اليوم تشييع جثمان ماجدة عاصم ودفنها بجوار نجلها عمرو سمير    بورصة مسقط تغلق على ارتفاع    عمرو أديب لجمهوره: أنا مش منفصل عن الواقع ومعاكم    محافظ الإسماعيلية يوجه بالحد من ظاهرة حرق قش الأرز والحفاظ على البيئة    وزير الإسكان يكشف تفاصيل تطوير سور مجرى العيون    صندوق النقد: توقيع اتفاقات على مستوى الخبراء مع مصر وتونس سيتم قريباً جدا    تطور خطير.. كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا تجاه اليابان.. وطوكيو تدعو السكان للاختباء    استمرار المواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال بوسط وشمال الضفة الغربية    ترتيب الدوري الإسباني بعد نهاية الجولة السابعة.. برشلونة يخطف الصدارة من الريال    وسائل إعلام: 4 أنظمة إضافية من نوع HIMARS ضمن مساعدات واشنطن لأوكرانيا    «لو فيجارو»: الصواريخ الروسية تتفوق على صواريخ الناتو    مصيلحي: كدت أرحل عن الاتحاد.. ولن نفرط في ميسي ومروان عطية للأهلي والزمالك    عبد الرحمن رشدان: هدفي اللعب أساسيًا مع الأهلي.. وعبد المنعم وياسر إبراهيم مثلي الأعلي    أجايي: الأهلي جعل من إسمي كبيرًا والإدارة لم تتحدث معي وقت الرحيل    طارق السعيد: دونجا وجابر الصفقتان الأفضل للزمالك.. ومصطفى فتحي سيتألق مع بيراميدز    ثروت سويلم: نسعى لزيادة عدد الجماهير الموسم القادم.. وقرعة الدوري لن تكون موجهة    محمد صلاح عبد الفتاح: تعرضت للإيقاف لمدة شهر بعد تحذيري لطارق حامد    صلاح محسن يكشف حقيقة انضمامة للزمالك ..فيديو    مصرع شاب صعقًا بالكهرباء داخل منزله بقرية أبو مناع غرب في قنا    المؤبد ل 4 متهمين ضبط بحوزتهم 330 طربة حشيش بالإسكندرية    مصرع شابين إثر انقلاب سيارة على الطريق الزراعي بأسيوط    وفاة شاب أثناء تناول المخدرات مع شقيقه بالشروق    وزير الإسكان: أنفقنا تريليون و18 مليار جنيه في مشروعات العمران ليست من موازنة الدولة    ياسمين عز تقدم حفل جوائز مُنتدي الإعلام العربي في دبي    إثارة وتشويق.. طرح الإعلان الرسمي لفيلم حظك اليوم    "من مصر" يعرض تقريرا حول دور جهاز الاستطلاع في ملحمة أكتوبر المجيدة    نبيلة عبيد تستعيد ذكرياتها مع فيلم «شادر السمك»: من أجمل أعمالي    علاج 1350 مريضا مجانا بقافلة صحة الإسكندرية فى العامرية    وزير الداخلية يهنئ وزير الدفاع وررئيس أركان حرب القوات المسلحة بذكرى إنتصار أكتوبر    رئيس جامعة العلمين الأهلية: نسعى لتأهيل الكوادر اللازمة لسوق العمل    ورش عمل.. التنمية المحلية تكشف أهمية مؤتمر أسوان لمدن التعلم.. فيديو    أخبار التوك شو.. بكاء هستيري لوالدة منة ضحية مدرسة العجوزة.. الأرصاد توجه رسالة عاجلة للمواطنين    حالة الطقس ودرجات الحرارة اليوم الثلاثاء 04-10-2022 في مصر    عامل يتهم زوجته بضرب نجله بالوراق    العثور على جثة مسن متعفنة بالهرم.. والتحريات: وفاة طبيعية    الطلب على السيارات الكهربائية يعيد إحياء تعدين المنجنيز في أمريكا بعد عقود    أمين اتحاد مصارف الكويت: مصر سوق اقتصادي استثماري واعد وحكومتها متعاونة    استعدادا لمؤتمر COP27.. لقاءات مكثفة لوزيرالخارجية مع مسئولي الدول الفاعلة بالعمل المناخي    تفاصيل مرعبة.. عمرو أديب: قطار يوم القيامة بدأ في التحرك بحدود روسيا    دوري أبطال إفريقيا    برج الحوت.. حظك اليوم الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 : رحلة رومانسية    أمل إبراهيم تكشف عن أول أعمالها السينمائية في «واحد من الناس»    النور مكانه فى القلوب.. نانسى تحدت الظلام وحصلت على ليسانس ألسن    ماذا حدث في العالم يوم مولد النبي ؟ أضاءت الظلمات وتنكست الأصنام    حكم من يتكلم في الحمام.. علي جمعة يحذره و4 أفعال أخرى    دار الإفتاء: يجوز شرعا الصرف من زكاة المال لكفاية المحتاجين في الغذاء والدواء    قنديل: روسيا ستجري انتخابات برلمانية في سبتمبر 2023 لرسم حدود زاباروجيا وخيرسون    بنصف ملعقة ملح.. طرق منزلية للتخلص من حساسية الأنف    كنز مواد غذائية.. ماذا يحدث لجسمك عند تناول حبة من التين البرشومي    أول المفترسين على الأرض.. اكتشاف كائنات حية نادرة الوجود    نقيب المحامين يصدر قرارًا بشأن القيد في المحاكم الابتدائية    الأنبا باسيليوس يستقبل محافظ المنيا بمدرسة الراعي الصالح للغات    التعليم العالي توضح سبب انخفاض أعداد المتقدمين للدراسة بالخارج    حكم الاحتفال بالمولد النبوي.. اعرف ما قاله الشعراوي «فيديو»    رمضان عبدالمعز للمعلمين والمعلمات: «ساهموا معنا فى تربية أبنائنا»    عضو لجنة زراعة الأعضاء: ربع العمليات في مصر للكبد والباقي للكلى    جامعة المنوفية تحتفل بانتصارات أكتوبر.. وتنظم ندوة طلابية    هشام آمنة: الدولة بقيادة الرئيس السيسي تولي أهمية كبرى لبناء الإنسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نبوءة بيل جيتس وتحول جدري القرود لوباء.. طبيب: لا داعي للخوف منه
نشر في صدى البلد يوم 23 - 05 - 2022

تسبب تفشي فيروس جدري القرود عالميا في حالة من الرعب الشديد والفزع حول العالم نتيجة زيادة عدد حالات الإصابة ب "جدري القرود" خارج أفريقيا.
جدري القرود
جدري القرود والرعب الشديد حوله
وعقدت منظمة الصحة العالمية اجتماعا طارئا، ناقش فيه الخبراء احتمالات انتشار ذلك النوع من العدوى الفيروسية، ما يعيد إلى الواجهة تحذيرات بيل جيتس وغيره خلال أزمة وباء كورونا في العامين الماضيين من أن "العالم ليس مستعدا بما يكفي لمواجهة أزمة وباء واسع النطاق".
ف"جدري القرود" موجود في بعض دول أفريقيا كوباء محلي، وتتضمن أعراضه الإصابة بالحمى وتضخم العقد الليمفاوية وظهور بثرات كبيرة على الجلد.
انتشر في11 دولة.. سر انتقال جدري القرود من الحيوانات إلى البشر.. فيديوجراف
أخصائي مكافحة العدوى يوضح الفرق بين جدري القرود والمائي
وظهرت أول حالة حديثة خارج أفريقيا قبل أيام في بريطانيا، وسرعان ما ظهرت حالات أخرى هناك.
كما سجلت حالات إصابة في دول أوروبية وفي أستراليا وكندا والولايات المتحدة.
ويبلغ عدد حالات "جدري القرود" التي تم تسجيلها حتى الآن في أوروبا وبريطانيا وأميركا الشمالية وأستراليا 86 حالة مثبتة و57 حالة مشتبه فيها، ولم تسجل أي وفيات بالمرض حتى الآن.
فمع تزايد القلق بشأن مرض جدري القرود الذي انتشر في عدد من الدول، ووصل إلى منطقة الشرق الأوسط، يركز العلماء جهودهم لكشف كل المعلومات المتعلقة بالفيروس، مما يسهل عملية مواجهته.
ويعد جدري القرود مرضا معديا عادة ما يكون خفيفا، وهو متوطن في مناطق من غرب ووسط قارة إفريقيا والإصابة بالمرض في بدايتها كانت تحدث عند الاحتكاك بالحيوان المصاب، إلا أنها الآن تنتقل الآن بين شخص وآخر.
جدري القرود
جدري القرود انتشاره بطئ جدا
وانتشر المرض في عدد من الدول غير الإفريقية، ثم وصل إلى الشرق الأوسط، مع تسجيل إسرائيل أول إصابة بالمنطقة.
وينتشر هذا المرض من خلال الاحتكاك المباشر، مثل لمس ملابس الشخص المصاب أو لعابه، ويعد الاتصال الجنسي واحدا من أبرز أسباب العدوى.
وحول انتشار جدري القرود على غرار فيروس كورونا، قال الدكتور عاصم فرج، أستاذ الأمراض الجلدية، إن فيروس جدري القرود لم ينتشر ولم يصل إطلاقا مثل انتشار فيروس كورونا اللعين لأنه كان ينتشر نتيجة الرزاز بجانب الإصابة به عند قرب المسافة بين الشخص واخر.
وأوضح فرج في تصريحات خاصة ل"صدى البلد"، أن جدري القرود يختلف تماما الإصابة به عن فيروس كورونا "الوبائي السريع الانتشار"، أما جدري القرود ليس سريع الانتشار نهائيا لان الإصابة به تقع نتيجة الملمس، وغير ذلك لا يوجد إصابة به في مصر، وبتالي جدري القرود شبيه بالجدري المعروف وهذا يدل على البطيء الشديد لانتقال الفيروس.
وتابع: لا يوجد انتشار سريع لجدري القرود مثل فيروس كورونا، لذلك نستبعد هذا الاحتمال الوارد على لسان بعض الأشخاص، لان فيروس كورونا سريع الانتشار وجدري القرود بطيء جدا عن الانتشار، ولا ينتقل عبر الهواء لمسافات طويلة، ولكن عن طريق مخالطة المصابين بالفيروس لفترات طويلة لمدة شهور وبشكل وثيق، وهو ما يجعل أنه من غير المرجح تحوله لجائحة عالمية مثل فيروس كورونا المخيف.
وأكد: "على الناس حماية أنفسهم من خلال اتباع بعد الطرق وهي تجنب ملامسة الحيوانات التي يمكن أن تقوي الفيروس بجانب تجنب ملامسة أي مواد خاصة بالمريض، والحرص الشديد على غسل اليدين بانتظام عقب الاعتناء بمرضى جدري القرود أو بعد ملامسة الحيوانات المصابة، باستخدام الماء والصابون أو معقم اليدين المعتمد على الكحول.
واختتم قائلاً: يجب طهي جميع المنتجات الحيوانية بشكل جيد قبل تناولها، وارتداء قفازات ومعدات حماية عند الاعتناء بالمرضى المصابين بالفيروس.
الدكتور عاصم فرج، أستاذ الأمراض الجلدية
مرض جدري القرود ونسبة الوفيات
وجدري القرود هو مرض نادر يحدث أساسا في المناطق النائية من وسط إفريقيا وغربها بالقرب من الغابات الاستوائية الماطرة، وهو مرض فيروسي حيواني المنشأ ينقل فيروسه من الحيوان إلى الإنسان وتماثل أعراض إصابته للإنسان تلك التي كان يشهدها في الماضي المرضى المصابون بالجدري، ولكنه أقل شدة.
ومع أن الجدري كان قد استؤصِل في عام 1980، فإن جدري القردة لا يزال يظهر بشكل متفرق في بعض أجزاء إفريقيا، كما ينتمي فيروس جدري القردة إلى جنس الفيروسية الجدرية التابعة لفصيلة فيروسات الجدري.
وينقل فيروس جدري القردة إلى البشر من طائفة متنوعة من الحيوانات البرية، ولكن انتشاره على المستوى الثانوي محدود من خلال انتقاله من إنسان إلى آخر، ويتراوح في العادة معدل الإماتة في الحالات الناجمة عن فاشيات جدري القردة بين 1 و10%، وتلحق معظم وفياته بالفئات الأصغر سنا.
وأكدت منظمة الصحة العالمية، أنه كشف لأول مرة عن جدري القردة بين البشر في عام 1970 بجمهورية الكونغو الديمقراطية لدى صبي عمره 9 سنوات كان يعيش في منطقة استؤصل منها الجدري في عام 1968.
وأبلغ منذ ذلك الحين عن حدوث معظم الحالات في المناطق الريفية من الغابات الماطرة الواقعة بحوض نهر الكونغو وغرب إفريقيا، خصوصا في جمهورية الكونغو الديمقراطية التي رئي أنها موطونة به، والتي اندلعت فيها فاشية كبرى للمرض في عامي 1996 و1997.
ويمكن أن ينجم انتقال المرض على المستوى الثانوي أو من إنسان إلى آخر عن طرق:
* المخالطة الحميمة لإفرازات السبيل التنفسي لشخص مصاب بعدوى المرض أو لآفاته الجلدية.
* ملامسة أشياء لوثت مؤخرا بسوائل المريض أو بمواد تسبب الآفات.
* كما ينتقل المرض في المقام الأول عن طريق جزيئات الجهاز التنفسي التي تتخذ شكل قطيرات تستدعي عادة فترات طويلة من التواصل وجها لوجه، مما يعرض أفراد الأسرة من الحالات النشطة لخطر الإصابة بعدوى المرض بشكل كبير.
* كما يمكن أن ينتقل المرض عن طريق التلقيح أو عبر المشيمة (جدري القردة الخلقي)، ولا توجد حتى الآن أي بيانات تثبت أن جدري القردة يمكنه الاستحكام بين بني البشر بمجرد انتقاله من شخص إلى آخر.
جدري القرود
علامات مرض الجدري وأعراضه
وأوضحت منظمة الصحة العالمية أعراض المرض، حيث تتراوح فترة حضانة جدري القردة وهي الفترة الفاصلة بين مرحلة الإصابة بعدواه ومرحلة ظهور أعراضها بين 6 أيام و16 يوما، بيد أنها يمكن أن تتراوح بين 5 أيام و21 يوما.
وتنقسم مراحل العدوى إلى فترة الغزو صفر يوم و5 أيام، ومن سماتها الإصابة بحمى وصداع مبرح وتضخم العقد اللمفاوية والشعور بآلام في الظهر وفي العضلات ووهن شديد.
وفترة ظهور الطفح الجلدي في غضون مدة تتراوح بين يوم واحد و3 أيام عقب الإصابة بالحمى والتي تتبلور فيها مختلف مراحل ظهور الطفح الذي يبدأ على الوجه في أغلب الأحيان ومن ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.
ويكون وقع الطفح أشد ما يكون على الوجه في 95% من الحالات وعلى راحتي اليدين وأخمصي القدمين 75%.
ومن جانب ذلك، أشارت المنظمة إلى أن الطريقة الوحيدة للحد من إصابة الناس بعدواه هي إذكاء الوعي بعوامل الخطر المرتبطة به وتثقيف الناس بشأن التدابير التي يمكنهم اتخاذها من أجل الحد من معدل التعرض له، ولا غنى عن تدابير الترصد والإسراع في تشخيص الحالات الجديدة من أجل احتواء الفاشيات.
وللحد من خطر انتقال العدوى من إنسان إلى آخر ينبغي تجنب المخالطة الجسدية الحميمة للمصابين بعدوى جدري القردة، ولابد من ارتداء قفازات ومعدات حماية عند الاعتناء بالمرضى، كما ينبغي الحرص على غسل اليدين بانتظام عقب الاعتناء بهم أو زيارتهم.
خبير مناعة: الوفيات ب جدري القرود تصل 1% و3 فئات تموت به |فيديو
للوقاية من جدري القرود.. اللقاح وتجنب ملامسة الحيوانات المصابة وعزل المرضى
والحد من خطر انتقال المرض من الحيوانات إلى البشر ينبغي أن تركز الجهود المبذولة للوقاية من انتقال الفيروس في البلدان الموطونة به على طهي كل المنتجات الحيوانية (الدم واللحوم) بشكل جيد قبل أكلها، كما ينبغي ارتداء قفازات وغيرها من ملابس الحماية المناسبة عند مناولة الحيوانات المريضة أو أنسجتها الحاملة للعدوى وأثناء ممارسات ذبحها.
بلجيكا تطبق الحجر الصحي الاجباري
والجدير بالذكر، أصبحت بلجيكا أول دولة تطبق الحجر الصحى الإجبارى لمدة 21 يوما ضد جدرى القرود، حيث تؤكد 14 دولة تفشى المرض الفيروس بها ويحذر الأطباء من "ارتفاع كبير" فى حالات الإصابة بالمملكة المتحدة، حسبما ذكرت صحيفة "الديلى ميل".
بلجيكا تفرض الحجر الصحي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.