مصروفات الجامعة المصرية الروسية 2021-2022    معا نبنى المستقبل.. رسائل الرئيس السيسي من الإسكندرية    معيط: البدء في تطبيق حوكمة المنظومة المالية بالتزامن مع "مصر الرقمية"    بشري سارة من الصحة السعودية بشأن لقاحات كورونا    خفر السواحل التونسى ينقذ 8 مهاجرين غير شرعيين    كيف يرى موسيمانى المنافسة على لقب الدورى وطريقته لخطف الدرع من الزمالك؟    مواجهة جديدة بين ميسي وكريستيانو رونالدو 8 أغسطس المقبل    خلال 24 ساعة.. تنفيذ 37 ألف حكم قضائي متنوع    قبل بيعها داخل مطعم مأكولات.. العثور على 2.5 طن لحوم فاسدة بالجيزة    تعرَّف على حالة الطقس غدًا وتفاصيل درجات الحرارة طوال الأسبوع المقبل    كريم محمود عبد العزيز يروج لأجدد أعماله "موسى"    "الموسيقيين" تدين فعل إيمان البحر درويش الخادش للحياء وتؤكد ثقتها في قيادة مصر    تعرف على مواعيد برج القاهرة وأسعار التذاكر 2021    عاجل.. عودة أحمد سعد إلي سمية الخشاب بعد انفصاله عن خطيبته علياء بسيوني    انتظام سير العمل بالموقف الإقليمي والسرفيس وتوافر المواد البترولية بالقصير    البرازيل: إعطاء 128.4 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا حتى الآن    لاعبة التنس نعومي أوساكا تضئ شعلة أولمبياد طوكيو 2021    شوبير يهنئ نور الشربيني ببطولة العالم للاسكواش للمرة الخامسة في تاريخها    كلوب يستبدل صلاح بعد شوط أول سلبي بين ليفربول وماينز    وزير خارجية العراق: قواتنا الأمنية ما تزال بحاجة إلى البرامج التي تقدمها أمريكا    واشنطن تشتري 200 مليون جرعة إضافية من لقاح فايزر    عاجل.. بيان حكومي يحبط مؤامرة الوقيعة بين مصر و الكويت    التعاقد على المياه بالمنوفية وفقًا للترتيب    حماس تؤكد على ضرورة استمرار «الشباب المقدسي» في التصدي للسياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين    سان جيرمان يجدد عقد بوتشيتينو حتى 2023    الخلاصة.. توازنات مصالح    أخر تطورات الحالة الصحية ل الفنانة ياسمين عبد العزيز    ذكرى ثورة 23 يوليو| أهالي ميت أبو الكوم: السادات كان متواضعا محبا للجميع    ثورة يوليو .. ملحمة وطنية    إقبال كبير على مراكز التطعيم ضد كورونا في رابع أيام العيد بالبحيرة    العثور على جثة متحللة لسيدة داخل شقتها ب«كومباوند» في القاهرة الجديدة    كشف غموض العثور على جثة شاب خلف مركز شباب "محلة مرحوم"    انتظام العمل في مجازر دمياط    الرئيس السيسي: "حياة كريمة" فضل من ربنا وأمر غير مسبوق    أسعار اللحوم البلدي اليوم الجمعة 23-7-2021 في السوق المحلية    تخصيص 3 سيارات ركوب للمنطقة الصناعية بطهطا لتسهيل انتقال العمال والمواطنين    الزراعة: توجيه رئاسي بالإسراع في تقنين أوضاع المنتفعين بأراضي الإصلاح    بانكوك تغلق الحدائق العامة بعد ارتفاع أعداد إصابات كورونا    ضمن مبادرة "هدية الرئيس".. عقد ملكية مكتبة جديدة من "مستقبل وطن" لمجند العلمين    محافظ القاهرة: الدولة وفرت المناخ الهادئ لطلاب الثانوية العامة أثناء امتحاناتهم    تعديل موعد سباقات التجديف في طوكيو    «الصحة» للمواطنين: لقاح كورونا آمن ويقلل من فرص الإصابة بالفيروس    الرئيس اللبناني: حل أزمة الوقود خلال يومين.. واتفاقية لاستيراد 500 مليون لتر من العراق    الإمبراطور الياباني يستقبل جيل بايدن في القصر الرئاسي    جامعة الأزهر تهنئ الرئيس السيسي بالذكرى ال 69 لثورة يوليو المجيدة    رسمياً.. مانشستر يونايتد يعلن تعاقده مع سانشو    افتتاح مسجد الفتح في أبوصوير بالإسماعيلية    في 24 ساعة.. ضبط 9888 شخصًا لعدم ارتدائهم الكمامة    بالصور| وقف حال المراكب النيلية في عيد الأضحى    تنسيقية الأحزاب عن ثورة يوليو: صفحة مضيئة في تاريخ نضال الشعب المصري العظيم    3 طرق للتخلص من «الحموضة المعوية»    ضبط صاحب مخبز بالجيزة استولى على 160 ألف جنيه من أموال الدعم    قرينة الرئيس: ثورة 23 يوليو امتد ضياؤها لكل بلد يرغب فى الحرية    "أثر ذكر الله في ترقية النفس".. شعائر صلاة الجمعة من مسجد السيدة نفيسة - بث مباشر    دعاء فك الكرب الشديد والحزن والضيق.. أدعية تريح القلوب    دعاء الجمعة.. أبرز 10 أدعية مستحبة في اليوم المبارك    هل توافق الزوجة على أمر زوجها لها بخلع الحجاب    حكم الشرع فى أن تكون العصمة بيد المرأة فى الطلاق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تعرف على أحكام زكاة الفطر
نشر في صدى البلد يوم 13 - 06 - 2018

قالت دار الإفتاء المصرية، إن زكاة الفطر يجب إخراجها على المسلم قبل صلاة عيد الفطر بِمقدار محدد –صاع من غالب قُوتِ البلد- على كُلِّ نَفْسٍ من المسلمين.
واستشهدت الإفتاء، بحديث ابن عمر-رضي الله عنهما-: «أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فرض زَكَاةَ الفِطْرِ من رمضان على الناس صاعًا من تَمْرٍ أو صاعًا من شعير على كل حُرٍّ أو عَبْدٍ ذكر أو أنثى من المسلمين»، ويخرجها العائل عمَّن تلزمه نفقته.
حكمها:
أكدت أن شرط وجوب زكاة الفطر هو اليسار، أمَّا الفقير المعسر الذي لم يَفْضُل عن قُوتِه وقُوتِ مَنْ في نفقته ليلةَ العيد ويومَهُ شيءٌ فلا تجب عليه زكاة الفطر؛ لأنه غيرُ قادِر.
الحكمة من مشروعيتها:
أوضحت أن الله تعالى شرع زكاة الفطر طُهْرَةً للصائم من اللغو والرفث، وإغناءً للمساكين عن السؤال في يوم العيد الذي يفرح المسلمون بقدومه؛ حيث قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «أغنوهم عن طواف هذا اليوم».
وقت وجوبها:
نبهت الإفتاء على أنه تجب زكاة الفطر بدخول فجر يوم العيد عند الحنفية، بينما يرى الشافعية والحنابلة أنها تجب بغروب شمس آخر يوم من رمضان، وأجاز المالكية والحنابلة إخراجها قبل وقتها بيوم أو يومين؛ فقد كان ابن عمر-رضي الله عنهما- لا يرى بذلك بأسًا إذا جلس من يقبض زكاة الفطر، وقد ورد عن الحسن أنه كان لا يرى بأسًا أن يُعَجِّلَ الرجل صدقة الفطر قبل الفطر بيوم أو يومين.
وأفادت بأنه لا مانع شرعًا من تعجيل زكاة الفطر من أول دخول رمضان، كما هو الصحيح عند الشافعية؛ لأنها تجب بسببين: بصوم رمضان والفطر منه، فإذا وجد أحدهما جاز تقديمه على الآخر، مشيرة إلى أنه يمتد وقت الأداء لها عند الشافعية إلى غروب شمس يوم العيد، ومن لم يخرجها لم تسقط عنه وإنما يجب عليه إخراجها قضاء.
مصارفها:
بيّنت أن زكاة الفطر تخرج للفقراء والمساكين وكذلك باقي الأصناف الثمانية التي ذكرهم الله تعالى في آية مصارف الزكاة، قال تعالى: «إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» [التوبة:60].
وأشات إلى أنه يجوز أن يعطي الإنسان زكاة فطره لشخص واحد كما يجوز له أن يوزعها على أكثر من شخص، والتفاضل بينهما إنما يكون بتحقيق إغناء الفقير فأيهما كان أبلغ في تحقيق الإغناء كان هو الأفضل.
مقدارها:
ألمحت إلى أن زكاة الفطر تكون صاعًا من غالب قُوتِ البلد كالأرز أو القمح مثلا، والصاع الواجب في زكاة الفطر عن كل إنسان: صاعٌ بصاعِ سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وهو من المكاييل، ويساوي بالوزن 2.04 كجم تقريبًا من القمح، ومن زاد على هذا القدر الواجب جاز، ووقع هذا الزائد صدقةً عنه يُثَاب عليها إن شاء الله تعالى.
حكم إخراجها قيمة مالية:
ولفتت الإفتاء، إلى أن إخراج زكاة الفطر طعامًا هو الأصل المنصوص عليه في السنة النبوية المطهرة، وعليه جمهور فقهاء المذاهب المتَّبَعة، إلا أن إخراجها بالقيمة أمرٌ جائزٌ ومُجْزِئ، وبه قال فقهاء الحنفية، وجماعة من التابعين، وطائفة من أهل العلم قديمًا وحديثًا، وهو أيضًا رواية مُخَرَّجة عن الإمام أحمد، بل إن الإمام الرملي الكبير من الشافعية قد أفتى في فتاويه بجواز تقليد الإمام أبي حنيفة-رضي الله عنه- في إخراج بدل زكاة الفطر دراهم لمن سأله عن ذلك، وهذا هو الذي عليه الفتوى الآن؛ لأن مقصود الزكاة الإغناء، وهو يحصل بالقيمة والتي هي أقرب إلى منفعة الفقير؛ لأنه يتمكن بها من شراء ما يحتاج إليه، ويجوز إعطاء زكاة الفطر لهيئة خيرية تكون كوكيلة عن صاحب الزكاة في إخراجها إلى مستحقيها.
من تجب عليهم:
وشددت على أنه لا تَجِبُ زكاة الفطر عن الميت الذي مات قبل غروب شمس آخر يومٍ من رمضان؛ لأن الميت ليس من أهل الوجوب، ولا يجب إخراج زكاة الفطر عن الجنين إذا لم يولد قبل مغرب ليلة العيد كما ذهب إلى ذلك جماهير أهل العلم، فالجنين لا يثبت له أحكام الدنيا إلا في الإرث والوصية بشرط خروجه حيًّا، لكن من أخرجها عنه فحسن؛ لأن بعض العلماء -كالإمام أحمد- استحب ذلك؛ لما روي من أن عثمان بن عفان-رضي الله عنه- كان يعطي صدقة الفطر عن الصغير والكبير حتى عن الحمل في بطن أمه؛ ولأنها صدقة عمن لا تجب عليه، فكانت مستحبة كسائر صدقات التطوع.
قيمتها بالمصري:
وحددت دار الإفتاء قيمة زكاة الفطر لهذا العام 1439 هجريًا بما لا يقل عن 13 جنيها عن كل فرد، وقال الدكتور شوقي علام –مفتي الجمهورية- إن قيمة زكاة الفطر تعادل 2 كيلو ونصف الكيلو من الحبوب عن كل فرد، حيث يقدر مجمع البحوث الإسلامية القيمة، وفقًا لأقل أنواع الحبوب سعرًا وهو القمح.
وأضاف مفتي الجمهورية، أن تقدير قيمة زكاة الفطر لهذا العام، جاءت بالتنسيق مع مجمع البحوث الإسلامية برئاسة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ب13 جنيهًا كحد أدنى عن كل فرد.
وأشار المفتي إلى أن دار الإفتاء المصرية مالت إلى الأخذ برأي الإمام أبي حنيفة في جواز إخراج زكاة الفطر بالقيمة نقودا بدلًا من الحبوب، تيسيرًا على الفقراء في قضاء حاجاتهم ومطالبهم.
وأكد علام ضرورة إخراج زكاة الفطر قبل موعد صلاة العيد، لنيل أجرها، وحتى يتيسر للمحتاجين الاستفادة منها، وشدد أن إخراج زكاة الفطر بعد صلاة العيد يعد صدقة من الصدقات ولا تُجزئ عن زكاة الفطر.
ونبه المفتي، على ضرورة إخراج زكاة الفطر في مصارفها الشرعية التي بينها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم خاصة للفقراء والمساكين، لقول النبي صلى الله عليه وسلم "اغنوهم عن السؤال في هذا اليوم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.