المرحلة الثالثة.. توافد 1118 طالبًا بمعامل التنسيق الالكتروني بجامعة عين شمس    وزير الاتصالات: تدريب 110 آلاف شاب بتكلفة 400 مليون جنيه خلال 2020    الرئيس يوجه بتسهيل إجراءات التعاقد الخاصة بالحصول على وحدات المجمعات الصناعية    شاهد.. رئيس المصرية للاتصالات يتفقد سير العمل بالإسكندرية ويثني على أداء العاملين    ملك البحرين: الاتفاق مع إسرائيل ليس موجهًا ضد أية دولة    إندونيسيا تقترب من ربع مليون إصابة بفيروس كورونا    إنبي يهزم الإسماعيلى بهدف قاتل    بث مباشر | مشاهدة مباراة النصر والسد اليوم 9/21 في دوري أبطال آسيا    تأجيل محاكمة المتهمين بالتعدى على فتاة «التيك توك» ل 28 سبتمبر    فيديو.. تامر عاشور يعزف على الأورج    العثور على تابوت حجري وتماثيل من الأوشابتي بمنطقة آثار الغريفة بالمنيا    حسن البنا " الشيخ المسلح" في وثائقيات شريف عارف "حقيقة في دقيقة"    العاملين برئاسة حى غرب المنصورة يخضعون للفحص الطبي    طلاب الدبلومات الفنية يؤدون الامتحان في ثالث أيام الدور الثاني    عضو الشيوخ: تعاون تشريعي كبير مع مجلس النواب    الشيمي: إلغاء الشهادات 15 % ستجعل تنافس بين البنوك في جلب العملاء    تأجيل مباريات الجولتين 19 و20 للمجموعة الأولى بدوري القسم الثاني    مؤسسة فاروق حسني تستكمل مسيرة دعم الشباب واكتشاف المواهب    وزير الخارجية الجزائري يزور النيجر    نشاط للرياح وأمطار رعدية.. الأرصاد تُحذر من طقس الغد    سيميدو ينتقل من برشلونة إلى وولفرهامبتون الإنجليزي    مسلسل Schitt's Creek يحصد جوائز إيمي    ندي موسي تغازل جمهورها في أحدث ظهور ب"إنستجرام"    حبس سيدة في واقعة اختفاء طفلة بحضانة في العاشر من رمضان    أرتيتا: لم أشرك النني أمام وست هام لهذا السبب    ارتفاع عدد المتقدمين لانتخابات النواب بالسويس إلى 19 مرشحًا    ماركا: كافاني على أبواب ريال مدريد    كلاكيت تاني مرة.. دعوات الهارب محمد علي والإخوان للحشد تاريخ من الفشل    166 مرشحًا محتملًا لانتخابات «النواب» في الإسكندرية حتى الآن    الرئيس اللبناني يعلن عدم وجود حل بشأن تشكيل الحكومة    ضبط محصل بشركة المياه استولى على 70 ألف جنيه من إيرادات الفواتير    صبط عامل تخصص فى تزوير المحررات الرسمية ببورسعيد    فضيحة مالية تهز ألمانيا ودولا كبرى.. بسبب غسيل أموال مشبوهة    محافظ المنوفية يناقش سبل الارتقاء بمنظومة النظافة وجمع القمامة    الضرائب: توجيهات من المالية لتوفير وسائل مبتكرة للتواصل مع العاملين    عرض مسلسل «تحت السيطرة» على MBC مصر2 بدءً من اليوم    وزير الأوقاف: بناء الانسان والأوطان مرتبطان دون انفصال    تقرير- سواريز بديلا لموراتا في أتلتيكو مدريد بعد فسخ العقد مع برشلونة    الآثار: مد ساعات العمل بقلعة قايتباي في الإسكندرية.. ولا زيادة في أسعار التذاكر    "غزة مونامور" يفوز بجائزة اتحاد دعم السينما الآسيوية من مهرجان تورنتو    "المصرية للدراسات": إخفاق مظاهرات 20 سبتمبر يعكس فشل التنظيم الإرهابي    مد ساعات العمل بالمراكز التكنولوجية بالمدن الجديدة حتى ال5 مساء لاستقبال طلبات الصالح    إجراء فحص "كورونا" ل7 آلاف من راغبي السفر للخارج بالشرقية    مباحث القاهرة تكشف تفاصيل مقتل عجوز الخليفة: عاطل كتم أنفاسها للسرقة    شروط فتح المساجد لصلاة الجنازة بدءاً من اليوم.. إنفوجراف    الفاو: شح المياه من أهم مشاكل دول الشرق الأدنى وشمال إفريقيا    جوتيريش في اليوم الدولي للسلام: يحث الأطراف المتحاربة على إلقاء أسلحتها.. فيديو    مصدر ب اتحاد الكرة ل في الجول: مهلة أمام الشناوي لسداد غرامة الزمالك أو التصعيد ل فيفا    محافظ بني سويف: الكشف وتوفير العلاج ل800 مواطن بقرية البلهاسي    أخصائي: تدشين منصة إلكترونية للإبلاغ عن الآثار العكسية للأدوية خطوة مُهمة لخدمة المواطن    أمن القاهرة يكشف ملابسات اختلاق شخص واقعة تعرضه للسرقة بالإكراه فى الشروق    مان سيتي يعلن إصابة جوندوجان بفيروس كورونا    اتفاقية جديدة بين جامعة القاهرة و"الاتصالات" لتطبيق التعليم الإلكتروني    الصحف اللبنانية: تعطيل تشكيل الحكومة الجديدة يتوسع طائفيا    تعرف على علاقة الجن بالإنس    أسباب قسوة القلب    حسام داغر ينعى خالته: رحلت والدتي الثانية.. سلمي على أمي    تعرف على تأملات فى سورة المجادلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دول إسلامية تجرم الإفطار في نهار رمضان.. وهذه عقوبتها في مصر
نشر في الفجر يوم 01 - 06 - 2017

المفطر جهرًا في شهر رمضان المبارك يلقى في نفوس الصائمين ضجرًا؛ لقداسة الشهر الفضيل باعتباره ركنًا من أركان الإسلام الخمسة، ما جعل اللغط والجدل حول الجهر بالإفطار في نهاره مسألة مثارة كلما هل علينا هلاله.
وتتفاوت مواقف الحكومات من بلد لآخر حول عقوبة المفطر جهرًا، لما يسببه من جرح مشاعر الصائمين، إلا أن هذه العقوبة تقابلها آراء مخالفة، حيث يطلبون بترك الحق في الإفطار باعتباره حقاً من حقوق الإنسان.
ففي السعودية: تلاحق هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المفطرين في نهار رمضان، بل يتعرض المفطرون لأحكام متفاوتة، حسب حالة المفطر والقاضي الناظر في ملف القضية، فالسجن والجلد من الأحكام التي تطول المفطرين جهاراً في نهار رمضان، وقد يكون الإبعاد من السعودية عقوبة إذا ما كان المفطر أجنبياً.
أما القانون الكويتي: فنص على أنه يعاقب بغرامة لا تتجاوز مئة دينار (331 $)، وبالحبس مدة لا تتجاوز شهراً، أو بإحدى هاتين العقوبتين: أ- كل من جاهر في مكان عام بالإفطار في نهار رمضان؛ ب- كل من أجبر أو حرض أو ساعد على تلك المجاهرة، ويجوز غلق المحل العام الذي يستخدم لهذا الغرض لمدة لا تجاوز شهرين، وتصدر الحكومة الكويتية بياناً سنوياً يشدد على حرمة شهر رمضان، ويحذر من المجاهرة بالإفطار فيه، وتغلق المحالّ والمطاعم أبوابها، حسب القانون رقم 44 لسنة 1968.
وينص القانون القطري: على تجريم الإفطار في نهار رمضان، بل يتعرض المفطر جهرًا للعقوبة مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر، وغرامة بنحو 824 دولاراً، أو أي من العقوبتين.
وتحت عنوان "في القباحات"، ينص القانون العُماني: على المعاقبة "بالسجن التكديري أو الغرامة من ريال إلى خمسة ريالات "13 دولارًا" أو بإحدى هاتين العقوبتين على كل من أقدم على نقض الصيام علناً في شهر رمضان من المسلمين بدون عذر شرعي".
أما الإمارات: فتعتبر المجاهرة بالإفطار في نهار رمضان من الجرائم التي تمس العقيدة، ومن ثم يلقى المفطر جهراً عقوبة الحبس مدة لا تزيد على شهر، أو غرامة لا تتجاوز 544 دولارًا تقريبًا.
وفي البحرين، يتعرض المفطر جهراً في نهار رمضان لعقوبة جنحة قد تزيد على ثلاثة أشهر، كما يخول مأموري الضبط القضائي بتوقيف من يجاهر بالإفطار في نهار رمضان.
القانون العراقي: يعاقب بالسجن خمسة أيام للمفطر جهراً في نهار رمضان، مستثنياً المرضى والمسافرين، في حين يخلو القانون اليمني من عقوبات للمفطرين جهراً في نهار رمضان، غير أنه يجوز للشرطة اعتقاله بدعوى فعل فاضح في الطريق أو بتهمة ازدراء الأديان.
وفي مصر: قالت دار الإفتاء المصرية إنه لا يجوز لمسلم يؤمن بالله وبرسوله واليوم الآخر أن يفطر في نهار رمضان جهرًا، لغير عذر، أمام أعين الناس ومشهد منهم، مشيرةً إلى أن الذي يفعل ذلك مستهتر وعابث بشعيرة عامة من شعائر المسلمين، وأضافت الفتوى أن الوسيلة لمحاربة من يجهر بإفطاره في شهر رمضان هي توجيه النصح له بالحكمة والموعظة الحسنة، وأن يتخذ ولي الأمر من الضوابط ما يكفل منع المجاهرين من الإفطار في الشوارع والميادين والأماكن العامة كافة.
وفي الأردن: ينص القانون على الحبس شهراً وغرامة 35 دولاراً لمن يفطر جهراً في نهار رمضان، أما في سوريا قبل الحرب فلا يوجد قانون يجرم المفطر جهراً، غير أن المسلمين اعتادوا غلق المطاعم نهاراً، في حين يمارس المسيحيون تجارتهم وفتح مطاعمهم دون حرج.
ويُعمل بالقانون الأردني داخل فلسطين: ومن ثم يُعاقب بالحبس شهراً أو غرامة مالية لمن ينتهك حرمة الشهر الكريم بشكل علني، إلا أنه لم تسجل حالات بشكل كبير في المجتمع الفلسطيني.
وفي لبنان: لا يوجد قانون يجرم الإفطار العلني، إلا أن المناطق التي يسكنها أغلبية مسلمة تقفل المطاعم، ويعتبر تناول الطعام أمام الصائمين نوعًا من التدني الأخلاقي ويحط من مكانة المفطر.
ويجرَّم المفطر نهاراً في رمضان بجزر القمر: وكذلك في الصومال، التي تتفاوت فيها العقوبة من تعزيزية وصولاً للقتل، غير أن بعض المناطق الصومالية الأخرى تخلو من قانون يجرم المفطر، إلا أن التقاليد الاجتماعية ترفض إفطاره دون عذر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.