نواب المحافظين ل «الاخبار»: الشباب كلمة سر «الجمهورية الجديدة» والدعم الرئاسى غير مسبوق    29 سبتمبر.. انعقاد الجمعية العمومية السنوية بمحكمة استئناف القاهرة    «نجدة الطفل»: تلقينا 516 بلاغا لزواج الأطفال في النصف الأول من 2021    وظائف خالية بمستشفيات جامعة جنوب الوادي 2021    10 مجمعات وزارية تضم 35 مبنى.. ووضع اللمسات النهائية لأعمال التأثيث    استقرار أسعار الذهب فى ختام التعاملات.. وعيار 21 يسجل 772 جنيهاً    منتجات البترول تتصدر قائمة السلع الأكثر تصديرا في مصر لشهر يونيه الماضى    "رئيس التأمينات" يكشف تفاصيل التسهيلات للفنانين والمواطنين بعد تكليفات الرئيس.. فيديو    تجميل القاهرة: راتب عامل النظافة يصل إلى ثلاثة آلاف جنيه شهريًا    بعد تكليفات السيسي .. رئيس التأمينات يكشف تفاصيل التسهيلات للفنانين والمواطنين    مسؤولون أستراليون: تكلفة صفقة الغواصات النووية ستتخطى 100 مليار دولار    تمديد اعتقال الأسيرين «انفيعات وكممجي» لمدة 10 أيام    أحمد حمدي يساهم فى فوز مونتريال على شيكاغو فاير بالدورى الأمريكى.. فيديو    ما سر عضلات محمد صلاح ؟.. مخطط أحمال يجيب    فيرونا يعطل قطار روما ويذيق مورينيو أول خسارة بالدوري الإيطالي    محمد حمص: "الجانب النفسي" هدفنا في فترة إعداد الإسماعيلي للموسم الجديد    وزير الشباب: الجمهورية الجديدة تتحدث عن نفسها.. والرئيس وعد وأوفى    منتخب شباب اليد يفوز على اليرموك 29/18 استعدادا لأمم أفريقيا    استجابة ل«الوطن».. الصحة تقرر علاج «عمرو» المصاب ب«اعوجاج» نادر في ساقيه    الدور الثاني للثانوية العامة| مصدر ب"التعليم": إعلان النتيجة في هذا الموعد    فتاة تُنهي حياتها في ظروف غامضة بالمحلة    غياب دنيا وإيمي سمير غانم وميرفت أمين عن استلام جائزة «فن الحب»    المتحدة: تقدم لنا أكثر من 16 شركة إنتاج للأعمال الفنية المختلفة    فردوس عبد الحميد عن قرار ضم الفنانين لبرامج الحماية الاجتماعية: "كل ما بنحلم بحاجة بنلاقيها"    بالصور.. أوس أوس وزوجته من كواليس مسلسل "الفرح فرحنا"    "حلال ولا حرام".. أزهري يحسم الجدل بشأن التبرع لنادي الزمالك    10 مواقع جديدة لتلقى لقاح كورونا وارتفاع عددها ل33 في كفر الشيخ.. صور    الصحة: زيادة إصابات كورونا تدعو للحذر.. والوفيات أقل بكثير من الموجات الماضية    الكشف على242 مواطن فى قافلة طبية لجامعة السادات    الديهي: توجد محاولة لعزل وتأديب فرنسا تجاريًا    بعد الرفع من القائمة الحمراء.. شروط سفر المصريين إلى بريطانيا    المصري البورسعيدي يستعيد ذكريات نصف نهائي أفريقيا لأبطال الكؤوس    مصر تحصد فضية الفرق وبرونزية الفردي في بطولة العالم للخماسي الحديث    بشرى تظهر بصحبة زوجها في حفل مهرجان أيام القاهرة للدراما العربية    تنسيق المرحلة الثالثة 2021.. الكليات المتاحة ورابط تسجيل الرغبات    حكم تصرف الإنسان في ماله حال حياته .. الإفتاء توضح    رئيس جامعة جنوب الوادي:إنجاز 29% من إنشاء الجامعة الأهلية علي مساحة 41 فدان    محافظ القاهرة يستعرض أهم الإنجازات والمشروعات خلال العام المالي الحالي    ننشر شهادة مقدم شرطة بمباحث الأحداث في قضية تاجر الأعضاء البشرية    اشتعال التحدي بين محمد هنيدي وفان دام ..وهنيدي يهدد «لو المعركة ابتدت هتزعل»    تحقيقات موسعة فى تبديل جثتين ب "بورسعيد"    «الري»: 1500 منشأة لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول    ضبط كيلو من البودر المخدر    تشمل القاهرة.. 6 مناطق تضربها الأمطار الغزيرة والسيول في الخريف    صربيا: تسجيل 5255 إصابة جديدة بكورونا و37 وفاة خلال 24 ساعة    روسيا: منظومة التصويت الإلكتروني في انتخابات الدوما تتعرض لهجمات لا مثيل لها    علي جمعة لرافضي كتابة الأب أملاكه لبناته في حياته : «والله عيب»    8500 جنيه تعيد سمع «ليلى»    إصابة 3 أشخاص أبناء عمومة بطلقات نارية أثناء تواجدهم بمضيفة العائلة بسوهاج    لسماع المرافعات.. تأجيل محاكمة «اللجان النوعية للإخوان» ل 17 اكتوبر    117 ألف شكوى من العملاء تلقاها لسوء خدمات الإنترنت والاتصالات و%56 منها يريدون الانتقال لشركات أخرى    الإمام الأكبر: الأزهر والفاتيكان تلاقيا من أجل السلام العالمي    "مصري الأصل.. أوروبي الأداء".. سموحة يعلن ضم أمير عادل    البرلمان العربي يدعو أطراف العملية السياسية بالصومال لوقف التصعيد واللجوء للحوار    الزواج شركة يتعاون فيها الزوجان على توفير الأمن والراحة    برج القوس اليوم.. تذكر أولوياتك دائمًا    تعرف على اسم الله المتكبر    فيديو.. البائع الفصيح في أول لقاء تليفزيوني : التحف التي أصنعها محليا لا تقل عن المستوردة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حزب التحرير: أوباما يمهل "بشار" كما أمهل "مبارك" والحكام العرب ربائب أمريكا
نشر في الأسبوع أونلاين يوم 21 - 05 - 2011

في رد فعل سريع بشأن خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي وجهه الي شعوب الشرق الأوسط ، قال حزب التحرير الفلسطيني أنّ خطاب أوباما كان مليئا بالمغالطات حين تحدث عن دعم أمريكا لشعوب المنطقة في ثورتها ضدّ حكامها الديكتاتوريين، حيث أكد الحزب بأن كل ذي عينين يري ويعلم أن الحكام الطغاة في بلاد المسلمين هم ربائب الغرب وبخاصة أمريكا، وأن الجميع يعلم العلاقة القوية التي جمعت بين مبارك وأمريكا، وكيف كان مبارك رجل أمريكا في الشرق الأوسط، وقد شاهد الجميع كيف كانت أمريكا تري وتسمع بطش مبارك بشعبة وقتله المئات وجرح الآلاف ، ومع ذلك لم تحتجّ أو ترفعِ الصوتَ إلا عندما أيقنت أن مبارك قد أصبح عاجزاً عن قتل المزيد، وأن الثوار يكادونَ يطبقون علي عنقه بأيديهم دون خشيةٍ من "بلطجيته" عندها غيرت أمريكا اللهجة وبدلت الموجة، ولفظت مبارك وطفقت تبحث من حرسه القديم والجديد من يملأ مكانه لخدمة مصالحها."
وأكد الحزب علي أنّ نهج أمريكا في التعامل مع ثورة مصر علي مبارك هو عينه نهجها في التعامل الآن مع ثورة الشعب السوري ضد بشار الأسد، حيث رأي أنّ لين الخطاب الأمريكي نحو النظام السوري أمرٌ مشهود ورغم القتل والمجازر والجرحي وهدمِ المنازل والمساجد طِوال شهرين كاملين، فإن أمريكا كانت تغض النظر عن النظام السوري، ولما تصاعد تصميم الشعب علي خلع النظام رغم غزارة الدماء خرجت أمريكا بتصريح خجول تقول فيه: إن علي بشارٍ أن يقود التغيير السياسي أو يرحل.
وهو ما أعتبره إمهال من أمريكا لبشار ليقتل العزل ويبطشَ بهم، حتي إذا ما أصبح عاجزاً عن قتل المزيد، وأوشك علي السقوط في أيدي الثوار فستخرج بتصريحات تتملقهم بها وتنفض يدها من دعم طاغية الشام.
وحول ما جاء في خطاب أوباما حول رؤيته لحل قضية فلسطين رأي الحزب أن أوباما قد رفع فيه من نبرة صوته في دعم دولة يهود وحماية أمنها، وأنه قد أخرج القدس واللاجئين من أي بحثٍ، ومزج بين حدود "67" وتبادلٍ للأراضي في نص صريح لإدخال المستوطنات في دولة يهود.
ولكن الحزب أكد أن خطاب أوباما بمغالطاته لن يستطيع تغيير صورة أمريكا في ذهن المسلمين، في إشارة منه إلي احتلال أمريكا للعراقِ وأفغانستان وسجن جوانتانامو، وقصفها المستمر من طائراتها علي المسلمين في باكستان، واغتيالها لابن لادن، و دعمها المستمر لليهود في فلسطين في جرائمهم المستمرة ضد أهل فلسطين.
وقال الحزب بأنّه من المؤلمَ أن أوباما في خطابه يتنقل في بلاد المسلمين، فيصول هنا ويجول هناك، ويعرج علي هذا البلد وينتقل إلي غيره، قائلاً هذا يجوز وهذا لا يجوز، كأنّ بلاد المسلمين بعض ولايات أمريكا.
وحث الحزب المسلمين علي ضرورة العمل والإسراع في إقامة دولة الخلافة التي ستنهي عنجهية أمريكا وتعيدها إلي عقر دارها "منكفئة" - علي حد قولة - .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.