وفاة قاضية المحكمة العليا الأمريكية روث بادر جينسبيرج عن 87 عاما    الصين تسجل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا    بومبيو يؤكد ضرورة رحيل مادورو ويعلن عن تسيير دوريات بحرية مع جويانا    برشلونة يستهدف نجم أتلتيكو مدريد    الاهلي يعزز صدارته لأكثر أندية العالم تتويجاً بالألقاب    حوار| وزير الشباب والرياضة: 100 يوم ونبهر العالم رياضيا من جديد    الصين تهدد الولايات المتحدة بسبب "تيك توك" و"وي تشات"    عاجل.. الظهور الأول للفنانة داليا إبراهيم بعد ارتدائها الحجاب واعتزالها الفن (صور)    تعرف على طقس ال3 أيام المقبلة.. انخفاض الرطوبة الأحد لتصل 75%    استعدادا للعام الدراسي.. التعليم: جاري تحديث التابلت للصفين الثاني والثالث الثانوي    تعرف على فوائد ال جريب فروت    ما حكم المسح على الحذاء    محمد ابراهيم يسري ل"الفجر الفني": الشخصيات في "حكايات بنات 5" بها تغييرات ومفاجآت كثيرة    يصلح من سن 3 سنوات.. «المصل واللقاح» يوضح أهمية تطعيم الإنفلوانزا لهذا العام    بدء تنفيذ مبادرة الرئيس لفحص وعلاج الأمراض المزمنة بالإسكندرية    وزيرة التعاون تتفقد عددا من المشروعات التنموية والزراعية بالأقصر    8 حفلات فى حب محمود رضا على مسرح البالون    رئيس بيرو يدعو الكونجرس لتجنيب البلاد أزمة بإجراءات عزله    ما هي مفسدات الصلاة    دعاء في جوف الليل: اللهم يا عفو يا غفار متعنا بالنظر إلى وجهك الكريم    مصرع وإصابة 3 أشخاص في حادث تصادم في بني سويف    رئيس السياحة بالبرلمان الألماني: مصر تمتلك إمكانيات ومقومات سياحية لا مثيل لها    الصحة تلزم المدارس بقياس درجة حرارة التلاميذ قبل الصعود للباص المدرسي    ترامب: لقاح كورونا سيكون متوفرا لكل أمريكي بحلول أبريل المقبل    بعد تتويجه بالدوري.. يعقوب السعدي: الأهلي في مصر كما الأهرامات    بالفيديو.. البابا تواضروس يشكر الدكتورة"بشعلاني" على دورها خلال رئاسة مجلس كنائس الشرق الأوسط    صراعات وتربيطات لانتخابات النواب بدمياط.. وتأييد واتهامات تجتاح «فيس بوك»    نجدة الطفل: أحمد وزينب تعهدوا بإبعاد الطفلة عن السوشيال ميديا تمامًا    مجدي عبد الغني: درع الدوري مكانه الطبيعي في الجزيرة.. والأهلي طموحه أفريقيا    بالفيديو .. قائمة العاب PS5 الحصرية والعاب PlayStation الجديدة 2020 - 2021    بالدرجات.. الأرصاد تكشف حالة طقس اليوم    الجيش الليبي: ضبط عناصر إجرامية تختطف المواطنين وتطلب فدية    أردوغان يشكل جهازًا جديدًا لقمع الصحفيين.. تفاصيل    الأمم المتحدة تدعو إلى إنهاء الصراع ودعم اليمن لمنع حدوث مجاعة كارثية    رئيس المقاصة: الأهلي وبيراميدز لم يطلبا التعاقد مع محمد إبراهيم    حسن الرداد: شائعات انفصالي عن إيمي سمير غانم بدأت في شهر العسل    " القباج" توجه بتقديم الدعم ل"شقاوة" بعد العثور عليه    عبدالواحد النبوي: حضارة مصر وتاريخها يمكنها من الغزو الفكري لأي دولة في العالم    رامي عياش يطرح كليب أغنيته الجديدة "أنا ثائر" على يوتيوب.. فيديو    وزيرة الثقافة تشهد عرضين من المبادرة المسرحية المؤلف مصري    فيديو| خبير: الاقتصاد المصري حقق نموا بنسبة 2,5% خلال جائحة كورونا    أسعار ومواصفات فورد كوجا في السوق المصري.. صور    نائب محافظ السويس يتابع منظومة التصالح في مخالفات البناء    تعرف على سبب نزول سورة الرحمن    من غريب القرآن.. "فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ" ماذا تعني كلمة "مسد"؟    رئيس المقاصة: نستأذن اللجنة الطبية بالجبلاية لعمل ممر شرفي للأهلي    شاهد.. فريق سيدات سلة الأهلي يدعم مؤمن زكريا أثناء الأحتفال بدرع الدوري    أقال 25 مدربا في عامين.. كارتيرون يفتح النار على مرتضى منصور    محمد عبدالسلام: لا يوجد عروض رسمية لمحمد إبراهيم    الصحة: تسجيل 131 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 18 حالة وفاة    إقبال على الوحدات المحلية لاستقبال الراغبين فى التصالح    رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعي بكفر الشيخ يطالب الدولة بسرعة التدخل لحماية مزارعي الأرز    8 حفلات فى حب محمود رضا على مسرح البالون الأحد    الفريق الانتقالي    هدوء فى ثانى أيام تلقى طلبات مرشحى «النواب»    تعرف علي التحويلات المرورية في الهرم بعد قرار غلق الشارع لمدة يومين    ترامب يعد بلقاحات كورونا تكفي كل الأمريكيين بحلول أبريل    عشوائية شارع فيصل وجواره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسئول الرقابة بقناة السويس: إزالة 250 مليون متر رمال بالحفر الجاف
نشر في الفجر يوم 06 - 08 - 2020

قال المهندس محمد عادل مسؤول الرقابة والمتابعة بهيئة قناة السويس، إن حفر قناة السويس الجديدة في عام واحد كان تحديًا كبيرًا، مشيرًا إلى أن هذا المشروع لم تتوفر له الرفاهية في إعدادات المشروع ثم البحث عن اللوجستيات، حيث تمت الخطوتين بالتوازي، وهو ما قابله صعوبات بالغة.
وأضاف خلال تصريحات ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، القناة الأولى، اليوم الخميس، "كنا نعمل في الشرق، أي في سيناء، ونحن نعلم أنه يستلزم فيها احتياطات وتصاريح أمنية، ولم يكن هناك وقت للانتظار، حيث كان مطلوبًا منا إصدار 7000 تصريح للعاملين منهم أجانب في نفس الوقت، والقوات المسلحة والشرطة وحرس الحدود ساعدوا كثيرًا في هذا الأمر".
وتابع، أن الكراكات المصرية بدأت العمل في 6 أغسطس 2014، بينما بدأت الكراكات الأجنبية العمل في 5 نوفمبر من نفس العام، وكان هناك بعض المناطق تبلغ ارتفاعاتها نحو 10 أمتار، إذ قامت القوات المسلحة بعمل عظيم ونفذت الحفر الجاف في هذه المناطق، وجرى إزالة 250 مليون متر مكعب من الرمال، لافتًأ إلى أن مجموع الرمال التي أستخرجت من تحت المياه بلغت 285 مليون متر مكعب.
وفي 26 يوليو 1956 كان إعلان تأميم قناة السويس، فبعد احتلال الإنجليز مصر ودخولهم إليها عن طريق القناة كانت كل العقود والاتفاقيات الدولية تغبن مصر حقها في قناة السويس وكان مشروع القناة يدين بالولاء إلى فرنسا وأوروبا عامة دون أي أهمية لأحقية مصر أو المصريين في قناة السويس حتى أنه حين حاول الإنجليز غزو مصر لم يستطيعوا الدخول إلى مصر إلا عن طريق قناة السويس، وذلك عن طريق الخديعة التي نصبها المهندس فرديناند ديليسبس لأحمد عرابي حين أقنعه أن قناة محايدة ولا تخضع لأي تأثيرات خارجية إلا أنه بعد سمح للأسطول الإنجليزي بالدخول إلى مصر عامة واحتلالها وكان ذلك في 20 أغسطس 1882.
وفي 26 يوليو 1956م أعلن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى مدينة الأسكندرية قرار جمهوري بتأميم شركة قناة السويس شركة مساهمة مصرية لتمويل مشروع السد العالي بعد سحب الولايات المتحدة والبنك الدولي مشروع تمويل بناء السد وازداد التوتر مع فرنسا بسبب دعم مصر لثورة الجزائر وذلك قبل إنتهاء عقد إمتلاك بريطانيا للشركة بعدة سنين مما أدى إلى توتر وتصاعد وجلب العداء لمصر.
في 29 أكتوبر 1956م بدأت إسرائيل هجومها على سيناء وقامت بعملية إنزال على الضفة الشرقية لقناة السويس وبعد ثلاثة أيام شاركت بريطانيا وفرنسا الحرب ضد مصر لحماية مصالحها التجارية فى قناة السويس فأصدرا إنذارا صوريا لكل من مصر وإسرائيل بالابتعاد عن مجرى قناة السويس عشرة أميال وقد استخدمت فرنسا وبريطانيا حق الفيتو في مجلس الأمن لمنع إصدار قرار بوقف إطلاق النار وهو ما اغضب الولايات المتحدة خاصة وأن الغزو البريطاني الفرنسي تم دون إخطار واشنطن فتحولت واشنطن إلي موقف مضاد للتنديد بحلفائها بدلا من مباركة العملية العسكرية.
في الوقت نفسه أرسلت القيادة الروسية السوفياتية إنذارًا إلى بريطانيا وفرنسا وإسرائيل بضرورة الانسحاب وإلا فستتدخل القوات السوفياتية وتم انسحاب القوات ألانجلو فرنسية والقوات الإسرائيلية في 7 مارس 1957.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.