«المالية» تعلن إغلاق «حسابات الموازنة» 27 يونيو وعدم قبول أوامر دفع إلكترونى بعدها    مصر تستهدف نمو صادرات الغزل والمنسوجات 40% بحلول 2020    مرشح رئاسى أمريكى شاذ جنسيا يحلم بعائلة مع شريكه فى البيت الأبيض    السليتي: كل المنتخبات الإفريقية صعبة ومطالبون برفع المستوى في مصر    مدربة جنوب إفريقيا تعترف بالأخطاء في مباريات الفريق بمونديال السيدات    حسنى صالح ل«الشروق»: أزمة تسويق «خط ساخن» لن تتكرر مع «بنت القبائل»    على الحجار يغنى «اتفقنا» من توزيع نجله أحمد    «مونا» من كارتون للأطفال إلى مسرح الهوسابير    الخضر يجرون اخر حصة تدريبية بالدوحة قبل السفر لمصر.    تفاصيل وفاة الرئيس.. هذا تعليق القاضي “شيرين” على طلبه قبل إغمائه    مصدر طبى: محمد مرسى العياط لاقى رعاية طبية مستمرة وكان مصاب بارتفاع الضغط والسكر والتهاب مزمن بالأعصاب    فوزي لقجع: حمدالله خارج قائمة المغرب في الكان    حمدلله يضع الجامعة الملكية المغربية في مأزق    تعرف علي موعد وصول منتخب نامبيبا الى القاهرة    الوحدة السعودي يكشف حقيقة التفاوض مع الزمالك لتجديد عقد كاسونجو    هاشتاج “#محمد_مرسي” يتصدر التريند العالمي عقب إعلان استشهاده    الدفاع الروسية: اعتراض قاذفات أمريكية اقتربت من الحدود    بسبب عتاب عمه.. شاب ينهي حياته بقرص غلال سام    مقتل مهاجم أطلق النار أمام القصر العدلي في دالاس الأمريكية    السودان.. رئيس المجلس العسكري الانتقالي يزور تشاد    الرئيس السيسي يبحث في بيلاروسيا هذا الأمر الهام    وزير العدل البريطاني: وعود جونسون الانتخابية ستكلف البلاد مليارات الجنيهات    “حمس” الجزائرية تنعي الرئيس الشهيد محمد مرسي    مطار القاهرة يتزين لاستقبال وفود وبعثات بطولة الأمم الأفريقية (صور)    الإمام الأكبر: الشيخ الشعراوي إمام الدعاة وأبرز المجددين    الرئيس السيسي يلتقي رئيس وزراء بيلاروسيا    تتويج أبوالهول ملكاً فى «الفسطاط»    محمد إمام يستقبل مولودته الأولى "خديجة"    إعلامي: إسرائيل حزينة على وفاة مرسي.. وbbc عاملة حداد (فيديو)    القوى الوطنية الليبية من القاهرة: ندعم جيشنا لمواجهة الإرهاب بطرابلس    أول امرأة تتولى هذا المنصب.. إلهام شاهين: هدفى تنمية مهارات الدعوة لدى الواعظات الأزهريات    محافظ الإسكندرية يتفقد التجهيزات النهائية التي تمت بحديقة الإسعاف استعدادًا لافتتاحها    محافظ البحيرة فى جولة ليلية بمدينة "حوش عيسى"    احترس من مراكز تأهيل قدرات الطلاب بدنيًا    الممر أخرس النقد    قافلة جامعة جنوب الوادي الطبية تعالج 321 مواطنا بمرسى علم    شاهد.. تعليق أمير طعيمة علي وفاة الرئيس السابق محمد مرسي    لا فرق بين مسلم ومسيحي.. محافظ أسيوط: إطلاق اسم الشهيد أبانوب ناجح على كوبري "بني قري"    محافظ السويس يعتمد تنسيق قبول الثانوي العام والتعليم الفني (تفاصيل)    الأرصاد: طقس الغد شديد الحرارة.. والعظمى تصل إلى 42 درجة    خالد الجندي: العلمانيون والإرهابيون يتقاضون رواتبهم من نفس المحفظة ..فيديو    "الوفد" يدين تصريحات الباحث أحمد صبحي منصور.. ويؤكد: "نرفض المساس بثوابت الدين"    متوفى مديون وقسمت تركته.. الإفتاء توضح الواجب على الورثة في هذه الحالة    النيابة العامة: السائقون سبب رئيسي في حادث قطار محطة مصر    نجلاء الجعفرى تكتب: نفسولوجي مشروع تخرج يناقش القضايا النفسية    مدافع الزمالك على ردار الإنتاج الحربي    الإفتاء: الشائعات صناعة شريرة تستهدف هدم الأوطان    تشكيل هيئة مكتب نقابة الصحفيين    إقالة مدير المستشفي المهمل    رئيس الوزراء يشيد بالمجتمع المدني والمتبرعين لأورام «500500»    خبراء يكشفون سبل الاستفادة من الحملة الألمانية للترويج للسياحة المصرية    نجوم الفن يدعمون المنتخب المصري في أمم أفريقيا «أفريقيا» من جديد للهضبة .. ورانيا ترتدي فانلة صلاح.. وحكيم يجهز لمفاجأة    صحة الإسكندرية تنهى استعداداتها لبطولة الأمم الأفريقية    محافظ البحيرة يتفقد مستشفى رشيد    وزير الدفاع يصدق على قبول دفعة جديدة بالمعاهد الصحية للقوات المسلحة (تفاصيل)    الإفتاء توضح المأثور عن النبي في سجود الشكر لله والسهو في الصلاة    السيسي يصل إلى مينسك في زيارة لبيلاروسيا لتوسيع التعاون المشترك    اليوم .. مدبولي يحضر مؤتمر سيملس.. ويتابع الموقف التنفيذي ل مستشفى 500500    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخطاب الديني تجديد أم تطبيع وتطويع (5) ؟!!
نشر في الشعب يوم 26 - 12 - 2017

تتلاحق الأحداث ، والوقائع تتري مابين فتوي ؛ تحل الغناء ، والمعازف ، وحفلات صاخبة ، ماجنة ، عروض أزياء لكاسيات ، عاريات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، وثالثة الأثافي ؛ أو مايكسرالمحراث يهودي معتد في حرم رسول الله _صلي الله عليه وسلم _ وبالرغم من إصرار الأنظمة في ديارنا جميعا علي أنه "لاسياسة في الدين ، ولادين في السياسة " إلا أنهم حريصون علي صدارة علماء الشرع ، ومؤسساتهم في هذا المشاهد ؛مما يؤ كد لدينا ما كان توقعا ، وبات واقعا ، وهو أن هناك من يسعي تغييراللتركيبة العقدية ، والتشريعية في أذهان هذا الجيل من شباب ، وشابات هذه الأمة ؛ توطئة ، لأعناقهم بين يدي الجزار تحت عنوان تجديد الخطاب الديني ، فلابد من ضبط هذا المصطلح ، ومفهومه حتي تتضح لنا ، و تستبين سبيل المؤمنين من المجرمين ، وبإطلالة لغوية نجد أن الجديد معناه يدور حول معان عدة منها:_
1_نقيض الخلق ، والبلي .
2_ضد القديم زمانا ومكانا.
3_ومن معاني التجديد : التعظيم كماجاء في سورة الجن "وانه تعالي جد ربنا ما اتخذ صاحبة ولا ولدا" (3)
4_والوسطية والاعتدال ؛ فيقال جادة الطريق : أي سواء الطريق ، ووسطه \
؛فإذا سمعنا كلمة التجديد "ينبعث في الذهن تصورا ؛ فيه ثلاثة أمور :_
1_أن الشئ المجدد _بضم الميم وفتح الدال _قد كان في أول الأمر موجودا ، وقائما ، وللناس به عهد.
2_ أن هذا الشئ أتت عليه الأيام ؛ فأصابه البلي ، وصار قديما.
3_أن ذلك الشئ قد أعيد إلي مثل الحالة التي كان عليها قبل يبلي ، و يخلق "
ومن ثم اهتم العلماء القدامي ، والمحدثون ثقاتهم بضبط المفهوم وفق تعريف محكم ؛ فهو عند ابن العلقمي " إحياء ما اندثر من العمل بالكتاب والسنة ، والأمر بمقتضاهما ، وإماتة ماظهر من البدع والمحدثات "
أو بعبارة صاحب المفصل العلامة الدكتور عبد الكريم زيدان "التجديد في الإسلام لايعني تغيير الإسلام ، وإنما يعني العودة إليه بالعمل بماجاء في الكتاب والسنة ، والأمر بمقتضاهما ، وإزالة ماعلق بهما مماليس فيهما "
ويشرح الإمام العلامة المجدد ، أديب الدعوة الشيخ محمد الغزالى ؛ فاسمع لصيحته :_
"تجديد الإسلام يعني ماأبهم الجهل من تعاليمه ، وأحكامه ،وتمكين ما زحزح التهاون من أمره ،وحسن الربط بين أحكامه وبين ماتحدث الدنيا من وقائع ، وأقضية ، وتنزيل أحوال الحياة المتغايرة علي مقتضيات القواعد العامة للشرع ، والمصالح المرسلة بين نصوصه "
تدبر، وتفكرفي قوله " تجديد الإسلام ليس نقل الإسلام من مكانه إلي حيث يهوي الناس ، بل نقل الناس من نطاق أهوائهم إلي حيث يرضي الله "
"تجديد الإسلام هوحفز الهمم لرد العوادي عنه ، وتجلية صور القوة فيه ، وإثارة الغرائز في بنيه ؛ حتي لايهونوا ؛ أو تهون معهم حقا ئق الوحي الأعلي "
"تجديد الأسلام هوإحكام الصلة بينه ، وبين قافلة الحياة .....؛ ليشرف علي سيرها ، ويهيمن علي اتجاهاته ، وبذلك يكون زمام الحياة لهدايات الرحمن لا همزات الشياطين "
وهنا تكمن أرجحية جماعية حركة التجديد شرعا اقتضاء قوله _عزوجل _ف آل عمران(ولتكن منكم أمة يدعون إلي الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكروأولئك هم المفلحون )104،
فهي أمة ، قدوة ، تقود الناس في دعوة للإسلام بشموله ؛تبع روح الإيمان الكامن في نفوس الجماهير ؛ يعرفهم الدعاة والعلماء مايجهلون ، وانطمس من هدي الإسلام ، ويرد عنهم الفقهاء المحققون ماانتشربين أيديهم من بدع ضلالات ؛ فيهجرون ماتربواعليه منهاإعلاء لسنن القرآن ، وهدي النبوة، تقود بهم علي جبهات الجهاد والمقاومة تحريراللمقدسات ، وحراسة وصيانة للأوطان ،
تنشررجالاتها ، وروادها تبليغالرسالة الإسلام ؛ فهي رحمة للعالمين ، لاتحسب للشانئين حسابا ، ولا تخشي في الله لومة لائم ،تحتسب ، ويحتسب أبناؤها الأجر والثواب في غيرتوان ، أوتخاذل يصدحون صدحة الثبات ؛ فيمارواه الشيخان عن رسول الله _صلي الله عليه وسلم_"لاتزال طائفة من أمتي قائمة بأمر الله ؛ لايضرهم من خذلهم ، ولا من خالفهم ؛ حتي يأتيهم أمر الله ، وهم كذلك ".
يتردد في مسامعهم قول أنس بن النضر #قوموا ؛ فموتوا علي ما مات عليه " إذا كثرت منهم التضحيات ، وانطلقت بين مرابعهم قوافل الشهداء ؛ فقد علموا نتيجة المعركة قبل بدئها ؛حيث تعلو إرادة العزيز الحكيم كل إرادة( يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولوكره الكافرون ، هوالذي أرسل رسوله بالهدي ودين الحق ليظهره علي الدين كله ولوكره المشركون )سورةالصف.
الأمين العام لرابطة علماء ودعاة الاسكندرية
إقرأ أيضًا:-
*
* الخطاب الديني.. تجديد أم تطبيع وتطويع ؟!
* الخطاب الديني تجديد أم تطبيع وتطويع ؟!! (2)
* الخطاب الديني تجديد أم تطبيع وتطويع ؟!! (3)
* معذرة إلي ربكم
* الخطاب الديني تجديد أم تطبيع وتطويع ؟ 4
* الخطاب الديني تجديد أم تطبيع وتطويع ؟!! 6


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.