شاهد بالفيديو .. قيادات وضباط الشرطة تصطحب أبناء شهداء الوطن للمدارس بجميع المحافظات    «أضحوكة التريند».. كيف سقط الإخوان في «الفخ»؟    رئيس الوزراء: تكليف رئاسى بوضع خطة لإنقاذ البحيرات من التعديات والمُلوثات    بوريس جونسون: حان الوقت لإبرام اتفاق نووي جديد مع إيران    شرطى أفغانى يطلق النار على عسكريين أجانب فى مطار قندهار    الإمارات تحتل المركز الأول كأكبر دولة مانحة للمساعدات فى اليمن عام 2019    وزير خارجية تونس يرأس وفد بلاده في الجمعية العامة للأمم المتحدة    جوائز The Best.. من يعتلي عرش الأفضل في العالم؟    تشكيل الاتحاد.. قمر وجدو أساسيان أمام الزمالك.. وثنائي الأهلي السابق بين البدلاء    حبس ديلر الإستروكس بالنزهة والنيابة تتحفظ على المخدرات    تعرف على حالة الطقس غدا    حبس شخص بتهمة سرقة الشقق السكنية بحلوان    تألق نسرين طافش قبل عرض الفارس والأميرة في الجونة السينمائي    مينا مسعود: أعشق أفلام منى زكي وهاني رمزي    بعد فستانها الذهبي.. لقاء الخميسي تثير الجدل بإطلالة جديدة في الجونة    خالد الجندي: بعض الظن حتمي لمواجهة المعادين للوطن (فيديو)    نص كلمة السيسى خلال الاجتماع رفيع المستوى حول الرعاية الصحية الشاملة بنيويورك    صحة الشرقية: فحص 24 ألف طالب بالفرقة الأولى خلال مبادرة فيروس سي    البحوث الإسلامية: الأزهر مختص بقضية التوعية والحفاظ على عقول الناس    وكيل "تعليم دمياط" يشدد على استخدام السبورة الذكية وتوزيع الكتب الدراسية    الأمين العام للأمم المتحدة: الحكومة السورية توافق على تشكيل لجنة دستورية    أبو الغيط يشكر وزير خارجية أيرلندا على دعم بلاده لفلسطين    بعد تصدرها ال«سوشيال ميديا»| نكشف الأسرار والخفايا في «حدوتة» صيدليات 19011    وزير الدفاع يتفقد إجراءات القبول بالكليات العسكرية    أسهو خلف الإمام في الصلاة هل أقوم بسجدتين سهو أم أختم الصلاة مع الإمام؟    ميسي يحقق رقمًا سلبيًا غير مسبوق    تأهيل طلاب جامعة عين شمس للمشاركة في محو الأمية    رصف وتركيب إنترلوك.. رئيس حي شرق مدينة نصر يقود حملة نظافة لتطوير الشوارع    مرصد الكهرباء: 16 ألفا و600 ميجاوات زيادة احتياطية في الإنتاج اليوم    تعرف على أبرز 3 مؤشرات تتحكم في التصنيف الائتماني ومدى تحقيقها في مصر    حبس طبيب متهم بتكوين تشكيل عصابى لتزوير الأختام    مصر تقدم 600 طن لإغاثة متضرري السيول في السودان    وزيرة التخطيط تستعرض الجهود المبذولة في إطار التحول الرقمي (تفاصيل)    "إيكتو": نحرص على تعزيز التعاون مع مصر في التكنولوجيا والاتصالات    نوال الزغبي تهنئ السعودية بعيدها الوطني    المنظمة العالمية للأرصاد الجوية تحث على اتخاذ إجراءات صارمة بعد ارتفاع درجة الحرارة    محمود فايز ل"الفجر الرياضي": كوبر رحل عن أوزبكستان بالتراضي.. وهذا سر رحيله    صلاة الجماعة في المسجد .. الإفتاء تحدد 4 فضائل لأدائها في بيت الله    وزير الرياضة يتعهد بحل أزمة إيقاف الاتحاد المصري للمصارعة دوليًا    عاجل - فالفيردي يطلق تصريحا ناريا بشأن إقالته من قيادة برشلونة    السجن 5 سنوات لرئيس شركة زور خطابات ضمان ب 25 مليون جنيه    أسرار عمل بط المندي على طريقة المطاعم    اليوم.. بدء تطعيمات الثنائي لطلاب المدارس    محكمة الاحتلال الإسرائيلى تصدر قرارا بإخلاء عائلة مقدسية من منزلها بالأقصى    جوائز THE BEST.. ما لا تعرفه عن مسرح "لا سكالا" التاريخي    الحكومة توافق على تقنين أوضاع 62 كنيسة    دعاء ما قبل النوم .. لغفران الذنوب والحماية من همزات الشيطان    نقل معلمة منعت تلميذ من الذهاب لدورة المياه في الدقهلية    شخصية اليوم في علم الأرقام.. ماذا يقول تاريخ ميلادك؟    غدا .. الألومنيوم يواصل ودياته بمواجهة قفط    «أبوطالب»: إفلاس «توماس كوك» سيؤثر على قطاع السياحة بالبحر الأحمر    وزيرة الصحة: إرسال فريق طبي مصري لمسح وعلاج فيروس سي إلي جنوب السودان    طاقم طائرة «مصر للطيران» يُنقذ حياة راكب تعرض لوعكة صحية    فيديو.. محمد رمضان للداعين للمظاهرات: لو رجالة انزلوا    بالصور .. تفاصيل ضبط مرتكبى واقعة سرقة سيارة أجرة كرهاً عن قائدها بالأقصر    معرض توت عنخ آمون بباريس يسجل رقماً قياسياً جديداً.. اعرف التفاصيل    أحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما    عمرو أديب يعرض لقطات لمظاهرات حاشدة من السويس تدعم الدولة ومؤسساتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محفظة للقرآن إماراتية تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما
نشر في صدى البلد يوم 22 - 04 - 2019

ذكرت وسائل إعلام إماراتية، اليوم الاثنين، أن مواطنة استفاقت من غيبوبة لمدة 27 عاما، تنقلت خلالها بين مستشفيات داخل الإمارات وخارجها.
وأوضحت صحيفة "الإمارات اليوم" أن مواطنة إماراتية فقدت الوعي ودخلت في غيبوبة دون أن تتحسن حالتها لمدة 27 عامًا، تنقلت خلالها بين مستشفيات داخل الدولة وخارجها، إلا أنها بقيت عاجزة عن الحركة والكلام. وبعد أن فشل الأطباء في علاجها أو إفاقتها من حالة الغيبوبة التي دخلت فيها، أعلموا أهلها أن الحالة غير قابلة للتحسن، إلا أنها خالفت كافة التوقعات في الأسبوع الأخير لها في أحد مستشفيات ألمانيا وأثناء تجهيزها للعودة إلى الإمارات نطقت اسم ابنها الأكبر عمر وبدأت في الوعي والكلام.
وأضافت الصحيفة، أن السيدة تدعى، منيرة عمر عبدالله، وتعمل محفظة قرآن، هي شابة تعرضت لحادث في العام 1991 خلال عودتها ونجلها الأكبر عمر 4 سنوات من إحدى مدارس رياض الأطفال في العين، تاركة خلفها في المنزل رضيعتين الكبرى عام ونصف والصغرى 4 أشهر، وصدمت حافلة ركاب سيارتها، ما نتج عنه إصابتها بإصابات خطيرة أدخلتها في غيبوبة، لم تخرج منها إلا بعد مرور 27 عامًا.
ونقلت الإمارات اليوم، عن الابن الأكبر للمريضة، عمر احمد محمد وبير قوله: "كنت في الرابعة من عمري وقتها، إلا أنني أتذكر جيدًا الحادث، كنا في طريق عودتنا من الروضة، واتصلت المدرسة بأمي وأخبرتها بأن الحافلات متوقفة اليوم وعليها المجيء لاستلامي، كانت سعيدة جدًا وكنا نجلس في المقعد الخلفي للسيارة، وجاءت حافلة ركاب مسرعة وصدمتنا، فحضنتي أمي وحمتني بجسدها وتلقت هي الصدمة وحدها".
وأضاف عمر: "في ذلك الوقت لم يكن هناك هواتف محمولة ولا وسائل اتصال سريعة لطلب النجدة، وظلت أمي مصابة في الطريق إلى أن حضرت الإسعاف بعد 4 ساعات، أتذكر الحادث كما لو أنه وقع أمس، كان الناس يمرون علينا في الطريق ويترحمون عليها ظنًا منهم أنها ماتت، وعقب نقلها إلى المستشفى حاول الأطباء علاجها إلا أن حالتها كان خطرة جدًا، وتم تسفيرها إلى لندن، وهناك دخلت في غيبوبة وكانت لا تستطيع إلا تحريك عينيها فقط، وكانت تشعر بالألم وتستطيع نقل إحساسها إلينا من خلال شكل وحركة العين، وتمت إعادتها للدولة مرة أخرى".
وتابع: "أمي تعد حالة نادرة، فقد قضت أكثر 27 عامًا في غيبوبة لا تستطيع إلا تحريك عينيها فقط، نعرف ما تشعر به من آلام من خلال تعبيرات وجهها، حتى الغذاء ينقل لها عن طريق أنبوب تغذية، إلا أنني وشقيقتيّ لم نفقد عزمنا وإصرارنا على مواصلة المشوار والتمسك بالأمل، وأكثر ما كان يؤلمنا مشاهدة تعابير وجه والدتنا التي تعكس شعورها بالألم وقيام الأطباء بإعطائها مسكنا لعدم معرفتهم سبب شكواها".
وأشار عمر إلى أن والدته كانت تعمل قبل الحادث محفظة قرآن، لذلك صبرت على الابتلاء وتحملت، وكان يشعر بها من خلال تعبير وجهها وكأنها تقرأ القرآن وتناجي الله وتدعوه، لافتًا إلى أنها كانت نفس تعابير وجهها وهي تقرأ القرآن في المنزل قبل الحادث".
ولفت إلى أن والدته أفاقت من غيبوبتها وبدأت في الكلام خلال تواجدهما في ألمانيا، وكان قبلها قد حلم بأنها أفاقت وطلبت منه اصطحابها إلى السوق، وأخبر الأطباء بأنه لديه يقين بأن والدته ستفيق من غيبوبتها إلا أنهم لم يصدقوا حديثه، وأخبروه أن لا فائدة من وجودها وأنها حالة فريدة من نوعها خاصة أن أطول فترة غيبوبة مسجلة لديهم تبلغ 16 عامًا وحالة والدته كانت قد تعدت 27 عامًا فطلب منهم إعداد تقرير طبي بحالتها الحالية تمهيدًا لعوتهما إلى الدولة وخلال الأسبوع الأخير لهما في ألمانيا تعرضت والدته لنوبة صرع وفي اليوم التالي لهذه النوبة بدأت في الكلام".
وقال: "أول كلمة نطقت بها هي اسمي، وبعدها بدأت في قراءة القرآن والدعاء، وقتها لم أصدق نفسي عندما سمعت صوتها، وظللت أبكي وأقبل يديها، وهي أيضًا كانت تبكي، فقد دخلت في الغيبوبة ونحن أطفال، وعادت لنا وأنا رجل وشقيقتاي احداهما متزوجة والأخرى طبيبة أسنان، مشيرًا إلى أنه كلما يتذكر الموقف يشعر بأنه طائر في السماء من الفرحة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.