اليوم.. "خطة البرلمان" تناقش الموازنة العامة للدولة    “نيكي” الياباني يرتفع بالختام لأعلى مستوى منذ أبريل    اليوم.. افتتاح فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي «موك 2019» بالإسكندرية    السكة الحديد تعلن التأخيرات المتوقعة فى حركة القطارات اليوم    المرصد السوري: قسد استعادت السيطرة على كامل مدينة رأس العين    ارتفاع عدد قتلى إعصار اليابان إلى 66    سلسلة من الحرائق الكبيرة تجتاح الأراضي اللبنانية    "الانتخابات التونسية": فوز قيس سعيد بمنصب رئيس الجمهورية ب 72.71 %    رئيس الإكوادور: الناس سيحصلون على الدعم الحكومي اللازم    مدرب المنتخب: هدفنا التتويج بأمم إفريقيا والوصول للمونديال    اتجاه لتأجيل لقاء القمة السبت المقبل    (1/1).. ملخص مباراة منتخب فرنسا وتركيا في تصفيات يورو 2020    مرتضى منصور يفتح النار على لاعب الأهلى السابق    شلل مرورى على الطريق الزراعى ببنها بسبب انقلاب سيارة نقل محملة بالزيوت    القبض على عاطلين لاتجارهما فى المخدرات بمنطقة شبرا    مهندس يطالب خطيبته برد 100 ألف جنيه قيمة شراء دواجن وماشية كشبكة لها    كل ما تريد أن تعرفه عن المؤتمر العالمى للفتوى    " أمر تكليف" يبدأ أول عروضه بجامعة بني سويف اليوم    الأرقام القياسية تبحث عن كريستيانو رونالدو    سقوط أمطار خفيقة مصحوبة بالبرق والرعد على طور سيناء    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى أكتوبر دون إصابات    ضبط 2490 دراجة نارية مخالفة خلال أسبوع    يتجسس علينا..فيسبوك يظهر لنا أشخاصا قابلناهم في الحياة العادية    تجهيز 73 مخر سيل في أسوان استعدادا لهطول الأمطار    مفاجأة.. مبارك يتحدث عن حرب أكتوبر خلال ساعات    دراسة أممية: العالم يفقد 14% من إنتاجه الغذائي قبل وصوله لمتاجر التجزئة    صحف القاهرة: الرئيس السيسي يهنئ قيس سعيد برئاسة تونس.. تطورات الوضع بشأن سد النهضة.. تصريحات قائد القوات الجوية بشأن أمن مصر القومي    بدء التصويت فى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية بموزمبيق    الحكومة اليمنية الشرعية توافق على دخول 10 سفن إلى ميناء الحديدة    إطلاق nubia Z20 رسميًا بشاشة مزدوجة.. المواصفات والسعر.. صور    وزير التعليم يوضح حقيقة وجود مدرسة سورية في أكتوبر تدرس أفكارا داعشية    وزير التعليم يوضح حقيقة مدرسة دار الفتح الداعشية بأكتوبر    أمين الأعلى للآثار يزور الأقصر لتفقد التوابيت المكتشفة فى جبانة العساسيف    ترتيب الأفلام في شباك تذاكر السينما الأمريكية    إعلامي شهير وزميلته يدوسان على الطعام بالحذاء ويضحكان    عمرو أديب عن موسم الرياض برعاية تركي آل الشيخ: "حاجة مذهلة" (فيديو)    بلدية أوسلو تقترح غسل الأسنان أثناء الاستحمام لترشيد استهلاك المياه    تباطؤ حركة السير في منتصف الأربعينيات تدق جرس إنذار باقتراب الشيخوخة    جراحات المياه البيضاء ستؤمن سلامة قيادتك على الطريق بنسبة 48%    زوّار السيد البدوي: "أصحاب المحلات بيأجرولنا الليلة للبيات ب500 جنيه" (صور)    الصحة: التأمين الصحي الشامل عبور جديد وهدية السيسي للمصريين    الليرة التركية أسوأ العملات أداء في أكتوبر بسبب خطر العقوبات    الأحداث المتوقعة للحلقة الأولى من "المؤسس عثمان"    إثبات المس والصرع وطريقة علاج    ما حقيقة العين والحسد وعلاجها؟    مقتل اثنين على الأقل في مظاهرات بغينيا احتجاجا على تغيير الدستور    رسالة هامة من رئيس مصر للطيران تحسم الجدل بشأن المنظومة الطبية    «مبروك» عن مواجهة مصر وبوتسوانا: «عبارة عن تقسيمة»    سورة الأخلاص هى التوحيد كله    دنيا سمير غانم تحقق أمنية طفل مصاب بالسرطان    مدبولي يرأس وفد مصر في اجتماعات مجلس محافظي صندوق النقد والبنك الدوليين    فيديو.. شوقي علام: الفتاوى التكفيرية ترسخ مبدأ الصدام.. وأثرت على علاقة المسلمين بغيرهم    أحمد الأحمر: يد الزمالك أفضل فريق في إفريقيا    النيابة العامة تحفظ قضية ممدوح عباس ضد الزمالك    شربة ماء من عمك الدرويش في رحاب السيد البدوي.. حكاية "عبد الحميد" رحالة الموالد    فيديو| جمال شقرة: «المصريون ربطوا الحزام لدعم الجيش بعد 67»    اليوم.. وزيرة الصحة تتوجه إلي الأقصر لمتابعة التجهيزات الجارية لتطبيق التأمين الصحي الجديد    العاهل المغربي ورئيس حكومة الوفاق الليبية يهنئان قيس سعيد بانتخابه رئيسًا لتونس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلال مؤتمر أخبار اليوم.. رئيس الوزراء يعرض خطة الحكومة للمرحلة المقبلة
نشر في الوفد يوم 12 - 11 - 2017

في الجلسة الافتتاحية لفعاليات الدورة الرابعة لمؤتمر مؤسسة "اخبار اليوم" الاقتصادى، والذى يقام هذا العام تحت شعار "مصر طريق المستقبل... الاستثمار والتصدير من أجل التشغيل"، وذلك بحضور عدد كبير من الوزراء، ورجال الأعمال والخبراء الاقتصاديين والشخصيات العامة.
والقى رئيس الوزراء كلمة خلال الافتتاح جاء نصها كالتالى:
السادة الوزراء
السادة رئيس وأعضاء مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم ، وقياداتها ، وجميع العاملين بها
السيدات والسادة الحضور
̈ اسمحوا لى فى البداية أن أنقل إلى حضراتكم جميعاً تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وتمنياته لمؤتمركم المهم بالنجاح.
̈ ويسعدنى أن أتحدث إليكم اليوم فى افتتاح مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادى الرابع الذى أصبح محفلاً سنوياً لمناقشة القضايا المتعلقة بالنهوض بالاقتصاد المصرى فى حوار مفتوح بين وزراء الحكومة ومجتمع الأعمال والخبراء الاقتصاديين ويترقبه الرأى العام فى كل دورة وتضع الحكومة توصياته ونتائجه موضع الإعتبار .
̈ لقد اختار مؤتمركم فى دورته الرابعة قضية بالغة الأهمية تحتل صدارة الأولوية لحكومتنا وتعد ركيزة سياستها الاقتصادية والاجتماعية وهى قضية الاستثمار والتصدير من أجل التشغيل.
̈ ولقد أعلنت وزملائى فى الحكومة فى أكثر من مناسبة أن جذب الاستثمارات وزيادة قدرة صادراتنا على المنافسة فى الأسواق الخارجية تعد من أهم العناصر لتحقيق الانطلاقة الاقتصادية المنشودة .
̈ وغايتنا من كل هذا هى توفير فرص العمل للشباب للحد من البطالة والتوسع فى التشغيل من أجل رفع مستوى معيشة الأسرة المصرية وإتاحة التمويل اللازم للنهوض بالخدمات كالتعليم والصحة والصرف الصحى وتحسين مستوى المرافق العامة ونشر مظلة الحماية الاجتماعية لتضم جميع غير القادرين بمصر والاستفادة من ثمار التنمية المحققة.
̈ السيدات والسادة الحضور
̈ إننى أتطلع إلى نتائج المناقشات والمداولات التى سيسفر عنها مؤتمركم فى جلساته العامة والقطاعية خلال اليومين المقبلين وإلى الأفكار والتوصيات التى ستصدر عنه كإضافة وزخم للجهد الذى تبذله الحكومة وأجهزتها ونحن ننطلق فى مشروعنا الوطنى لبناء الدولة الحديثة .
̈ واسمحوا لى أن أعرض على حضراتكم بعض ملامح خطتنا فى المرحلة المقبلة فى المجالات الإقتصادية.
̈ لقد قامت الحكومة بتكليف من القيادة السياسية بإعداد برنامج للإصلاح الإقتصادى يمتد من عام 2016 حتى عام 2019 يهدف إلى تحقيق معدلات نمو وتشغيل مرتفعة مدفوعة بزيادة تدريجية ومستدامة فى معدلات الإدخار والاستثمار .
̈ ويمهد هذا البرنامج لتحقيق انطلاقة اقتصادية من خلال ضمان استدامة المعروض من مصادر الطاقة وتوفير بنية تحتية متطورة وعمالة مؤهلة وبيئة أعمال وتشريعات تضمن تنافسية الاقتصاد الوطنى مما يساعد على المنافسة والتصدير لضمان القدرة على جذب استثمارات وإتاحة فرص عمل حقيقية.
̈ كما يهدف برنامج الإصلاح إلى الاستمرار فى تنفيذ المشروعات القومية الكبرى لترفع من معدلات النمو من ناحية وتؤدى إلى زيادة حجم المعمور من البلاد من ناحية أخرى وتوفير فرص العمل لشباب مصر.
̈ ولقد أدى تنفيذ المرحلة الأولى من برنامج الإصلاح الإقتصادى إلى تحقيق عدة نتائج :
̈ تحسن ملحوظ فى معدل النمو الاقتصادى خلال عام 2016/2017 بلغ 4.2% وبما يفوق معدل النمو الذى كان من المتوقع تحقيقه والبالغ 4% فقط وذلك رغم التحديات التي تواجهنا.
̈ زيادة صافى الاستثمار الأجنبى المباشر إلى 7,9 مليار دولار / بنهاية عام 2016/2017 بزيادة مقدارها مليار دولار عن العام السابق .
̈ تراجع معدل البطالة بنهاية يونيو 2017 إلى نحو 11,98% مقابل معدلات تتراوح بين 12 13 % فى السنوات السابقة .
̈ تراجع نسبة العجز الكلى للناتج الإجمالى خلال عام 2016/2017 .
̈ ارتفاع صافى الاحتياطات الدولية من النقد الأجنبى لتتعدى 36 مليار دولار بنهاية يوليو 2017 .
̈ تراجع عجز ميزان المدفوعات الذى بلغ 8ر2 مليار دولار ليحقق فائضاً قدره 7ر13 مليار دولار خلال السنة المالية 2016/2017 .
̈ كما أقرت الحكومة حزمة من إجراءات الحماية الاجتماعية فى يونيو 2017 لتخفيف الأعباء على المواطنين محدودى الدخل بتكلفة سنوية تبلغ 85 مليار جنيه.
̈ السيدات والسادة
̈ لماذا نقبل طوال ما يزيد على 60 عاماً أن نعيش فى ظل أزمة اقتصادية خلال فترات نصفها بأنها طاحنة ؟
̈ ألم يحن الوقت لنواجه بقوة وإصرار وعزيمة مشاكلنا الاقتصادية ؟ وأن نعمل على التغلب عليها ؟
̈ إن الإصلاح الاقتصادى بمفهومه الشامل لا يتوقف عند المؤشرات الكلية للأداء الاقتصادى فقط ولكنه يشمل أيضاً الإصلاح الإدارى لمؤسسات الدولة وإعادة هيكلتها واستعادة الشركات والهيئات الاقتصادية التابعة للدولة لدورها الذى يجب أن تقوم به بشكل اقتصادى محققة عائدات تسمح لها باستمرار التطوير والمساهمة بقوة فى دفع عجلة النمو والبناء.
̈ بل ويمتد الإصلاح أيضاً ليشمل استعادة المثل العليا والقيم والمبادئ التى يجب أن تسود منظومة العمل من مثابرة وإتقان والحرص على النجاح والإيمان بأن العمل والجهد هما الركيزة الرئيسية لاستعادة مصر لمكانتها بين الدول المتقدمة .
̈ إن خلاصة ما نسعى إليه هو تحسين مستوى معيشة الفرد وتحسين مستوى الخدمات المؤداة له .
̈ السيدات والسادة
̈ يجب أن نتفهم أن الخدمات فى مصر ساءت أحوالها لأن موارد الهيئات والأجهزة القائمة عليها لم تكن كافية لتوفير الحد الأدنى اللازم للحفاظ عليها وصيانتها والعمل على تطويرها .
̈ ونعمل بكل الجهد والجدية فى الوقت الحالى على استعادة منظومة الخدمات لدورها فى خدمة المجتمع وتحسين الخدمات المؤداة وامتدادها إلى كل ربوع مصر بما فى ذلك المناطق النائية والحدودية.
الحضور الكريم
̈ نهتم بما تنشره المؤسسات العالمية عن تحسن مؤشرات الاقتصاد المصرى وزيادة الاستثمارات العالمية المباشرة فى كل صورها ولكن مؤشرنا الحقيقى هو رضاء المواطن المصرى وأن نرى التحسن التدريجى فى مستويات المعيشة أو فى حل المشاكل المزمنة التى نعانى منها وخاصة فى مجال الخدمات مثل التعليم والصحة ومياه الشرب والصرف الصحى والإسكان.
̈ ودعونى أقول لكم بكل صراحة أنه لولا تفهم الشعب المصرى لخطورة المرحلة وصعوبتها ودعم السيد رئيس الجمهورية القوى والمستمر بلا حدود ومساندة البرلمان ومتابعة الصحافة وأجهزة الإعلام لكل ما نقوم به لما استطعنا تجاوز المرحلة الحرجة جداً التى مر بها الاقتصاد المصرى فى الفترة الماضية .
̈ وختاماً أقول لكم إن التحديات لازالت كبيرة ولكن العمل مستمر والنمو مضطرد وسنحقق ما يستحقه شعب مصر من تقدم وازدهار .
وفقكم الله وحفظ مصر وشعبها


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.