اختيار مصر أفضل دولة للاستثمار في أفريقيا لعام 2020    ولي عهد أبوظبي ووزير الخارجية الأمريكي يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة    وزير المالية يبحث مع نظيره بجنوب السودان سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين    وزير الداخلية الألماني يدافع عن قراره بشأن إيواء لاجئي القوارب    الأمم المتحدة تطالب بهدنة فورية في محافظة إدلب بسوريا    خاص| هل يلجأ بريش لركلات الترجيح مباشرة لحسم بطل السوبر؟    إيران تسمح للسيدات بالتواجد في ملاعب كرة القدم خلال المباريات الدولية    مفاجأة.. برشلونة يحدد بديل فالفيردي    ضبط مخزن مواد بترولية مدعمة قبل بيعها بالسوق السوداء في القليوبية    الأرصاد: طقس مائل للحرارة على الوجه البحري غدًا.. والعظمى بالقاهرة 33    المؤبد والسجن ل5 متهمين عذبوا طالبين بسجائر في جسدهم بسبب فتاة    تجديد حبس عصابة سرقة الشقق السكنية بالسلام    مينا مسعود يصل الجونة ويستعد لحفل افتتاح الدورة الثالثة    بالصور.. رصف الطبقة السطحية لطريق مطار كاترين    فيديو.. خالد الجندي: "قولوا اللي تقولوه أنا شيخ السلطان"    “الصحة” تبحث الخطوات التنفيذية لتأهيل محافظات المرحلة الأولي للتأمين الصحي الشامل الجديد    نتنياهو يزعم: نوطد علاقتنا مع دول عربية وإسلامية بشكل غير مسبوق    رفعت حاجبها.. كيف أحرج رئيس وزراء بريطانيا الملكة إليزابيث    تعيين محمد زكي عميدا لطب أسوان وصبحى شعبان لتربية المنوفية    اعتماد نتائج أعمال شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول    689 ألف جنيه رسوم فحص طلبات التقنين بالبحيرة    سلة سموحة بنات تحت 16 عاما تقسو علي سبورتنج    كل نقطة بتفرق.. ندوة للتوعية بأهمية ترشيد المياه في قنا    "مشروعك" يمول 62 مشروعا توفر 74 فرصة عمل ببنى سويف    أكثر من 40 حزبا سياسيا يؤكد دعمه للسيسى وللجيش المصرى    "المحامين": تكليف لجنة القبول بالنقابة بإعداد مشروع لمراجعة ضوابط القيد    مسئول إماراتي يشيد بنجاح تجربة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان ويتطلع لاستفادة بلاده منها    الحكومة المصرية تصرف مكافآت لألاف العمال بعدد من المصانع فى المنطقة الإستثمارية بعد قيامهم بعمل وقفة احتجاجية اليوم    حل مشكلة العمالة وتصاريح السفر لطالبات المدينة الجامعية بأزهر أسيوط    شاهد.. هند صبرى تستمتع بغروب الشمس على البحر    ثقافة دمياط تحتفل بعيد المعلم    وزيرة الثقافة تتفقد الجناح المصري ببينالي لواندا الأول لثقافة السلام    «بن علي رحل».. مات رجل الدولة ضحية السيدة الأولى و«الشلة»    فيديو.. داعية لعلهم يفقهون : "إحنا مصدقينك يا ريس ومعاك يا سيسي"    الأزهر: جمع الكلاب الضالة في أماكن مخصصة وحمايتها من الجوع أولى من قتلها    العراق: ضبط أسلحة وصواريخ بإنزال جوي في منطقة هور الدلمج    رئيس الوزراء يتفقد مستشفى السلام بورسعيد    فحص 1420 مواطنا فى قافلة طبية ب"منشأة طاهر" ببنى سويف    خفير خصوصي يشغل النار في مسن داخل فيلاته بالإسكندرية    هل يحق للزوج أخذ ذهب زوجته والامتناع عن رده.. الإفتاء تجيب.. فيديو    أول تعليق من وزير الرياضة على أزمة إيقاف اتحاد رفع الأثقال    التعليم العالي تنفي تأجيل موعد الدراسة بالجامعات    صور- قنصل الصين بالإسكندرية: الاستثمارات في مصر تجاوزت 7 مليار دولار    البنك الوطنى العمانى يحصل على قرض مجمع لأجل 3 سنوات بقيمة 300 مليون دولار    رفع 768 طن قمامة خلال 5 أيام بالشرقية    تعرف على النيابات الثلاث الجديدة التي قرر "الصاوي" إنشائها    أخبار الزمالك : بشير التابعي يكشف فضائح الزمالك ويؤكد : ندمان علي الأهلي    عبدالرحيم على ينعى الفريق إبراهيم العرابي رئيس الأركان الأسبق    إصابة شخصين إثر انقلاب سيارة بالطريق الزراعي بالبحيرة    الصحة: نستهدف تطعيم 11 مليون طالب للوقاية من الأمراض المعدية خلال العام الدراسي الجديد    ما حكم صلاة الحاجة؟.. «البحوث الإسلامية».. يجيب    تعرف على موعد مباراة آرسنال آينتراخت فرانكفورت والقنوات الناقلة    زينة تثير الجدل من جديد فى الساحل الشمالي    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الجمعة 20-9-2019    ب إطلالة جريئة.. درة تأسر قلوب متابعيها من أحدث جلسة تصوير    ضبط موظف بالمعاش لتنقيبه عن الأثار داخل منزله في الشرقية    «القوات المسلحة» يستضيف خبراء عالميين لعلاج العمود الفقري    فوز الترجي التونسي على ملعب منزل بورقيببة وديا برباعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطير ..تسريب وثائق سرية عن خطط عسكرية اسرائيلية ضد دول عربية
نشر في الموجز يوم 21 - 01 - 2018

أفرجت وزارة الدفاع الإسرائيلية عن وثائق، كانت مُخفاةً حتى وقتٍ قريبٍ في أرشيف الجيش الإسرائيلي، بشأن الهجوم على دولة عربية.
ووفق تقرير صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" يتزامن الإفراج عن هذه الوثائق مع الذكرى السابعة والعشرين لحرب الخليج الأولى، التي أطلقت القوات العراقية أثناءها 38 صاروخًا من طراز سكود على المدن الإسرائيلية، ما أسفر عن مقتل شخصين بشكلٍ مباشر، بالإضافة إلى 11 شخصا آخرين يُعتَقَد أنهم ماتوا بسكتات قلبية أو اختناق جراء الهجمات.
وأظهرت الوثائق نوايا وزير الدفاع آنذاك موشيه آرنز، ورئيس الأركان دان شومرون، لقصف العراق بسلسلةٍ من الهجمات الصاروخية، إذ ورد على لسانه في مقابلةٍ شملتها الوثائق: "قد يؤدي الصاروخ التالي إلى سقوط ضحايا بالجملة، ومن الممكن أن يكون الصاروخ التالي صاروخا كيمياويا، وهو ما لا ينجح الأمريكيون في إيقافه، لذا علينا أن نقوم نحن بذلك".
وخشي قادة الجيش والسياسيون الإسرائيليون من أن تكون إسرائيل هي التالية، كما كان الحال عندما استخدم صدام السلاح الكيمياوي ضد أكراد العراق في الثمانينيات، فخاطب أرينز وزير الدفاع الأمريكي آنذاك ديك تشيني وقال له: "نحن بصدد الهجوم، حرّك طائراتك".
وعبَّرَ رئيس الأركان دان شومرون عن مخاوفه إزاء اجتياح صدام الشرق الأوسط بغزوٍ أوسع، محاولا غزو الأردن وسوريا، وهو ما استعد له الإسرائيليون أيضا، وطور خططا لشن هجوم على العراق، لكنه أوقف هذه الخطوة.
وقال شومرون: "إذا رأت الحكومة تنفيذ الهجوم فإننا سنُنَفِّذ، لكني أوصي بأنه ينبغي ألا نفعل. وإذا حدث في وقتٍ لاحقٍ أن سقط صاروخ معبأ بغازات سامة وتسبَّب في إسقاطِ ضحايا بالجملة، من الممكن وقتئذ أن أوصي بتنفيذ الهجوم، فأنا لم أقُل نستبعد الهجوم من الآن وإلى الأبد".
لكن أرينز قال في حديثه إنه لا يذكر أن شومرون عارض خطط الهجوم الانتقامي الذي لم يكن يقتصر على ضربات جوية فحسب بل إسقاط القوات البرية في غرب العراق، وأضاف: "لم يقل حقا إنه لا يوصي بالهجوم، على العكس تماما! لقد قدم الخطة، ووافقت عليها".
وبعد الوابل الأول الذي وقع في 18 يناير، نشرت الولايات المتحدة وهولندا نظام الدفاع الصاروخي باتريوت في إسرائيل، لكنه لم يكن ذا قيمة بحسب الصحيفة.
وأشار قائد الجيش الإسرائيلي السابق والمحلل العسكري ريوفين بداتزور، فى وقت لاحق أمام الكونغرس الأمريكي إلى أنه "من الواضح أن نظام باتريوت قد اعترض صاروخا واحدا فقط".
وذكر أرينز أنه سافر إلى الولايات المتحدة خلال الحرب للتحدث مع الرئيس آنذاك جورج بوش وقتها لإقناعه بأن إسرائيل يجب أن تقوم بهجوم انتقامي على العراق، لأن التحالف لم يفعل ما فيه الكفاية، فضلا عن عدم فاعلية نظام باتريوت.
وأضاف: "كانوا يرددون أن أرقامهم تظهر نجاح اعتراض صواريخ سكود، فقلت لهم إن ذلك غير حقيقي وإن باتريوت لم تعترض صاروخا واحدا ".
ومن بين الأهداف التي كانت إسرائيل تُخطِّط لضربها قصورُ صدام حسين، ومقر القيادة العامة لأركان الجيش العراقي، بحسب الصحيفة. لكن الولايات المتحدة عارضت مشاركة إسرائيل في الحرب، لاعتباراتِ أن أعضاء الائتلاف العربي لن يرغبوا في الظهور بمظهر المقاتل في ذات الصف الذي تقاتل فيه إسرائيل.
وتدخلت الولايات المتحدة والسعودية وبريطانيا ودول أخرى في العراق عام 1991 عقب غزو الكويت، وحقَّقَت الحرب أهدافها بتحرير الكويت، لكنها تراجعت عن تغيير النظام الحاكم في بغداد، تاركين لصدام حسين الاستمرار في الحكم حتى الغزو الأمريكي عام 2003.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.