وزيرة الهجرة تشارك في جنازة رسمية للشهداء المصريين في حادث نيوزيلندا    بدء مراسم التشييع الشعبي والرسمي لضحايا «مجزرة نيوزيلندا»    المرصد السورى: قوات سوريا الديمقراطية تمشط مدينة الباغوز    44 قتيلاً جراء انفجار في مصنع للكيماويات شرقي الصين    ترامب: على الولايات المتحدة «الاعتراف الكامل بالسيادة الإسرائيلية» على الجولان    أسطورة ليفربول السابق: محمد صلاح لا يزال يفكر في الموسم الماضي    الأرصاد: طقس الجمعة مائل للدفء.. والعظمى في القاهرة 25    ضبط 81 لفافة هيروين وحشيش في حملة للقضاء على بؤر المخدرات بالبحيرة    ضبط أصحاب 8 مخابز بدمنهور استولوا على 15700 رغيف خبز مدعم    افتتاح معرض الملك توت عنخ آمون بالعاصمة الفرنسية باريس    تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحية    لماذا يحتفل العالم بعيد الأم في تواريخ مختلفة؟    لا تترك أحدًا يتخلف عن الركب .. شعار اليوم العالمى للمياه    الاتحاد الأوروبي: على بريطانيا الخروج أو تقديم خيارات بحلول 12 أبريل    فيديو.. داعية إسلامي: الاحتفال بعيد الأم ليس بدعة سيئة    السفير المصري في نواكشوط يشيد بالعلاقات المصرية الموريتانية    أصحاب المعاشات: نشكر السيسي لأنه أسعد 10 مليون مواطن مصري على المعاش    "الوفد" تكشف كواليس مذكرة لجنة الحكام ضد رئيس الزمالك    ندوة «دور الفن في تشكيل الوعي» ضمن فعاليات الملتقي العربي والإفريقي لذوي الإعاقة    جوجل يحتفل بذكرى الموسيقار يوهان سباستيان بصفحة تفاعلية    «الأورمان».. أنشأها الخديو إسماعيل وتستضيف معرضاً لزهور الربيع    الكشف على 1459 مواطنا بقافلة طبية في قرية التوفيقية بكوم أمبو بأسوان    انهيار جزئي لمنزل «قديم» دون خسائر بشرية غرب الإسكندرية    الخارجية تهيب بالمواطنين الالتزام بتعليمات السلطات السعودية خلال أداء مناسك العمرة    ضبط 44 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    وزير التربية والتعليم: خريجو الثانوية العامة غير قادرين على التعلم بالجامعة    فيديو| وكيل البرلمان : السيسي كلف ببحث زيادة أجور موظفي الدولة    العليا النمساوية تؤيد طرد الأئمة الذين يتقاضون رواتبهم من تركيا    «الدولى للاتصال الحكومى».. تشكيل صورة الدولة أمام الشعوب    فيديو| محامي بالنقض يطالب بمنع شيرين من الغناء نهائيًا    إعلان نتائج مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية    صورة| موعد ظهور قميص المنتخب الجديد للمرة الأولى    تأييد حكم المؤبد والمشدد علي الطاعنين في قضيه اعتصام النهضة    بالفيديو – بداية التصفيات.. بولندا تهزم النمسا بهدف بيونتك    شوقي: إتاحة اختبارات «أولى ثانوي» أمام الطالب 12 ساعة يوميًا    وفاء عامر تروى موقفا طريفا لشقيقتها آيتن وقت حدوث الزلزال    ارتفاع عدد ضحايا غرق عَبارة الموصل إلى 100 قتيل    بشير مصطفى: المطور العقاري لاعب رئيسي في توفير خدمات الأنشطة الطبية    «العربية للتصنيع» وشركة ماليزية تتعاونان لزراعة 1.5 مليون نخلة فى الوادى الجديد    الإفراج عن 70 من الغارمات بعد سداد «تحيا مصر» ديونهن    هاني رمزي ل "الجمهورية":    المنتخب يؤدى تدريبه الوحيد فى نيامى اليوم استعدادا للنيجر    «الطاحونة» خطة الأهلى فى القمة لتجريد هجوم الزمالك من خطورته    بروتوكول لتطوير 4 شركات للقابضة المعدنية    ذاكرة الأمة    أفكار مصرية    أكبر تكتل سياسى فى مصر يعلن موافقته على التعديلات..    تمثالا زعيم الأمة    تحليل المخدرات العشوائى وطلاق ابنة غادة عبدالرازق والإعفاء الجمركى لسيارات المغتربين فى "7 إشاعات"    "تعالوا إلي كلمة سواء"    برها أعظم هدية..    مقام العبودية    بريد الجمعة يكتبه: أحمد البرى..    رأي حر    اقتراح من عالم إسباني:    بينهم 12٫1مليون بالمرحلة الثالثة..    دعى القلق وكونى أما    «جراحة.. وجراح»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الأوقاف: بر الأوطان يكون بالعمل الجاد لرقيها والحفاظ على أمنها وأمانها
نشر في صدى البلد يوم 22 - 02 - 2019

أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن بر الأوطان يكون بالعمل الجاد لرقيها والحفاظ على أمنها وأمانها، مشيرًا إلى أن العمل الصالح لا ينحصر في العبادات فقط، بل يشمل كل وجوه عمارة الكون من بناء المستشفيات، والمدارس، وتعبيد الطرق، ورعاية اليتيم، وإطعام الفقراء، وقضاء حوائج الناس.
وقال «جمعة» خلال خطبة الجمعة اليوم بمسجد عمرو بن العاص بالقاهرة، بعنوان: «البرُّ بالأوطَانِ مِن شمائلِ الإيمَانِ»، إن العمل الصالح هو كل ما ينصلح به حال الناس في أمور دينهم ودنياهم، لافتًا إلى أن البر بالأوطان ينبغي أن يكون بالعمل والإنتاج، وترشيد الاستهلاك.
وشدد على ضرورة التخلص من صفات الشخصية الاتكالية، فقد دعانا ديننا إلى العمل وزيادة الإنتاج، مستدًلا معاليه بقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «مَا أَكَلَ أَحَدٌ طَعَامًا قَطُّ خَيْرًا مِنْ أَنْ يَأْكُلَ مِنْ عَمَلِ يَدِهِ وَإِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ دَاوُدَ -عَلَيْهِ السَّلَام- كَانَ يَأْكُلُ مِنْ عَمَلِ يَدِهِ» وبقوله -صلى الله عليه وسلم-: «إذا قَامَتِ القٍيامَة وَفِي يَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةً فَإِنِ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا تَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا فَلْيَغْرِسْهَا»، كما دعانا إلى ترشيد الاستهلاك حيث يقول نبينا -صلى الله عليه وسلم-: «مَا مَلَأَ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنٍ بِحَسْبِ ابْنِ آدَمَ أُكُلَاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ فَإِنْ كَانَ لَا مَحَالَةَ فَثُلُثٌ لِطَعَامِهِ وَثُلُثٌ لِشَرَابِهِ وَثُلُثٌ لِنَفَسِهِ».
ونوه بأن الوطن إحدى الكليات الست التي ينبغي المحافظة عليها، وأن الحفاظ على الأوطان مقصد من مقاصد الأديان، فقد قرر الفقهاء أن العدو إذا دخل بلدًا من بلاد المسلمين صار الجهاد ودفع العدو فرض عين على أهل هذا البلد: رجالهم ونسائهم، كبيرهم وصغيرهم، قويهم وضعيفهم، مسلحهم وأعزلهم، كل وفق استطاعته ومكنته، حتى لو فنوا جميعًا، ولو لم يكن الدفاع عن الديار والأوطان مقصدًا من أهم مقاصد الشرع لكان لهم أن يتركوا الأوطان وأن ينجوا بأنفسهم وبدينهم، داعيًا إلى عدم الانسياق خلف الدعوات الهدامة للجماعات المتطرفة الذين يستبيحون الكذب وسفك دماء الأبرياء.
واختتم خطبته بالتأكيد على أن المؤمن إذا أخذ بالأسباب أعطاه الله التمكين في الدنيا والرحمة الواسعة في الآخرة، فإن الله -عز وجل- يعطي الأمم الكافرة إذا أخذت بالأسباب فكيف بالأمم المؤمنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.