«سويلم» يؤدى اليمين الدستورية في «الشيوخ» بدلا من النائب الراحل فاروق مجاهد    سعر الدولار اليوم الاثنين 17 مايو 2021    وزير المالية: 628 مليار جنيه مدفوعات إلكترونية للموردين خلال 23 شهرًا    "تموين المنيا": تطوير 10 مكاتب تموينية ب5 مراكز ضمن مبادرة حياة كريمة    «المشاط»: مصر تمضي قدمًا في جهود التحول الرقمي بمختلف القطاعات    31 سفينة إجمالى الحركة الملاحية بموانئ بورسعيد    المجتمعات العمرانية توافق على تخصيص 17 قطعة أرض ب10 مدن جديدة لإنشاء خدمات    البرازيل تسجل أكثر من 40 ألف إصابة و1036 وفاة بفيروس كورونا    بسام راضي يكشف ملامح وأهمية الدور المصري لدعم السودان في مؤتمر باريس    عاجل.. دخول 18 شاحنة مصرية محملة بمواد غذائية وطبية إلى غزة اليوم    العراق: تفكيك خلية إرهابية في ديالى وإلقاء القبض على عناصرها    رؤساء الهيئات البرلمانية للشيوخ: إسرائيل تنتهك كل القوانين والأعراف الدولية    عبدالحفيظ يكشف موقف الأهلي من التعاقد مع سيرينو    تشافي بديل كومان في برشلونة.. تعرف على التفاصيل    الزمالك يقع في ورطة قبل مواجهة طلائع الجيش    شوبير يُهاجم شريف إكرامي بسبب هدف إنيمبا    حقيقة حصول الأهلي على توقيع نجم المقاولون العرب    تحرير 5120 مخالفة مرورية على مستوى الجمهورية    عاجل من هيئة الأرصاد بشأن طقس اليوم    مصدر أمني ينفي ادعاءات حرمان الحقوقي محمد رمضان من الرعاية الصحية في سجن طرة    كريم فهمي عن فيلمه «ديدو»: «ما وعدتكوش تشوفوا الفيل الأزرق»    لجان للمرور للتأكد من غلق المحلات والمقاهي والكافتيريات بالدقهلية    «الصحة» تنفي إرسال رسائل وهمية للمواطنين المسجلين لتلقي لقاح كورونا    وزيرة الصحة: فرق التواصل المجتمعي قدمت التوعية الصحية لأكثر من 250 ألف مواطن    منظمة الصحة العالمية تحذر: ساعات العمل الطويلة قاتلة    تفاصيل اجتماع لجنة العلوم الطبيعية والتكنولوجيا بالوطنية المصرية لليونسكو    «القوى العاملة» تسترد 7.5 مليون ليرة قيمة الكفالة المصرفية ل 5 مصريين في لبنان    فتح باب التسجيل لطلاب الثانوية العامة بالجامعة المصرية اليابانية    إنتر ميلان يرصد 5 ملايين يورو سنوياً لتجديد عقد لاوتارو مارتينيز    رئيس دينية الشيوخ يدعو شعوب العالم وقادته لمساندة الشعب الفلسطيني    مؤرخ فني: عادل إمام صاحب السعادة وأيقونة من أيقونات الفن الجميل    بالفيديو.. حلمي طولان يفتح النارعلى اتحاد الكرة    الحماية المدنية تنجح في السيطرة على حريق في سوهاج دون إصابات    "الرقابة المالية" تفحص عرض استحواذ "مستشفى كليوباترا" على "الإسكندرية الطبية" بالكامل    وصول أول حافلة ركاب فلسطينية إلى بوابة معبر رفح اليوم    «الداخلية» تسمح ل42 موطنًا بالحصول على الجنسية الأجنبية    إسلام إبراهيم يكشف تفاصيل وعكته الصحية وحقيقة إصابته بفيروس كورونا    في عيد ميلاد الزعيم.. نصيحة عادل إمام التي لم ينفذها سمير غانم    س و ج كل ما تريد معرفته عن زكاة الأسهم وإخراجها    القليوبية تبدأ تطبيق قرار حظر سير التكاتك في الشوارع الرئيسية    التعليم تعلن أسماء الطلبة المقبولين بالمدارس اليابانية للعام الدراسي المقبل    بعد 16 شهرًا من تعليق السفر.. آلاف السعوديين يغادرون المملكة    ميلان يهدر فرصة ضمان التأهل لدوري أبطال أوروبا (فيديو)    كلوب في أول تعليق بعد هدف أليسون في شباك ويست برومتش    الأيات القرأنية المستحب ذكرها في الصباح    اليوم.. الحكم في إعادة محاكمة المتهمين ب«تصوير قاعدة بلبيس الجوية»    فنان شهير يكشف السبب الحقيقي لتطاول مها أحمد على أحمد السقا وكرارة    الأرصاد تعلن تفاصيل طقس اليوم: حار نهارا.. والعظمى بالقاهرة 32    حظك اليوم الإثنين 17/5/2021 برج العقرب على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى    بيانات «الصحة» تكشف تراجع نسب شفاء مرضى كورونا في مستشفيات العزل    «الأوقاف»: 16 موقعًا وقناة على «السوشيال ميديا» لمواجهة التطرف    تذكار وفاة القديسة هيلانة الملكة مؤسسة كنيسة القيامة بالقدس    "لا نثق فيهم".. المجلس المصري للشئون الخارجية يكشف الموقف الأمريكي من سد النهضة    النشرة الدينية| علي جمعة يروي قصة رحلته إلى القدس.. والإفتاء توضح حكم عمليات تكبير الصدر للمرأة    عاجل.. «العربية»: دوي صفارات الإنذار في مستوطنات محيط غزة    عاجل.. ابن نادية العراقية يعلن تأجيل عزاء والدته    تعرف على حكم صيام 6 أيام من شهر شوال    فلكيا.. وقفة عرفات الاثنين 19 يوليو وعيد الأضحى الثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور.. أول ظهور لمفيدة شيحة مع شقيقها على الهواء
نشر في الفجر يوم 26 - 08 - 2015

لم تستطع الإعلاميتان مفيدة شيحة ومني عبد الغني، مقدمتا برنامج "الستات مايعرفوش يكدبوا"، الذي يقدم عبر فضائية "سي بي سي"، إخفاء فرحتهما بظهور أشقاءهما في البرنامج، فقد ظهر محمد شيحة شقيق مفيدة في البرنامج كضيف مع الكاتبين مصطفي ومحمود بكري وكريم وإسلام حسن شحاتة في فقرة بعنوان" انا واخويا .. والغريب " وظهر شقيق مني عبد الغني عبر الاسكايب من ألمانيا، شقيقا الإعلاميتين أصرا على الظهور معهما بالبرنامج في ثوبه الجديد، الذي نال استحسان الجميع.

ولم تخلوا حلقة اليوم من البرنامج من الجو الأسري البهيج، عقب نهاية فقرة "أنا واخويا.. والغريب"، التي أجتمع فيها الأشقاء للحديث عن ذكرياتهم، واستعادة حنين الماضي والسعادة، حرص الجميع على التقاط الصور التذكارية لتكون الفقرة بمثابة إثبات السعادة للجميع، حيث تجمع ضيوف الفقرة جميعا مع مقدمي البرنامج، ورئيس تحريره سهير جودة، وسط ابتسامات عائلية قليلا ما تحدث على الفضائيات.

وحرصت مفيدة شيحة على التقاط الصور مع شقيقها ، كما حرصت أيضا منى عبد الغني على الظهور معهم في بعض الصور مشاركة لفرحتهم.

وقال مصطفي بكري خلال لقاءه في البرنامج إنه نشأ في ظروف عادية بصعيد مصر، وأخ أكبر لمحمود بكري، موضحا أنه رغم النشأة وسط القوانين الصارمة، ولكن كان لديهم ديمقراطية وقرار جماعي بينهم وبين بعضهم البعض.

وصرح بأنه :"نحن ستة أولاد وبنتين، حاصلين على الدكتوراة، وعندما كنا نأكل يكون هناك سياسة الإيثار لديها، فلا تأكل إلا بعد أن تطعمنا، وهذا الحرص استمر حتى وفاتها، وفي 2003 تم القبض علينا أنا وأخي في قضية نشر، وأثناء ذهابنا لليمان طرة، وحدثتها بالهاتف، وقالت لي إنت فين يا محمد، لأن أسمي محمد ومصطفى هذا اسم والدي، وقالت (أنا حلمت الليلة إن أنت ومحمود في حتة مقفلوة وجوا مستشفى ونايمين في سريرين جنب بعض)".

واستطرد :"دخلنا السجن ووجدنا أنفسنا بالفعل في سريرين بجانب بعض، ورغم أننا في القاهرة ألا أننا نذهب شهريا إلى البلد رغم وفاة والدتي، ولدينا دار أيتام في البلد، وعندما نذهب لا نأكل مع أمي، بل مع الأيتام، ونجلس وسطهم ونعلمهم ما تعلمناه من أبي وأمي".

ولفت بكري إلى أنه اشترى 1920 قطعة ملابس في العيد لهؤلاء اليتامى، وهذا ما تعلمناه من أبي وأمي، قائلا :"صممت على الجلوس مع أخي في السجن سويا، وتم ضربنا وحلقوا شعرنا، وفرقونا في الزنازين، وكنت مع يوسف البدري، وأخي مع اليساريين، وعندما قمنا بعمل إضراب عن الطعام، فوضعونا في زنزانة صغيرة لمدة 23 ساعة ونصف، ليستمر الاضراب 13 يوما، ودخلت الإضراب بدلا عن أخي، ولم أكل أو أشرب سوى الماء، وخسيت حينها 23 كيلو".

والتقط شقيقه محمود أطراف الحديث، وقال :"كنا نقوم بمظاهرات ومشاغبين وطنيا أنا وأخي، وتم القبض علينا في شقتنا بالمعادي، وتفاجئنا أن العقار محاصر وحوالي 2000 جندي محاصر المنطقة، وكان هذا في الثمانينيات، وهتفنا تحيا مصر عندما تم القبض علينا، ثم أخذونا إلى سجن المعادي، ثم مزرعة طرة".

ولفت إلى أن أسمى شئ يمكن تقديمه في الحياة هو التضحية بالحياة لأجل من نحبهم.

فيما قال كريم حسن شحاتة، نجم الكابتن حسن شحاتة، إنه يعشق كرة القدم منذ صغره، وكان يسافر معه حول العالم، موضحا أن والده حنين معه، ولكنه حنين أكثر مع شقيقه إسلام، لأن إسلام هو الأصغر.

وأوضح :"أخي كان يلعب كرة ولم يستمر في اللعب، وعندما عمل في إنبي شركة البترول كان يريد دخول مجال التدريب، وكان مدرب مساعد في فريق الناشئين، وأريده أن يستمر في هذا المجال".

من جانبه، قال إسلام حسن شحاتة، إن والده ينظر للفترة الحالية، ويتخوف من دخوله مجال كرة القدم، أما شقيقه كريم فيناقشه في مستقبله وكل شيء، مشيرا إلى أنه سيترك عمله في هندسة البترول، أو يحصل على أجازة بدون مرتب حتى يعمل في الكرة بشكل أفضل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.