البابا تواضروس الثاني يرشم الآباء الأساقفة بمياه "لقان الغطاس" بكاتدرائية الإسكندرية    بالفيديو ..وزير الداخلية يسجل كلمة شكر وتقدير للرئيس السيسى بمناسبة الإحتفال بعيد الشرطة    الإمام الأكبر: الأزهر سعى للتواصل مع كافة المؤسسات الدينية لتحقيق السلام العالمي    بورصة مسقط تنهي أول تعاملات الأسبوع على ارتفاع    الطرق تعلن الانتهاء من المرحلة الأولى من رصف كوبري شرق النيل ببني سويف    للعام الثاني ...مركز التعلم المدمج" بجامعة بني سويف يحصل على شهادة "الأيزو"    ساوإيست تطرح موديلين في مصر والأسعار قريباً    محافظ مطروح يتفقد مدينة الضبعة لمتابعة الخدمات وحاجة الشوارع للرصف    هل يجرؤ مجلس “عبد العال”؟!.. البرلمان الأردني يوافق على حظر استيراد “الغاز الصهيوني”    الدفاعات الجوية السورية تتصدى لهجوم على قاعدة حميميم    مرصد الأزهر: أعداد مقتحمي ساحات الحرم الإبراهيمي في 2019 هي الأكبر منذ احتلال القدس    المبعوث الأممى إلى اليمن يدين الهجوم الحوثي على معسكر في مأرب    الجيش الكندي يدفع ب300 جندي لمقاطعة نيوفاوندلاند بعد العاصفة الثلجية    محمد صلاح يحطم رقم توريس في الدوري الإنجليزي    رامي ربيعة يغيب عن الأهلي في مباراة بيراميدز    رسمياً - طلائع الجيش يضم ثنائي سموحة والمقاصة    الحفل الختامي لنهائيات دوري مراكز الشباب النسخة السابعة بدمياط    موعد مباراة المصري محمد صفوت فى بطولة أستراليا المفتوحة للتنس والقناة الناقلة    إحباط تهريب 2700 فرش حشيش عبر ميناء شرق بورسعيد داخل حاوية تفاح سوري.. تفاصيل    مسئول ب"الأرصاد" يحذر من طقس الغد    إصابة 12 عاملا في حادث سير بالغربية    أخبار المحافظات اليوم.. البابا تواضروس يترأس صلاة قداس عيد الغطاس    طقس بارد وأمطار غدًا.. والأرصاد تحذر    مصرع شخصان ونجاة ثالث بعد إصابته في انهيار بئر صرف صحي بساقلته سوهاج    80 صورة من عزاء ماجدة الصباحي في حضور نجوم الفن والإعلام    آمال ماهر تنشر فيديو تشويقي من تسجيل ألبومها الجديد    بالفيديو.. المصرية هايدي محمد تعلق على استبعادها من «ذا فويس كيدز»    خالد أبو بكر: قمة البريطانية - الإفريقية فرصة لنجدة اقتصاد الإنجليز وإنعاش القارة    الزيات تصدر قصة "مملكة فيرونتي" في معرض الكتاب    الأربعاء : دور الخلايا الجذعية في إصلاح أنسجة الكبد في ندوة بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية    ليس لها بدائل.. برلماني يطالب باستدعاء وزيرة الصحة للرد على اختفاء 15 نوع دواء    تخفيض الرحلات البحرية بين الغردقة وشرم الشيخ ل4 أسبوعيًا    خاص| وزيرة التضامن ترتدي «الطرحة الواحاتي» خلال زيارتها ل «الوادي الجديد».. صور    البابا تواضروس يصلي لقان عيد الغطاس بالإسكندرية| صور    «الديهي» مُشيدًا بنائبة تونسية هاجمت «الغنوشي»: «ست ب 100 راجل»    الدراما المصرية تتغلب على برد الشتاء بأعمال فنية جديدة    حكم تأخير الصلاة .. الأزهر يحدد 4 أشخاص يجوز لهم تأخيرها دون إثم    غدًا.. استكمال مرافعات الدفاع في قضية كتائب حلوان    أبو شقة: لم أرفض الدفاع عن مبارك لكنني احترمت مشاعر الشارع وقتها    زلزال بقوة 6.4 ريختر يضرب غربي الصين    «الطفولة والأمومة» يطلق الدليل الإجرائي لحماية الأطفال ملتمسي اللجوء وضحايا الاتجار بالبشر    وزير الزراعة: نحتاج للتفكير خارج الصندوق في تطوير "الأورمان" والمتحف الزراعي (صور)    صلاح عبدالله يستعيد ذكرياته مع سليمان عيد    فتوى الأزهر يوضح حكم "بناء المقابر على طابقين"    بعد إطلاق 60 رصاصة على ملعب الهلال.. تقصي حقائق الكاف تجهز تقريرا قبل مواجهة الأهلي    وزير الأوقاف يشيد بحكم الإدارية العليا بشأن عقوبة مستخدمى مواقع التواصل    أعراضه شبيهة بالبرد.. تعرف على فيروس كورونا الغامض    وزيرة الصحة تشيد بمعدل التجهيزات لرفع كفاءة وتطوير مستشفى الأقصر الدولي    هاني الناظر يحذر من زواج الأقارب: ينتج عنه أمراض مزمنة | فيديو    تسريبات الجبلاية    محاكمة ترامب قد لا تستمر أكثر من أسبوعين    "الإداري" يقضي بعدم قبول دعوى إحالة "موسى وبكري" للتحقيق بنقابة الصحفيين    ماذا قالت دار الإفتاء في حكم سرقة الوى فاى؟.. إليك الإجابة    وزير التعليم العالي يترأس الاجتماع الدوري للجنة المشروعات القومية    فيديو | «خناقة» عنيفة بين ثنائي الأهلي في التدريب    «ليفربول إيكو»: النادي يخصص غرفة للصلاة ل«صلاح» و«ماني»    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى المقطم دون إصابات    هل تجب الزكاة على الراتب أو الأجر الذى يأخذه الإنسان على عمله ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرة الثقافة: مصر ظلت على مر العصور ملتقى للتفاعل بين دول العالم ومنارة إشعاع للفكر والثقافة
نشر في الأسبوع أونلاين يوم 14 - 11 - 2019

قالت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم إن مصر تعد أول دولة في الشرق الأوسط وقارة أفريقيا تؤسس داراً للأوبرا (الأوبرا الخديوية)، والتي جاءت انعكاسا لريادة أقدم الحضارات الإنسانية، حيث ظلت مصر على مر العصور ملتقى للتفاعل بين دول العالم ومنارة إشعاع للفكر والثقافة.
وأكدت وزيرة الثقافة - خلال احتفالية كبرى أقيمت بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، بمناسبة مرور 150 عاما على افتتاح الأوبرا الخديوية - أن الأوبرا المصرية تعد امتداداً لسابقتها ونجحت من خلال ألوان فنية جادة فى جذب قاعدة جماهيرية كبيرة، كما ساهمت بإيجابية في تشكيل وعي المجتمع وبناء الإنسان.
وكرمت وزيرة الثقافة - خلال الاحتفالية - 12 شخصية من رواد فنون الأوبرا وهم: الجيل الأول من عارضات الباليه فى مصر: سونيا سركيس - مايا سليم - ودود فيظى - علية عبد الرازق ، الدكتور شريف بهادر العميد الأسبق للمعهد العالي للباليه، الدكتور عصمت يحيى الرئيس الأسبق لأكاديمية الفنون ، ونواة مغنيي الأوبرا المصريين الباريتون الدكتور جابر البلتاجى أستاذ الغناء الأوبرالي بأكاديمية الفنون ، الدكتورة نبيلة عريان ، الدكتورة عواطف الشرقاوى ، الدكتور الفى ميلاد ، الدكتورة عفاف راضى ، مارسيل متى أول عازفة بيانو مصرية وأول رئيس قسم للالة بمعهد الكونسرفتوار.
وتضمن برنامج الاحتفالية عرض فيلم وثائقي عن الأوبرا الخديوية وتاريخها وأهم الفنانين والعروض التي قدمت على مسرحها إلى جانب فقرات فنية قدمها كل من فرق أوبرا القاهرة ، باليه أوبرا القاهرة ، كورال اكابيلا بمصاحبة اوركسترا القاهرة السيمفونى بقيادة المايسترو أحمد الصعيدى من إخراج حازم طايل وتضم مقتطفات من أهم الأوبرات الكلاسيكية العالمية منها ريجوليتو ، كارمن ، دون كيشوت ، لاترافياتا إلى جانب عدد من الأعمال الموسيقية الكلاسيكية منها الدانوب الأزرق وكارمينا بورانا.
يشار إلى أن الأوبرا الخديوية أسسها الخديوى إسماعيل عام 1869 للاحتفال بافتتاح قناة السويس ولذلك أطلق عليها هذا الإسم ، ولحبه للفن الرفيع وشغفه به أراد أن تكون تحفة معمارية لا تقل عن مثيلاتها فى العالم فكلف المهندسين الإيطاليين " افوسكانى " و"روسى" بوضع تصميم لها يراعى فيه الدقة الفنية والروعة المعمارية وأهتم بالزخارف والعظمة الفنية فاستعان بعدد من الرسامين والمثالين والمصورين لتزيين الأوبرا وتجميلها وتم بنائها من الأخشاب واستغرق العمل فيها ستة أشهر.
وكانت رغبة الخديوي أن تفتتح بأوبرا عايدة التى تروى قصة خالدة من التاريخ المصري إلا أنه لم يقدر لها الظهور فى حفل الافتتاح بسبب الحرب الفرنسية الألمانية وحصار باريس واستحالة شحن الملابس والديكورات التي كانت تُصنع هناك وقدمت بدلاً منها أوبرا ريجوليتو أما اوبرا عايدة فقد خرجت للنور بعدها بعامين وقدمت لأول مرة عام 1871 ، وبعد أعوام كانت فيها الاوبرا الخديوية بمثابة المنارة الثقافية الوحيدة فى الشرق الأوسط وأفريقيا وفى فجر الثامن والعشرين من أكتوبر 1971 احترقت فى مشهد مأساوى أصاب المصريين بالهلع والخوف على مستقبل الثقافة والفنون.
ومع ازدياد الحاجة إلى إيجاد مركز تنويرى يهدف إلى تقديم الفنون الرفيعة بالإضافة إلى إحياء التراث الفنى المصرى فى مختلف مجالاته، قامت وزارة الثقافة بالتنسيق مع هيئة التعاون العالمية اليابانية ( JICA) بإنشاء دار الأوبرا المصرية بمنحة تبرز أواصر الصداقة والتعاون بين الشعبين المصرى واليابانى وتم اختيار أرض الجزيرة لتكون مقراً لها وتم الاتفاق على تصميم معمارى اسلامى حديث يتناغم مع ما يحيط بها من مبان، وفي عام 1985 تم وضع حجر الأساس للمبنى الذي اكتمل بعد 34 شهرا من العمل الجاد المتواصل لتُفتتح دار الأوبرا المصرية فى 10 أكتوبر 1988.
وأصبحت دار الأوبرا أحدث معالم القاهرة الثقافية وأول داراً للأوبرا فى الشرق الأوسط وأصبح دورها لا يقتصر على كونها نافذة عرض عالمية لتقديم الفنون الرفيعة ولكنها مركز ثقافي تنويري له إستراتيجية وخطة ذات ملامح واضحة تقدم ما يتناسب مع الهدف من بناء الفن القومي وتطوره وبلورته، كما يساهم فى بناء ونماء الإنسان المصرى والعربى من خلال التعليم والتثقيف والإبداع، كما اهتمت بتشجيع الشباب الواعى فوضعته بجوار كبار الفنانين الموسيقيين العالميين وأتاحت الفرصة للجميع في إطار الفهم العميق للرسالة الثقافية التي تأسست من أجلها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.