محافظة شمال سيناء تكثف دعوتها للمشاركة بالاستفتاء على التعديلات الدستورية    أسوان تنظم «رؤية واقعية حول التعديلات الدستورية» بمدينة كوم أمبو    محافظ البحيرة يفتتح معرض «أهلًا رمضان» بكفر الدوار    السفير السعودي لدى السودان: مساعدات السعودية للخرطوم ستصل خلال أيام    رئيس الوزراء العراقي: جادون في تنفيذ الاتفاقيات الموّقعة مع السعودية    صور.. أسيوط تختتم احتفاليتها بالعيد القومى بحفل فنى وزفاف جماعى    استقالة حكومة مالي بعد مذبحة قتل فيها نحو 160 شخصا    اتحاد الكرة يقرر تعيين مصطفى لطفي مديرًا لمنتخب الصالات    الجيش والشرطة يؤمنان الاستفتاء على الدستور.. (فيديو جراف)    التجميل الكوري في معرض على ضفاف النيل    أسامة منير : الرجال أكثر خجلا من النساء في التعبير عن مشاعرهم    صور| داليا البحيري تشارك جمهور الشرنوبي الاحتفال بألبومه الجديد    «زي النهارده».. إصدار دستور 1923 في 19 أبريل 1923    فيديو.. اشتباكات بالأيدي بين لاعبي الأهلي وبيراميدز عقب انتهاء المباراة    واشنطن تنفي إجراء بيونج يانج تجربة على صاروخ باليستي    قطاع الأمن العام ينجح فى ضبط 162 قطعة سلاح نارى بحوزة 146 متهم خلال 24 ساعة    ترامب يستعين بمسلسل Game of Thrones لإعلان انتصاره بعد نشر تقرير مولر    أسهل طريقة لعمل «رموش الست» في المنزل    سفارتنا فى البرازيل استكملت الاستعدادات للاستفتاء    رئيس الوزراء العراقى: جادون فى تنفيذ الاتفاقيات الموقعه مع السعودية    «الفحم» أفضل الطرق لتبيض الأسنان وعلاج الجلد    ضبط عاطلين بحوزتهما 7 طرب حشيش فى المحلة    حديث الوطن    عفو رئاسى عن سجناء بمناسبة عيد «تحرير سيناء»    بريد الجمعة يكتبه: أحمد البرى..    بعد اختياره لقيادة فريق إعادة بناء نوتردام.. من هو الجنرال جورجولين    تزويد السكك الحديدية بستة قطارات جديدة    اتفاقية بين الاتصالات والتضامن لتطوير العمل الاجتماعى    زكريا ناصف: «لاسارتي فشل مع الأهلي فى كل المواجهات الصعبة»    ناكر الجميل    الدعاء فيها مستجاب..    حديث الجمعة    العودة إلى البيت الحرام تأكيد لعالمية الرسالة «المحمدية»    تركي آل الشيخ يستفز جماهير الأهلي بهذا الشعر الساخر    بعد المراجعة الايجابية السابعة من قبل مؤسسات التصنيف الائتمانى..    جدل علمى وأخلاقى حول إحياء خلايا «خنزير» ميت    واتس آب الوفد.. صرخة أم للمسؤولين "انقذوا ابني "    القيعي يفتح النار على الجبلاية: عايزين فلوس الحكم.. الأهلي دفع أموال بضاعة لم تأت    خبير صناعة سيارات: أنصح المواطنين بالشراء الآن لهذا السبب    «الوطنية للزراعات»: مشروعاتنا وفرت 75 ألف فرصة عمل للشباب    الأمين العام لنقابة المهندسين: المشاركة في الاستفتاء واجب وطني    مواعيد مباريات نصف نهائى الدورى الأوروبى    فيديو| طارق يحيى: محمد صلاح البديل الأفضل لرونالدو في ريال مدريد    "المعلمون" تستعد للاستفتاء ب400 مقر و4000 عضو تابعين لغرفة عملياتها المركزية    ضبط 47 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    تركي آل شيخ: «اللي يلعب معانا يستحمل ولا بنخاف ولا بنأجل»    خاص بيراميدز يوضح تفاصيل اشتباكات ما بعد المباراة.. والأهلي يمتنع عن الرد    الدودة القاتلة بمصر وأسطوانة البوتاجاز ب150 جنيها وانتقال صلاح من ليفربول فى "7 إشاعات"    قاهرة نجيب محفوظ بعيون سويدية..    إحالة أوراق 4 متهمين في أبشع جريمة قتل بالبحيرة للمفتي    حضن ابتعد.. حضن لا يزال    القاهرة تكرم أول المسابقة الدينية    حب الوطن ليس شعارا    الخارجية تحتفل باليوم العالمي للفرانكفونية    بعينك    بإخلاص    خبراء عالميون لوضع سياسات الصندوق السيادي    في ختام اجتماعات لجنة البنية التحتية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجدى زين الدين يكتب: إبراهيم سعدة
نشر في الوفد يوم 13 - 12 - 2018

فقدت مصر ابنًا بارًا من أبنائها العظام من ذوى الكفاءات النادرة فى بلاط صاحبة الجلالة، رحل عن عالمنا الكاتب الكبير إبراهيم سعدة الذى أدار بكفاءة نادرة مؤسسة أخبار اليوم خلال فترة زمنية ليست بالقليلة.. إبراهيم سعدة لم يكن صحفيًا عاديًا، بل كان معجونًا فى هذه المهنة، وكم سمعت عنه حكايات وروايات من الكاتب الكبير الراحل مصطفى شردى، فقد كانا صديقين حميمين رحمهما الله، فقد عرفت إبراهيم سعدة ليس من كتاباته ومقالاته فى أخبار اليوم، وإنما عرفته من خلال صديقه الحميم مصطفى شردي، هذا الفارس العظيم الذى أسس صحيفة «الوفد» وتتلمذ على يديه جيل كامل، لا يزال يواصل المسيرة من بعده حتى الآن.
يرحم الله الكاتب الصحفى الكبير إبراهيم سعدة الذى يعد أسطورة صحفية بكل ما تحمل هذه الكلمة من معانٍ، وصحيح أنه لم
يسعدنى الحظ أن أكون من العاملين معه، لكن الحقيقة أننى تتلمذت على يديه من خلال محورين، الأول: حكايات الراحل العظيم مصطفى شردى عنه، ومن خلال متابعاتى لما كان يكتبه وحديث الزملاء فى مؤسسة أخبار اليوم الذين تربطنى بهم علاقات صداقة متينة.
وأذكر أن الكاتب الراحل الكبير عندما اعتزل العمل الصحفى واستقر به المقام فى سويسرا، أن طلبت من الصديقين الكاتبين محمد الشرايدى ومحمد عبدالغفار، مخاطبة كاتبنا الكبير أن يكتب عمودًا فى «الوفد»، وقد وعدهما لو أنه عاد للكتابة سيكون مقاله فى صحيفة «الوفد» وفاء للراحل الكريم مصطفى شردى، ولقد سمعت حكايات وروايات كثيرة عن الراحل الكريم إبراهيم سعدة، كلها تنبئ عن حالة عشق ومودة
لمهنة الصحافة، وكيف كان الرجل أبًا حنونًا على كل العاملين فى مجال صاحبة الجلالة وتتلمذت على يديه أجيال كثيرة سواء فى أخبار اليوم أو باقى المؤسسات الصحفية الأخرى.
وكم كانت سعادتى بالغة وأنا أشهد تكريم رموز الصحافة فى حفل جوائز مصطفى وعلى أمين الذى أقيم مؤخرًا بأحد الفنادق الكبرى، ولمست الوفاء من الزميل ياسر رزق رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم وجميع العاملين بالمؤسسة وأعضاء لجنة الجائزة الذين قاموا بتكريم إبراهيم سعدة، وقاموا بتكريمه داخل منزله لأن المرض كان قد اشتد عليه.. فتحية لأخبار اليوم وجميع العاملين بها الذين قدموا هذا الوفاء لهذه الشخصية الصحفية النادرة فى زمننا هذا.
يرحم الله إبراهيم سعدة ويدخله فسيح جناته ويلهم أهله ومحبيه وتلاميذه الصبر والسلوان، وباسم حزب الوفد وقياداته وعلى رأسهم المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الحزب ننعى الفقيد الراحل تلك الشخصية الصحفية النادرة المحبة لتراب هذا الوطن، جزاء ما قدم من عطاء لا ينكره إلا كل جاحد، والتعازى من أسرة تحرير «الوفد» إلى كل الزملاء فى مؤسسة أخبار اليوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.