وزيرة التضامن الاجتماعي تشارك طلاب كلية التربية الخاصة بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا فرحتهم بالتخرج    وزير العدل: 52% من فروع الشهر العقاري أصبحت مميكنة    وزير البترول عن نجاح مزايدة التنقيب عن الذهب: "قلنا للمستثمرين إحنا بقينا جاهزين"    محافظ الغربية يتفقد مشروع مزرعة إنتاج البيض بكفر الشيخ سليم    الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» يلعن استقالة رئيسه الكسندر دو جونياك    بعد السعودية.. الأردن يعلن توفير لقاح كورونا لمواطنيه والمقيمين مجانًا    "أكسيوس": الجمهوريون يخططون لإحراج بايدن والديمقراطيين يجهزون "كبش فداء"    "اشمعنا دلوقتي".. الغندور يعلق على إيقاف أحمد أحمد    الإسماعيلي ينهي تدريباته استعدادا لمواجهة الجيش وديا    حبس نجار متهم بقتل شخص لسرقة 300 جنيها في الإسكندرية    غلق صيدليتين وضبط كحول مجهول المصدر بشبين القناطر    استكمال تصوير ضربة معلم في شوارع القاهرة    محمد رمضان يعلق على قرار إيقافه    سعد لمجرد يحتفل بنجاح عدى الكلام    متحدث الوزراء يؤكد استئناف أعمال البناء وفقا لاشتراطات جديدة خلال أسبوعين    مايا مرسي: الحكومة المصرية الأولى بالعالم في إصدار ورقة احتياجات المرأة بجائحة كورونا    "تركيا": السجن 17 عاما لصحفي كشف وقائع انقلاب "المطرقة" على أردوغان    وزير الري الأسبق: مصر تشجع تنمية إفريقيا.. وإثيوبيا لا تعترف بحصة القاهرة التاريخية في النيل| فيديو    هندسة حلوان تبدأ دوري تنس الطاولة .. غدا    "القتل أو التشويه".. خطر يطارد الأطفال في أفغانستان    متحدث الحكومة يكشف حقيقة تطبيق الحظر الشامل يوم نهائي أفريقيا بين الأهلي والزمالك    فيديو.. اتحاد الناشرين المصريين: تأجيل معرض القاهرة للكتاب يتيح الفرصة لمشاركة أكبر    مجلس الإمارات للإفتاء: جماعة الإخوان تنظيم إرهابي    إبراهيموفيتش يهاجم مسئولي لعبة FIFA 21.. تعرف على السبب    الأرصاد: أمطار غزيرة على سواحل البلاد غدا.. والطقس في القاهرة معتدل.. والعظمى 24    "الوزراء": تخصيص 300 مليون جنيه لمواجهة أمطار الإسكندرية كمرحلة أولى    جونسون يعلن نظاما جديدا للقيود المرتبطة بمواجهة تفشي "كورونا" في إنجلترا    ندوات توعوية دينية بجامعة الأقصر بالتعاون مع الأزهر الشريف    «كورونا».. يزيد معاماة مرضى الغسيل الكلوي    بالأصفر والبيج.. شاهد إطلالة درة مع زوجها في أحدث ظهور لهما    الحماية المدنية تسيطر على حريق هائل في أحد العمائر السكنية بشارع الباشا بالغردقة (فيديو وصور)    ضبط 750 كمامة مجهولة المصدر داخل محل مستلزمات طبية بإيتاي البارود في البحيرة    "التعليم" تستكمل خطة الارتقاء بالمستوى الأكاديمي للمُعلمين داخل المدارس    رسالة حزينة من موسيماني قبل نهائي القرن    المشدد 3 سنوات وغرامة 10 آلاف جنيه لمتهم بتعاطي الهيروين    بدور القاسمي أول عربية تترأس الاتحاد الدولي للناشرين    "أسترازينيكا": لقاحنا فعال بنسبة 70 في المئة ضد كورونا    «بنية» تعلن عن توسّعها دولياً وإطلاق مبادرات لدعم الشباب الأفريقى فى مجال التكنولوجيا    الأزهر: اتباع إجراءات الوقاية من كورونا لا زال واجبًا    وزيرة الثقافة تبحث مع رئيس الأعلى للاعلام الاستراتيجية الثقافية 2021    ثقافة الإسكندرية تحتفل بذكرى ميلاد عميد الأدب العربي    وزير التعليم يكشف تفاصيل امتحانات الثانوية العامة    تجديد حبس المتهمة بسرقة مجوهرات من ورشة طليقها فى مصر الجديدة    دبي تتوقع زيادة في نمو اقتصادها 1% بسب التأشيرة الذهبية    «المركزي»: تمديد فترة عدم التقيد بالحد الأقصى لعدد مشاركة أعضاء مجالس إدارات البنوك    شكاوى تجار السيارات من قرارات غلق المحلات مبكراً    ما حكم قول أذكار الصلاة بعد الخروج من المسجد؟..البحوث الإسلامية يُجيب    حملات لمتابعة الالتزام بارتداء الكمامات في مواقف السيارات بالبحيرة    فريق طبي بمستشفى المنصورة ينجح في إنقاذ حياة مريض من جلطة معقدة    الأهلي ينافس كبار أوروبا على لقب نادي القرن 21    مسئول الإعاقة بسوهاج: فيديو توعوي للحث على المشاركة ورقم هاتف للتواصل لذوي الاحتياجات الخاصة / صور    اتحاد الكرة يقرر: استكمال الدوري بدون لاعبي المنتخب الأولمبي    كما وردت بشكوى عمرو فهمي.. 3 مخالفات مالية جسيمة أوقفت أحمد    استبعاد ميسي من قائمة برشلونة أمام دينامو كييف بدوري الأبطال    عام حكم الإخوان .. قضوا على الأخضر واليابس ب100 ألف قضية فساد خلال سنة واحدة    المستشار حامد شعبان سليم يكتب عن :شكرا حكومتنا فقد سعدت ..!؟    كيفية الترتيب بين الصلاة الفائتة والحاضرة.. دار الإفتاء توضح    الإحسان أعلى منزلة في الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإمام الأكبر: النظام العالمي الجديد قد روج لمفهوم العولمة

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أن مرض الكراهية والعنصرية الذي يعاني منه العالم لا "ترياق" له سوى الأخوة الإنسانية، التي لا تعني مجرد الاكتفاء بقبول الآخر ولكن بذل الجهد من أجل خيره وسلامته ورفض التمييز ضده بسبب أي اختلاف.
جاء ذلك في كلمة الإمام الأكبر، اليوم الثلاثاء، أمام التجمع الدولي للصلاة من أجل السلام بين الديانات الكبرى في العالم تحت عنوان "لا أحد آمن وحده السلام والأخوة"، الذي دعت له جمعية سانت إيجيديو في العاصمة الإيطالية، بحضور البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، والسيد سيرجيو ماتاريلا، رئيس الجمهورية الإيطالية، وأورسولا فون دير لين، رئيس المفوضية الأوروبية، وأندريا ريكاردي، مؤسس جمعية سانت إيجيديو، وعدد من القيادات الدينية حول العالم، وألقاها نيابة عنه أحد قيادات اللجنة العليا للأخوة الإنسانية.
وأضاف الطيب - في كلمته - أنه آن الأوان أن نتبنى عولمة جديدة تتأسس على الأخوة الإنسانية وتوقف سباق التسلح وتوجه المليارات التي تنفق في السلاح والحروب إلى التعليم والرعاية الصحية والبحث العلمي، مؤكدا أن الإساءة للأديان والنيل من رموزها المقدسة تحت شعار حرية التعبير هو ازدواجية مختلة ودعوة صريحة للكراهية، مضيفا إننا نبرأ إلى الله تعالى من كل من ينتهج فكرا ضالا منحرفا.
وقال الإمام الأكبر" :العالم يعيش كابوسا مرعبا بسبب وباء فيروس كورونا الذي لم يسلم منه دولة من الدول ولم ينج منه شعب دون آخر"، مضيفا أن ما زاد الواقع الأليم ألما هو رؤية هؤلاء الملايين من اللاجئين والمهجرين والمشردين في مناطق النزاعات، وقد تضاعفت أوضاعهم المأساوية سوءا في ظل عدم توفر الرعاية الصحية اللازمة لهم.
وأكد شيخ الأزهر أنه ورغم كل هذه المخاطر التي تسبب بها فيروس كورونا، هناك وباء آخر قديما متجددا، كنا نظنه سيتلاشى أمام خطر الجائحة الذي يهدد كل الإنسانية، وهو وباء التمييز والعنصرية ومرض الضمير الإنساني وتآكله، لدرجة أننا سمعنا عن دعوات لترك بعض الفئات لتنتظر مصيرها من أجل إعطاء الأولوية في العلاج لأشخاص آخرين، وهي دعوات لا تعبر إلا عن انعدام الإنسانية لدى أصحابها.
وأوضح الإمام الأكبر أن علاج أمراض الكراهية والعنصرية البشرية يكمن في ترياق خرج من قلب تجاربنا المريرة، وهو ترياق الأخوة الإنسانية التي أرفى فيها مناعة صلبة في مواجهة الأوبئة الفكرية والأخلاقية، مشيرًا إلى أن مفهوم الأخوة الإنسانية لا يعني فقط الاكتفاء بقبول الآخر، بل يعني أن نبذل الجهد من أجل خيره وسلامته، وأن نرفض التمييز ضده بسبب أي اختلاف من أي نوع، ولا نألوا جهدا في نشر هذه المبادئ السامية بين الناس.
وأكد شيخ الأزهر أن النظام العالمي الجديد قد روج لمفهوم العولمة، وبشرنا بأنه سيحمل للعالم كله قيما إنسانية رائعة من حرية وعدالة ومساواة، غير أن سرعان ما تبين لنا أن هذه القيم النبيلة استغلت استغلالا غير إنساني في إقصاء المختلف، وفرض نموذج حضاري واحد، وقتل الهويات، وادعاء الحق في الوصاية على الشعوب، ودعوى أن هناك نموذجا ثقافيا واحدا هو الملائم للإنسانية، وأن غيره أصبح من مخلفات التاريخ، وما لبثت العولمة أن وقعت في بؤرة النفاق والتناقض بين ما تقوله للناس وما تفعله بهم، فقد رأينا القيم تتهاوى عندما تجاهل العالم تعرض شعوب بأكملها للتهجير والقتل والموت جوعا، وأقرب دليل واضح على ذلك هم الروهينجا، الذين تركوا وحدهم ينتظرون مصيرهم المحتوم بالموت غرقا أو جوعا في عرض البحر.
وأضاف الإمام الأكبر، أن كورونا جاء ليعلن للعالم وفاة العولمة التي قسمت العالم وفرقت بين البشر وأقصت القيم والأخلاق، وهمشت الدين، وأنه قد آن لنا أن نتبنى عولمة جديدة تتأسس على الأخوة الإنسانية، وترسخ للتعايش المجتمعي، وتوقف سباق التسلح وتوجه المليارات التي تنفق في السلاح والحروب إلى التعليم والرعاية الصحية والبحث العلمي، وعند ذلك فقط سوف نتمكن من مواجهة الكوارث والأوبئة وسنكون أقوى في مختلف الأزمات.
وأعلن شيخ الأزهر، في تعليق له على حادث القتل في باريس، أنه يبرأ إلى الله تعالى، ويبرئ أحكام الدين الإسلامي الحنيف، وتعاليم نبي الرحمة "محمد صلى الله عليه وسلم" من كل من ينتهج الفكر الضال المنحرف، مؤكدا أن الإساءة للأديان والنيل من رموزها المقدسة تحت شعار حرية التعبير هو إزدواجية مختلة ودعوة صريحة للكراهية، فليس هذا وأمثاله يعبرون عن الإسلام، كما أن إرهابي نيوزيلندا الذي قتل المسلمين في المسجد لا يعبر عن دين عيسى عليه السلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.