وكيل تعليم كفر الشيخ يتفقد استراحات مراقبي الثانوية العامة ليلاً.. صور    جودة عبد الخالق: لدي رؤية خاصة بالاقتصاد وما وصل إليه وإجراءات الخروج    جامعة الأزهر تعلن حاجتها لوظائف معيدين في الكليات الشرعية.. تفاصيل    وزير المالية في رسالة طمأنة: الخزانة العامة للدولة تفي بكل التزاماتها واحتياجات المواطنين    استغلوا الفرصة..الشعبة العامة للمصوغات توجه رسالة للمواطنين    الإفراج عن السيارات المحتجزة بمصلحة الجمارك    عضو مجلس الحوار الوطني: يجب تقليل الاقتراض والاستيراد من الخارج    دعمًا للصناعة .. المالية: أنفقنا أكثر من 35 مليار جنيه خلال ال3 سنوات الماضية    الشرطة الدنماركية تعلن حصيلة ضحايا إطلاق النار في كوبنهاجن    دول العالم تواصل تسجيل إصابات ووفيات جديدة جراء عدوى فيروس كورونا    سفير مصر لدى فرنسا: إشادة دولية كبيرة بتجربة تطوير التعليم في مصر    مقتل طفل وإصابة آخر في إطلاق نار بولاية تكساس الأمريكية    بالمواعيد.. تعرف على منافسات مصر يوم الإثنين بدورة ألعاب البحر المتوسط    كأس رابطة الأندية المحترفة    رابطة الأندية: التحكيم المصري قدرته 50% ونستهدف تطبيق العقاب الفردي على المشجعين    ميدو يهاجم إنفانتينو: متقدرش تفتح بقك في أوروبا.. وقوتك مش بتظهر غير في أفريقيا..فيديو    كأس رابطة الأندية المحترفة    عبدو يحيي: نستحق الفوز على الإسماعيلي.. والزمالك لم يفاوضني.. فيديو    "عقب مواجهة الأهلي".. مصدر بالجونة لمصراوي: طلعت يوسف مديراً فنياً للفريق    إصابة 3 في تصادم سيارتين على طريق مصر الإسماعيلية الصحراوى    ضبط 78 كيلو شعر طبيعي مهرب من بيروت مع راكب في مطار القاهرة    3 ساعات من المتعة والإبهار .. المنتج محمد حفظي يشيد بفيلم كيرة والجن | شاهد    هاني شاكر يتقدم باستقالة رسمية من منصب نقيب الموسيقيين    أيمن القيسوني يكشف أسرار تقديمه لبرنامج الدائرة.. فيديو    متى تبدأ عرفة 2022 ؟.. استعد لصيامها بعد 99 ساعة    «تعليم البحيرة» تحصد مركزين أول في نتيجة امتحانات الدبلومات االفنية    مصرع شخص فى حادث تصادم دراجة نارية بعربة كارو بالمنوفية    بسبب الفلوس.. تفاصيل مقتل عامل دليفري بوسط الشارع    محمد عثمان: 15% زيادة في حركة السياحة الثقافية الوافدة الموسم الصيفي    مرتضى: الزمالك أبرم 8 صفقات.. وواثق من انضمام عمر كمال ومهند لاشين    السعودية تعلن جاهزية قواتها لتأمين وخدمة حجاج بيت الله الحرام.. صور    ميدو: "شجعوا بطلات مصر بدل ما تتنمروا عليهم"    مركز جيل المستقبل للثقافة والفنون بسوهاج يكرم أشرف زكى ومحمد ثروت.. صور    إصابة 4 أشخاص بانفجار في تتارستان الروسية    رسميا.. كاف يمنح مصر استضافة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم الشاطئية 2024    نقيب الزراعيين: الدولة تتوسع فى زراعة غابات المنجروف    البطلة بسنت حميدة: حلمى حصد ميدالية أولمبية    إلهام شاهين: 30 يونيو يوم نجاة بالنسبة ليا.. أنا أول واحدة نزلت الشارع    حفل أديل يجمع بين زوجها السابق والحالي بحفلها الأول بعد غياب 5 سنوات    بلال يستعرض مشروعه أمام تشريعية البرلمان بشأن حظر زواج الأطفال    العثور على جثة مسن ملقاة داخل مزرعة في سمالوط بالمنيا    عمرو أديب: تصريحات الرئيس السيسي بشأن مشاركة الإخوان في الحوار الوطني كانت واضحة    أخبار التوك شو.. السيسي: الإخوان عندهم مشكلة في عدم الفهم.. الوزير: تغليظ عقوبة التدخين أو التهرب من التذكرة    أخبار × 24 ساعة.. ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا بنسبة 6.9% الأسبوع الوبائى الماضى    بعد وجبة بطيخ.. إصابة 27 عاملا بنزلة معوية بأحد مناجم مرسى علم    أخطاء شرعية يقع فيها الحاج والمعتمر    افتتاح المؤتمر الأول لشباب الباحثين ب «تربية جنوب الوادي» فرع الغردقة    مقتل وإصابة 20 شخصًا جراء انهيار جليدي في إيطاليا    الصحة: ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا بنسبة 6.9 % الأسبوع الوبائى الماضى    ضياء رشوان: البداية الرسمية للحوار الوطني الثلاثاء القادم    مسؤول بالأوقاف: صلاة عيد الأضحى في الساحات والمساجد الكبرى.. وأطفال البرنامج الصيفي يشاركون    ما حكم التدخين أثناء أداء مناسك الحج والعمرة ؟.. أمين الفتوى يجيب    الكشف على 1699 مواطنًا خلال قافلة طبية مجانية بقرية شرنوب بالبحيرة    5 وجبات للإفطار تضاعف من فقدان الوزن    صحتك ثروتك.. أول حملة في الشرق الأوسط لفحص أمراض البروستاتا والسرطان لدى الرجال    محافظ أسوان يتابع تنظيم القوافل الطبية المجانية بقريتي قورته ثان والفوزة    هل يكفي في الطواف أربعة أشواط فقط؟.. علي جمعة يجيب    معيط: «صناعة بلدنا» فرصة لإلقاء الضوء على تطور الصناعة المصرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رغم الثقة المعلنة.. الخوف من خسارة ترامب يسيطر على الجمهوريين
نشر في الوفد يوم 19 - 10 - 2020

تشير الإستطلاعات العامة للإنتخابات الأمريكية إلى أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، و الذى يترشح للرئاسة لفترة أخرى أمام منافسه الديمقراطى جو بايدن، أن وضع ترامب الإنتخابى ليس الأفضل، لكن فى مقابل تلك الإستطلاعات يظهر الرئيس الأمريكى ترامب وفريق حملته شعوراً بالتفاؤل والشجاعة، و عندما يجتمعون مع الجمهوريين وقادة أحزاب الدولة، يصر المساعدون الرئاسيون على أنهم قادرون تمامًا على تحقيق نصر وثيق على جوزيف بايدن في 3 نوفمبر.
في التلفزيون وفي ظهوره في الحملة الانتخابية، رفض السيد ترامب وأبناؤه الإعتراف بالاستطلاعات العامة التي توضح أن هناك نقاط ضعف لدى ترامب تجعل وضعه كمرشح للرئاسة غير آمن، و من الواضح أنه يتعامل مع الإحتمالية بالهزيمة بالإنكار، حيث ظهر ذلك فى سؤاله الذى طرحه أمام أنصاره يوم الجمعة، قائلا : "هل يمكنك أن تتخيل لو خسرت؟"
لكن بعيدا عن إنكار ترامب و بعيدا عن ما يظهر للعامة أو لوسائل الإعلام، فإن بعض مساعدي ترامب يقرون بمدى خطورة محنته السياسية، و بحسب تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز فقدعادت دائرته الداخلية إلى حالة الاتهامات و الإرتباك، حيث ألقى مارك ميدوز ، رئيس موظفي البيت الأبيض ، باللوم الشديد من الرئيس وبعض المستشارين السياسيين على طريقة التعامل مع دخول ترامب المستشفى مؤخرًا، و حتى أن
بعض المساعدين من المستوى المتوسط في الحملة بدأوا في الاستفسار عن التوظيف في الكابيتول هيل بعد الانتخابات ، على افتراض أنه لن تكون هناك إدارة ثانية لترامب للعمل فيها.
و تقول صيحفة نيويورك تايمز أن مساعدون ترامب و حملته يركزون الآن على تغيير تصورات الناس حول طريقة تعامله مع فيروس كورونا، أو إثبات سبب قدرته على إنعاش الاقتصاد بشكل أفضل مما يستطيع السيد بايدن، كما يقول الخبراء الاستراتيجيون أن الرئيس يتجه إلى مهاجمة هانتر نجل بايدن بسبب تعاملاته التجارية، وإلقاء الإهانات الشخصية ضد المرشح الديمقراطى الذى يتمتع بتصنيفات تفضيلية كبيرة.
قال ديفيد كوتشيل ، محلل استراتيجي جمهوري، أن كثيرا من المستشارين الجمهوريين محبطون لأنهم يريدون أن تركز حملة الرئيس "بالليزر على الاقتصاد"، وقال إن أفضل رسالة لهم هي "لقد بنى ترامب اقتصادًا عظيمًا، ولكن فيروس كورونا أضر به، والسيد ترامب خيار أفضل من السيد بايدن لاستعادته".
الجدير بالذكر، أنه قبل فوز الرئيس ترامب المفاجئ في عام 2016، خلطت حملته أيضًا التفاخر العلني بالقلق الخاص بشأن الاحتمال الواضح للهزيمة. ولكن بعد ذلك، على
عكس الآن ، أنهى السيد ترامب السباق برسالة تهاجم هيلاري كلينتون باعتبارها شخصية فاسدة من الداخل ووعد بتغييرات اقتصادية كاسحة، وهي حجة أوضح بكثير مما يقدمه اليوم.
أكد مدير حملة السيد ترامب، بيل ستيبين وغيره من قادة الحملة ، بما في ذلك جيسون ميللر، كبير المحللين الاستراتيجيين، للجمهوريين في واشنطن أنهم يتوقعون أن يتفوقوا على استطلاعات الرأي العامة، و يقولون إنه وفقا لبياناتهم فإنهم يراهنون على أن تسجيل الناخبين وآلية الإقبال التي بناها فريق ترامب على مدى السنوات الأربع الماضية ستمنحهم في النهاية ميزة في بعض الولايات في يوم الانتخابات.
ومع ذلك ، أشار بعض الجمهوريين البارزين بلغة مباشرة جديدة إلى إمكانية، بل واحتمال هزيمة الرئيس. قال السناتور ليندسي جراهام، وهو حليف مقرب لترامب ، هذا الأسبوع إن الديمقراطيين لديهم "فرصة جيدة للفوز بالبيت الأبيض"، بينما قال السناتور بن ساسي إن حزبه ربما يواجه "حمام دم".
و هناك أيضًا إحباط متزايد بين الجمهوريين في الكونجرس، من أن البيت الأبيض لم يوجه رسالة إيجابية قوية بشأن ترشيح القاضية آمي كوني باريت للمحكمة العليا، وهي معركة اعتبرها الجمهوريون حتى وقت قريب أفضل فرصة لهم لتحقيق تحول سياسي
من بعض النواحي ، عكس مسار حملة السيد ترامب في الأسابيع الأخيرة الماضية نقاط ضعف طويلة الأمد وانقسامات داخلية، لكن يأمل مستشارو السيد ترامب أن يتمكنوا خلال المناظرة التالية من تغيير مسار السباق، و من غير المرجح أن يعقد الرئيس جلسات رسمية للتحضير للمناقشة ، في جزء صغير منه لأن نصف الأشخاص في جلساته السابقة ، بما في ذلك السيد ترامب ، أصيبوا بفيروس كورونا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.