نماذج مُبهرة| جيسيكا.. قصة أول قائدة طائرة دون ذراعين (صور)    بالصور.. رئيس جامعة أسوان يشارك في منتدى شباب العالم بشرم الشيخ    رئيس الوزراء يناقش مع وزير المالية موقف موازنتي العام المالي الحالي والجديد    صور.. محافظ الفيوم يتفقد مستشفى سنورس المركزى    البترول.. اجتماع مرتقب ل"لجنة الوقود" وتحريك الأسعار لن يتجاوز 10%    النيابة السودانية: البشير مُتهم بجرائم تصل عقوبتها للإعدام    كأس العالم للأندية.. مونتيري يسقط السد القطري بثنائية رائعة في الشوط الأول "فيديو"    الأمن اللبناني يطارد المتظاهرين في شوارع بيروت ويبعدهم عن مقر مجلس النواب    مسؤول بالخارجية الأردنية: دبلوماسيتنا تعمل باستمرار على دعم «الأونروا»    اسكتلندا تطالب جونسون بقبول استفتاء الاستقلال    أبو تريكة يتوقع تأهل الهلال السعودي لنهائي مونديال الأندية    الصحف الإنجليزية تتغنى ب«صلاح» بعد تألقه أمام واتفورد    فضل وعبد الحق في ختام الدورة التدريبية لكرة القدم النسائية    زانيتي بطلا لكأس العالم للبلياردو الفرنسي بشرم الشيخ    بالفيديو والصور.. "شروق" ضحية التعذيب بكفرالشيخ: "جيهان كانت بتكويني بالمعلقة"    إجراء جديد من النيابة بشأن المتهمة بتعذيب نجلها    الأرصاد: موجة من الأمطار الغزيرة والسيول تضرب المحافظات    بعد عودته من رحلة علاج.. راغب علامة يوجه رسالة لتركي آل الشيخ    فيديو| أول سيدة تعمل طيار بدون ذراعين توجه رسالة لحضور منتدى شباب العالم    بالصور.. عمرو أديب ورجاء الجداوي في عزاء مخرج "الحكاية"    أول تعليق من والد الطفل يوسف بعد استجابة الحكومة لمناشدته    للقضاء على قوائم الانتظار.. افتتاح وحدة قسطرة القلب بمستشفى إسنا    النسخة الثالثة تنطلق لتتألق    إصابة 3 اشخاص خلال مشاجرة بين عائلتين بمركز فرشوط بقنا    جولة بالدراجة وزيارة جامعة الملك سالمان.. نشاط السيسي في شرم الشيخ "فيديو"    تدشين مقر قيادة القوات التركية القطرية المشتركة في الدوحة    مختار مختار يحذر لاعبيه من التهاون أمام طنطا بالدوري    إيمان العاصى ودينا فؤاد وفودة وبوسى شلبى بحفل إليسا بأوبرا جامعة مصر    أول تعليق من شمس البارودي على صورتها العائلية المتداولة: التقطت رمضان الماضي    هل يجب على المرأة زكاة في مالها الخاص .. الإفتاء توضح    الجمارك: كوريا الجنوبية لم تستورد أي شحنات نفط من إيران خلال نوفمبر    ميناء دمياط يستقبل 12 سفينة للبضائع العامة والحاويات    صحة الشرقية: تنفيذ البرنامج التدريبى للمثقفين الصحيين بالمحافظة    دورتموند يحقق فوزًا كبيرًا على ماينز بالدوري الألماني    محافظ الجيزة يلتقى نواب الوراق وأوسيم وإمبابة ومنشأة القناطر وكرداسة    هل يجوز حصولي على راتب شهري من أموال التبرعات نظير جمعها.. الإفتاء تجيب|فيديو    سيارة مجهزة تجوب مدارس المنيا لتعليم التلاميذ النظافة وترشيد المياه    تحرير 44 محضرًا تموينيًا مخالفا في حملات رقابية بالمنيا    رانيا يوسف تبدأ تصوير مسلسل الآنسة فرح    العثور على تمثال "أبو الهول" في المنيا    «تمساح» يثير ذعر المواطنين في اكتوبر    وزير الآثار يتفقد متحف شرم الشيخ على هامش منتدى شباب العالم    فضل وثواب الوضوء لكل صلاة | المفتي السابق يوضح    الشريف يودع وكيل لجنة الزراعة والري    «لوندا» الكنغولية: أتوقع حصول «ميتشيل» على لقب أفضل لاعبة ببطولة أفريقيا    خاص مالية كفر الزيات: استعنا بشيخ لفك النحس.. وجد سحرا داخل الملعب    تأجيل أولى جلسات محاكمة كمسرى قطار الإسكندرية المتهم بقتل شخص وإصابة أخر    إبراهيم نجم: الفتوى الصحيحة الضمانة الوحيدة لدعم الأمن والاستقرار    "قوى النواب": الانتهاء من قانون العمل الجديد وعرضه على الجلسة العامة قريبًا    "البحوث الإسلامية" يوضح الضوابط الشرعية التي تجيز إسقاط الجنين.. تعرف عليها    بعد تعهد الرئيس.. إطلاق مبادرة "فض الاشتباك" لإنهاء النزاعات بين الرجال والسيدات في المحاكم    سول تجري محادثات مع واشنطن بشأن صادرات السلع الإنسانية لإيران    فايق: المراجعة الشاملة لحقوق الإنسان عكست الفجوات بين تشريعاتنا والمعايير الدولية    انتحار شخص شنقا في الدقهلية.. وأسرته: كان متعثر ماديا    «العصى التي انقلبت على صاحبها».. «البشير» من القصر إلى القفص (تسلسُل زمني)    باحثون يتمكنون من تحديد دائرة الدماغ المرتبطة بالاندفاع نحو الغذاء    ولاية نيويورك تجدد الحظر على سوائل النكهات المستخدمة فى التدخين الإلكترونى    دعاء في جوف الليل: اللهم أعطني من الدنيا ما تقيني به فتنتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصريون يشترون البنزين بأعلى من أسعاره العالمية
نشر في الشعب يوم 15 - 01 - 2016

فجر المهندس مدحت يوسف نائب رئيس هيئة البترول الأسبق مفاجأة من العيار الثقيل بأن أسعار الوقود فى السوق المصرية لم تعد مدعومة بعد الانخفاض الحاد الذى طال أسعار النفط العالمية مشيرا الى أن سعر بعض المنتجات البترولية فى السوق المحلية أصبح أعلى من سعره فى السوق العالمية .
وخسرت عقود خام برنت القياسى أكثر من 70% من قيمتها منذ منتصف 2014، ثم انخفضت انخفاضات متتالية كبيرة، حتى وصل سعر برميل خام برنت إلى نحو 30 دولارا حتى أمس.
وقدرت الحكومة فى مشروع موازنتها للعام المالى الحالى، متوسط سعر برميل البترول عالميا بنحو 70 دولارا للبرميل.
«سعر لتر بنزين 92 أصبح الآن أعلى من أسعاره عالميا بنحو 50 قرشا، إذا احتسبنا قيمة الزيت الخام المملوك للدولة بالأسعار العالمية»، كما قال يوسف، موضحا أن سعر لتر بنزين 92 وصل عالميا إلى ما يوازى 2.10 جنيه، فى حين يباع فى السوق المحلية ب2.60 جنيه للتر.
وتقول وزارة البترول إن تكلفة استيراد وإنتاج بنزين 92 بلغتا نحو 4.5 جنيه للتر، خلال الربع الأول من العام المالى الحالى.
وبحسب تقديرات نائب رئيس هيئة البترول الأسبق، فإن سعر بنزين 95 أصبح الآن أعلى من الأسعار العالمية ب4 جنيهات، إذ وصل سعره فى السوق العالمية إلى ما يوازى نحو 2.25 جنيه للتر، فى حين يتم بيعه فى السوق المحلية ب6.25 جنيه للتر.
وبحسب بيانات وزارة البترول والثروة المعدنية، فإن تكلفة استيراد وإنتاج بنزين 95 خلال الربع الأول من العام المالى الحالى بلغت 5 جنيهات للتر، فى حين يتم بيعه ب6.25 جنيه للتر.
ويوضح يوسف أن أسعار بنزين 80 لاتزال «مدعومة اسميا وليس فعليا»، حيث وصل سعر اللتر عالميا إلى 2 جنيه، ويباع فى السوق المحلية ب1.60 جنيه، «لكن مع إضافة حصة مصر من بنزين 80 بسعر تكلفة استخراجه وتكريره، يصبح المنتج أيضا خارج منظومة الدعم لأن سعره سيفوق السعر العالمى».
وتشير بيانات وزارة البترول إلى أن تكلفة استيراد وانتاج بنزين 80 بلغت نحو 2.8 جنيه للتر، خلال الربع الأول من العام المالى الحالى.
أما أسعار السولار عالميا فقد انخفضت لتقترب من السعر الذى يباع به محليا عند 1.8 جنيه لكل لتر، وفقا ليوسف، «لكن إذا أخذنا فى الاعتبار حصة الدولة من إجمالى السولار المسوق محليا والتى تعادل 30?، فهذا يعنى أن السولار أيضا أصبح خارج منظومة الدعم الفعلية».
ووصلت تكلفة استيراد وانتاج السولار إلى 3.40 جنيه للتر خلال الربع الأول من العام المالى الحالى، بحسب بيانات وزارة البترول.
أما عن أسعار المازوت، فيقول يوسف إن سعر طن المازوت حاليا فى الأسواق العالمية يبلغ نحو 900 جنيه للطن، فى حين تبيعه الحكومة المصرية بنحو 2300 جنيه للطن، أى أنه أغلى 1400 جنيه.
«معظم المواد البترولية المطروحة فى السوق المصرية خرجت من منظومة الدعم.. وفاتورة دعم المواد البترولية بداية من الشهر الحالى ستتمثل فى دعم البوتاجاز والغاز الطبيعى المستورد»، على حد قول نائب رئيس الهيئة الأسبق.
ويبلغ الاستهلاك المحلى من البنزين 6.1 مليون طن سنويا، ويستحوذ بنزين 80 على ما يقرب من نصفه بإجمالى 2.7 مليون طن، يليه بنزين 92 بنحو 2.5 مليون طن، وبنزين 95 نحو 400 ألف طن، وفقا لتقديرات موازنة العام المالى الماضى.
ووفقا لما توقعه طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، فإنه مع استمرار انخفاض أسعار النفط العالمية خلال الفترة القادمة، ستتراجع فاتورة دعم المواد البترولية بنهاية العام المالى الحالى، بنحو 6 مليارات جنيه، من الدعم المستهدف عند 61 مليارا للسنة المالية الحالية 20152016، ليصل إلى نحو 55 مليار جنيه.
وكان الملا صرح فى وقت سابق من الشهر الحالى، أن فاتورة واردات مصر من المواد البترولية انخفضت إلى 400 مليون دولار شهريا من 650 مليون دولار أى بنحو 38.5% شهريا مع تراجع أسعار النفط العالمية.
وتسعى الحكومة إلى تحرير أسعار المواد البترولية خلال خمس سنوات، حيث رفعت أسعار الوقود خلال بداية شهر يوليو من عام 2014، بقيم تتراوح ما بين 70 و75 قرشا.
وكانت الحكومة قد رفعت أسعار المازوت لمحطات الكهرباء لتصل إلى 2300 جنيه للطن، وزاد سعر المازوت للاستخدام فى الصناعات الغذائية إلى 1400 جنيه للطن، والمازوت لاستخدام مصانع الأسمنت 2250 للطن، والمازوت لاستخدام قمائن الطوب 1950 للطن.
وبالرغم من تراجعات الأسعار العالمية، يرى يوسف أنه «على الحكومة الاستمرار فى خطة إعادة هيكلة دعم الطاقة»، إلا أنه يشير إلى ضرورة تخفيض أسعار المنتجات التى تفوق السعر العالمى.
ووفقا لنائب رئيس هيئة البترول الأسبق، فإن تراجع أسعار النفط العالمية لن تؤثر على استثمارات الشركات الأجنبية فى قطاع البترول المصرى، «فى مجال الاستكشاف والبحث عن الغاز الطبيعى فى مصر، لن تتأثر الاستثمارات نتيجة عدم ارتباط سعر حصة الشركاء من الغاز بالأسعار العالمية بل مرتبطة بمعادلة سعرية محددة مع الحكومة المصرية الممثلة فى وزارة البترول» .
أشار إلى أن الشركاء الأجانب قد يعمدون إلى تجميد استثماراتهم فى مجال البحث والاستكشاف عن الزيت الخام لحين اتضاح الرؤية فى أسعار الزيت الخام العالمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.