منتدى شباب العالم.. وسيم السيسي: التمييز بين المرأة والرجل اضطهاد للمستقبل    طب طنطا تفوز بلقب الطالب والطالبة المثالية    تعرف على جامعة الملك سلمان الدولية بجنوب سيناء    مدبولي: تكليف من الرئيس بالاهتمام بالصحة والتعليم.. ومبادرات لتخفيض كثافات الفصول    «برلماني» يتقدم بطلب إحاطة بسبب انخفاض سهم «راميدا للأدوية» بالبورصة    الجامعة البريطانية تنظم المؤتمر الدولي الأول للذكاء الاصطناعي    نشاط في حركة السفن والبضائع بميناء الإسكندرية    الجيش اللبناني: 9 إصابات في صفوف العسكريين جراء اشتباكات بيروت    محمد صلاح في التشكيلة المثالية للجولة 17 من "البريميرليج"    انعقاد الدورة الثامنة بمؤتمر الدول الأطراف لمكافحة الفساد بالإمارات العربية المتحدة    واشنطن بوست: أمريكا تبتعد عن مخاطر الركود الاقتصادي في تحول مفاجئ    ليفربول في مواجهة أتلتيكو مدريد.. ذكرى سعيدة لصلاح ورفاقه    تشكيل مباراة كوكاكولا وبتروجيت بالممتاز "ب"    تجديد حبس 9 متهمين بسرقة الحديد من المصانع والورش    طالب يصيب زميله بقطع فى الوتر أثناء مشاجرة داخل مدرسة بالدقهلية    ضبط بائعين استغلو أطفال لأعمال التسول بقصر النيل    مهرجان شرم الشيخ الدولي يهنئ الطوق والاسورة فوزه في ايام قرطاج المسرحية    مصطفى الفقي: مكتبة الإسكندرية تولي أهمية للبرامج الخدمية لذوي الاحتياجات الخاصة    الليلة.. عرض ولاد البلد بقصر ثقافة أسيوط    وفد من الصحة يتفقد تجهيزات ورفع كفاءة وحدة طب أسرة البعيرات بالأقصر    دبلوماسي أمريكي: واشنطن لن تقبل الموعد النهائي الكوري الشمالي بشأن المحادثات النووية    بكين تحتج على طرد واشنطن اثنين من دبلوماسييها    وزيرة التخطيط: 14.1 تريليون دولار حجم خسائر العالم بسبب النزاعات.. فيديو    بالصور.. حريق هائل بمصنع بلاستيك في المرج    «المصنفات» تنهي حلم «قناة الست» في الطالبية    تجديد حبس عاطل لسرقة 4 لاب توب من شركة أجهزة كمبيوتر فى المنوفية    بوريس جونسون يطالب نواب المحافظين إتمام بريكست..والملكة تلقى خطابا الخميس    بنزيما يهدد عرش ميسي قبل الكلاسيكو    مرتضى منصور: من حقي استبدال الهاربين في قائمة الزمالك.. وكهربا والنقاز خونة    مكتبة الإسكندرية تحتفل باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة    داليا مصطفى: تأخرت على حفل زفافي لهذا السبب    محمد إمام: فيلم لص بغداد بداية لسلسلة أجزاء تانية    على جمعة: التزام المؤمن بدين الله قد يغير مجرى حياته لهذه الأسباب    الأهلى يتوج ب 7 ميداليات ذهبية فى بطولة الجمهورية لتنس الطاولة    الكشف على 243 حالة خلال قافلة طبية مجانية برأس حدربة ومرسى حميرة بالبحر الأحمر | صور    صلاح يترقب.. من يواجه ليفربول بدور ال16 لدوري أبطال أوروبا؟    مشارك بجلسة الذكاء الاصطناعي: 97% من اقتصاد العالم يدار من خلال الخوارزميات    أحمد السقا خارج سباق رمضان 2020    أسامة نبيه: الحكم مازال مبكرا على كارتيرون مع الزمالك رغم خبرته في الدوري    عودة درجات الحرارة لطبيعتها.. الأرصاد تعلن حالة الطقس حتى نهاية الأسبوع    قطع المياه عن عدة مناطق لمدة 12 ساعة لوجود أعطال بجنوب الأقصر    5 مستشفيات جامعية بأسيوط تحصل على شهادة الأيزو 9001    حبس 3 متهمين بحيازة 50 كيلو بانجو في الشرقية    «الإنتاج الحربي» و«إنفيروتك» يوقعان اتفاقية لمعالجة المياه وتوفير الطاقة    هل يجوز وهب ثواب قراءة القرآن لشخصين عن نفس القراءة؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    مشارك بمنتدى شباب العالم: أبحاث الذكاء الاصطناعي متاحة للجميع    تعرف على مواعيد مباريات اليوم الاثنين.. أبرزها «الزمالك والجيش»    وزير الإسكان يعلن مواعيد تسليم أراضي الإسكان المميز بحدائق أكتوبر    اليوم.. جامعة القاهرة تحتفل باليوم العالمي لمتحدي الإعاقة    عاجل ..تفاصيل محاولة ميليشيات أردوغان لاغتيال وزير داخلية حكومة الوفاق فى ليبيا    يبدأ منتدى الأعمال السعودي الألماني اجتماعاته في برلين الأربعاء القادم    يحدث اليوم.. 5 قوافل طبية ضمن "حياة كريمة" وافتتاح نادي سينما المرأة    دراسة: طبيعة النظام الغذائي قد تؤدي إلى الأرق    تأكيد السيسي بأن «الإرهاب صناعة شيطانية» وجهود دعم السياحة أبرز ما تناولته الصحف    تعرف على أسماء الجنات التى وعد الله بها المؤمنين    ما حكم الدين في إقامة المقابر من عدة طوابق ودفن الموتى فيها    رئيس جامعة الأزهر يتفقد مستشفى سيد جلال    ما حكم الدين فى اجتماع جنازات بوقت واحد للصلاة عليها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف يقبض ملك الموت أرواح الناس فى وقت واحد
نشر في الوفد يوم 22 - 11 - 2019

يسأل الكثير من الناس كيف يقبض ملك الموت أرواح الكثير فى وقت واحد فأجابت دار الافتاء المصرية قائلة الموت فى اللغة: ضد الحياة، يقال: مات يموت فهو ميت وميت ضد حى، والموت فى الاصطلاح: مفارقة الروح للجسد.
وأضافت والمتوفى على الحقيقة هو الله -سبحانه وتعالى- قال الله تعالى: ﴿قل يا أيها الناس أن كنتم فى شك من دينى فلا أعبد الذين تعبدون من دون الله ولكن أعبد الله الذى يتوفاكم﴾، ويقول تعالى: ﴿والله خلقكم ثم يتوفاكم﴾، فأسند التوفى إليه سبحانه، ثم خلق الله ملك الموت وجعله الملك الموكل بقبض الأرواح، يقول الله تعالى: ﴿قل يتوفاكم ملك الموت الذى وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون﴾.
وخلق الله أعوانا لملك الموت يقول تعالى: ﴿حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون﴾، ويقول تعالى: ﴿فكيف إذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم﴾، ويقول تعالى: ﴿ولو ترى إذ الظالمون فى غمرات الموت والملائكة باسطو أيديهم أخرجوا أنفسكم﴾، وأخرج عبد الرزاق، وأحمد فى "الزهد"، وابن جرير، وابن المنذر، وأبو الشيخ فى "العظمة"،
وأبو نعيم فى "الحلية" عن مجاهد قال: "جعلت الأرض لملك الموت مثل الطست يتناول من حيث شاء، وجعل له أعوان يتوفون الأنفس ثم يقبضها منهم".
وأضافت دار الإفتاء وأخرج ابن جرير، وأبو الشيخ عن الربيع بن أنس: "أنه سئل عن ملك الموت: هل هو وحده الذى يقبض الأرواح؟ قال: هو الذى يلى أمر الأرواح، وله أعوان على ذلك، غير أن ملك الموت هو الرئيس، وكل خطوة منه من المشرق إلى المغرب"،وقال الإمام الطبرى فى تفسيره لقوله تعالى: ﴿توفته رسلنا﴾: "فإن قال قائل: أو ليس الذى يقبض الأرواح ملك الموت، فكيف قيل: ﴿توفته رسلنا﴾، "والرسل" جملة وهو واحد؟ أو ليس قد قال: ﴿قل يتوفاكم ملك الموت الذى وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون﴾ ؟ قيل: جائز أن يكون الله -تعالى ذكره- أعان ملك الموت بأعوان من عنده، فيتولون ذلك بأمر ملك الموت، فيكون
التوفى مضافا، وإن كان ذلك من فعل أعوان ملك الموت إلى ملك الموت؛ إذ كان فعلهم ما فعلوا من ذلك بأمره، كما يضاف قتل من قتل أعوان السلطان وجلد من جلدوه بأمر السلطان إلى السلطان، وإن لم يكن السلطان باشر ذلك بنفسه، ولا وليه بيده، وقد تأول ذلك كذلك جماعة من أهل التأويل كابن عباس، وقتادة، ومجاهد، والربيع بن أنس".
قال القرطبى: "قوله تعالى: ﴿توفته رسلنا﴾ المراد: أعوان ملك الموت، قاله ابن عباس وغيره. ويروى أنهم يسلون الروح من الجسد حتى إذا كان عند قبضها قبضها ملك الموت. وقال الكلبى: يقبض ملك الموت الروح من الجسد ثم يسلمها إلى ملائكة الرحمة أن كان مؤمنا أو إلى ملائكة العذاب أن كان كافرا. والتوفى تارة يضاف إلى ملك الموت، كما قال: ﴿قل يتوفاكم ملك الموت الذى وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون﴾، وتارة إلى الملائكة لأنهم يتولون ذلك، كما فى هذه الآية وغيرها. وتارة إلى الله وهو المتوفى على الحقيقة، كما قال: ﴿الله يتوفى الأنفس حين موتها﴾، ﴿قل الله يحييكم ثم يميتكم﴾، فكل مأمور من الملائكة فإنما يفعل ما أمر به".
وبناء عليه: فإن ملك الموت موكل بقبض الأرواح وله أعوان كما سبق بيانه، فلا يصعب حينئذ تصور قبضه لأرواح متعددة فى زمن واحد بواسطة أولئك الأعوان من الملائكة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.