منافسة فى حب الوطن    تحت رعاية وحضور الرئيس السيسي.. وفد التنسيقية يزور معرض النقل الذكي    «تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة».. احتفالية كبرى ب«طفولة عين شمس»    رئيس «الشيوخ»: الدعم الكامل للخارجية فى كل المعارك الدبلوماسية    «جولدمان ساكس» يبدى قلقا إزاء مستقبل أوبك مع الموجة الثانية من كورونا    6 أشهر لضبط منظومة تراخيص البناء    توجيه عاجل من الرئيس السيسي بشأن فيروس كورونا    إنفوجراف| الإدارة الأمريكية الجديدة في عهد بايدن    العراق يوجه اتهاما خطيرا لتركيا في مجلس الأمن    مرصد الأزهر يستقبل وفد مؤسسة «شباب المتوسط»    رئيس الإمارات يأمر بالإفراج عن 628 سجينا بمناسبة اليوم الوطنى ال49    رئيس «الجمعيات الأهلية»: مازلنا نعاني من ارتفاع الخصوبة.. وكورونا أثرت على نسبة النمو الاقتصادي    عزل.. رئيس الكاف انتصار للحق والعدالة    هاندانوفيتش: إنتر يحتاج سبع نقاط من أجل التأهل    هدف صلاح في إيفرتون يخطف جائزة الشهر في ليفربول    تعطيل الدراسة بمدارس دمياط لسوء الأحوال الجوية    حبس 3 عاطلين كونوا تشكيلاً عصابياً لسرقة المواطنين بالإكراه في الأميرية    بتوجيه من الرئيس.. تسليم سكان عقار كرموز المائل بالإسكندرية وحدات سكنية في بشائر الخير    حبس شاب متهم بقتل خطيبته بالمنيا 4 أيام    5 ورش للشباب والأطفال في الدورة الخامسة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة    متحف الحضارة يستقبل تمثال ل«لملك مرنبتاح والمعبودة حتحور»    «ثقافة المنوفية» تنظم ندوات للتعريف بدوافع الهجرة غير الشرعية |صور    الرئيس السيسي: الدولة تعاملت مع أزمة كورونا بشكل هادئ ومتوازن    بعد توجيهات "السيسي" بشأنه.. 6 معلومات عن المشروع القومي لتجميع مشتقات البلازما    السيسي: وعي المصريين هو اللقاح الحقيقي في التعامل مع كورونا    توجيه تهمة "القتل العمد" لزوج الفنانة نانسي عجرم    صابر الرباعي ينعى الموسيقار الكبير طارق عاكف    بعثة المقاولون العرب تصل مطار جيبوتي    «مبارك» يعقد إجتماع مجلس جامعة المنوفية لشهر نوفمبر    مصادر: انفصال عمرو دياب ودينا الشربيني    محافظ الفيوم يوجه بتجهيز موقف خاص بسيارات الأجرة بالشواشنة ويتفقد مستشفى أبشواي | صور    الاسماعيلي يفوز وديا علي طلائع الجيش بهدفين مقابل هدف    تسريبات من معسكر الأهلى .. اصابة 9 لاعبين بفيروس كورونا .. وتعتيم لحين اجراء مسحة الكاف غدا    «السكة الحديد» تعلن تقديم خدمة جديدة للركاب    اليوم.. هنادي مهنا تطرح كليب أغنية أول كلام    إصابة 7 في انقلاب سيارة ميكروباص بقنا.. صور    الشباب والرياضة تحقق أولي انتصاراتها بمنافسات اليوم الثالث من دوري الوزارات    محافظ دمياط تبحث إجراءات إلتزام شركات المنطقة الحرة بتطبيق أعلى معدلات السلامة البيئية    الخارجية الروسية: على موسكو وواشنطن الحفاظ على تجربة منع الاصطدام بسوريا    محافظ أسيوط يعلن تنفيذ مشروعات رصف بتكلفة 360 مليون جنيه بمراكز المحافظة    غلق لجنة الحجناية بدمنهور بعد مشاجرة بين أنصار المرشحين .. صور    كلوب: لو كان التحفيز نقطة قوتي الوحيدة لما وصلت إلى ما عليه الآن    تأجيل محاكمة سعاد الخولي ب«الكسب غير المشروع» ل 29 ديسمبر    وزير الكهرباء: نسعي لتعميق العلاقات الاقتصادية والتجارية مع "الأوروبي"    لائحة «الشيوخ» تعطى الأعضاء حق طلب اسقاط العضوية عن احدهم.. تعرف على الشروط    محافظ القاهرة يتفقد تسكين الباعة بسوق التونسي الجديد بالبساتين    بالفيديو| أحمد كريمة يوضح حكم "البشعة": دجل وخرافة ومخالفة للقرآن والسنة    شاهد.. مهمة Chang'e-5 الصينية تنطلق لجمع عينات من القمر    ضبط 300 ألف عبوة دوائية منتهية الصلاحية بالشرقية    دار الإفتاء: ارتداء الكمامة واجب شرعي    الفيوم والاسكندرية والزقازيق يحصدون المراكز الأولى في بطولة الجامعات للدراجات    "صباح الخير يا مصر" يحتفي بذكرى رحيل الشيخ الحصري| فيديو    ضبط أدوية ومكملات غذائية مهربة وغير مسجلة بعدد من الصيدليات والمخازن    «الصحة»: فيروس كورونا ساهم في خلق أنظمة صحية مرنة قادرة على مواجهة التحديات    تعليم بنى سويف: بدء مسابقة القرآن الكريم والثقافة الإسلامية 28 نوفمبر الجارى    عميد طب طنطا: 400 مليون جنيه لتجهيز مستشفى الجراحات الجديد    فضل الاستغفار وقت السحر    الصلاة هي رأس شعائر الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علماء الأوقاف: التابعون قدوة لمن جاء بعدهم من الأئمة
نشر في صدى البلد يوم 15 - 11 - 2019

انطلقت اليوم الجمعة القافلة الدعوية السابعة عشرة المشتركة بين علماء الأزهر ووزارة الأوقاف إلى محافظة القاهرة إدارة أوقاف القاهرة الجديدة لأداء خطبة الجمعة تحت عنوان: "الإسلام عمل وسلوك نماذج من حياة التابعين"، وذلك في إطار التعاون المشترك والمثمر بين الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف من أجل تصحيح المفاهيم الخاطئة ونشر الفكر الوسطي المستنير، وبيان يسر وسماحة الإسلام ، ونشر مكارم الأخلاق والقيم الإنسانية، وترسيخ أسس التعايش السلمي بين الناس جميعًا.
أكد الدكتور محمد عبد الرحمن محمد الأستاذ بجامعة الأزهر، من على منبر مسجد زاوية الرسول أن الله (عز وجل) يصطفي من عباده من يعمل لدينه ويخلص له ولرسالته ، ولقد أخبر النبي (صلى الله عليهم) أن خيار هذه الأمة هم أصحابه (رضي الله عنهم)، ثم التابعون، وتابعوهم، فعن عبد الله بن مسعود (رضي الله عنه)، قال: قَالَ رَسُولُ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ): (خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ …)، فهؤلاء هم الصفوة الذين وصفوا بالخيرية، وحملوا أمانة العلم ، يَنْفُونَ عَنْهُ تَحْرِيفَ الْغَالِينَ، وَانْتِحَالَ الْمُبْطِلِينَ، وَتَأْوِيلَ الْجَاهِلِينَ، ولقد امتدحهم الله (عز وجل) وجمعهم مع صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ، ووصفهم بالإحسان، ورضي عنهم ، ووعدهم جنات تجري من تحتها الأنهار، فقال تعالى: {وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}.
ومن على منبر مسجد عبد العظيم لقمة أكد الشيخ محمد أحمد عويس عضو مجمع البحوث الإسلامية أن التابعين هم أقرب الناس زمانا من رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فالتابعون هم الجيل التالي لجيل الصحابة، وأتباع التابعين هم الجيل التالي لجيل التابعين (رضي الله عنهم أجمعين).
ومن على منبر مسجد الرحمن بالتجمع الأول أكد الشيخ محمد نبيل أبو الخير عضو مجمع البحوث الإسلامية أن التابعين يعرفون بصدق محبتهم لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فقد كان الحسن البصري (رحمه الله) إذا حدَّث بحديث الجذع – وحنينه إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) – بَكى، وَقَالَ: يَا عباد الله، الْخَشَبَة تحن إِلَى رَسُول الله (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم) شوقا إِلَيْهِ ، فَأنْتم أَحَق بذلك، وَأَن تشتاقوا إِلَى لِقَائِه، وقد سئل الإمام مالك (رحمه الله) : متى سمعت من أيوب السختياني؟ فقال: حج حجتين، فكنت أرمقه ولا أسمع منه، غير أنه كان إذا ذكر النبي (صلى الله عليه وسلم) بكى حتى أرحمه … وكان بلغ من توقيرهم للنبي (صلى الله عليه وسلم) أنهم لا يحدثون بحديثه إلا وهم على أحسن حال وأفضل هيئة، وقد تربى أتباعهم على ذلك، قال أبو سلمة الخزاعي (رحمه الله): كان مالك بن أنس إذا أراد أن يخرج ليحدث توضأ وضوءه للصلاة، ولبس أحسن ثيابه ، ومشط لحيته ، فقيل له في ذلك، فقال: أوقر به حديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
ومن على منبر مسجد تقوى القلوب بالتجمع الخامس أشار الدكتورأحمد عبد الهادي علي حسن بديوان عام الوزارة إلى أن التابعين (رحمهم الله) تعلموا من صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فهم الدين فهما صحيحًا ، فهذا الإمام الحسن البصري (رحمه الله) – وهو من كبار التابعين – عندما سئل : أمؤمن أنت؟ قال : " الإيمان إيمانان ؛ فإن كنت تسألني عن الإيمان بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، والجنة، والبعث، والحساب، أنا مؤمن، وإن كنت تسألني عن قول الله (عز وجل) : {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا}، فوالله ما أدري أنا منهم أم لا، قال البيهقي معلقًا : فلم يتوقف الحسن في أصل إيمانه في الحال ، وإنما توقف في كماله الذي وعد الله (عز وجل) أهله بالجنة، في قوله تعالى: {لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ} .
ومن على منبر مسجد آل شكر بالتجمع الأول أوضح الدكتورمحمود محمد مندوه بمديرية أوقاف الجيزة أن التابعين كانوا قدوة طيبة لمن جاء بعدهم من الأئمة ، فهذا الإمام مالك بن أنس (رضي الله عنه) – وهو من تابعي التابعين – قد طلب منه أبو جعفر المنصور (رحمه الله) اعتماد كتابه " الموطأ " في مختلف البلاد الإسلامية ، قائلا : إني عزمت أن آمر بكتبك هذه التي وضعتها – يعني الموطأ- فتُنْسَخُ نُسَخًا ، ثم أبعث إلى كل مِصْرٍ من أمْصَار المسلمين منها بنسخة ، وآمرهم أن يعملوا بما فيها ، لا يتعدونه إلى غيره ، وَيَدَعُوا ما سوى ذلك من هذا العلم المحْدَثِ ، فإني رأيت أصل العلم رواية أهل المدينة وعلمهم ، فقال الإمام مالك : يا أمير المؤمنين ، لا تفعل هذا ، إن الناس قد سبقت إليهم أقاويل ، وسمعوا أحاديث ، ورووا روايات ، وأخذ كل قوم منهم بما سبق إليهم ، وعملوا به ، ودانوا به من اختلاف الناس وغيرهم ، وإنَّ ردَّهُمْ عَمَّا اعتقدوه تشديد ، فَدَعِ الناس وما هم عليه ، وما اختار أهل كل بلد منهم لأنفسهم ، فقال : لعمري ! لو طاوعتني على ذلك لأمرت به .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.