جولة مشاورات سياسية بين مصر والمكسيك لتعزيز العلاقات بين البلدين    الجيش الليبي: 3000 مرتزق هاجروا المنطقة الغربية وبدأوا الاتجاه للمطار    فشل فيرنر وهاتريك فاردي أبرز علامات الجولة الثالثة في «فانتازي البريميرليج»    12 إصابة جديدة بفيروس كورونا في جنوى الإيطالي    يسرا ومحمود حميدة وميدو العدل في عزاء المنتصر بالله (صور)    وزيرة الصحة: شاركت في التجارب السريرية للقاح كورونا كنوع من التضامن ولطمأنة الناس وتشجيعهم    أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 29-9-2020.. 6 جنيهات ارتفاع بالمعدن الأصفر    بعد تعرضها لحادث.. 6 معلومات عن «البلوجر» مروة حسن    بعد اختيار فيلمها فى القاهرة السينمائى .. مي زايد: لا يشغلنى حصول فيلم عاش يا كابتن على جائزة    رئيس "الأرصاد" السابق: السيسي أول رئيس يولي اهتماما كبيرا بالهيئة    «معلومة على الماشي».. سبب اختيار 28 سبتمبر للاحتفال بداء الكلب    نقيب المحامين: العلاقات بين المحاماة والسلطات القضائية والشرطية ليست على كل ما يرام    بالأسماء| تأييد إعدام 6 أبرياء بهزلية "اللجان الشعبية بكرداسة" وتخفيف المؤبد إلى 10 سنوات ل 7 آخرين    عن شطب أسامة مرسي وآخرين من "المحامين"..أحمد نجل الرئيس الشهيد: هي دنياكم فلتحتفلوا بها    لتعويض خسائرها.. فرض رسوم على متعلقات ركاب السكة الحديد    متورطون بالفساد.. جنرالات الصف الأول بالجيش غارقون في مستنقع السيسي    موعد صرف معاشات شهر أكتوبر 2020 والعلاوات الخاصة    «التعليم» تعلن موعد اختبار «الEST» لطلاب الدبلومة الأمريكية    لبنان: 614 إصابة بكورونا في سجني رومية المركزي وزحلة    الخسائر المبدئية لحريق مخازن الخانكة تقدر ب 5 مليون جنيه    "وكيل تعليم المعادى" تتابع تحويلات الطلاب بين المدارس وتوجه بتذليل العقبات    خالد عكاشة: جماعة الإخوان الإرهابية حدث لها أشكال من التغيير والتطور    تجديد حبس عاطل انتحل صفة موظف حكومى بالإسكندرية    «الصحة العالمية» تكشف عن اختبار رخيص وسريع لتشخيص «كورونا»    أرمينيا تعلن إسقاط طائرة في قره باج وأذربيجان تنفي    شاهد.. تعليق أديب على إعلان "أوراسكوم" رغبتها في الاستثمار في المصرف المتحد    غرفة الدم.. حقيقة أساطير قصر البارون.. تفاصيل    بعد إثارتها للجدل بارتداء مايوه .. عارفة عبد الرسول ترد على منتقديها بتعليق صادم    سخرية تامر مرسي تعمق جراح قنوات الإرهابية: «المتحدة» شوكة في حلق الإخوان (صورة)    مجدي: الإنتصار على الطلائع دفعة قوية للاسماعيلي وهدفنا مصالحة الجماهير    وزير الأوقاف: بيعة المرشد أو من ينوب عنه خيانة للدين والوطن وهدم لنظام الدولة في الإسلام    الرئيس البلغاري يرفض التصويت البريدي في قانون إصلاح الانتخابات    في احتفالية أبناء المحافظات الحدودية .. صبحي: الشباب في مقدمة اهتمام رئيس الجمهورية .. ولا ننسى شهداء الوطن |شاهد    صحة الإسكندرية توزع 16 فرقة طبية بالعجمي للكشف عن الأمراض المزمنة    السفير المصري لدى الصين يشارك في افتتاح المنتدى العالمي الثالث للثقافة والسياحة    22 لاعبًا في قائمة المقاصة استعدادًا لمباراة إنبي    الدجلاوي على فرج يفوز على سيمون روزنر ببطولة ال8 الكبار للإسكواش    أحلام تسخر من أصالة نصري وتصفها ب"المدعوة"    د ناجح إبراهيم: التكفير والتفجير وجهان لعملة رديئة واحدة ... الدولة هي المظلة التي تحمي الجميع وحينما تسقط يسقط معها كل شيئ    منها أذكار الصباح والمساء والطعام والسفر.. ما حكم قضاء الأذكار إن فات وقتها؟.. البحوث الإسلامية يرد    الجيش السوداني: حركة عبد الواحد نور هاجمت قوات بجبل مرة    تخفيض عدد الطلاب بالمدن الجامعية وفي المحاضرات استعدادا للعام الجديد بجامعة الفيوم    أكاديمية البحث العلمي ومجموعة نهضة مصر يحتفلان بتخرج 30 شركة ناشئة    مدير مشروع قوائم الانتظار: نهدف لرفع المعاناة عن المريض المصري    التفوق البيئي    خالد عكاشة: خلية الأميرية تابعة للجماعة الإرهابية ورصدها نجاح أمنى    السفارة الفرنسية في ليبيا ترحب بالمحادثات العسكرية الليبية في الغردقة بمصر    استعدادا لكأس العالم لكرة اليد .. رئيس الوزراء يتفقد أعمال تطوير مُجمع الصالات المغطاة بإستاد القاهرة    ضبط 25 قضية تموينية متنوعة في أسوان    ليفربول ضد ارسنال..رقم قياسي جديد يطمع صلاح في تحقيقه اليوم    ضبط تاجرعملة بالسوق السوداء بحجم تعاملات 2 مليون جنيه    انطلاق دورة العلوم الشرعية لأئمة ودعاة ألبانيا بمنظمة الخريجين    "مجلس الدولة" و"مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار" يوقعان بروتوكولاً للتعاون    الإفتاء: الجماعات المتسترة بالدين تعمل على ضرب كافة جهود التنمية ومساعيها    بالصور.. توقيع عقد تطوير مستشفيات جامعة القاهرة    ماهي شروط جواز الوصية للوارث    ماهي الجنابة التي توجب الغسل    مرتضى منصور: الجنايني دمر الإسماعيلي والمصري وطنطا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسيرة بمشاركة مئات الآلاف بهونج كونج احتجاجاً على قانون تسليم متهمين للصين
نشر في صدى البلد يوم 09 - 06 - 2019

اكتظت شوارع هونج كونج بمئات الآلاف من المحتجين اليوم الأحد للمشاركة في مسيرة للمطالبة بإلغاء مشروع قانون مقترح سيسمح بإرسال المشتبه بهم إلى الصين لمحاكمتهم بينما تحاول الشرطة التعامل مع أكبر مسيرة في المدينة منذ 15 عاما.
وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية في هونج كونج أن قادة الشرطة دعوا المحتجين للتحلي بضبط النفس ونشروا أكثر من ألفي ضابط استعدادا للمسيرة التي توقع منظموها أنها قد تجتذب مشاركة أكثر من نصف مليون شخص.
وسيجعل ذلك المظاهرة الأكبر منذ 2003 عندما نجحت احتجاجات مماثلة في إجبار الحكومة على التخلي عن قوانين أكثر صرامة فيما يتعلق بالأمن القومي.
ولم تصدر الشرطة ولا منظمو الاحتجاجات تقديرات لأعداد المشاركين لكن مع وصول عشرات الآلاف لمقر البرلمان كان هناك آلاف في نقطة بداية المسيرة في فيكتوريا بارك في انتظار الانضمام للمسيرة.
وامتلأت الشوارع على طول الطرق التي تمر بها المسيرة وقدر شهود من رويترز في مواقع رئيسية أن الحشود تبلغ مئات الآلاف.
ومن المتوقع أن تبدأ المناقشات يوم الأربعاء على تعديلات جذرية مقترحة من الحكومة على القانون المعني بتسليم الهاربين والمشتبه بهم. ومن المحتمل تمرير المشروع المقترح ليتحول إلى قانون بنهاية يونيو حزيران.
وهتف المحتجون بشعارات مناهضة لمشروع القانون من بينها "لا للتسليم للصين.. لا للقانون الشرير" بينما طالب محتجون آخرون بتنحي الرئيسة التنفيذية كاري لام.
وأدخلت لام تعديلات على مشروع القانون المقترح لكنها رفضت سحبه وقالت إنه ضروري لسد "ثغرات" قانونية قائمة منذ فترة طويلة.
ومن المقرر أن تشهد 25 مدينة أخرى حول العالم احتجاجات اليوم الأحد دعما لمطالب المحتجين في هونج كونج بما يشمل لندن وسيدني ونيويورك وشيكاجو.
وأقلق مبدأ التسليم للصين الكثيرين في هونج كونج المستعمرة البريطانية السابقة التي عادت لحكم الصين في 1997 بضمانات للحكم الذاتي والحفاظ على الحريات بما يشمل نظاما قضائيا منفصلا.
ويقول معارضو التعديلات على القانون إنهم لا يثقون في نزاهة وشفافية النظام القضائي الصيني ويقلقون من تلفيق أجهزة الأمن الصينية للاتهامات.
كما عبرت حكومات أجنبية عن قلقها من مشروع القانون أيضا وحذرت من تأثيره المحتمل على سمعة هونج كونج كمركز مالي دولي إذ قد يشكل خطرا على الأجانب المطلوبين في الصين أثناء وجودهم فيها.
وأبدت جماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان قلقها مرارا من اللجوء للتعذيب والاعتقال القسري والحصول على الاعترافات تحت الضغط ومشكلات الوصول إلى محامين في الصين.
ودافع مسؤولون من حكومة هونج كونج مرارا عن تعديل القانون حتى مع رفع سقف الجرائم التي يمكن تسليم المتهمين بها إلى جرائم تستوجب عقوبات بالسجن سبع سنوات أو أكثر.
ويقولون إن التعديلات المقترحة على القانون تشمل ضمانات مناسبة من بينها حماية القضاة المحليين المستقلين الذين سينظرون في كل قضية قبل الموافقة على التسليم.
كما لا يتضمن القانون تسليم من قد يتعرضون للاضطهاد السياسي أو الديني أو التعذيب ومن قد يعاقبون بالإعدام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.