فيديو| ياسر رزق: «المصالحة مع الإخوان مستحيلة.. الشعب لن يسمح»    فيديو.. الرئاسة تكشف تفاصيل لقاء السيسي مع مجلس محافظي المصارف المركزية    ما هي تقنية العلاج عن بعد التي أعلنت المصرية للاتصالات المشاركة فيها؟    تعليق عمرو أديب على استهداف "أرامكو" السعودية    بوتين تعليقًا على هجمات «أرامكو»: ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين    ولي العهد السعودي: تهديدات إيران ليست موجهة ضد السعودية فقط.. بل ضد المنطقة والعالم    الصفاقسي التونسي يفسخ التعاقد مع نيبوشا بعد الفشل فى الكونفدرالية    حسام البدري يعود للصورة بقوة لقيادة المنتخب الوطني    رسميا.. غياب نيمار ومبابي وكافاني عن سان جيرمان أمام ريال مدريد    بالفيديو.. إحباط تهريب 6 ملايين شمروخ ألعاب نارية داخل البلاد    ضبط أدوية بشرية منتهية الصلاحية بصيدليتين في دمنهور    صور| محافظ قنا يُقدم واجب العزاء لأسر «شهداء لقمة العيش» في أبوتشت    اتحاد كتاب مصر ينعي الناقد المسرحي أحمد سخسوخ    توقيع اتفاقية تعاون لتنظيم قوافل بيطرية في كفر الشيخ    مرزوق الغانم: الكويت تنظر إلى مصر على أنها قلب العالم العربي    أستون فيلا ضد وست هام.. التعادل السلبى ينهى الشوط الأول    766 فصلًا جديدًا لتخفيض كثافة الطلاب بالفصول الدراسية بالإسكندرية    ما هي تقنية ال True View لمشاهدة الأهداف؟.. معلومات مدهشة لا تعرفها    وكيل الأزهر يستقبل وزير الشئون الإسلامية بموريتانيا    اليوم..هيثم شاكر في ضيافة "صاحبة السعادة"    فتاة تسخر من إخفاء كريم فهمى لوجه ابنتيه.. والفنان يرد عليها    بعد الإفتاء بعدم أحقية الزوجة في معرفة راتب زوجها.. كاتبة: الزوج بيحس أن زوجته هتسمسر عليه    انتخابات تونس| نافست الرجال بقوة.. عبير موسى «امرأة لم ترض بالبقاء على الهامش»    عميد علوم القاهرة يتفقد تجهيزات الكلية لاستقبال أوراق الطلاب الجدد    بالصور .. رفع 20 طن قمامة ومخلفات صلبة في حملة للنظافة بأخميم    محافظ جنوب سيناء يبحث مشروعات الخطة الاستثمارية واستعدادات ملتقى التسامح الديني بكاترين    المصرية سارة غنيم تؤدي قسم الحكام في بطولة العالم للجمباز    الليلة.. ياسر ريان ضيف برنامج "الماتش"    عن عمر يناهز49 عامًا.. وفاة النجم الأمريكي برايان ترك بسرطان المخ    "لمبة الخطيب" تكشف الغطاء عن "المقاول المهرج": "محور المشير معمول عشاني"    سعيد الماروق ينتهى من مونتاج فيلم الفلوس    مؤسسة هيكل للصحافة العربية تستعد للحفل الختامي لإعلان جوائزها 23 سبتمبر الجاري    خطط للتوسع فى البنية الأساسية وشبكة نقل المنتجات البترولية    محافظ بني سويف يتابع منظومة العمل ب 12 إدارة مركزية شرق النيل    لمواجهة التزييف ..«عمال الإسكندرية»: دورات في التربية الإعلامية    ملثمون يقتحمون ويسرقون منزل نجم برشلونة صامويل أومتيتي    الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث بقطاع الأمن :ضبط عصابة لبيع الاعضاء البشرية    أخبار الأهلي : أحمد حمودي ينضم الى صفوف بيراميدز رسميا فى صفقة انتقال حر    أردوغان: يمكن لنحو ثلاثة ملايين لاجئ سورى العودة إلى "منطقة آمنة" إذا تم توسيعها    الإفتاء توضح 6 فضائل ل صلاة التسابيح    كيفية صلاة الجنازة وحكم الصلاة على الميت بعد العصر    تعرفي على 4 مخاطر يسببها نقص فيتامين "د" في الجسم    تجديد حبس متهم في قضية "خلية الأمل" 15 يومًا    "الوطن حياة واستقرار".. واعظات الأوقاف يتحدثن عن دور المرأة في المجتمع    رسميا.. عبدالعزيز بن تركي رئيسا للاتحاد العربي لكرة القدم (الصور)    شاهد.. غواص يلتقط فيديو مذهل ومفصل لأناكوندا عملاق فى نهر بالبرازيل    تعرف على حالة الطقس غدا    ” الصحة” و” الإنتاج الحربي” و “الإتصالات” يناقشون ميكنة التأمين الصحي    الاستعانة بالله    لحظة أداء النائب العام ورئيس مجلس الدولة اليمين الدستورية أمام السيسي (فيديو)    ما حكم التوكيل في إخراج زكاة المال؟ الإفتاء تجيب    حملة أمنية مكبرة في مركزين بالمنيا    "أبو غزالة": الجامعة العربية تعمل على تعزيز جهود الحكومات لضمان حياة أفضل للمواطن العربي    "الشهاوي": تدريب "jcet" دليل على خبرة مصر في مكافحة الإرهاب    الوادي الجديد تستقبل قافلة طبية متكاملة مجانية    ياسر رزق: مُرحب بالصحفيين القطريين في جائزة دبي للصحافة    رئيس جامعة أسيوط يؤكد على أهمية مساهمة الشركات الوطنية في صناعة المستلزمات الطبية    غدا.. الصحة العالمية تحيي اليوم العالمي الأول لسلامة المرضى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفض المجموعات.. وتفشى الدروس.. أبرز إنجازات "غنيم"!
نشر في الوفد يوم 27 - 09 - 2012

تشهد المدارس فى عهد الدكتور إبراهيم غنيم وزير التربية والتعليم صاحب الجولات التليفزيونية المكوكية بالمدارس حالة من العجب العجاب فى اتخاذ قرارات غير مدروسة.
ولعل أهم هذه القرارات تتمثل فى احتساب 100 درجة للانشطة المدرسية وتخفيض عائد المجموعات المدرسية للمعلمين من 85% الى 50% وعدم وضع عائد الصناديق الخاصة تحت تصرف المدارس.
تسببت القرارات غير المدروسة لوزير التربية والتعليم والخاصة بالاهتمام بتدريس مواد الانشطة فى المراحل التعليمية المختلفة فى عدم قدرة المدارس على تدريس هذه المواد بسبب وجود عجز فادح فى اعداد المعلمين المطلوبين لتدريس الانشطة المدرسية، لدرجة ان احدى المدارس التجريبية التابعة لمنطقة جنوب الجيزة التعليمية لا يوجد فيها مدرسون للانشطة الا مدارس واحد للتربية الرياضية، مما يؤدى الى وجود اهمال جسيم فى ممارسة التلاميذ للانشطة .
كما تعانى المدارس التجريبية والحكومية من وجود فقر شديد فى الادوات والوسائل المطلوبة لممارسة الانشطة بالمدارس ويضطر اولياء الامور الى تنفيذ الانشطة المدرسية مع ابنائهم من اجل ضمان النجاح فى مواد الانشطة التى لا يوجد لها مدرسون بالمدارس، وتم اتخاذ القرار قبل التأكد من وجود أعداد كافية من معلمى الانشطة بالمدارس.
كما تسبب القرار الوزارى الخاص بتخفيض عائد المجموعات المدرسية للمعلمين من 85% الى 50% فى رفض المعلمين بالاجماع تنظيم مجموعات مدرسية للتلاميذ بالمدارس، وخاصة التلاميذ غير القادرين على مصاريف الدروس الخصوصية، وحرض القرار المعلمين على اللجؤ الى الدروس الخصوصية لتعويض عائد المجموعات المدرسية والتى لا تتناسب مع الجهد الذى يبذله المعلم فى العمل بهذه المجموعات بعد انتهاء اليوم الدراسى.
كما تسبب الغاء المجموعات المدرسية من جانب المعلمين وعدم تنظيمها بالمدارس احتجاجا على عدم تناسب العائد من العمل فيها مع الجهد المبذول فى تفشى ظاهرة سنتر الدروس الخصوصية وخاصة فى مناطق القاهرة والجيزة وهى عبارة عن شقق سكنية يتم تاجيرها للمعلمين ويتم سداد الايجار من جيوب اولياء الامور بالاضافة الى سعر الحصة الذى يصل الى 30جنية للمادة بالاضافة الى سداد 5 جنيهات من كل طالب مقابل ايجار السنتر ويصل اعداد التلاميذ المشاركين فى مجموعة كل مادة الى اكثر من 9 تلاميذ فى المجموعة.
يطالب المعلمون اولياء الامور باشتراك ابنائهم فى المجموعات التى تنظم كبديل للمجموعات المدرسية التى اصبحت غير موجودة بالمدارس بفعل فاعل، بالاضافة الى عدم الاهتمام باعمال الشرح داخل الفصول ومجاملة موجهى المواد للمعلمين لاسباب غير معروفة وغياب الاشراف بالمدارس، بالاضافة إلى ارتفاع الكثافة داخل الفصول والتى وصلت فى بعض مدارس الجيزة الى أكثر من 80 تلميذا بل اكثر، مما يؤدى الى عدم قدرة التلاميذ على الاستيعاب داخل الفصل الدراسى ويضطر ولى الامر الى البحث عن البديل لتحسين مستوى نجلة ولا يجد امامة سوى الدروس الخصوصية لتعويض دور المدرسة الذى اصبح غائبا تماما وتعمل المدارس فى واد ووزارة التربية والتعليم فى واد اخر!
من المؤكد ان هذة الظاهرة لن يتم التصدى لها من جانب المسئولين فى الحكومة الحالية سواء كان وزير التربية والتعليم او المحافظين لانها تستغل فى اعمال الدعاية الانتخابية لصالح احدى التيارات السياسية! وتعانى المدارس من وجود بيروقراطية شديدة فى صرف الأموال المطلوبة للانفاق على الانشطة من عائد الصناديق الخاصة فى الوقت الذى اعلن فية وزير التربية والتعليم منذ بداية العام الدراسى عن توفير الموارد المالية بالمدارس للانفاق منها على الانشطةواعمال الصيانة البسيطة !!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.