شكوى من انقطاع الكهرباء المتكرر بشارع عمر حسن بالمريوطية    ثبات «أسعار الدواجن» بالأسواق اليوم 15 أغسطس    مصر للطيران تسير رحلاتها المنتظمة إلى 23 وجهة دولية.. والاستثنائية للسعودية وتونس    "التضامن" تبدأ اليوم صرف مساعدات تكافل وكرامة    انخفاض أسعار الخضروات في سوق العبور اليوم 15 أغسطس    الصين: 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها 8 بعدوى محلية    أمريكا تسجل 64 ألفا و201 إصابة جديدة بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية    بعد 75 عام من الاستسلام.. إمبراطوار اليابان : نادم علي تاريخ بلادي    السفارة الإسرائيلية في تركيا تصف اتفاق السلام مع الإمارات ب"التاريخي"    رئيس وزراء كندا يعلن وفاة اثنين من مواطنيه في انفجار مرفأ بيروت    جوتيريش يدعو البيلاروسيين إلى حل مشاكلهم عبر الحوار    مدبولي ووزراء الكهرباء والرى والصحة والتجارة والصناعة يتوجهون إلى السودان (التفاصيل)    مرتضى منصور: أنا حذرتك يا خطيب من هذا الأمر لكنك لم تسمع كلامي    دوري أبطال أوروبا.. موعد مباراة مانشستر سيتي وليون والقنوات الناقلة    هنا رابط tawjihi.jo للحصول على نتيجة الثانوية العامة في الأردن 2020 حسب الاسم عبر موقع توجيهي جو    121 حالة قيادة تحت تأثير المخدر والخمور خلال يومين    محمد رشاد يحرج مي حلمي: طلقتها بالتلاتة في حضورها    العراق تعتزم فرض إجراءات صارمة لمواجهة الارتفاع الجديد في إصابات كورونا    درجات الحرارة المتوقعة اليوم السبت 15- 8- 2020 بمحافظات مصر    تعرف على موعد جولة الإعادة فى انتخابات مجلس الشيوخ    وداعا سيدتي الجميلة.. صباح البلد ينعي الفنانة شويكار    آسر ياسين ناعيا شويكار: من أكتر النجوم اللي عشقتها هي وأعمالها    عمرو أديب عن هزيمة برشلونة: الأسماء لا تساوي شيئا بلا مجهود أو عرق    موافقة السيسي على إنشاء 4 جامعات أهلية جديدة تتصدر اهتمامات صحف القاهرة    "هو ده حبيبي" لمحمد حماقي تحقق 4 ملايين مشاهدة (فيديو)    نزاع قضائي بين شركة أمريكية ومتجري «أبل» و«جوجل»    ما هي سكرات الموت    سمكة قرش تهاجم امرأة قبالة ساحل استراليا الشرقي    اليوم.. "الأعلى للجامعات" يناقش زيادة المقبولين بالطب وخفضهم بالصيدلة    هبوط النفط متأثرًا بمخاوف شح الطلب وزيادة المعروض    تعرف على أسباب زيادة الرزق    رئيس جمعية أصحاب المدارس الخاصة: لسنا منوطين بتحديد المصروفات الدراسية.. فيديو    لماذا لا يتم تطبيق التصويت الإلكتروني؟    الإسماعيلي يكشف مصير باهر المحمدي    عضو اتحاد الكرة السابق: يجب إلغاء سقف الرواتب في مصر    "الأوقاف": خطبة الجمعة المقبلة من مسجد النور بنفس ضوابط الأسابيع الماضية    شوبير: ميسي يلعب مع فريق ومدرب سيئ    وفاة ربة منزل حزنا على مقتل ابنتها على يد زوجها بالمنيا    علشان نكون سعداء لازم نبطل نخاف.. رضوي الشربيني توجه رسالة لجمهورها    استمرار تلقي طلبات مخالفات البناء في كفر الشيخ    بعد استجابة مجلس الوزراء لحالة توأم ملتصق.. مستشار «مدبولي» يؤكد: لا مانع طبي لإجراء عملية الفصل    أهمية شكر الله على الرزق    هادى الجيار: لهذا السبب تم إلغاء مشاهدي ب"فلانتينو" للزعيم عادل إمام    أهداف الجمعة.. بايرن ميونخ يمطر شباك برشلونة ب8 أهداف تاريخية    طبيب يصدم الجميع بشأن العدد المطلوب من لقاحات كورونا (فيديو)    أستاذ بجامعة نيويورك: اللقاحات أصبحت حرب اقتصادية وسياسية    تحرير 43 محضر إشغال طريق فى حملة ليلية بالأقصر    مختار مختار: الأهلي لن يتأثر برحيل رمضان صبحي    محامي كهربا: قضايا اللاعب ضد الزمالك مدنية ورياضية وجنائية    تنسيق الجامعات 2020| ننشر موعد بدء المرحلة الأولى للجامعات    صندوق الاستثمارات العامة السعودي يستثمر 4.7 مليار دولار في صناديق مؤشرات متداولة    عاجل.. الموت يفجع سامح الصريطي    مفتي الجمهورية يكشف سبب إطلاق لفظ «خوارج العصر» على الإخوان| فيديو    بمعدل فنان كل يوم| الموت يخطف 3 نجوم في 72 ساعة آخرهم شويكار    المفتي: ترك المعاصي والذنوب يجعل القلب سليما    القباج: قيمة تعويضات أسر ضحايا "معدية دميشلي" أعلى مما أقره القانون    رفع شجرة سقطت بطريق طلخا المحلة وإعادة حركة السيارات من جديد    القليوبية تسجل 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوار بن سلمان ومؤامرات قطر وإيران والوضع في السودان.. أبرز ما جاء ب صحف الإمارات
نشر في صدى البلد يوم 16 - 06 - 2019

تناولت الصحف الإماراتية، اليوم الأحد، مجموعة من أهم الأنباء على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي، حيث سلطت الضوء على حوار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع صحيفة الشرق الأوسط.
*محمد بن سلمان ل "الشرق الأوسط": لا نريد حربًا في المنطقة ولكننا سنردّ على أي تهديد
وتناولت صحيفة "البيان" ما جاء في حوار الأمير في نقاط محددة، من إدانة الاعتداءات على على ناقلات النفط في الخليج واستهداف منشآت نفطية ومطار أبها في المملكة، ومطالبته المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم تجاه السلوك الإيراني في المنطقة.
وأكد بن سلمان على عدم رغبة المملكة في حرب بالمنطقة، لكنها رغم ذلم لن تتردد في الرد على أي تهديد لها ولمصالحها وشعبها وسيادتها، مؤكدا أن المشكلة في طهران وليس في أي مكان آخر.
وقال بن سلمان، إن السعودية لطالما دعمت جهود التوصل لحل سياسي في اليمن، لكن مليشيات الحوثي قدم أجندة إيران على مصالح اليمن وشعبه، وأن السعودية لن تسمح بوجود ميليشيا خارج مؤسسات الدولة بالقرب من حدودها، كما أن التحالف العربي لا يهدف فقط إلى تحرير اليمن من الحوثيين وإنما تحقيق الرخاء والاستقرار لليمنيين أيضا.
وأوضح بن سلمان في حواره عدة أمور، منها أهمية الحفاظ على العلاقات الأمريكية السعودبة الأساسي في تحقيق استقرار المنطقة، واستمرار دعم المملكة للشعب السوادني، وأن المملكة تسعى لتحقيق العدالة في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، مطالبا التوقف عن استغلال بعض الأطراف للواقعة سياسيا.
وأعلن التزام الطرح الأولي العام لأرامكو السعودية، وفق الظروف الملائمة وفي الوقت المناسب، وأن رؤية المملكة 2030 انتقلت من مرحلة التخطيط والتصميم إلى مرحلة التنفيذ، وأن النتائج بدأت تظهر على أرض الواقع.
* قطر وإيران.. علاقات خاصة ومؤامرات مشتركة ضد الاستقرار
وبحسب "البيان"، فإن قطر تواصل التحرك في الدائرة الإيرانية في ظل التوترات المتفاقمة في المنطقة إثر الهجمات المتكررة على الناقلات والمنشآت النفطية من قبل إيران وأدواتها، بحسب تأكيدات أمريكية وبريطانية.
وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس، أن طهران ترغب في تعزيز العلاقات مع الدوحة أكثر من السابق، الأمر الذي أكد عليه أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، حسبما نقلت وكالة تسنيم للأنباء.
وقال روحاني إن "تعزيز العلاقات مع دول الجوار والصديقة، خاصة قطر، من الأولويات الثابتة في السياسة الخارجية لإيران".
وتشير التحركات القطرية في المنطقة، منذ انكشاف أجندتها إثر إعلان المقاطعة من قبل الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، إلى عمق العلاقات مع إيران وميليشياتها.
ويقول مراقبون إن قطر تريد استمرار الأزمة مع الدول الخليجية والعربية من أجل أن تواصل سياساتها التآمرية مع إيران، لأن حل الأزمة يستوجب على الدوحة تنفيذ التزاماتها في عدم القيام بخطوات تهدد الأمن القومي العربي.
هذا السبب لا تزال الأزمة الخليجية قائمة بتعنت الجانب القطري الذي رفض على مدار عامين الاستجابة لمطالب الدول الأربع المتمثلة ب13 طلبًا وعلى رأسها التوقف عن دعم التيارات الإرهابية والمناوئة لأمن واستقرار دول الخليج. وعلى الرغم من محاولات الدول الأربع تعديل سياسة الدوحة وعودتها إلى الصف الخليجي والعربي، إلا أنه في كل مرة تثبت قطر أنها طعنة في الظهر الخليجي.
هذه الأزمة - كما يرى مراقبون- كشفت حقيقة نظام الحمدين الذي تبين أنه سبب كل فتنة في المنطقة، ومن يحول دون حالة وفاق عربي إسلامي وقد تبين هذا في الآونة الأخيرة بشكل واضح من خلال أداء تميم بن حمد في المشاورات العربية.
ويرى الأكاديمي السعودي الدكتور محمد الحربي أن الخاسر الأكبر من هذه الأزمة هي قطر، التي تحولت إلى مرتع للقوى الأجنبية، وبالتالي من الضروري إعادة التفكير في وضعها السياسي والأمني والانضمام إلى المركب الخليجي. وأضاف أن الوضع المتأزم على المستوى الإقليمي والدولي، والتدخلات الإيرانية العلنية في شؤون الخليج يحتم أن يكون هناك حائط صد خليجي، لكن قطر هي الثغرة في حائط الصد، مؤكدًا أن الدول الأربع مطالبها لن تتغير ولا بد من الانصياع القطري.
*الإمارات تدعو إلى تعاون دولي لتأمين الملاحة
وبحسب "الإمارات اليوم"، أكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، أن استقرار المنطقة يكون بمظلة دولية لأن المنطقة هي الشريان الأساسي للطاقة في العالم، ودعا خلال زيارتين رسميتين إلى بلغاريا وقبرص، أمس، المجتمع الدولي إلى أن يتعاون من أجل تأمين الملاحة الدولية.
ولفت إلى أن الأدلة حول الهجمات التي وقعت على 4 ناقلات نفط داخل المياه الإقليمية لدولة الإمارات تشير بوضوح إلى أن الجهة المنفذة دولة، وأوضح سموه أن أكبر تحدٍّ لأهل الظلام هو النجاح.
*حميدتي: سفراء أجانب يزرعون الفتنة في السودان
وبحسب "الخليج"، قال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو الملقب ب«حميدتي»، أمس السبت، إن المجلس مستعد للتفاوض، وليس طامعًا في السلطة، فيما نقلت وسائل إعلام محلية، أمس، عن المجلس العسكري، قوله إن الأخير سيعلن تشكيل حكومة تصريف أعمال في البلاد خلال أسبوعين، في وقت كثف المبعوث الإثيوبي محمود درير، من لقاءاته مع طرفي الأزمة في محاولة لإعادتهما الى مائدة المفاوضات.
واتهم حميدتي بعض الأطراف بمحاولة إحداث فتنة في السودان، قائلا إن البلاد مستقرة في الوقت الحالي، وأبدى استعداد المجلس للتفاوض.
وأضاف في كلمة بمنطقة «قري» بالعاصمة الخرطوم، أن الشعب السوداني هو الذي ساهم في تغيير نظام الرئيس المعزول، عمر البشير.
وفي إشارة إلى تدخل خارجي، اتهم حميدتي بعض السفراء الأجانب في العاصمة الخرطوم بالتآمر على البلاد، وأوضح: «بعض السفراء دمروا بلدانًا وطُردوا من بلدان أخرى، والآن يتواجدون داخل السودان».
وهدد بكشف المؤامرات التي تحاك من قبل هؤلاء السفراء ضد السودان قريبًا وإحالتهم إلى القضاء.
وأضاف «لدينا تفويض من الشعب السوداني لتشكيل حكومة تكنوقراط»، مضيفًا أن التغيير كان سلسًا في البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.