هوجان".. والأخير للجمهور: الله يبارك لكم    أزياء المصممة الجزائرية هاجر تخطف الأنظار في حفل ملكة جمال العرب    اليوم ..محكمة الجنايات تحدد مصير قاتلى أسقف دير أبو مقار    "الوطنية للإنتخابات": الدستور أصبح نافذًا    عمرو عبد الحميد: قطار الإصلاح غادر محطة الاستفتاء    النجم الساحلى يفوز على الهلال السودانى بالسويس ويتأهل لملاقاة الزمالك    مشهد يستوجب التحقيق.. لاعبو الزمالك يصفعون ويركلون مصورًا في المصري اليوم.. صور    إشادة بدور مصر فى تحصين الشباب العربى    قيادى ليبى : السيسى زعيم العرب ..وهدفه لم الشمل ومواجهة المتآمرين    إسرائيل تعتزم إطلاق اسم ترامب على مستوطنة جديدة بالجولان    بالأرقام .. تعرف على عدد المخالفات المرورية التى تم ضبطها خلال 24 ساعة    سريلانكا تحظر استخدام السوشيال ميديا لهذا السبب    محافظ كفر الشيخ: شكرا للأهالى    شاهد بالصور .. كواليس إفتتاح رئيس الوزراء " معرض أهلا رمضان "    من تشابلن إلى كووبر.. عندما يحتل النجم مقعد المخرج    مدبولى خلال زيارته بورسعيد لمتابعة استعدادات التأمين الصحى..    زايد: القوافل الطبية قدمت الخدمة بالمجان ل62 ألف مواطن    المفتي يُحدد ٤ حالات يجوز معها إفطار الطالب في رمضان    الأداء الطبى.. حق الطبيب وحق المريض    هاني سلامة ينتهي من تصوير مشاهد "قمر هادي" بالعين السخنة ..والمخرج يفرض طوارئ    اقتراح رمضانى    إطلالة جريئة ومميزة ل دومينيك حوراني في حفلها الأخير بالأردن (صور)    اللواء أركان حرب ناجى شهود: الإنسان المصرى فى حرب أكتوبر هو المفاجأة الحقيقية وليس السلاح أو المعدات    «الإفتاء»: أداء الأمانات واجب شرعى    السيسى: مصر تدعم جهود ترسيخ الأمن والاستقرار فى الصومال    تأملات سياسية    البيض الملون    كلمات ساخنة    «السقا» مهنة اندثرت فى عهد الخديو إسماعيل    الدكتور هانى عازر خبير الأنفاق العالمى ل«الأهرام»: الانتهاء من مشروع الأنفاق العملاقة معجزة المصريين فى الإنجاز    فيديو.. الفنان عمرو عبد العزيز لمنتقدى حضن سيد رجب لعروسة يتيمة: مرضى    محافظ مطروح يجري قرعة لاختيار 3 حالات إنسانية لحج الجمعيات    "ترابها زعفران".. ترجمة لجمال تفاصيل الحياة الريفية فى "ألوان مسموعة"    مسدس البنزين فى قبضة «الأيدى الناعمة»    ورشة عمل اللجنة الوطنية لليونسكو تحذر: حتى لا يتحول حى الأسمرات والمناطق الجديدة إلى عشوائيات    ميكروتوربين لإنتاج الكهرباء من مخلفات المنازل    غدا.. انطلاق أكبر مؤتمر طبي لأمراض النساء والتوليد    منتدى المنظمات غير الحكومية يناقش قضايا الهجرة والنزوح والإعدام وحقوق الإنسان    محافظ الوادي الجديد يدشن سيارة واحة الخير لخدمة مرضى السرطان    رئيس المجلس النيابي الصربي: نجاح الاستفتاء على التعديلات الدستورية دليل على استقرار الأوضاع في مصر    فيديو.. وكالة الفضاء الفرنسية تعلن رصد أول زلزال على سطح المريخ    وزير الدفاع الكندى يؤكد رغبة بلاده فى تعزيز التعاون مع العراق    زيادة نسبة المبيدات الحشرية في أجساد الأثرياء.. الجولف كلمة السر    حُسن الظن بالله    النبي والشعر (2) حسان بن ثابت    «الإفتاء»: أداء الأمانات تجاه الوطن والمجتمع والناس واجب شرعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء تعليم: أسلوب التعليم الحالى يقتل الابداع
نشر في الموجز يوم 18 - 12 - 2018

دعا الدكتور حسين الزناتي الخبير التعليمي المصري باليابان والمدير التنفيذي لجمعية الصداقة المصرية اليابانية، إلى ضرورة توعية الأسر المصرية للقيام بدورها لإنجاح منظومة التعليم الجديد باعتبار أنه لا يمكن الاعتماد فقط على المدرسة.
جاء ذلك في جلسة " دور المدرسة والفن في تنمية الطالب" التي عقدت ضمن فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر "مصر تستطيع بالتعليم" الذي تنظمه وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بهدف الارتقاء بالمنظومة التعليمية وتدريب المعلمين وتطوير المناهج وربطها بالتكنولوجيا الحديثة.
وأضاف زناتي أنه تمكن من ترسيخ طريقة تعليم جديدة في اليابان أطلق عليها "زناتي ستايل" وتعتمد على شرح المناهج الدراسية بأسلوب تشويقي يهدف إلى تثبيت المعلومات في ذهن الطلاب، مؤكدا أن الطالب في منظومة التعليم باليابان له دور أساسي في تقييم كامل العملية التعليمية بما فيها أسلوب الشرح والمعلم الذي يقوم بالتدريس.
وقال زناتي إن هناك العديد من المشاريع التي يقوم بالإشراف عليها للتعاون بين مدارس يابانية ومصرية في محافظة المنيا تهدف الى إرساء أفكار تعليمية متطورة تساهم في خلق نماذج للتعايش الإيجابي.
من جانبها، قالت حنان الريحاني رئس قطاع التعليم في مؤسسة مصر الخير ورئيس الجلسة، إن مؤسسة مصر الخير لها دور رائد في تطوير قطاع التعليم وتهدف إلى تنمية الإنسان المصري من أجل خلق جيل قادر على المنافسة دوليا.
وأضافت أن المؤسسة حققت نجاحات كثيرة في مختلف المجالات التي تعمل فيها، وقالت: "كنا رواد في إرسال بعثات تعليمية ونحن نخدم 1177 في مجال المنح الدراسية، وحاليا بدأنا في تبني منح دراسية لذوي الاحتياجات الخاصة، لذلك نحن نحتاج إلى علماء اليوم لبناء جيل من علماء الغد، إذ أننا نسعى أيضا إلى الخروج إلى المناطق النائية لتحقيق العدالة الاجتماعية.
من جانبها، أكدت دينا غباشي خبير التعليم في الولايات المتحدة، أن أسلوب التعليم الحالي يقتل الإبداع عند الطفل ودور الطفل ليس طرح الأسئلة ولكن الرد عليها، لذلك من الضروري الاعتماد على الحوار مع الطفل والتعامل معه على انه شخصية متكاملة لها رأي ووجهة نظر.
وقالت غباشي إن تغيير المناخ المحيط بالعملية التعليمية من أهم العوامل الأساسية لتطوير التعليم، وذلك من خلال تطوير المناهج وأسلوب التدريس وإلغاء نظام التلقين وتعتبر هذه هي الطريقة لخلق مناخ إبداعي يساعد الطفل على خروج كل ما بداخله.
فيما تحدثت، خلال الجلسة، سارة فهمي الفنانة والشاعرة في الولايات المتحدة، عن أهمية دور الفن في تطوير التعليم في مصر، وقالت إن الهدف ليس خلق جيل من الفنانيين ولكن من المبدعين، حيث إن الفن يسهم في تنمية وتطوير وسائل التواصل الإنساني، حيث إن أي طفل يمتلك العديد من المهارات الفنية، مشيرة إلى أن برنامج التدريب الصوتي الذي تقوم بالإشراف عليه يعتمد على استعمال الفنون المسرحية والفنية للتأثير على التنمية المستدامة من خلال تناول حلول لقضايا المجتمع.
في نفس السياق، حذرت أمل فرح مؤلفة أطفال وشاعرة بدولة الإمارات، من التفكير النمطي وأثره السلبي على خلق مفاهيم خاطئة قد تؤدي إلى أزمات حادة، وقالت إن مشكلة التعليم والتعلم تكمن في المفاهيم غير الواضحة لدى المدرس أو الطالب، لافتة إلى أنه من الضروري إعادة تدريس الفلسفة باعتبارها أحد أهم الروافد العلمية التي تسمح بالجدل وخلق مناخ إيجابي يسمح بتطوير العقل لدى الطفل.
وكانت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد افتتحت، أمس الإثنين، مؤتمر "مصر تستطيع بالتعليم" بمدينة الغردقة بمشاركة عدد من العلماء والخبراء المصريين المقيمين بالخارج والذين يعدون من أنبه الكفاءات المصرية في مجالات التعليم المختلفة.
ويأتي انعقاد مؤتمر "مصر تستطيع بالتعليم" تماشيا مع إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2019 عام التعليم، بما يعكس توجه الدولة المصرية للاستفادة من عقولنا المهاجرة بالخارج ضمن استراتيجية مصر لبناء الإنسان المصري، كما يهدف المؤتمر إلى دعم الجهود الحكومية لتطوير منظومة التعليم ما قبل الجامعي والجامعي وكذلك التعليم الفني لتلبية الاحتياجات المحلية والدولية لسوق العمل، إضافة إلى بحث جهود تأهيل المعلم ورفع المستوى المهني وكذلك آليات النشر العلمي ودور خبرائنا بالخارج في دعم ترتيب الجامعات المصرية دوليا.
وجدير بالذكر أن وزارة الهجرة تخلق من خلال سلسلة مؤتمرات "مصر تستطيع" منفذا ومناخا استيعابيا للعقول المصرية المهاجرة في مجال التعليم والبحث العلمي والتعليم الفني لتعظيم الاستفادة ودمج خبراتهم ضمن استراتيجية مصر لتطوير المنظومة التعليمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.