أهداها درع صدى البلد.. أحمد موسى يكرم أسرة الشهيد عاطف الإسلامبولي.. فيديو    بوابه الحكومة المصريه الالكترونيه للتنسيق | إقبال كبير على كليات الطب في أول ساعات تسجيل الرغبات    إبراهيم الشهابي يكشف مكاسب اختيار العاصمة الإدارية لعقد مؤتمر الشباب    "الأوقاف" تحقق 21 مليون جنيه مبيعات من صكوك الأضاحي    عمرو طلبة: مضاعفة إنتاج محطة الرميلة يساهم في حل أزمة المياه بمطروح    الأوقاف: تنظيم النسل ضرورة وطنية خاصة فى المرحلة الراهنة    واشنطن تبدي قلقها من أنشطة بكين النفطية في بحر الصين الجنوبي    تزامنا مع موعد تلمودي.. اتحاد منظمات الهيكل يدعو المستوطنين لاقتحام الأقصى غدا    ترامب في ذكرى رحلة الصعود للقمر : قفزتنا التالية المريخ    اعتقال شقيق نائبة تركية في كردستان العراق لاغتياله دبلوماسيا    شباب اليد يهزمون كوريا 38 / 36 فى مونديال أسبانيا    أحمد حسن.. «الصقر» يعيد جمال بالماضي ل«الماضي»: «يا فرحه ما تمت»    دجلة يؤجل العودة إلى التدريبات للخميس المقبل    يا فرحة ما تمت.. مصرع الأول على الثانوية الأزهرية غرقا أثناء الاحتفال بتفوقه    فيديو.. الهضبة يطرح أغنية "بحبه" من ألبوم "أنا غير"    تعرف علي موعد حفل كاظم الساهر ضمن فعاليات موسم السودة    شاهد.. صورة عائلية تجمع إيمي ودنيا سمير غانم مع حسن الرداد ورامى رضوان    شاهد.. أحمد فهمي «على السقالة» لمتابعة تشطيب شقته    بالصور.. أحمد فتحي يكشف عن دوره في "الطيب والشرس واللعوب"    علي جمعة يكشف عن أفضل أنواع الحج    نقابة الأشراف ترفض التطاول على سيدنا الإمام الحسين.. وستواجه أي إساءة بالقانون    عبدالمجيد: تكريم المتفوقين من أبناء الصحفيين قريبًا    مقتل 6 أشخاص من طالبان بنيران القوات الأفغانية    صدمة الروخى بلانكوس.. إصابة جواو فيلكس فى أول مباراة له مع أتليتكو مدريد.. فيديو    إندرلخت البلجيكى يقترب من خطف الكونغولى موليكا قبل الأهلى    طرح أفيشات مبدئية لفيلم "ماكو" بمشاركة نجوم مصر والعالم    الموسيقى في العصر الرومانتيكي    مصرع طالب سقط من قطار في قنا    نائب مطروح يطالب بإعادة التسعير في تقنين الأراضي    خالد الجندى يوضح كيف تتصرف الحائض أثناء أدائها الحج | فيديو    مدير شركة "تذكرتي": إنجاز البطولة الإفريقية في وقت قياسي كان حلم للجميع    الجيش الليبي يحدد "ساعة الصفر"    «الآثار» تفتح تحقيق عاجل حول الفيديو المسيء لمومياء الملك سقنن رع بمتحف التحرير    البحوث الإسلامية": انتشار واسع لواعظات الإسكندرية للمشاركة في التوعية النسائية    تعرف على معنى "الحج أشهر معلومات"    محافظ بني سويف : حققنا المركز الأول في تنفيذ قرارات مجلس المحافظين الرابع    ريال مدريد بحسم مصير أسينسيو    وصول 515 ألفا و16 حاجا إلى السعودية لأداء مناسك الحج    شاهد.. مشادة كلامية بين مدرب حراس المنتخب و«إبراهيموفيتش»    محافظ الدقهلية :تحصين 207 الف رأس ماشية فى الدقهلية    محافظ قنا يتابع منظومة استرداد أراضي الدولة وطلاء واجهات المنازل والنظافة    اتحاد الكرة يخطر «فيفا» باستقالة مجلسه    تصريحات جديدة عن تجنيد الأطفال في السودان    بكلمات قاسية.."علاء مبارك" يحسم الجدل حول وفاة "والده"    مصر للتأمين تقتنص وثيقة تغطية السفينة «عايدة 4» بإجمالي 50 مليون جنيه    جامعة أكتوبر تعقد المؤتمر الدولي الأول لنموذج محاكاة منظمة الصحة العالمية    تضامن الإسكندرية: مساعدات عاجلة ل13 أسرة متضررة في انهيار عقارين    18 أغسطس.. الحكم على المتهمين ب"ألتراس أهلاوى"    هل يجوز للزوجة صيام يوم عرفة دون إذن زوجها.. عالم أزهري يجيب    الأرصاد: طقس معتدل حتى الغد.. ولا توجد ظواهر جوية عنيفة    اليوم.. تخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الشرطة    برقم مفاجأة.. ليفربول يمنح صلاح أعلى راتب في الدوري الإنجليزي    القافلة الطبية بسوهاج تقدم العلاج بالمجان لنحو ثمانمائة من مواطني المحافظة    وزارة المالية تنظم معرضا للسلع المعمرة تشجيعًا للصناعة الوطنية    ب اللحم أو الدجاج.. طريقة عمل الفاهيتا    تركيب أول وحدتين للتشخيص عن بُعد بمحافظة قنا    الكشف على 521 مريضًا بمبادرة "عينك في عنيا" بالأقصر "صور"    فحص 141 ألف و706 سيدة ضمن مبادرة الرئيس " دعم صحة المرأة" في البحيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوار بن سلمان ومؤامرات قطر وإيران والوضع في السودان.. أبرز ما جاء ب صحف الإمارات
نشر في صدى البلد يوم 16 - 06 - 2019

تناولت الصحف الإماراتية، اليوم الأحد، مجموعة من أهم الأنباء على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي، حيث سلطت الضوء على حوار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع صحيفة الشرق الأوسط.
*محمد بن سلمان ل "الشرق الأوسط": لا نريد حربًا في المنطقة ولكننا سنردّ على أي تهديد
وتناولت صحيفة "البيان" ما جاء في حوار الأمير في نقاط محددة، من إدانة الاعتداءات على على ناقلات النفط في الخليج واستهداف منشآت نفطية ومطار أبها في المملكة، ومطالبته المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم تجاه السلوك الإيراني في المنطقة.
وأكد بن سلمان على عدم رغبة المملكة في حرب بالمنطقة، لكنها رغم ذلم لن تتردد في الرد على أي تهديد لها ولمصالحها وشعبها وسيادتها، مؤكدا أن المشكلة في طهران وليس في أي مكان آخر.
وقال بن سلمان، إن السعودية لطالما دعمت جهود التوصل لحل سياسي في اليمن، لكن مليشيات الحوثي قدم أجندة إيران على مصالح اليمن وشعبه، وأن السعودية لن تسمح بوجود ميليشيا خارج مؤسسات الدولة بالقرب من حدودها، كما أن التحالف العربي لا يهدف فقط إلى تحرير اليمن من الحوثيين وإنما تحقيق الرخاء والاستقرار لليمنيين أيضا.
وأوضح بن سلمان في حواره عدة أمور، منها أهمية الحفاظ على العلاقات الأمريكية السعودبة الأساسي في تحقيق استقرار المنطقة، واستمرار دعم المملكة للشعب السوادني، وأن المملكة تسعى لتحقيق العدالة في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، مطالبا التوقف عن استغلال بعض الأطراف للواقعة سياسيا.
وأعلن التزام الطرح الأولي العام لأرامكو السعودية، وفق الظروف الملائمة وفي الوقت المناسب، وأن رؤية المملكة 2030 انتقلت من مرحلة التخطيط والتصميم إلى مرحلة التنفيذ، وأن النتائج بدأت تظهر على أرض الواقع.
* قطر وإيران.. علاقات خاصة ومؤامرات مشتركة ضد الاستقرار
وبحسب "البيان"، فإن قطر تواصل التحرك في الدائرة الإيرانية في ظل التوترات المتفاقمة في المنطقة إثر الهجمات المتكررة على الناقلات والمنشآت النفطية من قبل إيران وأدواتها، بحسب تأكيدات أمريكية وبريطانية.
وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس، أن طهران ترغب في تعزيز العلاقات مع الدوحة أكثر من السابق، الأمر الذي أكد عليه أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، حسبما نقلت وكالة تسنيم للأنباء.
وقال روحاني إن "تعزيز العلاقات مع دول الجوار والصديقة، خاصة قطر، من الأولويات الثابتة في السياسة الخارجية لإيران".
وتشير التحركات القطرية في المنطقة، منذ انكشاف أجندتها إثر إعلان المقاطعة من قبل الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، إلى عمق العلاقات مع إيران وميليشياتها.
ويقول مراقبون إن قطر تريد استمرار الأزمة مع الدول الخليجية والعربية من أجل أن تواصل سياساتها التآمرية مع إيران، لأن حل الأزمة يستوجب على الدوحة تنفيذ التزاماتها في عدم القيام بخطوات تهدد الأمن القومي العربي.
هذا السبب لا تزال الأزمة الخليجية قائمة بتعنت الجانب القطري الذي رفض على مدار عامين الاستجابة لمطالب الدول الأربع المتمثلة ب13 طلبًا وعلى رأسها التوقف عن دعم التيارات الإرهابية والمناوئة لأمن واستقرار دول الخليج. وعلى الرغم من محاولات الدول الأربع تعديل سياسة الدوحة وعودتها إلى الصف الخليجي والعربي، إلا أنه في كل مرة تثبت قطر أنها طعنة في الظهر الخليجي.
هذه الأزمة - كما يرى مراقبون- كشفت حقيقة نظام الحمدين الذي تبين أنه سبب كل فتنة في المنطقة، ومن يحول دون حالة وفاق عربي إسلامي وقد تبين هذا في الآونة الأخيرة بشكل واضح من خلال أداء تميم بن حمد في المشاورات العربية.
ويرى الأكاديمي السعودي الدكتور محمد الحربي أن الخاسر الأكبر من هذه الأزمة هي قطر، التي تحولت إلى مرتع للقوى الأجنبية، وبالتالي من الضروري إعادة التفكير في وضعها السياسي والأمني والانضمام إلى المركب الخليجي. وأضاف أن الوضع المتأزم على المستوى الإقليمي والدولي، والتدخلات الإيرانية العلنية في شؤون الخليج يحتم أن يكون هناك حائط صد خليجي، لكن قطر هي الثغرة في حائط الصد، مؤكدًا أن الدول الأربع مطالبها لن تتغير ولا بد من الانصياع القطري.
*الإمارات تدعو إلى تعاون دولي لتأمين الملاحة
وبحسب "الإمارات اليوم"، أكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، أن استقرار المنطقة يكون بمظلة دولية لأن المنطقة هي الشريان الأساسي للطاقة في العالم، ودعا خلال زيارتين رسميتين إلى بلغاريا وقبرص، أمس، المجتمع الدولي إلى أن يتعاون من أجل تأمين الملاحة الدولية.
ولفت إلى أن الأدلة حول الهجمات التي وقعت على 4 ناقلات نفط داخل المياه الإقليمية لدولة الإمارات تشير بوضوح إلى أن الجهة المنفذة دولة، وأوضح سموه أن أكبر تحدٍّ لأهل الظلام هو النجاح.
*حميدتي: سفراء أجانب يزرعون الفتنة في السودان
وبحسب "الخليج"، قال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو الملقب ب«حميدتي»، أمس السبت، إن المجلس مستعد للتفاوض، وليس طامعًا في السلطة، فيما نقلت وسائل إعلام محلية، أمس، عن المجلس العسكري، قوله إن الأخير سيعلن تشكيل حكومة تصريف أعمال في البلاد خلال أسبوعين، في وقت كثف المبعوث الإثيوبي محمود درير، من لقاءاته مع طرفي الأزمة في محاولة لإعادتهما الى مائدة المفاوضات.
واتهم حميدتي بعض الأطراف بمحاولة إحداث فتنة في السودان، قائلا إن البلاد مستقرة في الوقت الحالي، وأبدى استعداد المجلس للتفاوض.
وأضاف في كلمة بمنطقة «قري» بالعاصمة الخرطوم، أن الشعب السوداني هو الذي ساهم في تغيير نظام الرئيس المعزول، عمر البشير.
وفي إشارة إلى تدخل خارجي، اتهم حميدتي بعض السفراء الأجانب في العاصمة الخرطوم بالتآمر على البلاد، وأوضح: «بعض السفراء دمروا بلدانًا وطُردوا من بلدان أخرى، والآن يتواجدون داخل السودان».
وهدد بكشف المؤامرات التي تحاك من قبل هؤلاء السفراء ضد السودان قريبًا وإحالتهم إلى القضاء.
وأضاف «لدينا تفويض من الشعب السوداني لتشكيل حكومة تكنوقراط»، مضيفًا أن التغيير كان سلسًا في البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.