إصابة نائب بابا الفاتيكان بفيروس كورونا    تخصيص مدارس بمحيط مكاتب البريد لصرف المعاشات في السويس    سعر اليورو اليوم الثلاثاء 31 مارس في البنوك المصرية    المؤشرات الكويتية تستهل التعاملات على صعود    جهاز مدينة بدر يزيل مخالفة بإحدى الوحدات السكنية لتغيير النشاط    ألمانيا: ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد إلى 550 حالة والمصابين إلى 62500    اليابان: مدمرة بحرية تصطدم بقارب صيد في بحر الصين الشرقي    مصرع طالب وإصابة آخرين في معركة بالآلي بسوهاج    كامل الوزير يتابع نقل ركاب 3 قطارات وصلت وقت الحظر    إعدام 13 طن منظفات مجهولة المصدر بباب الشعرية    الموت يفجع سلمان خان هذه التفاصيل    الطالع الفلكي الثّلاثَاء 31/3/2020..الطّيّبْ أحسَنْ!    أول تعليق ل"الوزير" على انسحابه من برنامج الإبراشي    "الزراعة": نستهدف خفض الأسعار 20%    "متفتحوش المقبرة".. تكشف سر وفاة الفتاة "ياسمين عباس"    "البنك المركزي": السياحة تحقق أعلى إيرادات في تاريخها خلال 2019 متجاوزة 13 مليار دولار    النشرة المرورية.. سيولة تامة بمحاور وميادين القاهرة والجيزة    بدء إنشاء طريق «الشوحط» ببئر العبد بتكلفة 2.5 مليون جنيه (صور)    اليوم.. مساهمو التعمير والاستشارات الهندسية يناقشون زيادة رأس المال    نجم إنتر ميلان يصدم برشلونة بقرار جديد    وزير البترول: تحديث أسطول نقل وتوزيع المنتجات البترولية    انتعاش أسعار النفط بعد بلوغها أدنى مستوى منذ 18 عامًا    في أول ظهور له على سوشيال ميديا.. محمود حميدة يوجه نصيحة للشباب بسبب كورونا | فيديو    شريهان عن فيروس "كورونا": نعيش حربا وجودية مصيرية    العليمي يقترح تقسيم "النواب" بين قاعتين في جلسة عامة واحدة متصلة    الصين تدعو إلى رفع العقوبات عن سوريا لتمكينها من مكافحة "كورونا"    الأرصاد عن طقس الثلاثاء: معتدل نهارا ورياح مثيرة للأتربة    في يوم واحد.. الداخلية تُنفذ 66 ألف حكم قضائي بالمحافظات    "عقول".. ترصد الشوك النابت دون زراعة    توجيهات الرئيس السيسي بتوفير السلع وتعزيز الاحتياطي الاستراتيجي تتصدر اهتمامات صحف القاهرة    تعرَّف على نصيحة إيمانويل أمونيكي إلى محمد إبراهيم في المقاصة    «فل وياسمين»| «الريحة الحلوة» تغزو السوشيال ميديا .. ما السر؟    عاجل| للمرة الثانية.. الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة تركية مسيرة    حكم احتساب شنطة رمضان من زكاة المال.. تعرف على إجابة الإفتاء    الصلاة من الله على العبد .. معناها وكيفيتها    ترامب: أكثر من مليون أمريكي تم اختبارهم للكشف عن كورونا    العلامات التجارية العالمية للسيارات تقترض لتواجه أزمة كورونا    البنتاجون يعلن وفاة أول جندي بسبب كورونا    أسباب خلاف أحمد فتحي والأهلي    عضو مجلس الاهلى السابق يفضح مجلس الخطيب    واشنطن تجدد فرض 4 قيود على البرنامج النووي الإيراني ل 60 يوما إضافيا    وزير الدفاع الأمريكى يعلن وفاة أول جندى فى البنتاجون بفيروس كورونا    إيناس عز الدين تكشف للوفد كواليس مستشفى حميات إمبابة    الأرصاد تحذر من التقلبات الجوية خلال الفترة المقبلة    بالأرقام .. أبرز جهود الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لضبط تجار السموم خلال 24 ساعة    الأهلي نيوز : فايلر يكشف شرطه من أجل حصول صالح جمعة علي فرصة    أحمد صديق يكشف كواليس جلسته مع مرتضى منصور قبل الانتقال للأهلي    لوسي ل"الفجر الفني": لسه بنسمع العندليب وهنفضل نسمعه لحد ما ربنا يفتكرنا    أول تعليق للحضري على الهجوم ضده بسبب الزمالك    وزير السياحة يتفقد أعمال التطهير في المنطقة المحيطة لأبو الهول (صور)    داعية إسلامي: خطبة الجمعة الملغاة أهم خطبة في التاريخ بعد كلام الرسول    10 أخلاق في مواجهة فيروس كورونا.. تعرف عليها من الأزهر للفتوى    برلماني يناشد المواطنين مساندة الدولة في مواجهة كورونا    "كل شيء في حياتي".. دنيا سمير غانم تهنئ شقيقتها بعيد ميلادها    لاعب الأهلي السابق: شريف إكرامي يستحق الاستمرار مع فريقه    وزير التعليم العالي: طورنا "جهاز التنفس الصناعي الواحد" ليخدم 6 مرضى | فيديو    حملات مكثفة لتطهير مدارس العريش ودور العبادة    وزير الاتصالات: بطء الإنترنت مشكلة عالمية وليست محلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلام
مُخطط تزييف التاريخ
نشر في الوفد يوم 25 - 04 - 2013

31عاماً مرت اليوم على تحرير سيناء، ونعرف جميعاً كيف عادت سيناء بعد تطهيرها من دنس ورجس ونجاسة الاسرائيليين.. ولم يُنكِر أحد الدور الكبير الذى لعبه الرئيس الراحل محمد أنورالسادات حرباً وسلماً من أجل إعادة سيناء، وتبعه على ذات النهج الرئيس السابق محمد حسنى مبارك.. ورغم مرور أكثر من ربع قرن على تحرير سيناء هناك محاولات ممنهجة وخطة واضحة لطمس الحقيقة وتزوير التاريخ، وانكار الدور الذى قام به الرئيس السابق «مبارك» فى استرداد كامل الأرض..
وفى عيد سيناء يتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى فيديو للقاء تليفزيونى مع صبحى صالح القيادى الإخوانى الاسكندرانى، يقول فيه إن مبارك لم يسترد طابا، وإن التحكيم حول طابا كان قبل مبارك، وعودة طابا كان بموجب اتفاقية «السادات»، وإن الدكتور مفيد شهاب كان أحد المحكِّمين فى قضية طابا.. والسيد صبحى صالح وهو يسير فى ركب الإخوان، يحاول معهم طمس الحقائق وإنكار التاريخ وتزييفه.. وماقاله صبحى صالح مقصود، وليس «هرتلة» أو هذياناً.. وهو بكلامه هذا يُرسِّخ لمعلومات مغلوطة.. فطابا لم نستردها بموجب اتفاقية للسادات كما يقول.. ومفيد شهاب لم يكن مُحَكِّماً فى القضية، بل كان عضواً فى هيئة الدفاع، والفرق بين القاضى والمحامى، كالفرق بين الحقيقة والكذب.. ولم يكن التحكيم حول طابا قبل مبارك كما يزعم صبحى صالح، بل بدأ عام 1986 وانتهى عام 1988، وكان «مبارك» قد أنهى فترة رئاسته الأولى لمصر..
وبعد مقتل الرئيس الراحل أنور السادات أدرك الرئيس مبارك بعد توليه إدارة البلاد أن اسرائيل تُماطِل فى تنفيذ انسحابها من سيناء وتحاول تأجيله، وافتعلت قضية «طابا»، وفطن لهذه المحاولات، وجرَّهُم هو إلى حيث أراد، وتحقق الانسحاب فى 25 ابريل عام 1982، غير أن منطقة «طابا» بقيت مشكلة، عرض الاسرائيليون لحلها تعويضنا عنها بمساحة أكبر فى صحراء النقب، لكن مبارك رفض وقال لهم إن «طابا» وإن كانت مساحتها سنتيمتراً واحداً، لن أستطيع التنازل عنها أو مقايضتها، فلست قيماً على الشعب، ولا مفوضاً عنه فى التصرف فى أرضه.. وحكمت هيئة التحكيم الدولية فى 29 سبتمبر عام 1988 بأحقيتنا فى طابا، ورغم الحكم ظلت إسرائيل كعادتها تماطل في تنفيذه لمدة ستة أشهر.. وفى 26 فبراير 1989 تم توقيع الاتفاق النهائي لخروج إسرائيل نهائياً من آخر نقطة مصرية، وتأخر حفل توقيع هذا الاتفاق 25 دقيقة لاعتراض «مبارك» على بقاء مساحة 4 أمتار و62 سنتيمتراً لدى اسرائيل، وكان يمر فيها خط الحدود ومقام عليها «كُشك» حراسة خرساني بناه الاسرائيليون، وتم في النهاية تقسيمه بين الطرفين، لينتهى الانسحاب فى 15 مارس 1989، وبعدها بأربعة أيام فى 19 مارس، رفع رئيس مصر العلم المصرى على آخر جزء فى سيناء دنسته اسرائيل لمدة 22 عاماً..
هذه هى الحقيقة التى سجلها التاريخ ياسيد صبحى صالح، ولن تستطيع أنت وغيرك أن تزيفواها.. وأنصحك وأنت تقوم بمهمتك ألا توسعها.. خليك فى المعقول فلربما وجدت من يصدقك.. وعليك أن تخجل مما قلته على الملأ وعبر الفضائيات إنك وأنت كبير فى أولى كُليَّة تلقيت خبر اندلاع حرب أكتوبر 1973، وكنت تتناول «الغداء» الساعة الثانية ظهراً أنت وصديق لك، وفاتك أن الكذب كما يقولون: «مالوش رجلين» .. فقد كان هذا اليوم هو العاشر من رمضان وكنا فى صيام .. ماتوسعهاش الله يخليك..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.