«زي النهارده».. إعدام خالد الإسلامبولي 15 أبريل 1982    الصحة توضح إرشادات «التسوق الآمن» للوقاية من ⁧‫فيروس كورونا‬⁩    الرى تعلن الانتهاء من تأهيل 1503 كيلو متر من الترع    أسعار اللحوم البلدي اليوم الخميس 15-4-2021 في مصر    «أخبار فاتتك وأنت نائم»| .. قناة السويس تستعد لبناء الكراكة «هوبر»    أسعار الحديد المحلية بالأسواق الخميس 15 أبريل    الصين تعلن تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا    قصف صاروخي يستهدف الحشد الشعبي شرق الموصل    كورونا حول العالم: إجمالي الإصابات تجاوز 138مليونا ... وإعطاء 832 مليون جرعة لقاح    وليد سليمان يعد جماهير الأهلى بالأفضل بعد تخطى النصر فى الكأس    النائب العام يفتح تحقيقًا عاجلاً في حادث خروج قطار بمنيا القمح عن مساره    إصابة 13 شخصا فى حادث انقلاب سيارة ميكروباص على طريق سوهاج البحر الأحمر    لاختبار الشبكات.. التعليم تكشف عن سبب عقد امتحانات الثانوية العامة بالمدارس    القبض على 121 متهمًا بالبلطجة والسرقة بالإكراه في أسبوع    تعرف على درجات الحرارة وحالة الطقس اليوم    اعرف.. أسعار العملات الأجنبية بكام في البنك الأهلي اليوم الخميس    الخميس.. أولى جلسات محاكمة لصوص حقائب سيدة مدينة نصر    كوريا الجنوبية تسجل 698 إصابة بكورونا و6 وفيات    المركزي الكوري الجنوبي يجمد سعر الفائدة عند مستوى قياسي منخفض    كلوب يلمح إلى تسبب صلاح في خروج ليفربول من دوري الأبطال: بيغمض عينيه قدام الجون    في الحلقة الثانية من «هجمة مرتدة».. المخابرات الإسرائيلية تخطط لتجنيد هند صبري    من هو الضابط محمد مبروك الذي يجسده إياد نصار في الاختيار 2؟    بلينكين: إعلان إيران عن تخصيب اليورانيوم «استفزازي»    المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض تؤجل قرارها تجاه لقاح «جونسون آند جونسون»    مصرع 3 أشخاص فى انهيار منزل من 5 طوابق بالدقهلية    ماذا نفعل مع أوراق المصحف التالفة والقديمة؟.. تعرف على رد المفتي    الإفتاء توضح 6 أعذار مبيحة للفطر وحكم من أفطر لعذرٍ منها    مفوضية مكافحة التمييز!    موعد أذان مغرب ثالث يوم من رمضان 2021.. ودعاء النبي عند الإفطار    وكيل صحة دمياط يجتمع بمديري الإدارات الصحية ومشرفي مبادرات الصحة العامة    محمد فتحى البرادعى يكتب: كيف ندير عملية التنمية فى الريف؟    اليوم.. البنك المركزي المصري يطرح أذون خزانة بقيمة 17.5 مليار جنيه    النيابة تباشر التحقيقات في حادث قطار منيا القمح.. وسؤال المصابين    اليوم.. وليد سليمان يخضع لفحص طبي    174 مليون مشاهدة لفيديوهات المبادرة الرئاسية «اتكلم عربي»    مواعيد مباريات اليوم الخميس 15 / 4 / 2021 بكأس مصر والقنوات الناقلة    روسيا: تأجيل واشنطن سحب قواتها من أفغانستان ينذر بتصعيد محتمل    «الأوقاف»: الشيخ الطاروطي سيمثل أمام لجنة من الوزارة السبت المقبل    هل يجوز تأجير شخص للصيام مكان آخر في رمضان؟.. أستاذ فقه يجيب    التحالف بقيادة السعودية يدمر 3 طائرات مسيرة ملغومة أطلقت صوب جازان    ضل راجل الحلقة 3 .. محاولة إجهاض عنيفة وراء حادث ابنة ياسر جلال    حقيقة تعاقد الأهلي مع حارس جديد    ريهام حجاج تعود من الموت في الحلقة الثانية من مسلسل "وكل ما نفترق"    تارا عماد ضحية للعادات والتقاليد في مسلسل موسى    عبد الحفيظ: الأهلي حقق المطلوب أمام النصر    البابا تواضروس يهنئ الرئيس والإخوة المسلمين بشهر رمضان    إمساكية شهر رمضان 2021| مواعيد الإفطار والسحور ثالث يوم رمضان    رئيس السكة الحديد: تجديدات القضبان وراء وقوع حادث قطار الشرقية    أمير توفيق: الأهلى لن يفاوض أى لاعب بالزمالك.. وهذه حقيقة توقيع إبراهيم عادل    الاستئناف توضح.. لماذا رفضوا إيقاف تنفيذ عقوبة إمام عاشور ومتي يناقش الملف؟    الأبراج حظك اليوم برج القوس يوم الخميس 15-4-2021 .. تنهي كل شيء    أحمد فهمي يكشف سبب عدم مشاركته في الجزء الأول من «الاختيار»    منى الجنزوري: كورونا تصيب الأطفال من سن شهر    مستشاران علميان لنادي العلوم بجامعة طنطا في الابتكار والبرمجيات    ممنوع من الزيارة.. الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد يتعرض لوعكة صحية    إيمان البحر درويش يكشف خزائن أسراره مع "العرافة" بسمة وهبة.. الليلة    واشنطن تحث الزعماء اللبنانيين على إنهاء الأزمة السياسية    الصحة: تسجيل 831 حالة إيجابية و44 وفاة بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شهر شعبان الذي يغفل عنه الناس

بضعة أيام تفصلنا عن شهر شعبان، الذي هو بين شهر رجب، وشهر رمضان المعظم.
وقد قال المصطفي - صلي الله عليه وسلم - عن شهر شعبان، فيما رواه أسامة بن زيد، قال: قلت: يا رسول الله: لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان، قال: "ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلي رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم".
قال الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله:
وفي هذا الحديث فوائد، أحدها في قوله: "يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان" إشارة إلي أن بعض ما يشتهر فضله من الأزمان أو الأماكن أو الأشخاص قد يكون غيره أفضل منه، إما مطلقا أو لخصوصية فيه لا يتفطن لها أكثر الناس فيشتغلون بالمشهور عنه، ويفوتون تحصيل فضيلة ما ليس بمشهور عندهم.
ثم قال رحمه الله: وفي إحياء الوقت المغفول عنه بالطاعة فوائد.. الفائدة الأولي:
أنه يكون أخفي، وإخفاء النوافل وإسرارها أفضل. لا سيما الصيام، فإنه سر بين العبد وربه.
وقد صام بعض السلف أربعين سنة لا يعلم به أحد، كان يخرج من بيته إلي سوقه ومعه رغيفان، فيتصدق بهما ويصوم، فيظن أهله أنه أكلهما ويظن أهل السوق أنه أكل في بيته.
الفائدة الثانية: أنه أشقّ علي النفوس، وأفضل الأعمال أشقها علي النفوس، وسبب ذلك أن النفوس تتأسي بما تشاهد من أحوال أبناء جنسها، فإذا كثرت يقظة الناس وطاعاتهم كثر أهل الطاعة لكثرة المقتدين بهم فسهلت الطاعات. ويلخض هذا المعني قول النبي - صلي الله عليه وسلم-: "للعامل منهم أجر خمسين منكم، إنكم تجدون علي الخير أعوانا ولا يجدون".
قال العلماء: ورفع الأعمال علي ثلاث درجات.. الأولي: رفع يومي ويكون ذلك في صلاة الصبح وصلاة العصر، لما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة: أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: "يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر، ثم يعرج الذين باتوا فيكم، فيسألهم وهو أعلم بهم: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركناهم وهم يصلون، وأتيناهم وهم يصلون.
الثانية: رفع أسبوعي ويكون في يوم الخميس وذلك لما رواه الإمام أحمد في مسنده بسند حسن عن أبي هريرة، قال: سمعت رسول الله - صلي الله عليه وسلم - قال: "إن أعمال بني آدم تعرض كل خميس ليلة الجمعة، فلا يقبل عمل قاطع رحم".
الثالثة: رفع سنوي ويكون ذلك في شهر شعبان.
وقال الإمام ابن الجوزي رحمه الله: واعلم أن الأوقات التي يغفل الناس عنها معظمة القدر لاشتغال الناس بالعادات والشهوات، فإذا ثابر عليها طالب الفضل دل علي حرصه علي الخير، ولهذا كان فضل شهود الفجر في جماعة عظيما، لغفلة كثير من الناس عن ذلك الوقت. قال الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله: قيل في صوم شعبان إن صيامه كالتمرين علي صيام رمضان لئلا يدخل في صوم رمضان علي مشقة، بل يكون قد تمرن علي الصيام واعتاده ووجد حلاوة الصيام ولذته، فيدخل في صيام رمضان بقوة ونشاط.
أسأل الله أن يعيننا علي الطاعة في شهر شعبان الذي ترفع فيه الأعمال، ويغفل عنه الناس، وأسأله سبحانه أن يبلغنا رمضان ونحن جميعا في أحسن صحة وأسعد حال، وأن يجعله شهر خير وبركة وأمن وأمان علي أمتنا العربية والإسلامية، وعلي سائر بلاد العالمين، وأن يخلصنا فيه من وباء "كورونا" اللعين الذي غيب عنا أناسا نحبهم، ونغص علينا حياتنا وزاد من أعبائنا النفسية والاقتصادية.
.. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. ..
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.