أسعار الذهب اليوم الجمعة 18-9-2020 في مصر    نشرة أسعار السلع والمنتجات اليوم.. كيلو الفاصوليا ب24 جنيها    سعر الدولار اليوم الجمعة 18-9-2020 في مصر    قطع المياه عن 11 منطقة بالجيزة اليوم.. تفاصيل    الصين تسجل 32 إصابة بكورونا وافدة من الخارج    البيت الأبيض: 5 دول جديدة تدرس إبرام اتفاقيات سلام مع إسرائيل    تعيين رئيس وزراء جديد في الصومال    حسناء بوليفيا تنسحب من انتخابات الرئاسة    التشيك تسجل 3000 إصابة بكورونا خلال يوم    طارق يحيى يستقر على تشكيل الزمالك في مواجهة أسوان    حكام مباراتي اليوم الجمعة بالدوري الممتاز.. تعرف عليهم    غلق محور جوزيف تيتو للقادم من عبد الحميد بدوي لتنفيذ أعمال نقل مرافق    درجات الحرارة المتوقعة اليوم الجمعة 18-9-2020 بالقاهرة والمحافظات    مصرع طفلة غرقا داخل بئر صرف صحي في سوهاج    توقف لإجراء مكالمة.. حبس سائق تعدى على شخص لسرقته بالإكراه فى طوخ    4 أيام وينتهي الصيف.. اعرف حالة الطقس ودرجات الحرارة أول أيام الخريف    مرور المنوفية يضبط 502 مخالفة خلال حملات مكبرة    بعد ظهوره مع منى الشاذلي .. الجمهور يبحث عن أحمد العوضي    الطالع الفلكي الجُمعَة 18/9/2020..تَسَوُّقْ نَاجِح!    فضل قراءة آية الكرسي    انطلاق مبادرة الرئيس لعلاج الأمراض المزمنة بالبحر الأحمر    11 مركزا فى القليوبية يسجل صفر إصابات بكورونا    تعرف على سبب نزول سورة المجادلة    مسؤول أمني أمريكي: داعش يتمدد عالمياً بعد سقوطه في العراق وسوريا    اليوم.. وزير الأوقاف يؤدي صلاة الجمعة بالغردقة ويفتتح 5 مساجد    أسعار الفاكهة اليوم الجمعة 18-9-2020 في أسواق الجملة والتجزئة    تصريحات نارية من نجم الأهلي السابق بشأن تعاقد بيراميدز مع رمضان صبحي    أخبار الرياضة: التعاون السعودي يكشف سر تعثر ضم ساسي وبن شرقي.. الأهلي يقترب من حسم صفقات جديدة    مين أحلى؟.. دينا الشربيني ومي عمر يتألقان في أحدث ظهور لهما    133 مرشحًا محتملاً يتقدمون بأوراقهم إلى لجنة الانتخابات فى البحيرة    جيهان خليل تستعرض أنوثتها في جلسة تصوير جديدة (صور)    مفاجأة صفقة تبادلية منتظرة بين الأهلي والرجاء    حالة ولادة نادرة لطفل مذبوح الرقبة في الأقصر    المكسيك تسجل 3182 إصابة جديدة بكورونا و201 وفاة    البنك المركزي: مستويات النقد الأجنبي لدينا جيدة    ثلاثي الزمالك يطالب بتعيين فيريرا مديراً فنياً للفريق    هذا ما قالته ماجي بوغصن في عيد ميلادها    نصائح تروبية للأم فى تربية الأولاد    لماذا تجاهل العالم كارثة السودان؟!    القيعي لمرتضى: هدف الأهلي الفوز ببطولة وليس الانتصار على الزمالك    ماهي حقوق الأبناء على الوالدين    السيسي يصدر قرارا جديدا بشأن التعريفة الجمركية    عضو شركات السياحة يكشف عوامل ارتفاع وانخفاض أسعار العمرة حال فتح الموسم    الخولي: نرفض إدارة جريشة لمبارياتنا.. وتقنية الفار بها مشاكل في مصر فقط    الصحة: تسجيل 141 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا و 19 وفاة    عن أحمد حسن وزينب.. طبيب نفسي: يعانيان من اضطرابات شديدة بالشخصية.. وهذا ما تحتاج إليه ابنتهما    انطلاق مهرجان «Wedding day Egypt» في ديسمبر بحضور نجوم الفن    قرار جمهوري بتعديل التعريفة الجمركية    التعاون: لسنا مهتمين ب ساسي    محافظ البحر الأحمر: ليس لدينا حالات مصابة بكورونا    قائد حرس الحدود: تهريب الهيروين والحبوب المخدرة هدفه استهداف دولة    "حديث الجمعة" .. يكتبه د. محمد مختار جمعة: تعظيم شعائر الله    "معجزة إلهية" .. يكتبها د. شوقي علام: مكانة مصر في الكتاب والسنة    وزير الأوقاف: عقد ندوة "دور التصوف في ترسيخ القيم" نابع من فهم حقيقة التصوف السمحة    استئناف الأنشطة والخدمات الكنسية و مدارس الأحد بنسبة 50% للقاهرة والإسكندرية    نادية الجندي بإطلالة عشرينية ورحمة حسن بدون مكياج.. 10 لقطات لنجوم الفن خلال 24 ساعة    "الوفد": رسائل السيسي ترد على المشككين.. ومنظومة التعليم تشهد طفرة رقمية كبيرة    محافظ بني سويف يزور 20 مصابًا بالتسمم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعرف على الفرق بين الموت والوفاة
نشر في الوفد يوم 07 - 08 - 2020

التدبر فى كتاب الله من اسباب زيادة الايمان والثبات على الحق وقال اهل العلم من الفروق بين الموت والوفاة أنّ الموت يقع مرة واحدة وهي بخروج الروح دون عودة، أمّا الوفاة فهي أعم من الموت فهناك الوفاة المؤقتة "الصغرى" والتي هي النوم، فإن نام الإنسان خرجت روحه من جسده إلى أجل مسمّى فإن كتب لها العودة عادت وإلأ فارقت جسدها ورحلت عنه للأبد مصداقاً لقوله تعالى: "اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ"، وخلال ذلك يكفُّ القلم عن الكتابة حتى تعود الروح فيبدأ من جديد الكتابة وهذه هي الوفاة الصغرى.
أمّا الموت فيتم بخروج الروح بلا عودة وحينها يتوقّف القلم وينتهي العمل، ومنها: أنّ الموت هو للكائنات جميعها، بينما الوفاة للثقلين وحدهما من إنس وجان دون غيرهما؛ لأنها لا تقع إلا على من هو مكلف عاقل مسؤول.
وقال الله تعالى"وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ۖ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا (85).
قال الإمام أحمد : حدثنا وكيع ، حدثنا الأعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله -
هو ابن مسعود رضي الله عنه - قال : كنت أمشي مع النبي صلى الله عليه وسلم في حرث في المدينة ، وهو متوكئ على عسيب ، فمر بقوم من اليهود ، فقال بعضهم لبعض : سلوه عن الروح . فقال بعضهم : لا تسألوه . قال : فسألوه عن الروح فقالوا يا محمد ، ما الروح ؟ فما زال متوكئا على العسيب ، قال : فظننت أنه يوحى إليه ، فقال : ( ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا )
فقال بعضهم لبعض : قد قلنا لكم لا تسألوه .
وهكذا رواه البخاري ومسلم من حديث الأعمش ، به . ولفظ البخاري عند تفسير هذه الآية ، عن عبد الله بن مسعود قال : بينا أنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في حرث ، وهو متوكئ على عسيب ، إذ مر اليهود فقال بعضهم لبعض : سلوه عن الروح ، فقال : ما رابكم إليه .
وقال بعضهم : لا يستقبلنكم بشيء تكرهونه . فقالوا سلوه فسألوه عن الروح ، فأمسك النبي صلى الله عليه وسلم فلم يرد عليهم شيئا ، فعلمت أنه يوحى إليه ، فقمت مقامي ، فلما نزل الوحي قال : ( ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي ) الآية .
وهذا السياق يقتضي فيما يظهر بادي الرأي أن هذه الآية مدنية ، وأنها إنما نزلت حين سأله اليهود ، عن ذلك بالمدينة ، مع أن السورة كلها مكية . وقد يجاب عن هذا : بأنه قد يكون نزلت عليه بالمدينة مرة ثانية كما نزلت عليه بمكة قبل ذلك ، أو أنه نزل عليه الوحي بأنه يجيبهم عما سألوا بالآية المتقدم إنزالها عليه ، وهي هذه الآية : ( ويسألونك عن الروح ) ومما يدل على نزول هذه الآية بمكة ما قال الإمام أحمد :
حدثنا قتيبة ، حدثنا يحيى بن زكريا ، عن داود ، عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : قالت قريش ليهود : أعطونا شيئا نسأل عنه هذا الرجل . فقالوا : سلوه عن الروح . فسألوه ، فنزلت : ( ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ) قالوا : أوتينا علما كثيرا ، أوتينا التوراة ، ومن أوتي التوراة فقد أوتي خيرا كثيرا . قال : وأنزل الله : ( قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددا ) [ الكهف : 109 ] .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.