6 معلومات تلخص مهام مبادرة "وظيفة تك"    ارتفاع أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها منذ 10 أشهر    تثمين أراضى وضع اليد.. برلمانيون يطالبون محافظ مرسي مطروح بالرفق بالمزارعين    إسرائيل تقتحم المسجد الأقصى وتطرد حراسه    مودي يخرج عن البروتوكول الحكومي لاستقبال ولي العهد السعودي    مستشارة للأسد ترفض فكرة منح الأكراد حكما ذاتيا    شوط سلبى بين أولمبيك ليون ضد برشلونة فى دوري أبطال أوروبا    فيديو| «شوط الفرص الضائعة» بين ليفربول وبايرن ميونخ.. والتعادل يسيطر    استعدادات في البحر الأحمر لاستضافة البطولة الإفريقية للباراتيكوندو    الغضبان يشيد بجهود الشباب والرياضة فى إنجاح دورة البحر المتوسط    شاهد| خبير أمني يكشف سبب عدم قنص إرهابي الدرب الأحمر    شريف عامر: شقيق إرهابي الدرب الأحمر موجود في أفغانستان    تفاصيل الاستيلاء على أموال تعويضات نزع الملكية بمديرية المساحة في الشرقية    سقوط 3 «تجار مخدرات» وهروب آخر فى مطاردة مع الشرطة بطوخ    ريهام عبدالغفور تنضم ل" لمس أكتاف" ياسر جلال    شاهد.. أنغام في أول ظهور لها بعد إفشاء خبر زواجها السري    إليسا تعلق على حادث الدرب الأحمر: «تحية للشهداء»    لقطات من جنازة الناقد الرياضي خالد توحيد رئيس قناة الأهلي    فيديو| حقيقة انتماء إرهابي الدرب الأحمر لجامعة الأزهر    معركة نقابة الصحفيين    صلاح فوزي: تعديل المادة 102 يعطي تمييزا إيجابيا للمرأة في التمثيل النيابي.. فيديو    "الغذاء العالمي": الاتفاق بشأن إعادة نشر القوات في الحديدة حاسم لعمليات المنظمة    ضبط طن مبيدات زراعية منتهية الصلاحية بالبحيرة .. صور    بالفيديو| عفيفي: القرضاوي صاحب فكر «متطرف» لا يستند للقرآن والسنة    سعر الذهب والدولار اليوم الثلاثاء 19-02-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    شاهد بالصور .. وفد رفيع المستوي من السفارة العراقية في ضيافة آداب عين شمس    نبذة عن مصمم الأزياء العالمي الراحل كارل لاجرفيلد    بالصور.. أسوان تعانق ثقافات قارتي أوروبا وأفريقيا    أمسية شعرية بقصر ثقافة الوادي الجديد    الخميس.. قافلة طبية للكشف على العيوب الخلقية بالقلب للأطفال ب"الأقصر العام"    «الصحة» توافق على إعادة طرح علاج للضغط: «الدواء آمن»    تسمم ربة منزل في إيتاي البارود بأقراص حفظ الغلال    مدير تعليم الجيزة يتابع تسليم التابلت بالمدارس    تعرف علي المشروعات التنموية والرياضية بأسوان منذ تتويجهاعاصمة للشباب الإفريقي    غياب ثنائي مانشستر سيتي عن مواجهة شالكه بدوري الأبطال    العاهل الأردنى يعزي الرئيس السيسي فى ضحايا التفجير الإرهابي بالقاهرة    العثور على جثث 6 مدنيين من أصل 12 اختطفوا في صحراء النخيب العراقية    البابا تواضروس يدشن كنيسة القديس يوسف بدير أبو سيفين بمصر القديمة    الإعلان عن القائمة الثالثة لأسماء مقدمي الجوائز في حفل الأوسكار    أمين الفتوى يوضح الموقف الشرعي لمريض السلس عند قراءة القرآن.. فيديو    الأزهر يوضح كيفية إخراج زكاة المال    الأزهر يوضح من الأحق بالهدايا والشبكة بعد فسخ الخطوبة    العاهل السعودي يجري اتصالاً هاتفياً بالرئيس الروسي لبحث أوضاع النفط    الغزل والنسيج المصرى بين المد والجزر    ولي العهد السعودي يصل إلى الهند المحطة الثانية في جولته الآسيوية    نجم دورتموند يقترب من المان يونايتد ب شرطين    غادة والي تشيد بمعرض "حوار الألوان"    10٪ لكبار السن.. وآخر موعد للتقدم 7 مارس    غدا.. طقس مائل للبرودة بالسواحل الشمالية والصغرى بالقاهرة 11    وزيرة الهجرة خلال ملتقى «أولادنا»: مصر محتضنة لكل الثقافات والديانات والجاليات    شروط الترشح لمسابقة الطالب المثالى بحقوق القاهرة    ما حكم الدين فيمن يقوم بعمليات تفجيرية وانتحارية ضد الأبرياء والآمنين ؟    إقالة مديري مستشفيي فارسكور وكفر البطيخ (تعرف على السبب)    نجم الأهلى يواجه الضياع.. 6 مشاهد تلخص أزمة مؤمن زكريا مع أحد السعودي    17.7 مليار جنيه حجم صناعة التمويل متناهي الصغر نهاية 2018    لتدفئة أسرتك.. اصعني اللحمة بصوص الكاري    فحص 697 حالة من أهالى حلايب ورأس حدربة بالقوافل الطبية    الطريق إلي الله (4)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شيخ الأزهر: الهجرة النبوية تعلمنا أن النتائج العظيمة لا تكون إلا بالصبر
نشر في الوفد يوم 21 - 09 - 2018

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن الهجرة النبوية مليئة بالدروس والعبر، التي يمكن أن تستخرج من خلال النظر إليها من زوايا مختلفة، مبينًا أن المدينة في وقت الهجرة كانت تشهد صراعًا بين الأوس والخزرج بالتزامن مع ظهور الإسلام، حتى كان "يوم بعاث" وهي معركة فاصلة قتل فيها كثير من سادة الأوس والخزرج وكانت سنة 5 من البعثة النبوية، فأصبح الأنصار يتمنون أن يأتي إليهم من ينهي الصراع الدائر بينهم، وكانت هذه تهيئة عجيبة من الله للمدينة لاستقبال الإسلام كحلٍّ، وهذا يسَّر للنبي -صلى الله عليه وسلم وأصحابه الهجرة إلى المدينة، وهذا إعجاز، فلولا هذا الصراع ربما كان من الصعب أن يستمع حجاج المدينة إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
وأوضح فضيلته في حديثه اليوم على الفضائية المصرية، أن المعجز فعلا الذي نتوقف أمامه هو أن تكون الهجرة في حد ذاتها بداية
لنشأة دين جديد يسود المنطقة في 8 سنين، وهذه ظاهرة لا يعرف التاريخ لها مثيلًا، فمن الفترة المكية التي لم يكن للمسلمين فيها أي شكل من أشكال المقاومة، واضطرار المسلمين إلى الهجرة بسبب الظلم، بعد أن تركوا أموالهم وأولادهم، إلى الإذن بالقتال في السنة الثانية من الهجرة، ولم تمر 8 سنوات حتى عاد النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكة على رأس جيش، وهي فترة قصيرة جدًا في عمر الدول، وعندما دخل مكة رغم أنه كان منتصرًا إلا أنه دخلها مطأطئ الرأس تواضعًا لله وشكرًا له، ويردد تهليله المعروف: "لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده".
وأضاف الإمام الأكبر أن ما حدث من نصر في هذه الفترة لا
يمكن قياسه بالمقاييس البشرية، فبعد أن خرج الإسلام مضطرا من مكة عاد إليها منتصرًا فاتحًا، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لمن كانوا قادة وزعماء، ما تظنون أني فاعل بكم، فيقولون: أخ كريم وابن أخ كريم، فيقول صلى الله عليه وسلم: "اذهبوا فأنتم الطلقاء"، ولكي يعلن التوحيد أمر بلالًا أن يصعد على ظهر الكعبة ويؤذن، ليعلن بذلك شهادة الوفاة لأديانهم وعقائدهم، وحطم النبي صلى الله عليه وسلم 300 صنم حول الكعبة.
وأكد فضيلته أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي تمكن خلال 8 سنوات فقط من إقامة دولة بهذا الانتشار، عمل خلالها على وضع التشريعات الأسرية والاجتماعية، ومعاهدات السلام والحرب والبيع والشراء، فكانت دولة مكتملة ومنظمة سواء بالنصوص القرآنية والنبوية، أو التفسيرات التي كان يوضحها سلوك النبي عليه الصلاة والسلام.
واشار الإمام الأكبر الي النتائج المستخلصة من الهجرة النبوية هو أن النتائج العظيمة لا تأتي إلا بالصبر والمعاناة، فالنبي صلى الله عليه وسلم صبر على الجوع والإيذاء والاضطهاد، وقدم لنا نموذجًا عمليًّا قابلًا للتطبيق في إطار الأسباب والمسببات الحسية، حيث كان يقوم بحسابات دقيقة لكل شيء ثم يعتمد على الله أولًا وأخيرًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.