السيسي يدعو مجلس الشيوخ للانعقاد يوم 18 أكتوبر الجارى    تمريض حلوان تعلن موعد اختبارات القبول للطلاب المستجدين    ريان تتفقد منظوفة النظافة بشوارع حي شرق شبرا الخيمة والمحطة الوسيطة (صور)    هيكل: التعليم الخاص والدولي جعل الشباب يتحدثون الأجنبية ويفقدون اهتمامهم بالعربية    البورصة تفقد 12.2 مليار جنيه خلال شهر سبتمبر .. ومؤشرها الرئيسي يهبط 3.3%    أسعار النفط تستقر بفعل آمال بشأن تحفيز مالي أمريكي    محافظ القليوبية يتفقد عددا من المشروعات بالمحافظة لدفع الأعمال بها    الكهرباء: 250 مليون جنيه لإنشاء محطة محولات حوش عيسى بالبحيرة    فيديو| سفراء العالم في مدينة السلام للاطمئنان على الإجراءات الاحترازية    "تويتر" يحذف 130 حسابا بسبب التشويش على مناظرة ترامب وبايدن    السويد تسجل 752 إصابة جديدة بكورونا فى أكبر زيادة يومية منذ يونيو    لبنان يطالب الإنتربول بإصدار تعميم لاعتقال مالك سفينة نترات الأمونيوم    خطير .. قصة عدو بوتين الذى سقط فى فخ المخابرات الأمريكية    روسيا: الوضع الصحي في مصر آمن ويشجع على استئناف السياحة    قبل انطلاق ولايته الثانية.. ماذا قدم "باتشيكو" في ولايته الأولي مع الزمالك؟ (أرقام)    قائمة فرنسا – عودة بوجبا وكومان.. وغياب ميندي وسيسوكو    "شباب القليوبية" تنظيم ماراثون دراجات خلال الاحتفالات بأعياد نصر أكتوبر.. صور    تعليق مثير من نجم المصري عن أزمات النادي    سقوط عاطل قبل ترويج الحشيش على عملائه فى المطرية    مدير المرور يتفقد الخدمات الأمنية بالطرق السريعة والصحراوية    طقس الخميس .. مائل للحرارة وأمطار خفيفة على القاهرة والوجه البحري    رئيس جهاز" المنيا الجديدة " يشهد استعدادات استقبال موسم الشتاء بالمدينة    تأجيل دعوى استبعاد قبول أوراق ثلاثة مرشحين للنواب لجلسة الغد    20 ألف زائر لمعرض «ملوك الشمس» بالتشيك    وزير الأثار يعلن عن كشف أثري ضخم في 3 أكتوبر    الظهور الأول.. نجل غادة عادل يثير ضجة على السوشيال ميديا    مدبولي يكلف بإعداد برنامج لتطوير بحيرة الفسطاط والمنطقة المحيطة    ما حكم تسمية المساجد باسم من بناها؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    الفجر ترصد عمليات إخصاء الكلاب الضالة بالبحر الأحمر للحد من انتشارها    افتتاح أعمال التطوير بالقسم الداخلى وقسم الاستقبال بمستشفى برج العرب المركزى (صور)    الكشف على 1127 مواطن فى قافلة طبية مجانية بصحارى أسوان.. صور    الطيب لوزير خارجية المجر: نربي طلابنا على ثقافة الاختلاف واحترام الآخر    "تويتر" حصان طروادة للجماعات الإرهابية فى كاريكاتير "اليوم السابع"    رئيس الوزراء السوداني يتلقى رسالة من نظيره الإثيوبي    تقييم استخباراتى من مجلس النواب الأمريكى يحذر الولايات المتحدة من تفوق الصين    الملاكمة تقرر ممارسة اللعبة والبطولات بدون جمهور واتباع إجراءات الاتحاد الدولي لسلامة اللاعبين    منافسات اليوم الأخير في دور المجموعات ببطولة CIB Finals 2020 الدولية للإسكواش    إطلاق اسم الشهيد عقيد محمد فضل الله على ميدان بالمحلة    القوات البحرية المصرية والفرنسية تنفذان تدريبا عابرا في نطاق الأسطول الشمالي    أبو العلا: الدول تسابق الزمن لإيجاد مصل "كورونا"    قرار رسمي بسحب دواء خطير من الصيدليات    تعرف على مواعيد عرض "من 20 سنة" ل مسرح مصر    مصرع شخص واصابة 15 بحادث تصادم ميكروباص بسيارة ملاكى بطريق السخنة    أمين المجلس الأعلى للثقافة: مبادرة "اتكلم مصري" واعدة لربط أبناء مصر في الخارج بوطنهم    ليلى علوي في أحدث ظهور لها مع أحمد السقا ومحمد الصغير    الرئيس الفلسطيني يهنئ نظيره القبرصي بيوم الاستقلال    «التعليم»: بدء تصحيح امتحانات الدور الثاني للدبلومات الفنية 2020    "الاستثمار" تعتمد ضوابط جديدة لتيسير إقامة المستثمرين الاجانب    ضبط 300 لتر لبن فاسد وبه حشرات نافقة في بني سويف    عقوبات في انتظار غباشي الاتحاد بسبب الجماهير    جبر الخواطر على الله.. أغنية تفريج الأحزان    بشرى سارة.. السعودية تفتح باب إصدار التأشيرات الجديدة للعمالة المصرية    8 أكتوبر.. أميرة النغمات ونجلاها يحيى وفريدة على المسرح الصغير    ما حكم الجهر بالبسملة عند قراءة الفاتحة في الصلاة؟.. مجدي عاشور يجيب    انتخابات النواب| القضاء الإداري تواصل الفصل في طعون المرشحين    فضل المصافحة في الإسلام    مفهوم الأخلاق في الإسلام    إبراهيم سعيد يدافع عن مصطفى شوبير بعد مباراة الترسانة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطير ..تسريب وثائق سرية عن خطط عسكرية اسرائيلية ضد دول عربية
نشر في الموجز يوم 21 - 01 - 2018

أفرجت وزارة الدفاع الإسرائيلية عن وثائق، كانت مُخفاةً حتى وقتٍ قريبٍ في أرشيف الجيش الإسرائيلي، بشأن الهجوم على دولة عربية.
ووفق تقرير صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" يتزامن الإفراج عن هذه الوثائق مع الذكرى السابعة والعشرين لحرب الخليج الأولى، التي أطلقت القوات العراقية أثناءها 38 صاروخًا من طراز سكود على المدن الإسرائيلية، ما أسفر عن مقتل شخصين بشكلٍ مباشر، بالإضافة إلى 11 شخصا آخرين يُعتَقَد أنهم ماتوا بسكتات قلبية أو اختناق جراء الهجمات.
وأظهرت الوثائق نوايا وزير الدفاع آنذاك موشيه آرنز، ورئيس الأركان دان شومرون، لقصف العراق بسلسلةٍ من الهجمات الصاروخية، إذ ورد على لسانه في مقابلةٍ شملتها الوثائق: "قد يؤدي الصاروخ التالي إلى سقوط ضحايا بالجملة، ومن الممكن أن يكون الصاروخ التالي صاروخا كيمياويا، وهو ما لا ينجح الأمريكيون في إيقافه، لذا علينا أن نقوم نحن بذلك".
وخشي قادة الجيش والسياسيون الإسرائيليون من أن تكون إسرائيل هي التالية، كما كان الحال عندما استخدم صدام السلاح الكيمياوي ضد أكراد العراق في الثمانينيات، فخاطب أرينز وزير الدفاع الأمريكي آنذاك ديك تشيني وقال له: "نحن بصدد الهجوم، حرّك طائراتك".
وعبَّرَ رئيس الأركان دان شومرون عن مخاوفه إزاء اجتياح صدام الشرق الأوسط بغزوٍ أوسع، محاولا غزو الأردن وسوريا، وهو ما استعد له الإسرائيليون أيضا، وطور خططا لشن هجوم على العراق، لكنه أوقف هذه الخطوة.
وقال شومرون: "إذا رأت الحكومة تنفيذ الهجوم فإننا سنُنَفِّذ، لكني أوصي بأنه ينبغي ألا نفعل. وإذا حدث في وقتٍ لاحقٍ أن سقط صاروخ معبأ بغازات سامة وتسبَّب في إسقاطِ ضحايا بالجملة، من الممكن وقتئذ أن أوصي بتنفيذ الهجوم، فأنا لم أقُل نستبعد الهجوم من الآن وإلى الأبد".
لكن أرينز قال في حديثه إنه لا يذكر أن شومرون عارض خطط الهجوم الانتقامي الذي لم يكن يقتصر على ضربات جوية فحسب بل إسقاط القوات البرية في غرب العراق، وأضاف: "لم يقل حقا إنه لا يوصي بالهجوم، على العكس تماما! لقد قدم الخطة، ووافقت عليها".
وبعد الوابل الأول الذي وقع في 18 يناير، نشرت الولايات المتحدة وهولندا نظام الدفاع الصاروخي باتريوت في إسرائيل، لكنه لم يكن ذا قيمة بحسب الصحيفة.
وأشار قائد الجيش الإسرائيلي السابق والمحلل العسكري ريوفين بداتزور، فى وقت لاحق أمام الكونغرس الأمريكي إلى أنه "من الواضح أن نظام باتريوت قد اعترض صاروخا واحدا فقط".
وذكر أرينز أنه سافر إلى الولايات المتحدة خلال الحرب للتحدث مع الرئيس آنذاك جورج بوش وقتها لإقناعه بأن إسرائيل يجب أن تقوم بهجوم انتقامي على العراق، لأن التحالف لم يفعل ما فيه الكفاية، فضلا عن عدم فاعلية نظام باتريوت.
وأضاف: "كانوا يرددون أن أرقامهم تظهر نجاح اعتراض صواريخ سكود، فقلت لهم إن ذلك غير حقيقي وإن باتريوت لم تعترض صاروخا واحدا ".
ومن بين الأهداف التي كانت إسرائيل تُخطِّط لضربها قصورُ صدام حسين، ومقر القيادة العامة لأركان الجيش العراقي، بحسب الصحيفة. لكن الولايات المتحدة عارضت مشاركة إسرائيل في الحرب، لاعتباراتِ أن أعضاء الائتلاف العربي لن يرغبوا في الظهور بمظهر المقاتل في ذات الصف الذي تقاتل فيه إسرائيل.
وتدخلت الولايات المتحدة والسعودية وبريطانيا ودول أخرى في العراق عام 1991 عقب غزو الكويت، وحقَّقَت الحرب أهدافها بتحرير الكويت، لكنها تراجعت عن تغيير النظام الحاكم في بغداد، تاركين لصدام حسين الاستمرار في الحكم حتى الغزو الأمريكي عام 2003.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.