كورونا.. تجاوز اعداد الإصابة بالفيروس ل 11 مليوناً في أنحاء العالم    الخارجية الليبية: تركيا تستخدم الليبيين كوقود للصراع    كبير أطباء إنجلترا: موجة كورونا الثانية واردة وقد تطول    الزمالك يقرر إزالة اسم المعلم وقاسم من منشآت النادي    إخلاء سبيل "دينا مراجيح" بعد ضبطها بتهمة بث فيديوهات خادشة للحياء    نشوى مصطفى تنعى رحيل محمود جمعة    بكري: الإعلان عن موعد انتخابات مجلس الشيوخ غدًا (فيديو)    علماء: فيروس كورونا «تحول إلى سلالة جديدة أكثر عدوى»    موسى الدرقاوى.. شهيد مصرى استعادته الجزائر بعد سقوطه خلال مقاومة الاحتلال الفرنسى    احتجاجات إثيوبيا.. إغلاق قنوات التليفزيون التابعة للأورومو بزعم تأجيج الفتن    نجم بايرن ميونخ على أعتاب ليفربول    أخبار الأهلي : مهاجم بيراميدز يدخل حسابات الأهلي بقوة لضمه فى الصيف    تراجع الأسهم الأوروبية بعد قفزه فى أعداد المصابين بالفيروس عالميا    شديدة الحرارة.. الأرصاد تكشف تفاصيل طقس السبت    لا شبهة جنائية فى مصرع شاب صدمه قطار بأبو النمرس    توريد أكثر من 129 ألف طن قمح لشون وصوامع الغربية    وزارة التضامن الاجتماعى تؤكد : توفير الرعاية الكاملة لسيدة المنيا    يسرا للراحل عزت أبو عوف:"في الجنة ونعيمها يا صديق العمر"    أستاذ علوم البيانات: قد نصل إلى 100 ألف إصابة بكورونا نهاية شهر الجارى    ميركل تدعو للتوافق بشأن صندوق إنعاش لسحب الاتحاد الأوروبي من الركود    فيروس كورونا يحرم نجوم ريال مدريد من مكافأت التتويج بالألقاب    بكين تجرى اختبارات الكشف عن كورونا لأكثر من 10 ملايين شخص    الأوقاف: مديرية الإسكندرية تحصِّل 500 صك و 20 ألف جنيه مكافأة    ضبط مصنع غير مرخص لانتاج كمامات مجهولة المصدر في قنا    الصورة ب 50 جنيه .. تعرف على سبب القبض على دينا مراجيح    تفاصيل وفاة شخص بحريق مغلق أخشاب في المنيا    اتحاد الكرة يواصل دراسة موقف الأقسام الأدنى للدوري    250 ألف شقة جديدة وتغيير يوم الإجازات الرسمية.. أبرز أنشطة الحكومة في أسبوع (إنفوجراف)    سد النهضة بين مجلس الأمن والاتحاد الإفريقي    اتحاد الكرة يشترط إجراء مسحات كورونا للاعبين بالرقم القومى    محمود فايز يقترب من الانضمام للجهاز الفني للمنتخب الإماراتي    رجاء الجداوي حالتها غير مستقرة والرئة لم تستعيد عملها    بفستان طويل .. هبة مجدى تتألق فى أحدث جلسة تصوير .. شاهد    الأوقاف: لا مخالفات في ظهر الجمعة اليوم والمساجد مغلقة    خاص.. فايلر يرفض ثنائي الأهلي المعار ويطالب بالسوبر لتعويض رحيل فتحي    من إيطاليا .. داليا مصطفى تفاجئ متابعيها بإطلالة ساحرة    مرور مفاجئ لوكيل وزارة الصحة بالشرقية على مستشفى الحسينية المركزى    رئيس "دمياط الجديد": ضبط وصلات المياه والصرف المخالفة في الحيين الأول والرابع (صور)    يوم استرداد الوطن    القاع ..قصة قصيرة بقلم : حافظ الشاعر    «السياحة» تطلق كتيب ثقافي بعنوان «حكاية مصر الجديدة»    علي جمعة يوضح شرط الصلاة على النبي بالصيغة الإبراهيمية    10 دروس مهمة في سورة الكهف    مكتب التمثيل العمالي بالرياض: وقف الغرامات الخاصة باستقدام العمالة للسعودية    زراعة 68 ألف فدان أرز بالغربية    مجلس الدولة يعلن قبول طلبات التعيين في وظيفة مندوب مساعد    نقابة أطباء الدقهلية تنعي طببب توفي إثر إصابته بكورونا    لاعب الجونة يتحدث عن موقفه من عرض الاحتراف في ماديرا    صور جديدة لموقع الاكتشاف البطلمى أثناء التنقيب عن الآثار بالأقصر    جامعة المنصورة تتصدر الجامعات المصرية في العلوم الطبية ب تصنيف شنغهاي 2020    عمر خيرت والكينج والحجار وآخرون.. تعرف على طريقة حجز حفلات الأوبرا    الجزائر تستقبل رفات 24 من شهداء المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسي    رئيس القصير يثمن جهود الجمعيات الأهلية في تطهير المساجد    خطيب الفتاح العليم: حب الوطن موجود داخل كل إنسان سليم الفطرة    رشوان : مصر تحتل مركزا متقدما للدول الأكثر أمانا في العالم    في 60 دقيقة.. "عزل طوسون" بالإسكندرية يستقبل مولود مصابة كورونا -صور    الوطنية للانتخابات تعلن موعد فتح باب الترشح لعضوية مجلس الشيوخ غدًا    إبراهيم سعيد يفجر مفاجأة عن عرض الأهلي لضم حازم إمام من الزمالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن لا تريد حربا مع طهران
نشر في صوت البلد يوم 22 - 05 - 2019

أعلن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تسعى لردع إيران وليس لإشعال حرب ضدها، وذلك بعد اطلاعه أعضاء الكونغرس على التطورات المتعلقة بهذا الملف. وقال شاناهان للصحافيين بعد خروجه من اجتماع مغلق مع وزير الخارجية مايك بومبيو "هذا بشأن الردع وليس الحرب. نحن لسنا على وشك الذهاب إلى حرب".
وكان مسؤول في إدارة ترامب أكد الثلاثاء، أن وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان الأميركية سيبلغان أعضاء مجلسي النواب والشيوخ في جلسة مغلقة، تطورات الوضع المتوتر بين الولايات المتحدة وإيران.
وقال هذا المسؤول الأميركي الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان ورئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال جوزف دانفورد سيحيطان علماً النواب وأعضاء مجلس الشيوخ بالأمر.
وأفادت وسائل إعلام أميركية أنه يُفترض أن يتحدث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أيضاً أمام النواب والشيوخ الذين يتجاوز عددهم ال 500، خلال الاجتماع نفسه. وتم إبلاغ مجموعة محدودة مؤلفة من ثمانية برلمانيين الخميس بشأن الملف نفسه، لكن الديموقراطيين طالبوا بحق كل النواب والشيوخ بالاطلاع على تطورات الوضع.
وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء إنه "من الممكن جدا" أن تكون إيران مسؤولة عن تخريب المصالح النفطية الخليجية، فيما يستعد لإطلاع الكونغرس الأميركي على التوترات المتصاعدة.
لكنه أشار إلى أن الولايات المتحدة لم تتوصّل إلى "استنتاج نهائي" يمكن عرضه علنا حول عمليات التخريب الغامضة لناقلات نفطية قبالة سواحل الإمارات أو استهداف محطّتي ضخ لخط أنابيب رئيسي في السعودية لهجوم بطائرات مسيّرة.
وأضاف بومبيو في تصريح إذاعي "بالنظر إلى جميع النزاعات الإقليمية التي شهدناها في العقد الماضي وشكل هذه الهجمات، يبدو أنه من الممكن جدا أن تكون إيران وراءها". وتابع "الأهم هو أننا سنواصل اتخاذ إجراءات لحماية المصالح الأميركية والعمل لردع إيران عن السلوك السيئ في المنطقة والذي يهدد بحق بتصعيد الوضع بحيث ترتفع أسعار النفط".
وشهدت العلاقات بين واشنطن وطهران توترات جديدة بعد تعزيز الوجود العسكري الأميركي في الشرق الأوسط مطلع الشهر الحالي للتصدي ل"تهديدات" إيرانية مفترضة.
وأثارت هذه التوترات مخاوف من مواجهة بين إيران والولايات المتحدة أو بعض حلفاء واشنطن الإقليميين على غرار السعودية.
ويرسل ترامب منذ أيام عدة إشارات متناقضة إلى طهران. وقد بدا مساء الاثنين وكأنه يخفف من وقع التهديد الوشيك الذي قد تشكله إيران، قائلاً إنه مستعدّ للتحاور مع الجمهورية الإسلامية شرط أن تبادر هي إلى طلب ذلك. إلا أنه كرّر تهديداته في حال حصول هجوم. وكان ترامب قال الأحد "إذا أرادت إيران خوض حرب فستكون تلك نهايتها. لا تهددوا الولايات المتحدة مجددا".
ومقابل هذا التعزيز للقوات، لا تكفّ إيران عن تكرار القول بأنها لا تريد حرباً، مع توقع "الهزيمة" للولايات المتحدة في حال أقدمت على ذلك.
ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء (إرنا) عن الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله في ساعة متأخرة الاثنين إنه يحبذ المحادثات والدبلوماسية لكنه لا يقبلهما في ظل الظروف الراهنة.
ونقلت الوكالة عن روحاني قوله "الوضع اليوم غير موات لإجراء محادثات وخيارنا هو المقاومة فحسب". وتصاعد التوتر أخيراً بين طهران وواشنطن التي نشرت حاملة طائرات وقاذفات بي-52 في الخليج الأسبوع الماضي، مشيرة إلى "تهديدات" من قبل إيران.
وأمرت إدارة ترامب الطاقم الدبلوماسي الأميركي غير الأساسي بمغادرة العراق، بسبب تهديدات من مجموعات عراقية مسلحة مدعومة من إيران.وأطلقت الأحد قذيفة كاتيوشا على المنطقة الخضراء في بغداد التي تضم مقار مؤسسات حكومية وسفارات بينها السفارة الأميركية. ولم تعرف الجهة التي تقف وراء هذا الهجوم على الفور.
وكان نائب قائد الحرس الثوري الإيراني هدد الولايات المتحدة قائلا إن الصواريخ الإيرانية يمكنها الوصول للسفن الحربية الأميركية في الخليج.
وأضاف محمد صالح جوكار نائب قائد الحرس الثوري للشؤون البرلمانية أن الولايات المتحدة غير قادرة على تحمل حرب جديدة.
ونقلت وكالة فارس للأنباء الجمعة عن صالح جوكار قوله إن "حتى صواريخنا قصيرة المدى يمكنها الوصول بسهولة للسفن الحربية الأميركية في الخليج".
أعلن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تسعى لردع إيران وليس لإشعال حرب ضدها، وذلك بعد اطلاعه أعضاء الكونغرس على التطورات المتعلقة بهذا الملف. وقال شاناهان للصحافيين بعد خروجه من اجتماع مغلق مع وزير الخارجية مايك بومبيو "هذا بشأن الردع وليس الحرب. نحن لسنا على وشك الذهاب إلى حرب".
وكان مسؤول في إدارة ترامب أكد الثلاثاء، أن وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان الأميركية سيبلغان أعضاء مجلسي النواب والشيوخ في جلسة مغلقة، تطورات الوضع المتوتر بين الولايات المتحدة وإيران.
وقال هذا المسؤول الأميركي الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان ورئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال جوزف دانفورد سيحيطان علماً النواب وأعضاء مجلس الشيوخ بالأمر.
وأفادت وسائل إعلام أميركية أنه يُفترض أن يتحدث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أيضاً أمام النواب والشيوخ الذين يتجاوز عددهم ال 500، خلال الاجتماع نفسه. وتم إبلاغ مجموعة محدودة مؤلفة من ثمانية برلمانيين الخميس بشأن الملف نفسه، لكن الديموقراطيين طالبوا بحق كل النواب والشيوخ بالاطلاع على تطورات الوضع.
وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء إنه "من الممكن جدا" أن تكون إيران مسؤولة عن تخريب المصالح النفطية الخليجية، فيما يستعد لإطلاع الكونغرس الأميركي على التوترات المتصاعدة.
لكنه أشار إلى أن الولايات المتحدة لم تتوصّل إلى "استنتاج نهائي" يمكن عرضه علنا حول عمليات التخريب الغامضة لناقلات نفطية قبالة سواحل الإمارات أو استهداف محطّتي ضخ لخط أنابيب رئيسي في السعودية لهجوم بطائرات مسيّرة.
وأضاف بومبيو في تصريح إذاعي "بالنظر إلى جميع النزاعات الإقليمية التي شهدناها في العقد الماضي وشكل هذه الهجمات، يبدو أنه من الممكن جدا أن تكون إيران وراءها". وتابع "الأهم هو أننا سنواصل اتخاذ إجراءات لحماية المصالح الأميركية والعمل لردع إيران عن السلوك السيئ في المنطقة والذي يهدد بحق بتصعيد الوضع بحيث ترتفع أسعار النفط".
وشهدت العلاقات بين واشنطن وطهران توترات جديدة بعد تعزيز الوجود العسكري الأميركي في الشرق الأوسط مطلع الشهر الحالي للتصدي ل"تهديدات" إيرانية مفترضة.
وأثارت هذه التوترات مخاوف من مواجهة بين إيران والولايات المتحدة أو بعض حلفاء واشنطن الإقليميين على غرار السعودية.
ويرسل ترامب منذ أيام عدة إشارات متناقضة إلى طهران. وقد بدا مساء الاثنين وكأنه يخفف من وقع التهديد الوشيك الذي قد تشكله إيران، قائلاً إنه مستعدّ للتحاور مع الجمهورية الإسلامية شرط أن تبادر هي إلى طلب ذلك. إلا أنه كرّر تهديداته في حال حصول هجوم. وكان ترامب قال الأحد "إذا أرادت إيران خوض حرب فستكون تلك نهايتها. لا تهددوا الولايات المتحدة مجددا".
ومقابل هذا التعزيز للقوات، لا تكفّ إيران عن تكرار القول بأنها لا تريد حرباً، مع توقع "الهزيمة" للولايات المتحدة في حال أقدمت على ذلك.
ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء (إرنا) عن الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله في ساعة متأخرة الاثنين إنه يحبذ المحادثات والدبلوماسية لكنه لا يقبلهما في ظل الظروف الراهنة.
ونقلت الوكالة عن روحاني قوله "الوضع اليوم غير موات لإجراء محادثات وخيارنا هو المقاومة فحسب". وتصاعد التوتر أخيراً بين طهران وواشنطن التي نشرت حاملة طائرات وقاذفات بي-52 في الخليج الأسبوع الماضي، مشيرة إلى "تهديدات" من قبل إيران.
وأمرت إدارة ترامب الطاقم الدبلوماسي الأميركي غير الأساسي بمغادرة العراق، بسبب تهديدات من مجموعات عراقية مسلحة مدعومة من إيران.وأطلقت الأحد قذيفة كاتيوشا على المنطقة الخضراء في بغداد التي تضم مقار مؤسسات حكومية وسفارات بينها السفارة الأميركية. ولم تعرف الجهة التي تقف وراء هذا الهجوم على الفور.
وكان نائب قائد الحرس الثوري الإيراني هدد الولايات المتحدة قائلا إن الصواريخ الإيرانية يمكنها الوصول للسفن الحربية الأميركية في الخليج.
وأضاف محمد صالح جوكار نائب قائد الحرس الثوري للشؤون البرلمانية أن الولايات المتحدة غير قادرة على تحمل حرب جديدة.
ونقلت وكالة فارس للأنباء الجمعة عن صالح جوكار قوله إن "حتى صواريخنا قصيرة المدى يمكنها الوصول بسهولة للسفن الحربية الأميركية في الخليج".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.