محافظ الغربية يفتتح أولى القوافل الطبية المجانية بالوحدة الصحية بشوبر    البورصات الخليجية تواصل تراجعها في ظل تزايد العمليات البيعية عالميا    استعدادًا لعيد الأضحى.. تطوير منافذ تسويق الزراعات المحمية في جنوب سيناء (صور)    جونسون يعلن عن أكبر خفض ضريبي منذ عقد في بريطانيا    كوريا الشمالية تتهم البالونات بنشر فيروس كورونا    رومانيا تستخرج الغاز من قاع بحر مزروع بألغام لخفض اعتمادها على روسيا    نعمة سعيد تحصد ذهبية رفع الأثقال بدورة ألعاب البحر المتوسط    ذا صن: محمد صلاح هدد إدارة ليفربول بالانضمام إلى تشيلسي    امتحانات الثانوية العامة.. محافظ بورسعيد يتفقد غرفة عمليات اللجان    الداخلية تضبط 1533 قضية تموينية بينهم استيلاء على أموال الدعم وحجب السلع    ضبط عنصرين إجراميين بدمياط بحوزتهما أسلحة نارية ومخدرات    ضربه بجذع شجرة.. عاطل يهشم رأس مزارع أثناء النوم في أرضه بالدقهلية    قبل طرحه.. تامر حسني وهنا الزاهد وهدى المفتي يشاهدون "بحبك"    موعد أذان المغرب ومواقيت الصلاة.. دعاء الرسول في العشر من ذي الحجة    أول صورة لنسرين طافش مع زوجها.. مصري ومدرب يوجا    12 دولة عربية تبحث إنشاء شبكة موحدة للرصد الإشعاعي ومواجهة الطوارئ النووية    كيفية شراء الأُضحية السليمة طبقا للشريعة    شوبير: سواريش رفض طلب سامي قمصان قبل مباراة بتروجت    الدوري الإنجليزي    مندوب قطر القطرى فى القاهرة لحسم صفقة بدر بانون مع الأهلي    البورصة: مد اكتتاب غزل المحلة لكرة القدم إلى 14 أغسطس المقبل    غدًا آخر موعد لتوريد محصول البنجر لمصانع سكر أبوقرقاص بالمنيا    حقك.. 30 يونيو.. ثورة حقوق الإنسان    ثورة 30 عملت كل حاجة وكل حاجة عملتها أحسن    حملات مكثفة لرصد مخالفات السيارات بمحاور القاهرة والجيزة    بعد غرقه في شاطئ غليون.. أين اختفت جثة إيهاب في البحر المتوسط بكفر الشيخ؟ - صور    النطق بالحكم على ربة منزل وزوجها بتهمة هتك عرض وقتل طفلها بالمنوفية اليوم    باختصاصات وتنوع فى التشكيل ومناقشات غير مسبوقة: مجلس شيوخ الجمهورية الجديدة.. كيف غيَّر مفهوم (خيال المآتة)؟    بعد 9 أعوام من الثورة المصرية: العالم يعلن الحرب على «الجماعة الإرهابية»    خالد جلال: إقبال جماهيرى كبير على عرض ليلتكم سعيدة في وهران    كلمة و 1 / 2 .. هانى شاكر (فص ملح وداب)!    بيت الشعر في الأقصر يكرم الفائزيْن بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية    قيادية بمستقبل وطن: يجب تحقيق التنمية الاقتصادية المحلية كوسيلة لإيجاد فرص للتشغيل    وزير النقل: القطار الكهربائى يوفر نحو 1.7 مليار جنيه وقود سنويا    إقامة صلاة عيد الأضحى فى 600 مسجد بشمال سيناء    هل يجب على المُضحي أن ينوي الأضحية؟ .. مجدي عاشور يجيب    حصاد 8 سنوات.. 30 مليار جنيه إجمالي الإنفاق على المستشفيات الجامعية    بعد إعلان السعودية انتشار الفيروسات التنفسية..الصحة: اطلبوا الرعاية من البعثة الطبية بالحج    علي جمعة : هذه الآية ترسيخ لما يكون عليه التغيير وتعاقب الحضارات    مقتل 3 أشخاص وتضرر عشرات المنازل في مدينة روسية علي حدود أوكرانيا    مسابقة 30 ألف معلم 2022 .. ننشر خطوات التقديم بالصور    انطلاق القوافل الطبية ل«حياة كريمة» في البحر الأحمر حتى الجمعة المقبلة    حقيقة المعتقد الشائع.. هل هناك خطورة من تناول الأسبرين بعد سن الأربعين؟    31 حزباً ليبياً يطالبون بإجراء الانتخابات في أسرع وقت    الاحتلال الإسرائيلي يواصل اعتقالاته في الأراضي الفلسطينية    بعد تصاعد الخلافات.. استقالة وزير الاقتصاد بالأرجنيتن من منصبه    رفع 13 ألف طن قمامة من أحياء مطروح خلال شهر يونيو    من معوقات الاستثمار.. خبير اقتصادي: مصر بها أكبر عدد ضرائب في العالم    مصدر من اتحاد الكرة ل في الجول: استطلعنا رأي دي فرانشيسكو لتدريب منتخب مصر    المصري: الشعباني رحل دون علم الإدارة.. ونسعى لإنهاء الأزمة وديا    تشييع جثمان شقيق عبير صبرى من مسجد السيدة عائشة ودفنه بمقابر الأسرة هناك    مدحت صالح: مسابقة نجوم التاسعة تساهم في اكتشاف قدرات الشباب    ماينفعش اسيبكم لوحدكم... محمد هنيدى ينضم للحملة المطالبه ب إنترنت غير محدود | شاهد    موبيل تقرر زيادة أسعار زيوت وشحومات السيارات في مصر.. التطبيق خلال ساعات    رئيس إنبي يكشف حقيقة اهتمام الأهلي والزمالك برباعي الفريق    اليوم.. طقس حار نهارًا معتدل ليلًا بالبحيرة    القنصلية المصرية في جدة تحتفل بالذكري ال 70 لليوم الوطني لمصر    متحدث الصحة: الانتهاء من مشروع التأمين الصحي الشامل هو أكبر إنجاز منتظر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التكنولوجيا والرقمنة في حفظ وتوثيق وصيانة الآثار مؤتمر بجامعة الفيوم
نشر في صدى البلد يوم 23 - 05 - 2022

شهد الدكتور ياسر مجدي حتاته رئيس جامعة الفيوم، فعاليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الثالث الذي تنظمه كلية الآثار تحت عنوان (التكنولوجيا والرقمنة في حفظ وتوثيق وصيانة الآثار)، تحت إشراف الدكتور عرفه صبري حسن نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والعلاقات الثقافية والبحوث، والدكتور عاطف منصور عميد كلية الآثار ورئيس المؤتمر.

وأشار د. ياسر مجدي حتاته، إلى أن مؤتمر (التكنولوجيا والرقمنة في حفظ وتوثيق وصيانة الآثار) يتم بالتعاون مع جامعة ماربورج بالمانيا، ويضم نخبة من الخبراء والآثاريين العرب.

وأكد على أن الآثار جزء في غاية الأهمية من التاريخ المصري، وتأتي مشاركة ممثلي الهيئات والمنظمات العاملة في مجال الآثار ليعكس دعم أواصر الترابط، وأهمية التعاون مع الجهات العربية ذات الصلة، بهدف حفظ الإرث الثقافي وتوثيق وصيانة الآثار باستخدام الرقمنة والتكنولوجيا الحديثة.

كما أوضح د. عرفة صبري حسن، أن أهمية المؤتمر تأتي في إطار السعي الدائم لتطبيق الطرق العلمية والتكنولوجية الحديثة، لحفظ وتوثيق وصيانة الآثار المنقولة والثابتة، مما يتماشى مع رؤية مصر 2030 نحو الرقمنة والتحول الرقمي، وذلك من خلال مناقشة ما يقرب من 40 ورقة بحثية.

كما أكد د. سالم بن محمد المالك مدير عام المنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم (الايسيسكو) خلال كلمته التي ألقاها عبر تطبيق برنامج (زووم)، أن المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم تدرك أهمية الحفاظ على التراث العربي، باعتباره هوية الأمم العربية، كما أن المنظمة تهتم بتفعيل دور التكنولوجيا الحديثة للحفاظ على التراث الثقافي المادي وغير المادي، بالإضافة إلى الاهتمام بالكشف عن المواقع التراثية، ومكافحة الجرائم المرتبطة بالتراث، واستخدام التقنيات المتطورة والحديثة، والذكاء الاصطناعي لحفظ وتوثيق وأرشفة الآثار، وتفعيل البرامج الدراسية الحديثة، والتقنيات المتطورة لتحقيق الأهداف المنشودة.

كما أشاد د. محمد الكحلاوي بدور جامعة الفيوم، وكلية الآثار في مناقشة، ورعاية المؤتمرات المتخصصة، التي تواكب التطورات في الموضوعات الأثرية على مستوى العالم، وخاصة أن مجال الآثار أصبح في أمسِّ الحاجة إلى تطبيق الوسائل التكنولوجية الحديثة والرقمنة، لتحقيق وسائل الحفظ والأرشفة والتوثيق والصيانة، وخاصة في ظل ما تشهده المنطقة العربية من تحديات وتهديدات للثروة الأثرية والتراثية من هدم وطمس وسرقة وتدمير، بالإضافة إلى ضرورة إدخال العلوم الحديثة في حفظ المقدرات الثقافية للحفاظ على الثروة المعلوماتية وحفظ الإرث الثقافي.

كما أعلن عيسى يوسف، أنه يتم التنسيق والتعاون مع كلية الآثار بجامعه الفيوم، لتدشين مركز النقوش والخطوط العربية، ليكون بمثابة منارة علم تضيء طريق الباحثين، وللعمل على تأصيل الهوية العربية في ظل التحديات العالمية المتلاحقة، وسيكون المركز عبارة عن سجل أثري لبيان تطور الخطوط العربية والنقوش الصخرية التي تعتبر جزء أصيل من التراث الحضاري العربي، ولخلق مزيد من الدراسات والأبحاث للمهتمين في مجال الآثار بسهولة ويسر.

كما أكدت نوفة بنت ناصر، أن التكنولوجيا والرقمنة جزء لا يتجزأ من حياة الإنسان واستخداماته اليومية والعلمية، وجزء أصيل من علم التراث الحضاري الملموس وغير الملموس، ومع مرور الزمن نلحظ المسؤولية التي نواجهها للحفاظ على التراث من الزوال لعدة أسباب تشمل الكوارث البيئية، والحروب والسياسة والعولمة والحاجات الإنسانية والاتجاهات الحالية المتبعة، وعدم الوعي بأهمية التراث، ولذلك فعلي العلماء مسؤولية كبيرة في استخدامات وسائل التكنولوجيا المختلفة والرقمنة في حفظ وتوثيق وصيانة التراث الحضاري للمواقع الأثرية والمباني التراثية، وكذلك حماية وحفظ التراث الحضاري غير الملموس، مثل العادات والتقاليد والقيم واللغة، وتقديم المعلومات بطرق ووسائل مختلفة تخدم كافة أعمار المجتمع، وكذلك الثقافات المختلفة والخلفيات المجتمعية المتنوعة.

وتابع د. عاطف منصور، أن المؤتمر ياتي في ظل مشروع الفضاء الرقمي الذي تشارك فيه كلية الآثار، وتاكيدًا لأهمية التحول الرقمي العالمي لرقمنة الآثار، للحفاظ عليها وتوثيقها وإتاحتها للباحثين، في ظل الانفتاح العالمي، واستخدام الوسائط التكنولوجية المختلفة للتعليم والتعلم.

واكد أهمية الحفاظ على الآثار وإنشاء مستودع رقمي لها، وخاصة في ظل ما تتعرض له الآثار من تدمير أو ضياع، موضحًا أن كلية الآثار تسعى إلى التعاون مع كافة المنظمات الدولية والعربية والهيئات والاتحادات لحفظ وتوثيق الإرث الثقافي، الذي تذخر به الدول العربيهةة، وكذلك اللحاق بالركب العالمي فيما يتعلق بوسائل التحول الرقمي المختلفة.

وتم خلال فعاليات الجلسة الافتتاحية تكريم السادة ضيوف المؤتمر، وإهدائهم درع جامعة الفيوم.

كما تم خلال الجلسة تقديم عرض تقديمي لتجربة رقمنة الآثار في هيئة الشارقة للآثار بالإمارات، والتجربة الثانية من المانيا ضمن المشروع المصري الألماني لرقمنة الآثار.

وعلى هامش المؤتمر نظمت الكلية معرضًا يضم مجموعة من الأجهزة التي تستخدم في ترميم الآثار وفحص وتحليل المواد العضوية وغير العضوية.

ومن أهم تلك الأجهزة كاميرات الديجيتال ذات التقنية العالية لتصوير كافة التفاصيل الدقيقة المتعلقة بالأثر، بالإضافة لكاميرات ستريومكرسكوب، وجهاز تحليل فلور الأشعة السينية، وجهاز القياس اللوني، وجهاز تقادم الآثار، وجهاز المسح الطبوغرافي للمناطق الأثرية.


جامعة الفيوم: الملتقى العلمي الثقافي الأول بكلية الآداب مستقبل العلوم الإنسانية


00acf9c0-64db-4cb9-8256-3d400bc2cdc3 2cf7e3ff-1cb2-4777-9fc6-9db9c5ef28a8 3d9c30a4-3863-491c-b4d9-7c1defef621a 07f2025f-8d25-4e4b-adea-1ef640ca4df3 9c4f352c-37e8-4c55-8ad1-4b56ed68b57c 16bc659b-8a18-4fbd-9435-8ccf2b9139fb 39d4bcb1-8965-43c0-9af7-031473daccd3 53d14adc-75e3-461a-b9fa-e678244db59e 70e90353-0895-466d-8326-9fa6449d9911 127b8866-2fe1-420d-9209-3d0317082874 2272b4f5-56f7-4be5-99e2-95d48c0fc76a 635931cd-d933-4f0c-a237-202a3a33dc4f 14860457-d285-4fca-b2f5-eb94b500345e 68916410-06c8-45f6-8533-9d3ab1ccc1fa a82465ce-1be1-46ec-8311-3e7001679d4b cf540125-8374-4c4d-b073-8ea94f307416 d4b285b7-f2de-4fa3-b7ec-e64f67b0e497 d0538771-40fb-4677-9e12-82ac580a71ff e7f263e4-568b-4319-95d3-c0b99fcce1aa fb28ef94-8e94-4aae-9b4c-966df88bbec9 fbd4197b-c946-421b-b12b-cd9dbd5a4e78


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.