ضياء رشوان: الرئيس السيسي يولي الصحافة والإعلام اهتماما خاصا ويسعى لدعم العاملين بهما    وزير الداخلية يزور مصابى حادث الدرب الاحمر.. توفيق: ما أظهرتموه من شجاعة يعد مثلا فى التفانى والاخلاص .. والمصابون: مصممون على أداء واجبنا الوطنى.. صور    اليونسكو: العدالة الاجتماعية مبدأ أساسي للتعايش السلمي داخل الأمم    السيسي لرئيس «كاف»: توفير جميع المتطلبات لنجاح بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019    وول ستريت تفتح مستقرة مع تقييم المستثمرين محادثات التجارة بين أمريكا والصين    التراس يؤكد إنشاء مركز تدريب ضخم بالعربية للتصنيع    أمريكا وبريطانيا والنرويج قلقة إزاء تصاعد العنف بجنوب السودان    "البيئة": رفع 800 طن مخلفات من النقطة الوسيطة بمدينة أبوكبير في الشرقية    بالصور.. محافظ الدقهلية يطالب رؤساء المدن بالنزول إلى الشارع    صور| طرح الخضروات بأسعار مخفضة بمنافذ الزراعة    الفريق مميش يشهد توقيع 8 شركات مذكرات نوايا مع مركز الصادرات الروسي    إغلاق مصفاة ينبع للنفط السعودي لمدة شهر    السيسي يلتقى نواب عموم الدول المشاركين فى المؤتمر الذى تنظمه النيابة العامة    بوجدانوف: نواصل العمل لإنهاء تشكيل اللجنة الدستورية السورية    بوتين: على أمريكا التخلي عن «أوهام» التفوق العسكري    عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى    مبعوث كوريا الشمالية الخاص يصل فيتنام للتحضير لقمة «ترامب – كيم»    انطلاق مباراة طلائع الجيش والزمالك في الدوري    الشباب والرياضة تختتم فعاليات برنامج وجهة مصر 2030 بمحافظة أسوان    بيكيه يسخر من شكوى ريال مدريد المتكررة من الحكام    اغتيال هشام بركات جريمة انقلابية مفضوحة.. والأبرياء يدفعون الثمن    اضطرابات جوية الأسبوع المقبل    «الشروق» تكشف تفاصيل مشروع قانون «توثيق عقود إيجار الشقق لدى الشرطة»    بينهم 3 مجندين.. إصابة 9 في تصادم سيارتى شرطة وأجرة بسوهاج    تحرير 1009 مخالفات متنوعة خلال حملة مرورية بالإسماعيلية    المفرقعات تفحص جسما غريبا بجوار مدرسة فى امبابة    الليلة.. انطلاق الدورة ال 3 من مهرجان أسوان السينمائي الدولي لأفلام المرأة    الأهلي يناقش تعديلات الدوري وقافلة طبية بالأقصر.. أجندة أخبار الخميس 21 فبراير 2019    ناسيني ليه.. لتامر حسني تتخطى ال9 ملايين مشاهدة    شاهد.. أجمل إطلالات نرمين الفقي في الآونة الأخيرة    هالة زايد: القوافل الطبية قدمت الخدمة بالمجان ل22 ألف مواطن فى 17 محافظة    «سلمى على» تتأهل لنهائي بطولة أفريقيا «باراتايكوندو»    اتفاق تعاون بين جامعة السادات وغرب كردفان بالسودان    امرأة الأعلى مشاهدة في الدراما التركية.. الثلاثاء    السفير الإندونيسي: مصر تحظى بمنزلة خاصة لدى بلاده    الإفتاء: ترويج الشائعات إثم يُشيع الفتنة    دوري أبطال أوروبا.. محركات سواريز معطلة خارج كامب نو    بالخطوات طريقة عمل التشيز كيك بالفراولة    "مستقبل وطن" يفتتح دوري الحزب لكرة القدم.. غدا بدار السلام    الجزائر تفوز على السعودية 20-19 فى بطولة البحر المتوسط لكرة اليد    «الإفتاء»: إيواء الإرهابيين والتستر عليهم كذب وتدليس على الشرع    ضبط مسئول جمعية استهلاكية لبيعه مقررات تموينية بالسوق السوداء    العاملون ب«السيوف وبوليفار» للغزل يعلنون تأييدهم للتعديلات الدستورية    الأحد.. بدء حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال بالمنيا    حملة "ضد أمراض الأنيميا والسمنة والتقزم" تستهدف 615 ألف تلميذ فى أسيوط    علي جمعة يوضح قيمة نفقة العدة وشرطها .. فيديو    الداخلية تقتحم "وادي سهب" وتطهره من 18 مزرعة للمواد المخدرة    الرئيس الفنزويلى مادورو: لماذا لا يدعو جوايدو إلى انتخابات    بالصور.. مدير تعليم الشرابية يسلم التابلت لطلاب "أولى ثانوي"    ماذا نفعل عند السهو فى صلاة الجنازة ؟    صناع الخير والتضامن يطلقان أولى قوافل الكشف الطبى على أطفال بلا مأوى    محمد نجيب يبدأ تدريبات الجري بمران الأهلي    10 مصريين يحصلون على 1.2 مليون جنيه مستحقاتهم بشركة سعودية    النائب العام السعودي: الجرائم أصبحت عابرة للأوطان.. ويجب التعاون بين الدول لمواجهتها    الاثنين.. بيومي فؤاد ضيف عمرو الليثي على "النهار"    محمود مسلم: 3 أسباب رئيسية وراء تراجع مبيعات الصحف الورقية    «أوقاف الإسكندرية» تعقد أمسية بعنوان «الحث على الزواج»    البنا حكما لمواجهة الأهلي والداخلية.. سجل جيد للأحمر ومتوازن للضيوف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس اللبناني يقترح إنشاء مصرف عربي لإعادة إعمار الدول المتضررة من الحروب
نشر في صدى البلد يوم 20 - 01 - 2019

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، إن بلاده عملت على اقتراح "مشروع بيان ختامي" يصدر عن الدورة الحالية (الرابعة) للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، حول أزمة النازحين واللاجئين جراء الحروب في العالم العربي، نظرا لانعكاسات هذه الأزمة الخطيرة على اقتصاديات الدول العربية، وما تشكله من "مخاطر وجودية على النسيج الاجتماعي القائمة في المنطقة".
وأعلن عون – في كلمته الافتتاحية للقمة العربية الاقتصادية - عن تبنيه مبادرة ترمي إلى اعتماد استراتيجية "إعادة الإعمار في سبيل التنمية"، وذلك للدول العربية التي عصفت بها الحروب والأزمات، داعيا إلى وضع آليات فعالة تتماشى مع هذه التحديات.
وأضاف أن المبادرة تتضمن "إنشاء مصرف عربي لإعادة الإعمار والتنمية" يتولى مساعدة جميع الدول والشعوب العربية المتضررة على تجاوز محنها، ويسهم في نموها الاقتصادي المستدام ورفاه شعوبها وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، داعيا جميع المؤسسات والصناديق التمويلية العربية للاجتماع في العاصمة اللبنانية بيروت خلال الأشهر الثلاثة المقبلة لمناقشة وبلورة هذه الآليات.
وتابع: "لبنان يدعو من هذا المنبر المجتمع الدولي إلى بذل كل الجهود الممكنة وتوفير الشروط الملائمة لعودة آمنة للنازحين السوريين إلى بلدهم، ولاسيما إلى المناطق المستقرة التي يمكن الوصول إليها، أو تلك المنخفضة التوتر، من دون أن يتم ربط ذلك بالتوصل إلى الحل السياسي، وعلى تقديم حوافز للعودة لكي يساهموا في إعادة إعمار بلادهم والاستقرار فيها".
واستطرد: "لقد ضرب منطقتنا زلزال حروب متنقلة، وبعض دولنا كانت في وسطه مباشرة، وبعضها الآخر طاولته الارتدادات، وفي كلتا الحالتين الخسائر فادحة، بشريا واقتصاديا واجتماعيا وأمنيا".
وقال: "لسنا اليوم هنا لنناقش أسباب الحروب والمتسببين بها والمحرضين عليها، إنما لمعالجة نتائجها المدمرة على الاقتصاد والنمو في بلداننا والتي عادت بنا أشواطا إلى الوراء، فالحروب الداخلية وتفشي ظاهرة الإرهاب والتطرف ونشوء موجات نزوح ولجوء لم يعرف العالم لها مثيلا منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، أثرت سلبا على مسيرة التنمية التي تشق طريقها بصعوبة في المنطقة، خصوصا في بعض الدول التي تعاني أساسا من مشاكل اقتصادية واجتماعية".
وأضاف: "وإذا بهذه الحروب تلقي بثقلها على الدول العربية، وتفرمل كل محاولات الاستنهاض، وستستمر انعكاساتها وتداعياتها عليها لسنين عديدة، مما سيعيق حتما تنفيذ أي حزمة اقتصادية أو اجتماعية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة فيها، ويجعلها تتأخر عن باقي دول العالم".
وأكد الرئيس اللبناني أن بلاده دفعت "الثمن الغالي" جراء الحروب والإرهاب، وأنها تتحمل منذ سنوات العبء الأكبر إقليميا ودوليا لنزوح السوريين، إضافة إلى لجوء الفلسطينيين المستمر منذ 70 عاما، بحيث أصبحت أعدادهم توازي نصف الشعب اللبناني، وذلك على مساحة ضيقة ومع بنى تحتية غير مؤهلة وموارد محدودة وسوق عمل مثقلة".
ولفت إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يتربص بنا ولا يزال يتمادى منذ 7 عقود في عدوانه"، مشيرا إلى أن إسرائيل تتمادى في احتلال الأراضي الفلسطينية والعربية ولا تحترم القرارات الدولية، وأن الاحتلال "وصل إلى ذروة اعتداءاته بتهويد القدس وإعلانها عاصمة لإسرائيل، وإقرار قانون القومية اليهودية لدولة إسرائيل".
وشدد على أن الاحتلال الإسرائيلي يقدم على ممارساته غير آبه بالقرارات الدولية، مع ما يعني ذلك من "ضرب الهوية الفلسطينية ومحاولة الإطاحة بالقرار 194 وحق العودة"، إضافة إلى التهديدات الإسرائيلية والضغوط المتواصلة على لبنان والخروقات الإسرائيلية لقرار مجلس الأمن رقم 1701 (الذي أعقب العدوان الإسرائيلي عام 2006) وللسيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا.
واعتبر الرئيس اللبناني أن أخطر التهديدات التي تتهدد الدول العربية تتمثل في "حالة التعثر الداخلي والتبعثر التي يعيشها الوطن العربي"، مشيرا إلى أن لم الشمل العربي يبقى أمرا ملحا من أجل مجابهة التحديات التي تحدق "بمنطقتنا وهويتنا وانتمائنا والذي لن يتحقق إلا من خلال توافقنا على قضايانا المركزية المحقة وحقوقنا القومية الجامعة، وفي ذلك ترجمة لإرادة شعوبنا التواقة إلى الازدهار والاستقرار".
ولفت إلى أن اختيار عنوان القمة "الازدهار من عوامل السلام" يأتي إيمانا بأن تحقيق الازدهار مهمة شاقة ولكنها ليست مستحيلة، وأن معالجة جذور الأزمات والسعي إلى القضاء على الفقر الذي يولد عدم المساواة والإرهاب، يجب أن يكونا أولوية، وكذلك محاربة الفساد والقيام بالإصلاحات الضرورية على كافة الأصعدة وتأمين استقرار التشريع وعدالة القضاء لتوفير الثقة للاستثمارات الداخلية والخارجية.
وطالب الرئيس اللبناني ميشال عون ب "تنسيق البرامج والخطط العربية" قبل انعقاد قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في نيويورك في 25 سبتمبر المقبل، بحضور قادة العالم، تلازما مع السير بالمشاريع الاقتصادية والاستثمارية والزراعية ضمن رؤية شاملة ومتكاملة.
وأضاف: "يجب أن يرتكز أساس عملنا المشترك على بناء الإنسان العربي، وحفظ حقوق المرأة وإبراز دورها الأساسي في مجتمعاتنا وحماية الطفولة وتثقيف الشباب وتحصينهم علميا والتشجيع على معرفة الآخر"، معربا عن أمله في أن تسهم القمة في تفعيل النشاط بالمشاريع العالقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.