حفيد جمال عبد الناصر: أحبته شعوب العالم لإنسانيته ودعم حركات التحرر ضد الاستعمار (صور)    الكنيسة تستقبل رفات "ماثيو الإفريقي" أحد شهداء ليبيا - فيديو    مستشار أردوغان يهدي زوجة الإخواني محمد ناصر «فيلا» مكافأة الهجوم على مصر    «قومي الطفولة» يوجه رسالة للمواطنين بشأن واقعة «طفل القاهرة الجديدة»    مصدر أمنى يكشف أكاذيب القنوات الموالية للجماعة الإرهابية    بطريرك الأقباط الكاثوليك ينعى أمير دولة الكويت    مصلحة الناس أولا.. شعار مشروعات النهضة الشاملة فى عهد الرئيس السيسي.. والعالم يشهد على الإنجازات إكسترا نيوز تعرض تقريرا مصورا عن جهود تطوير العشوائيات و إقامة المشروعات العملاقة بجميع المجالات.. فيديو    "أستاذ طفيليات" يحذر من عودة طفيل "الإيزوبودا" في بحيرة قارون بسبب الزريعة    مبروك عطية: المرأة تهتم بأنوثتها منذ صغرها والإسلام لم ينكر عليها ذلك.. فيديو    وزيرة التضامن الاجتماعي ومحافظ أسيوط يطلقان برنامج "وعي" للتنمية الاجتماعية    بالصور .. قبل افتتاحه رسميًا.. ميدان الشيخ حسانين بالمنصورة في أبهى صورة بعد التطوير    بومبيو: أمير الكويت الراحل له دورًا محوريًا في بناء السلام بالخليج    فساد موزة الدوحة وأمينة أردوغان يزكم الأنوف: شهادات مزورة.. رشاوى.. ودعم الشذوذ    عاجل من مجلس الأمن بشأن أرمينيا وأذربيجان    الإمارات تعلن ترشحها لشغل مقعد غير دائم في الأمم المتحدة    جماعة حزب الله ترد على نتنياهو: نعرف أين نضع صواريخنا    وزير بريطانى يعلن خضوع 500 ألف شخص فى ويلز لقيود السفر بعد تزايد إصابات كورونا    استكمال أعمال تطوير كورنيش النيل في كوم أمبو    زوجة أردوغان المتناقضة.. «أمينة» تنفق أموال الأتراك بالنهار وتدعو الشعب للتقشف بالمساء    اتحاد الكرة يُعلن استخدام ال"VAR" في الكأس.. وطاقم لقاء الأهلي والترسانة    أحمد حسن يطالب بتشفير الدوري المصري    ميار شريف: أريد أن أصبح أيقونة مثل صلاح.. ولماذا لا أفوز برولان جاروس يوما ما؟    مورينيو يعلق على واقعة مغادرة إريك داير الملعب للذهاب ل«دورة المياه»    أولمبياكوس يتأهل لمرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا    محمد سالم: الفوز على نادي مصر أعاد الثقة للاعبي المقاولون    والدتها: ميار شريف لها نظام خاص .. وحديثها مع محمد صلاح رفع روحها المعنوية    خيتافي وفالنسيا يتقاسمان صدارة الدوري الإسباني    أخبار التوك شو| فتح باب تراخيص البناء.. والدة سوسن بدر ممثلة مغمورة.. أمريكا تجهز صفعة لأردوغان    الأرصاد: طقس اليوم حار والعظمى بالقاهرة 34 درجة    فيديو| نبيل شعيل يطرح "سهران"    في لقاء أسبوعي خاص... أسامة الأزهري يتناول القضايا الدينية والفكرية على DMC    أسامة عبد العزيز: أردوغان ينتهك القانون ولا يحترم السلطة القضائية.. فيديو    فندق الماسة بالعلمين الجديدة يفوز بجائزة KNX العالمية 2020 لأفضل بناء ذكى.. فيديو    الغدة الدرقية تُبعد محمد نشأت عن «ما وراء البرنامج»    ديزني تعتزم تسريح 28 ألف عامل في المدن الترفيهية    شقيق علاء ولى الدين "الراحل كان يقلد أمى فى فيلم الناظر"    ما الحكم إذا ضبط الرجل زوحته تزني؟.. الافتاء تجيب    عاجل| بيان كورونا اليومي.. ارتفاع في الإصابات وانخفاض في الوفيات    أستاذ جراحة العيون بالقصر العينى: عمليات تغيير لون العين مجرمة دولياً وتسبب عمى كامل    رئيس قسم الحساسية بفاكسيرا يؤكد توافر لقاحات الأنفلونزا بعدة صيدليات    الرعاية الصحية تكشف تفاصيل إجراء فحوص مجانية على أصحاب الأمراض المزمنة    الصحة: تسجيل 124 إصابة جديدة بفيروس كورونا .. و 13 حالة وفاة    ما حكم إجباري من والدي على الذهاب لفرح رغما عني؟ «البحوث الإسلامية» يُجيب    إحباط محاولة تهريب هواتف محمولة بمطار القاهرة    إصابة 8 في تصادم مروع بطريق «دمنهور - الرحمانية»    تنسيق الأزهر: 28 ألف طالب سجلوا رغباتهم على بوابة الحكومة حتى الأن    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 30-9-2020.. زيادة 5 جنيهات بالمعدن الأصفر    قطع الكهرباء لمدة ساعتين عن قرى بلبيس بالشرقية    وفد من منظومة الشكاوى الحكومية يزور شبرا الخيمة (صور)    بعد قرار عودة البناء .. تعرف على أسعار الأسمنت بالأسواق    أمطار رعدية.. الأرصاد تحذر من طقس الأيام القادمة    بالفيديو| خالد الجندي: أهل الكهف كانوا يمشون ويفتحون أعينهم أثناء نومهم    نبيلة عبيد تكشف حقيقة خطوبتها    الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت يتصدر تويتر بعد الإعلان عن وفاته    الفولي يجتمع بمديري المدارس استعدادًا للعام الدراسي الجديد    والدا "طفل ببجي" في ورسعيد أمام النيابة: "مات والموبايل على صدره"    انتداب المعمل الجنائي لمعاينة حريق نشب داخل شقة سكنية في الوايلي    هل الشيطان يدخل المسجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوة للإنقاذ ودعم التطوير.. «وقف التعليم» صندوق يحمل الخير لمصر
نشر في الوفد يوم 02 - 12 - 2018

فى محاولة لانقاذ التعليم اقترح الدكتور طارق شوقى وزير التعليم انشاء صندوق استثمارى خيرى لضمان استمرار مجانية التعليم على ان يبدأ برأس مال 200 مليون جنيه, المقترح جاء بعد فشل العديد من الخطط التى وضعها المسئولون فى السنوات الماضية للنهوض بالمنظومة التعليمية, بسبب ضعف الميزانية المخصصة للتعليم وهو ما كان يمثل عائقا كبيرا امام اى محاولة للتطوير,ولم يكن امام الوزير سوى التفكير فى انشاء صندوق الوقف لمعالجة التحديات التى تواجه العملية التعليمية.
الخبراء اكدوا أن المقترح بمثابة طوق نجاة من الأزمات التى يعانى منها التعليم, وطالبوا بضرورة تحقيق المشاركة المجتمعية لتوفير مصادر لتمويل الصندوق.
تشير البيانات الى ان عدد المدارس فى مصر يبلغ 52 الف مدرسة، منها 45 الفا و279 مدرسة حكومية،و7385 مدرسة خاصة، فى حين بلغ اجمالى عدد الفصول 419 الفا،و900 فصل بمدارس الحكومة و62 الفا و700 فصل بالمدارس الخاصة، بينما يصل عدد الطلاب إلى 22 مليون طالب وطالبة، ويصل عدد المدرسين الى مليون و600 الف مدرس، وتلتهم الاجور والمرتبات الجزء الاكبر من ميزانية التعليم، التى بلغت هذا العام 115.667 مليار جنيه، الاجور والرواتب 68 مليارا و479 مليونا و153 الف جنيه, مما يعنى ان 90% من موازنة التعليم تنفق على الاجور, مما يتسبب فى عجز كبير فى الاموال المخصصة لبناء وتجهيز المدارس فضلا عن استكمال تطوير التعليم.
وتشير الارقام الرسمية الى أن مصر بحاجة لانشاء 200 الف فصل لحل ازمة كثافة الفصول, حيث تقدر تكلفة انشاء الفصل ما بين 500 الف الى مليون جنيه، مما يعنى ان عدد الفصول المطلوب توفيرها لتغطية الاحتياج حتى نهاية عام 2021 بحسب تاكيدات المسئولين يبلغ نحو259 ألف فصل, فضلا عن ان تكلفة بناء مدرسة واحدة تقدر بنحو25 مليون,ووافق مجلس الوزراء مؤخرا على اجراءات البدء فى تنفيذ مشروع البنية التحتية لاستراتيجية تطوير التعليم، بتكلفة تصل الى نحو2.5
مليار جنيه، حيث يهدف المشروع الى تطوير البنية الاساسية لمنظومة التعليم الجديدة بعدد من المدارس على مستوى الجمهورية
الصعوبات التى واجهت تطوير التعليم جعلت وزير التعليم يفكر فى طرق لانقاذ التعليم, خاصة وان المادة 19 من الدستور الزمت الدولة بتخصيص نسبة من الانفاق الحكومى للتعليم لا تقل عن 4% من الناتج القومى الاجمالى، تتصاعد تدريجيا حتى تتفق مع المعدلات العالمية, الامر الذى جعل الدكتور طارق شوقى يفكر فى انشاء صندوق وقف تطوير التعليم, لدعم المنظومة التعليمية, والارتقاء بمستوى التعليم بعد ان ساءت اوضاعه.
ولم تكن فكرة انشاء صندوق وقف التعليم بجديدة فقد كانت الاميرة فاطمة ابنة الخديو اسماعيل اول من بادرت بانشاء وقف لاستمرار جامعة القاهرة, التى كانت ستتوقف لولا تدخل الاميرة في المساهمة لبناء الجامعة, بعد ان اخبرها طبيبها الخاص محمد علوي باشا بما يواجه الجامعة من مشاكل مالية تهدد باغلاقها, فسارعت بالتدخل خاصة وان الجامعة لم يكن لها مقر ثابت يتلقى فيه الطلاب العلم واعلنت الاميرة فاطمة وقتها تحملها كافة تكاليف البناء التى بلغت 26 الف جنيه وقتها, كما اعلنت الاميرة فاطمة تنازلها للجامعة عن مساحة 6 افدنة لبناء حرم الجامعة، هذا فضلا عن ريع 3357 فدانا من الاراضى الزراعية التى كانت تملكها.
وبلغ ريع وقف ارض الاميرة في تلك الفترة 4000 جنيه سنويا, كانت تدخل في ميزانية الجامعة، وهو ما ضمن لها دخل مستقر كفل لها البقاء.
ومن جانبها اعلنت وزارة الاوقاف عن دعمها لصندوق وقف تطوير التعليم بمبلغ مالى 100 مليون جنيه, ومنذ ايام اعلنت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الادارى
عن نية الحكومة لتأسيس صندوق وقف لتطوير التعليم برأسمال 200 مليون جنيه بمساهمة من وزارة الاوقاف وبنك الاستثمار القومي, علي ان يتولي البنك استثمار تلك الاموال في مشروعات مختلفة لتوفير عائد ينفق منه على مشروعات اصلاحوتطوير التعليم,ومن المستهدف مضاعفة راس المال ليصل الى مليار جنيه قبل حلول شهر يونيو القادم,على ان يساهم الصندوق فى تلبية احتياجات المنظومة الجديدة ومن المنتظر اعداد قانون ينظم.
عمل هذا الصندوق،وسيتم عرضه على لجنة التعليم بالبرلمان للحصول على الموافقة النهائية.
وزير التعليم الدكتور طارق شوقى اكد خلال تصريحاته ان الهدف من الوقف هو استمرار مجانية التعليم, حيث سيتم فتح نظام الاكتتاب بعد الحصول على الموافقة على, ودعوة رجال الاعمال والمؤسسات المصرفية, والمواطنين لاستثمار اموالهم فى هذا الصندوق, مما يحقق نوع من المشاركة المجتمعية والعدالة الاجتماعية, فهو فكرة مؤسسية تعتمد على وجود مصادر تمويل مع الموازنة العامة للدولة,وأوضح انه سيتم اختيار مجلس لادارة الصندوق يكون له ادارة مستقلة, على ان يكون الانفاق على التطوير من ريع الصندوق وليس من راس المال,ومن ناحية اخرى ستكون هناك تقارير كل فترة توضح حجم الانفاق حتى تكون هناك ثقة وشفافية, مما يشجع المواطنين على استثمار اموالهم فى هذا الوقف, فعندما يتوفر التمويل المناسب سنقدم تعليم مجانى عالى الجودة دون ارهاق الاسر المصرية,ومن ناحية اخرى اكد ان انشاء الصندوق سيكون فى الربع الاول من عام 2019.
ومن جانبها رحبت ليلى ابواسماعيل امين سر لجنه التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب, بانشاء صندوق وقف التعليم, مؤكدة على أن مصر بحاجة لتدفق مزيد من الاموال لاصلاح منظومة التعليم, بعد ان اصبحت ميزانية التعليم لا تكفى للتطوير,وتقول : نحتاج لدعم المجتمع المدنى خلال تلك المرحلة,ومن المتوقع ان يعتمد تمويل الصندوق على التبرعات من رجال الاعمال فى البداية, الذين يجب ان يشاركوا في عمليات التطوير من خلال مساهماتهم،وهناك العديد من النماذج الناجحة لدينا والتى تقوم على نفس الفكرة,ونأمل ان يشارك المواطنون ايضا فى تلك التبرعات وهذا لن ياتى الا بعد توعيتهم باهمية هذا الوقف,واعتباره من أوجه الصدقات لكون امواله تنفق على تعليم الطلاب وغير القادرين, فالمواطن عندما يقتنع بفكر هو يرى دورها الإيجابى على ارض الواقع سيساهم فى التبرعات, فهذا الصندوق سيكون تحت اشراف وزارة التخطيط التى ستتولى إدارة الصندوق بعد اختيار افضل القيادات للاشراف عليه,وهذا يضمن له الشفافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.